المركز العربي للتحكيم يطلق "غرفة تحكيم فني" في سوريا

 

بوسطة| عقد "المركز العربي للتحكيم" يوم أمس الثلاثاء (17 كانون الأول) مؤتمراً صحافياً في دمشق، أعلن من خلاله إطلاق "غرفة تحكيم فني" تعنى بحل جميع النزاعات الناجمة عن العقد الفني (التلفزيوني، السينمائي، الإذاعي، المسرحي، والموسيقي) بين الشركة المنتجة ومن تتعاقد معهم على تنفيذ العمل، من فنانين وفنيين وتقنيين، كواحدة من عدة غرف تخصصية، تعمل كل منها في مجال معين، مثل (تحكيم عقود النفط والغاز، تحكيم عقود الاستثمار والسياحة، تحكيم رياضي، تحكيم أسواق ومعارض، وغيرها).

وتعمل الغرفة (بترخيص من وزارة العدل) على تحكيم القضايا الواردة للمركز، من خلال لجنة تحكيم خاصة، تضم أخصائيين من محامين وقضاة وفنانين وأساتذة جامعات ومدراء إنتاج، إلى جانب وجود مركز استشاري لمعالجة القضايا الكبيرة.

صاحب المشروع المحامي بسام يغمور، أوضح أن التغيرات التي طرأت على العقد الفني نتيجة تطور وسائل التكنولوجيا المرئية والمسموعة، أدت لظهور مجموعة أعراف فنية تتحكم بهذا العقد، لافتاً إلى أن القضاء عندما تحال إليه قضية فنية، يواجه صعوبة في التعامل معها، وعقب: "لا يمكن أن يؤخذ الأمر على القاضي السوري، لأن هذا الجانب في الأساس بحاجة إلى تخصص".

وتعتمد آلية عمل المركز على صيغة الاتفاق المسبق بين الأطراف المتنازعة، بأن يكون المركز هو المحكم بينهما في حال وقوع أي مشكلة، كما يكونوا ملزمين بالحكم الذي يصدر عن المركز، ويكون القضاء هو السلطة التنفيذية له. أما بالنسبة للأطراف غير المتعاقدة مع المركز، فلا تكون ملزمة أن ُتحّكم من خلاله، لكن يمكن لأي طرفين بينهما منازعة ما، أن يلجؤوا إليه. فيما لا يستطيع المركز تحكيم القضايا التي وقعت قبل إحداثه، وإنما يحّكم النزاعات التي جاءت بعد ذلك.

أما فيما يتعلق بتعاونهم مع نقابة الفنانين، أكد المحامي يغمور أنهم تقدموا بدعوى لها من أجل حضور المؤتمر "لكنهم لم يجيبوا سواء بالقبول أو الرفض"، مشيراً إلى أنهم مستمرون في سعيهم للتعاون معها، وأضاف: "إن وافقوا يصبح العمل مشتركاً بيننا، وإن لم يوافقوا يصبح تعاملنا مع الفنان بشكل شخصي".

ويستمد المركز تمويله من ثلاثة مصادر رئيسية، هي: (المنازعات بين الأطراف، الاستشارات القانونية التي يقدمها سواء للمتعاقدين أو غير المتعاقدين معه، إضافة لإقامة دورات تحكيم عامة ومتخصصة).

يبدأ عمل غرفة التحكيم الفني على أرض الواقع، في بداية عام 2020، من خلال حفل سيقام يوم (15 كانون الأول) في فندق الداما روز، للتعريف أكثر بنشاطاتها والخطوات العملية لها.



عدد المشاهدات:1349( الثلاثاء 07:07:20 2019/12/24 SyriaNow)


المصدر:
http://www.syrianownews.com/index.php?d=38&id=214034

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc