السبت18/1/2020
ص11:43:25
آخر الأخبار
السلطات التونسية تحبط مخططاً لاغتيال مباركة البراهمياحتجاجات شعبية أردنية على اتفاقية الغاز مع "إسرائيل"صور.. العراق يقبض على مفتي داعش "البدين"الجيش العراقي: خروج القوات الأمريكية قرار سيادي ويشمل جميع أراضي البلادملتقى قبائل وعشائر دير الزور .. التمسك بالوحدة الوطنية ومؤازرة الجيش في مواجهة الإرهابالمقداد يبحث مع ميشود القضايا المتعلقة بعمل مكتب الأمن والسلامة التابع للأمم المتحدة في سوريةمقتل جنديين للاحتلال التركي و5 إرهابيين بانفجار سيارة مفخخة بريف الرقةوصول جزء من تجهيزات محطة حلب الحرارية .. بدء التحضيرات لإطلاق العمل بالمجموعة الخامسة خلال ١٨ شهراًروسيا محذرة من “فض النزاع” مع إيران: قد يؤدي إلى انهيار الاتفاق النوويبوشكوف: روسيا لا تغير سياستها لإرضاء أحدالداخلية تدعو لعدم التعامل بغير الليرة كوسيلة للمدفوعات وتؤكد ملاحقة المتلاعبين بسعر صرفها 265 معملاً جديداً في «الشيخ نجار» سينطلق هذا العامإردوغان.. بين شعارات (الأمَّة) ومقولات (المِلَّة)...بقلم الاعلامي حسني محلي لا احد يشتري ولا أحد يبيع؟ فمن المتهم الرئيسي بهذا التلاعب الخطير بسعر الصرفقسم شرطة التضامن في دمشق يلقي القبض على سارق ويسترد مصاغ ذهبي مسروق ويضبط شخص بحوزته مواد مخدرةقسم شرطة الحميدية في دمشق يلقي القبض على ثلاثة أشخاص من مروجي المخدرات وفتاة تسرق من المحلات التجاريةمدرسة "الوالي التركي".. صورة تثبت "الاحتلال" في شمال سوريا جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكةجامعة دمشق تمدد للمرة الثانية فترة تسجيل الطلاب في نظام التعليم المفتوحجامعة دمشق تعلن عن مفاضلة ملء شواغر لمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العلياالإرهابيون يصعدون اعتداءاتهم على المدنيين ويواصلون منع الأهالي من الوصول إلى الممرات بريفي إدلب وحلب.. والجيش يردخلافات واشتباكات بين مرتزقة الاحتلال التركي في مدينة رأس العين بريف الحسكةتوقعات بارتفاع أسعار العقارات خلال العام الحالي رغم الركود! …صرف بدلات الإيجار وتأمين السكن البديل للقاطنين في المنطقة التنظيمية الأولى للمرسوم 66انتهاء تاريخ الصلاحية.. هل المنتج غير قابل للاستهلاك وإن كان بحالة ممتازة؟علماء يكشفون تأثير خطير للسكر على الدماغحديث عن "مفاوضات بنصف مليون دولار" لقتيل منزل نانسي عجرم والمحامي ينفي"إم بي سي" تحسم جدل استمرار نانسي عجرم في برنامج "ذا فويس كيدز"زوجة مرشح رئاسي أمريكي تكشف عن تعرضها لاعتداء جنسي من قبل طبيب عندما كانت حاملاتصريح ترامب الذي جحظت بعده عينا رئيس وزراء الهندلأول مرة منذ 5 سنوات… “غوغل” توجه ضربة قوية إلى “فيسبوك”تعرف إلى ترتيب الدول العربية من حيث سرعة الإنترنتغاز «المتوسط» في صراعات الأمم وصفقة القرن!...د. وفيق إبراهيمحقبة جديدة بالفعل...بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

