الاثنين24/2/2020
ص8:39:19
آخر الأخبار
معلومات : طاقم المقاتلة "تورنايدو" السعودية موجود لدى حكومة صنعاءادعاء ضد شقيق أمير قطر باغتصاب سيدة "لا تتذكر أي شيء يوم الحادث""داعية" سعودي يشن هجوما حادا على أردوغان ويتبرأ من فيديو سابق له يمتدحه فيهالدفاعات الجوية اليمنية تسقط طائرة تجسسية لتحالف العدوان السعودي "الجهاد الإسلامي" تنفي مقتل قيادي لها في غارة إسرائيلية على دمشقعسكرُ أنقرة تحت النار... في جبل الزاوية أيضاًاستعاد قرى تشكل مدخلاً لـ«جبل الزاوية» وعينه على أريحا… الجيش يطلق عملية فتح طريق حلب اللاذقيةإعادة انتخاب الجعفري مقرراً للجنة الأمم المتحدة المعنية بحالة تنفيذ الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرةالكرملين: تركيا لم تف بالتزاماتها بشأن إدلب...و الإرهابيون فيها يحصلون على أسلحة خطيرةانباء عن سقوط 16 قتيل من الجيش التركي ....أردوغان: نحارب قوات حفتر في ليبيا ولدينا بعض القتلى هناك5 شركات صرافة تنال ثقة المصرف المركزي … مسؤول حكومي: التعليمات التنفيذية للمرسوم 3 في مراحله النهائيةمدير محروقات: وصول توريدات جديدة من الغاز المنزلي يضاعف الإنتاج بنسبة تزيد على 70 بالمئةما دلالات اعتراف أردوغان بوجود مقاتلين سوريين مواليين لأنقرة في ليبيا؟ستّ نتائج لاستكمال تحرير محافظة حلب… القاء القبض على شخصين مطلوبين برمي قنبلة يدوية بحديقة الثورة بحي القصور على عائلة نتج عنها وفاة أحد أبنائهافرع الأمن الجنائي في حلب يلقي القبض على سارق ويستعيد ثلاثة ملايين وثمانمائة ألف ليرة سورية."مدرب المرتزقة".. من هو الجنرال التركي خليل سويصل؟ مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوالتعليم العالي: التعاقد مع 28 مشروعاً بحثياً ورصد الاعتمادات اللازمة لإنجازها1300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعيننظام أردوغان ومرتزقته ضيّقوا الخناق على أهالي شرق الفرات بالإتاوات … إرهابيون ينقلبون على مشغلهم التركي ويحاولون الفرار من رأس العينوحدات من الجيش تحرر قريتي الشيخ دامس وحنتوتين بريف إدلب الجنوبي وتلاحق فلول الإرهابيين في القرى المجاورةالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًدراسة: الوجبات السريعة "تضلل" مخك بهذه الطريقةأنباء سارة... المبيدات الحشرية لا تسبب السرطان‎محمد رمضان يتعهد: لن أغني في مصر بعد اليومجيني إسبر تنتقد صفة “النجمة” على هذه الممثلة والأخيرة بردّ قاس عليهاالسعودية.. فصل قاضي أيد تطليق امرأة من زوجها ثم تزوجها!صيني يصاب بـ”كورونا” للمرة الثانية بعد شفائه منهطريقة بسيطة وفعالة لتنظيف لوحة مفاتيح الحاسوب!هذا ما تفعله الأجازة بجسمك وعقلك..فهو الخصم لا الحَكَمُ ...بقلم د. بثينة شعبانالتحوّلات الجيوسياسية شمال شرق سورية وتصدّع المعادلات التركية...بقلم أمجد إسماعيل الآغا

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

يا معرة النعمان!! ....... نبيه البرجي

إليك يا وردة الفلسفة…!

إننا آتون. لا موطئ قدم للأقدام الهمجية التي حاولت تغيير هوية الهواء، وهوية التراب، وهوية التاريخ، وحتى… هوية الله.


