وضع برنامج زمني لإنجاز كامل مشروع الاكتتاب على /14/ ألف شقة

 

اطلع المهندس خميس يرافقه وزير الاشغال العامة والاسكان ومحافظ ريف دمشق على المراحل التي وصل اليها مشروع السكن الشبابي في منطقة الديماس والتحديات التي تواجه المشروع.

 وتم الطلب من المؤسسة العامة للإسكان وضع برنامج زمني محدد لإنجاز كامل المشروع والاعلان خلال ثلاثة أشهر عن الاكتتاب على /14/ ألف شقة المقرر انجازها واستكمال اعمال البنى التحتية والخدمات والمرافق العامة نظرا للأهمية الاستراتيجية لقطاع الاسكان باعتباره محركا اساسيا للاقتصاد وتشغيل اليد العاملة.

وأعلن رئيس مجلس الوزراء في تصريح للصحفيين أن هناك ثلاثة آلاف شقة سكنية قيد البناء ضمن ما يقارب الـ/60/ برجا وسيتم استكمال عملية البناء ليصل العدد الى /345/ برجا أي ما يقارب 14 ألف شقة سكنية كما سيتم الإعلان خلال ثلاثة أشهر عن تخصيص هذه الشقق للمكتتبين وفق برنامج زمني محدد. واوضح المهندس خميس أن الحكومة مصممة على السير في عملية اعادة الاعمار والبناء وهناك عدة مشاريع تنموية وتطويرية تم تنفيذها بشكل كامل في قطاع الاتصالات وغيره رغم ظروف الحرب مشيرا إلى أن مركز تجمع السكن الشبابي يعد من الدلالات الهامة على عمل المؤسسات الحكومية بالاطار الصحيح رغم الامكانيات المادية المحدودة والانعكاسات السلبية التي افرزتها الحرب على سورية.

وأكد المهندس خميس أن المؤسسات الحكومية تشكل الضمان الحقيقي للمستقبل في ظل الظروف الصعبة وهذا ينطبق على كل المشاريع التنموية لافتا إلى أن الحكومة تتابع جميع المتغيرات التي تطرأ على الواقع المعيشي والاقتصادي وكل ما يرتبط بالسياسة المالية والقطاعات الخدمية والتنموية الاخرى.

وبين رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة تواصل تنفيذ رؤيتها لعملية التنمية والبناء منذ بدء الحرب على سورية انطلاقا من متابعتها اليومية للمشاريع التي تعمل على تنفيذها مبينا أنه بينما كان الجيش العربي السوري يحقق الانجازات العسكرية كانت مؤسسات الدولة تنجز العديد من المشاريع الهامة في كافة المجالات. 



عدد المشاهدات:3042( الخميس 20:53:15 2019/09/05 SyriaNow)


المصدر:
http://www.syrianownews.com/index.php?d=40&id=209382

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc