ضبط قطع أثرية أعدها الإرهابيون للتهريب إلى الخارج في الرستن

 

ضبطت الجهات المختصة في حمص مجموعة من القطع الأثرية أعدها الإرهابيون قبل خروجهم لتهريبها إلى الخارج في مدينة الرستن بالريف الشمالي.

وذكر مراسل سانا في حمص,  أن الجهات المختصة وخلال مواصلتها عمليات تطهير الريف الشمالي في حمص وبناء على معلومات دقيقة ضبطت مجموعة من القطع الأثرية قامت المجموعات الإرهابية بتجميعها في أحد المنازل بمدينة الرستن لتهريبها إلى الخارج.

وبين المراسل,  أنه تم التحرز على القطع الأثرية المسروقة تمهيداً لتسليمها أصولاً إلى دائرة آثار حمص.

وأفادت أمينة متحف حمص لبابة العلي بأنه بعد الكشف على القطع الأثرية المضبوطة تبين أنها تضم مجموعة من الجرار المتوسطة وجرة تخزين كبيرة وتمثالا لأسد أثري وتمثالا من البرونز وأوزانا حجرية كلسية أثرية وأسرجة فخارية ورؤوس مغازل أثرية من العظم وختمين أحدهما عليه نقش فرعوني والآخر يعود للعهد العثماني.

وأشارت العلي إلى أنه من بين المضبوطات أيضا مجموعة من الحصى الكلسية تعود للوحة فسيفسائية ومجموعة من القطع النقدية بعضها روماني وبيزنطي وإسلامي.

وتؤكد الوقائع قيام التنظيمات الإرهابية خلال السنوات الماضية بتهريب آلاف القطع الأثرية إلى خارج الحدود وبيعها في الأسواق العالمية حيث تم الكشف عن المئات منها في أسواق الدول المجاورة ولا سيما تركيا والأردن فيما أحبطت الجهات المختصة عشرات المحاولات لتهريب العديد من القطع الأثرية في مختلف المناطق التي كان ينتشر فيها الإرهابيون.



عدد المشاهدات:840( الثلاثاء 19:36:03 2019/06/25 SyriaNow)


المصدر:
http://www.syrianownews.com/index.php?d=34&id=206714

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc