القوات العراقية تضبط طائرة وعشرات المتفجرات لـ"داعش".

 

حققت القوات العراقية، اليوم الجمعة 20 أيلول/سبتمبر، أهدافها في عمليات مستمرة للقضاء على خلايا تنظيم "داعش" الإرهابي، وتدمير مخلفاته، وفلوله في شمال وشرق البلاد.

ونفذت القوات، وفقا لمعلومات استخبارية دقيقة، أربع عمليات نوعية في محافظتي صلاح الدين، وديالى، شمال العاصمة بغداد، أسفرت عن ضبط طائرة، ومواد متفجرة متنوعة خبأها تنظيم "داعش" في مناطق متفرقة من المحافظتين.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في ثلاثة بيانات تلقتها مراسلة "سبوتنيك" في العراق، مساء اليوم، أن مفرزة من جهاز المخابرات الوطني - مكتب ديالى، وفوج الاستطلاع التابع للفرقة الخامسة في الجيش العراقي، نفذت عملية في منطقة الدواليب على ضفاف "نهر ديالى" ضمن ناحية المنصورية في قضاء الخالص.

وأضافت الخلية أن العملية جاءت بناء على معلومات استخبارية دقيقة، وخلالها عثرت القوة على وكرين لعصابات "داعش" الإرهابي، وعبوتين ناسفتين عبارة عن صفيحة "جلكان" سعة (20) لتر مليئة بمادةC4، وتم تفجيرها من قبل القوة المنفذة للواجب.

ولفتت الخلية إلى أن القوة أثناء دخولها باتجاه الطريق المؤدي إلى معامل (الحصى/ الرمل)، عثرت على عبوة ناسفة منصوبة على طريق نيسمي مؤدي إلى المعامل أعلاه، تم تفجيرها من قبل الجهد الهندسي التابع إلى الفرقة الخامسة.

وكشفت عن عثور قوة مشتركة متمثلة بجهاز المخابرات مكتب ديالى، والحشد الشعبي على طائرة مسيرة تابعة لعصابات "داعش"، مخبأة في إحدى الجزر الواقعة في بحيرة حمرين أثناء مداهمة أوكار التنظيم الإرهابي، بناء ً على معلومات دقيقة من جهاز المخابرات الوطني.

وأفادت الخلية، بإن مفارز استخبارات الشرطة الاتحادية العاملة ضمن وكالة الاستخبارات في وزارة الداخلية، نفذت واجبا في قاطع عمليات صلاح الدين، مع سرية الهندسة، والمعالجة لقيادة عمليات سامراء، استنادا لمعلومات استخبارية بوجود عبوات قمعية من مخلفات "داعش" الإرهابي.

وأكدت خلية الإعلام الأمني، أن القوة عثرت على عبوات قمعية عدد 30، ومساطر تفجير عدد 15، وتم ضبط المواد دون حادث يذكر.

نفذت القوات العراقية، اليوم الجمعة 20 أيلول/سبتمبر، إنزالا جويا رابعا حتى الآن خلال 24 ساعة، لملاحقة فلول "داعش" الإرهابي، وتدمير بقاياه في ثلث مساحة العراق، غرباً.

وحققت القوات العراقية جميع أهدافها المرسومة في المراحل الأربع من عملية "إرادة النصر" التي انطلقت صباح الأحد 7 يوليو/تموز الجاري، لتفتيش المناطق الصحراوية الرابطة بين محافظات: نينوى، وصلاح الدين، والأنبار، وصولا إلى الحدود الدولية السورية، في الجهة الشمالية الغربية من البلاد، وتواصل القوات الأمنية العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول "داعش" في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

وأعلن العراق في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" بعد نحو ثلاث سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد.

وكالات



عدد المشاهدات:1122( السبت 09:37:00 2019/09/21 SyriaNow)


المصدر:
http://www.syrianownews.com/index.php?d=2&id=210002

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc