الأمطار الغزيرة تملأ سدوداً في درعا بعد جفافها سنوات

 


أوضح المهندس محمد منير العودة -مدير الموارد المائية في درعا أن الهطلات المطرية الغزيرة الأخيرة لم تشهدها المحافظة منذ سنوات طويلة،


 وتركز معظمها في الريف الشرقي حيث وصلت كمية الأمطار يوم الخميس الماضي في مدينة بصرى إلى 55 مم ويوم الجمعة 86  مم ويوم الأحد 19.5 مم، لافتاً إلى أن هذه الغزارات الكبيرة أدت إلى جريانات في مسيلات مائية متعددة رافدة مجرى وادي الزيدي، ما أسهم في امتلاء أكثر من 15 سدة مائية على امتداد الوادي المذكور من جمرين إلى معربة والجيزة وغصم ونصيب وغيرها بكمية تقارب نصف مليون متر مكعب، إضافة إلى وصول المياه إلى سدود كل من البطم في منطقة السماقيات والذي بلغ التخزين فيه نتيجة الهطلات الأخيرة 2 مليون متر مكعب وسد المتاعية بكمية 1 مليون متر مكعب وهو حد التخزين الأعظمي له وكذلك سد درعا الشرقي بكمية 2 مليون متر مكعب، لافتاً إلى أن هذه السدود الثلاثة لم تشهد أي تخزين للمياه منذ أكثر من 5 سنوات.

وكشف العودة أن سدي البطم والمتاعية من السدود الراشحة ما يسهم في تغذية المياه الجوفية كما أنهما يفيدان في سقاية قطعان الماشية في المنطقة، في حين إن سد درعا الشرقي يفيد في إرواء المحاصيل الشتوية والأشجار المثمرة المحيطة به.
تجدر الإشارة إلى أن سدود الريف الغربي من المحافظة حافظت على مخزونها السابق للهطلات الأخيرة لعدم حدوث جريانات في المسيلات المغذية لها، ويبلغ حالياً تخزين سد غدير البستان 3.4 ملايين م3 وسد تسيل 2.4 مليون م3 وسد غربي طفس 800 ألف م3.

"تشرين"


   ( الخميس 2018/05/03 SyriaNow)  


المصدر:
http://www.syrianownews.com/index.php?d=48&id=16106

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc