الخميس2/4/2020
ص12:31:8
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةقوات الاحتلال الأمريكي تدخل قافلة شاحنات محملة بمواد لوجستية إلى مطار خراب الجير بريف الحسكةمحافظة دمشق تمدد إغلاق المحال التجارية والألبسة والحلاقين والمطاعم وباقي المهن وصالات المناسباتنقل حالتي إسعاف إلى مشفى المجتهد ويجري استقصاء حالتيهما753 مواطناً ألزموا بالحجر المنزلي في طرطوس منهم دخل بطرق غير شرعية.. لجنة الطوارئ: المحافظة بحاجة لمنافسالصين: تصريحات المسؤولين الأمريكيين عن بياناتنا حول كورونا "وقحة"حصيلة قياسية جديدة.. 884 وفاة بكورونا في أمريكا خلال 24 ساعةإفلاس أول شركة نفط صخري في الولايات المتحدة7 معامل أدوية تعمل بطاقتها القصوى بطرطوس لتأمين الاحتياجات الدوائية والصيدلانية لماذا بات ضروري جدا أن نحجر أنفسنا ضمن المنازل...الدكتور عمار فاضل ترجمات | وسط الشكوك في حليفها الأمريكيّ، (قوات حماية الشعب) الكردية تتطلع لتعزيز علاقاتها مع روسياجريمة قتل بشعة على خلفية كورونا.. الجاني ممرض والضحية طبيبةوفاة شخصين وإصابة اثنين آخرين جراء حادث سير على طريق حمص طرطوسشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020إرهابيو أردوغان يخرقون اتفاق وقف الأعمال القتالية ويستهدفون سراقب بعدة قذائف مدفعيةعصيان في سجن غويران بالحسكة الذي يضم إرهابيين من (داعش) وتسيطر عليه (قسد) وأنباء عن فرار عدد منهممركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينكشف خطر الغريب فروت المميتفحص الدم المعجزة يكشف أكثر من 50 نوعا من السرطان!هناء نصور تعلن إصابتها بفيروس كورونالتشجيع المواطنين على البقاء في المنازل...المؤسسة العامة للسينما تتيح عرض فيلمي عزف منفرد والاعترافبسبب كورونا.. ملك تايلاند "يحجر" على نفسه مع 20 من صديقاته في فندق بألمانياترامب يباغت هاري وميغان.. "عليهما أن يدفعا"دراسة جديدة حول كورونا "تفسّر" سر انتشاره الهائل!اكتشاف "ناقل فائق" لكورونا في الصين يدحض مزاعم عن "موعد تباطؤ انتشار الفيروس"ترامب يُغرق بلاده .. والكورونا يُغلق صندوق الباندورا....المهندس: ميشيل كلاغاصيالعصر الإلكتروني وتحديات المستقبل ...بقلم: طلال أبو غزالة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الجيل الجديد ..!.....بقلم ـ زياد غصن

كثيراً ما كنت أسأل نفسي: ماذا سيترك لنا الجيل الجديد لنقوم به؟


وأحياناً كنت أطرح هذا السؤال بصيغة أخرى على بعض الأصدقاء وأساتذة الجامعات، فتكون إجابة كل منهم أقرب إلى القراءة الشخصية المبنية على تجربة خاصة.

الجيل الذي أتحدث عنه..
تحت تصرفه مجاناً كل مصادر المعرفة والعلم، التي يمكنه الوصول إليها في أي وقت ومكان يشاء..
تحت تصرفه كل وسائل الاتصال والتواصل، التي تجعله قادراً على التواصل مع مجتمعات وثقافات وحضارات أخرى..
تحت تصرفه، وفي بعض الاختصاصات المطلوبة، خيارات جيدة للعمل، وهو لا يزال على مقاعد الدراسة الجامعية..
كل هذا جعل من سقف توقعاتنا حيال قدرات وإمكانات الجيل الجديد مرتفعاً، مقارنة بما كان متاحاً للأجيال السابقة، وما قدمته من إسهامات قيّمة، معرفياً ومهنياً..
لكن.. هل استفاد الجيل الجديد من هذه الإمكانات؟ وكيف انعكس تأثيرها على مهاراته وخبراته؟
أعتقد أنه من المبكر الوصول إلى نتيجة موضوعية، ولا سيما في ظل غياب أي تقديرات إحصائية ترصد تأثيرات التكنولوجيا الحديثة على معارف الجيل الجديد في سورية ومخرجاته المهنية. إنما يمكن القول إن المؤشرات الحالية ليست مشجعة، وتشير إلى وجود مشكلة خطيرة، يفترض ألا يتم تجاهلها اليوم..
تبدأ هذه المؤشرات من مقاعد الدراسة الجامعية، ولن أقول ما قبلها، حيث يعاني أساتذة الجامعات من زيادة كبيرة في معدل «الفقر المعرفي» لدى شريحة واسعة من الطلبة، وتراجع رغبتهم في البحث والاجتهاد بشكل واضح، الأمر الذي يجعل من مؤهلات معظم الخريجين وإمكاناتهم المهنية والفنية موضع شك، بدليل الشكوى المستمرة من أداء عمل هؤلاء في مؤسسات القطاعين العام والخاص..
المؤشر الثاني يكمن في مجالات استخدام الجيل الجديد لوسائل الاتصال والتواصل، التي غالباً ما تنحصر في موضوعات ترفيهية أو هامشية أو بعيدة عن واقعنا السوري..
ويمكن تلمس ذلك من خلال إجراء مقارنة بسيطة بين عدد المتابعين لصفحة أحد مشاهير الغناء على شبكات التواصل الاجتماعي، وبين عدد المتابعين لصفحة كاتب أو أديب معروف.. أو لموقع إلكتروني يتناول قضايا جوهرية مهمة..!
أكثر من ذلك.. استخدم معظم الجيل الجديد وسائل التواصل الجديدة للضغط على المؤسسات التعليمية والمجتمعية من أجل تحييدها عن مسارها وتعطيل بعض أنظمتها!
إذاً.. تكنولوجيا الاتصال والتواصل سرقت أجيالنا بعيداً عن المنتظر منهم، وجعلت أولوياتهم واهتماماتهم مختلفة تماماً.
من دون شك هناك أفراد مميزون بقدراتهم وإمكاناتهم العلمية وباجتهادهم وبتسخيرهم التكنولوجيا لأغراض نبيلة.. لكن ما نسبة هؤلاء؟ هل هم الأغلبية أم الأقلية بين أبناء جيلهم؟
إن حديثنا الدائم، كأفراد ومؤسسات، عن المستقبل وتحديات مرحلة ما بعد الحرب، لا بد وأن يترجم بخطوات تستقرئ إمكانات واهتمامات الجيل الذي يُعوَّل عليه في صناعة ذلك المستقبل.. وإلا فإن مستقبلنا سيكون رهناً بما يمليه «البعض».. المؤثِّر تكنولوجياً وإعلامياً.

تشرين


   ( الاثنين 2020/02/17 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 02/04/2020 - 9:21 ص

الأجندة
انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو المزيد ...