هذه مدينة انحنى أمامها كل فلاسفة الدنيا. من أكثر من أبي العلاء المعري، بعيني زرقاء اليمامة، بل بعيون الأنبياء، فهم الدنيا، وقال في الدنيا؟

يا مولاي، حين زرت ضريحك، تذكرت ما قاله لي جاك بيرك: «لولا رهين المحبسين الذي هناك، في ذلك الشرق الآسر، والمعذب، لما كان دانتي، ولما كانت الكوميديا الإلهية»!
وأنا أتلمس ضريحك الذي أصررت أن يبقى، مثل حطام الدنيا، كم شعرت أن هاتين العينين المقفلتين تريان العقل كما لم يره أحد من قبل. لعلك كنت تعلم أن أولئك الآتين من جهنم «ويقرؤون النص بأسنان جهنم»، سيقطعون رأسك في القرن الحادي والعشرين. سألتك إذا ما كنت كتبت قصيدة في مديح هولاكو، أو في رثاء هولاكو. لا تزال ضحكتك تهز قلبي.
أولئك الأبطال، أبطال الجيش، بالوجوه التي بلون السنابل، وبسحر السنابل، آتون إليك، لكي يقبلوا يديك. يتوسلون الغفران من «رسالة الغفران». أنت الذي وضعت «لزوم ما لا يلزم»، أنت لزوم ما يلزم وأكثر.
لعينيك المقفلتين، المشرعتين على أبواب العقل، نرفع أيدينا، نرفع رؤوسنا. هذه دمشق، وهذه حلب، وهذه حمص، وهذه حماة، وهذه اللاذقية، وهذه دير الزور، وهذه الرقة، وهذه كل المدن، وكل القرى، وهذه إدلب. هل تناهى إليكم، أنين الزيتون، دوي الزيتون «وطور سنين» في إدلب؟ سنغسل كل حبة تراب، كل زهرة، كل شجرة، ونقول، بالفم الملآن: سورية المقدسة.
الذين أخفقوا في قتل السوريين «وسورية» بالقنابل، وبالسواطير، يحاولون أن يقتلوهم بالصقيع، وبالخبز، وببقايا الخناجر التي استخرجها السلطان من دهاليز العار، من خنادق العار.
لطالما قلنا بالتقاطع بين لعبة الأمم ولعبة القبائل. لدينا الكثير عن لعبة الأفاعي. هذه إدلب لمن يعرف بساتينها، لمن يعرف حقولها، لمن يعرف قراها، لمن يعرف عيون أطفالها. كيف يمكن أن تكون مستودعاً للأفاعي؟
من يظن أن باستطاعة أي كان أن يضع الشمس في كيس السلطان؟ تأخذنا معرة النعمان. تأخذنا إدلب. ذاك الإعلام البشع والقذر، «حين تصاب اللغة بالعمى». كل الذين يسقطون مدنيون وأطفال. أيها المنافقون، مرة واحدة قولوا لقد مات مرتزق واحد، أو مات انكشاري واحد.
إليك، يا معرة النعمان، يا وردة الفلسفة.
أبو العلاء يفتح عينيه. قولوا لهم أبو العلاء يفتح عينيه. العيون التي تصرخ في وجه قتلة الأرض، وفي وجه قتلة الهواء، وفي وجه قتلة العقل.
أيام الانتظار لن تطول. أين تلعب الأقدام الهمجية الآن؟ في شقوق ما تبقى من الجدران التي لا بد أن ترتفع ثانية مهما بلغ الحصار، ومهما بلغ تواطؤ العرب «الأعراب»، أمام أباطرة هذا الزمان، وقد تصوروا أنهم على قاب قوسين من دمشق. ها هي دمشق، مدينتنا، تمد يديها إلى إدلب، إلى معرة النعمان. لن يسقط رأس أبي العلاء. لن يسقط عقل أبي العلاء.
صديق من هناك قال لي: «لو تسنى لك أن ترى دبيب القمر على سطوحنا. غالباً ما نتناول العشاء مع القمر. في أعراسنا، نغني للزيتون وللقمر». وقال «للحياة هناك نكهة أخرى. للأرض لغة، للقمح لغة، للماء لغة». مضى ضاحكاً «هل زرت الجنة يوماً؟ لسوف أدعوك إلى الجنة». هذه كلماتي الأولى إلى الجنة.
سورية، مثلما هي القلب، هي العقل. اغسلوا وجوهكم بالياسمين، ثم اغسلوها بقول محيي الدين بن عربي «وحق الهوى أن الهوى من الهوى… ولولا الهوى في القلب ما وجد الهوى».
سورية، يا معرة النعمان، هوانا!!

الوطن


   ( السبت 2020/01/25 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/02/2020 - 7:45 ص

فيديو.. سلاح الجو السوري يستهدف بدقة مواقع المسلحين في ريف إدلب

الأجندة
ماذا يحدث في حال تسخين قنبلة يدوية في المياكروويف... فيديو هاجمه قرش عملاق.. وتغلب عليه بأبسط طريقة بشرية ممكنة 9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو بسبب فضيحتها...فنانة مصرية شهيرة تنوي الانتحار ببث مباشر على "إنستغرام" انفجار هائل في محطة كهرباء... فيديو المزيد ...