احذروا إعادة استخدام البلاستيك ... سم قاتل ويسبب أمراض خبيثة

بعدما باشرنا العمل في هذا الموضوع أصبحنا نشعر بأن كل ما نستخدمه غير صحي وغير مضمون الاستخدام! والمعلومة الأكثر مفاجأة ورعباً هي أن العبوات المخصصة للماء والمشروبات لا يجوز استخدامها بعد تفريغ محتوياتها، ومن يدري ما هو عدد المرات التي يتم فيها استخدام عبوات الماء وعبوات المشروبات الأخرى؟


 وأسوأ ما في الأمر هو أن أغلب المحلات تعيد استخدام هذه العبوات على مرأى كل أنواع الرقابات، فالاستراحات تقدم الشاي الساخن في العبوات البلاستيكية، وبائعو الفول يضعون الفول المغلي في أكياس من النايلون وأكثرها من النوع الضار جداً، بل إن هنالك من يتحدث عن أنواع من أكياس الخبز نوعيتها غير محسومة الأضرار بطريقة توحي بأن القضايا الصحية ليس لها من يحميها، بل إن مدير أحد المعامل الخاصة بتصنيع النايلون أكد أن إدارة أفران عامة هي من طلبت منه تصنيع الكم على حساب النوع من أكياس النايلون!


 يقول الكيميائي ناظم ثلاج- مدير السلامة الكيميائية والمنسق الوطني لاتفاقية «بازل» إن سبب انتشار البلاستيك الهائل هو سهولة تشكيله وكذلك سعر الاقتصادي، فهو يلبي حاجات أو يستخدم بحاجات لا يمكن لمثيله تلبيتها.

اكتشف البلاستيك وانتشر قبل الحرب العالمية الثانية، وكان من المتوقع أن تتمكن الطبيعة من تحليله خلال مدة لا تتجاوز الخمس سنوات، ثم ارتفع توقع معدل التخلص منه إلى 25 عاماً ومن ثم ارتفع إلى 75 عاماً، وآخر التوقعات أنه يحتاج 400 عام حتى تتخلص منه الطبيعة كما قال الكيميائي ثلاج، مضيفاً أن الشائع استخدامه قبل أكياس النايلون هو أكياس الورق الذي يحتاج عاماً واحداً حتى يتحول مع الطبيعة من دون أضرار، لكن المشكلة كما يضيف ثلاج أن هذه الأكياس لا تلبي الحاجة، ففي السابق لم يكن هنالك استخدام لأكياس النايلون حيث كان الشائع استخدام «السفرطاس» مثلاً لنقل الطعام، ولكن الخدمات العملية التي أصبح يقدمها البلاستيك جعلته ينتشر بسرعة برغم أضراره الصحية والبيئية، مثلاً كان يصنع التلفزيون من معدات مختلفة لا يدخل فيها البلاستيك، ولكن كان وزنه يصل إلى 30-40 كيلو غراماً، وهذا حجم كبير وثقيل لقطعة كالتلفزيون، وعندما استخدم البلاستيك في تصنيعه تراجع وزنه إلى 10-12 كيلو غراماً.

وعن أضرار البلاستيك قال ثلاج إن الفترة الطويلة للتخلص منه يسبب مشكلة حقيقية، فالتخلص غير الآمن من البلاستيك «كالحرق» يولد غازات دفينة تضر بسلامة طبقة الأوزون، وتضر بصحة الإنسان، لأن غازات الديوكسينات هي المولد الأول للأمراض الخبيثة «السرطان».

وأكد ثلاج أن وزير الإدارة المحلية شكل لجنة للاستعمال الآمن للمواد البلاستيكية، وذكر أن التصنيف العالمي للبلاستيك يتوزع إلى 7 أنواع:

– بولي إيتيلين، وهذا يستخدم في العبوات البلاستيكية( ماء مشروبات غازية) وهذه يجب استخدامها مرة واحدة فقط، فالتاجر يبيع الماء أو المحتوى وليس العبوة، ولأن هذا لا يطبق أكد ثلاج أنهم دعوا للنظر في استخدام هذه العبوات، لأن المواد البلاستيكية ترتحل إلى المحتوى.

 – بولي إيتيلين عالي الكثافة، وهذا قابل للاستخدام أكثر من مرة (بيدونات الماء، وعبوات الكولا، والبيبسي) ويذكر أن ارتحاله شبه معدوم بين مكوناته «الجزيئات البلاستيكية» والمكون الغذائي. – بولي فيتيل كلورايت، كان هذا النوع يستخدم قبل نحو 20 عاماً، وكانت عبواته تتكسر، وهذا ممنوع قطعياً لأنه مسرطن، ويمنع استخدامه مع المواد الغذائية، ولدى هذا النوع خاصية العزل، حيث يستخدم لعزل الأسلاك الكهربائية، وفي قساطل مياه الصرف الصحي. – بولي إيتيلين منخفض الكثافة، وهذا يستخدم لتصنيع أكياس النايلون غير الغذائية، وينصح بعدم استخدامه مع المواد الغذائية، يستخدم في الحقائب، والتيبات. – بولي بروبلين: يعد من أكثر المواد البلاستيكية أماناً ويتحمل الحرارة، وينصح باستخدامه للبارد والساخن وتصنع منه أكياس الخبز، وبعض عبوات الأدوية، والحقن، وكذلك «لهايات» الأطفال «والببرونة»، وتمديدات مياه الشرب وتصنيع الطبقة الداخلية لخزانات مياه الشرب. – بولي استايرن، وهذا يوجد في صناديق الخضر، الفلين، وهذا آمن لنقل الخضر، ولكنه يتأثر بدرجات الحرارة، لذا يعد آمناً من دون تعرضه لدرجات الحرارة، وفي حال تعرضه للحرارة يصبح مادة سامة خاصة عند استخدامه لحفظ الوجبات السريعة، وهنا يصبح سماً حقيقياً، لذا ينصح بعدم استخدامه مع المواد الغذائية أو حتى لعب الأطفال، وللأسف هذا يحصل في جميع محلات الوجبات الجاهزة وعلى مرأى الجميع، علماً أنه ممنوع عالمياً للوجبات السريعة، وأهم استعمالاته للعزل الحراري والصوتي والديكور.

– كل أنواع البلاستيك غير المذكورة سابقاً تصنف تحت بند مواد بلاستيكية مجهولة المصدر، ينصح بعدم استخدامها بأي تماس مباشر مع الغذاء.

ويؤكد ثلاج أن القوانين الحالية تمنع إعادة تدوير البلاستيك بكل أنواعه لأغراض بتماس مع الغذاء والدواء ولعب الأطفال.
قبل نهاية العام

وعن الجهات التي تتابع صحة المواطنين ومنع استخدام الأنواع غير الآمنة أكد ثلاج أنه قبل نهاية هذا العام ستكون التوصيات ملزمة، وأن هنالك لجنة تسمى «لجنة ترميز البلاستيك» ستكون جاهزة للتطبيق قبل نهاية العام، وستكون هنالك حملات توعية، ويؤكد ثلاج أن المطلوب عمل مشترك مع جهات أخرى كالصحة والصناعة والتجارة الداخلية، وكل من غرفتي الصناعة والتجارة، وأن التوعية تحتاج إعلانات مكثفة عن أضرار الأنواع السبعة من البلاستيك. ويرى ثلاج أن هنالك الكثير من الأمراض التي لم تكن معروفة في السابق قبل انتشار البلاستيك كمرض التوحد مثلاً، وأن هنالك ظاهرة الكهرباء الساكنة في الجسم التي تظهر على شكل شرارة غير معروفة أضرارها أيضاً.

تشرين


   ( السبت 2019/12/14 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/01/2020 - 11:25 ص

الأجندة
سائح كاد يلقى حتفه تحت أقدام فيل أثناء محاولة التقاط سيلفي..فيديو حصان يدهس مشجعا خلال سباق ويدخله العناية المركزة... فيديو شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب رد فعل غير متوقع من مذيعة عراقية علمت بوفاة أخيها على الهواء (فيديو) مصرع أصغر زعيمة جريمة منظمة (21 عاما) في المكسيك موقف محرج لملكة جمال خلال حفل تتويجها في حالة نادرة.. "ثعبان بشري" في الهند يستحم كل ساعة! (صور+ فيديو) المزيد ...