الثلاثاء22/10/2019
ص1:21:46
آخر الأخبار
الحكومة اللبنانية تجتمع اليوم وترقب للورقة الإصلاحية التي سيعلنها الحريريالاحتجاجات في لبنان تتصاعد ومطالبات باستعادة الأموال المنهوبةمصارف لبنان تغلق أبوابها على خلفية الاحتجاجاتجعجع يتنصّل من المسؤولية .. ويعلن الطلب من وزراء القوات الاستقالةوصول وفد عسكري روسي إلى القامشلي لمواكبة تطبيق اتفاق انتشار الجيش السوري على الحدود مع تركيابوتين وماكرون يبحثان الوضع في سوريا خلال اتصال هاتفيبرعاية الرئيس الأسد.. تدشين مشفى شهبا الوطني في السويداءوقفتان لأهالي دير الزور والقنيطرة للتنديد بالعدوان التركي والمطالبة بخروج القوات الأمريكية المحتلة من الأراضي السوريةموسكو: لا يمكن تحقيق الاستقرار في المنطقة إلا على أساس سيادة واستقلال سورية ووحدة أراضيها(التايمز) تكشف عن وجود أدلة لاستخدام قوات النظام التركي أسلحة محرمة دولياً في عدوانها على سوريةفارس الشهابي: الاقتصاد السوري كبير ولكنه مقيد بسلاسل ثقيلةالسورية للطيران تسير رحلتين إضافيتين من دمشق إلى بيروت وبالعكسيهود الدونمة .... فخري هاشم السيد رجب - الكويت سوريا تقوم، ولبنان ينهار.. أهي صدفة؟ ......سامي كليباللاذقية.. قتل صديقه وحرق جثته داخل برميلتوقيف مجموعة سرقت مبلغ (21) مليون ليرة سورية من سيارة في حلببالفيديو ...أطفال في القامشلي يرشقون قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة بالحجارة الجيش السوري يستعد لمواجهة المسلحين (النصرة و الصينيين) بريف اللاذقيةباحثة سورية تتوصل لعلاج للخلايا السرطانية بنسبة 85 بالمئةبناء مشفى أطفال و5 كليات جديدة في جامعة حلبتعزيزات للجيش نحو ريف الحسكة.. ومرتزقة «أردوغان» ينهبون رأس العينالاحتلال التركي يواصل عدوانه على الأراضي السورية… ويحتل مدينة رأس العين بريف الحسكةوزارة الأشغال تناقش المخططات التنظيمية لعين الفيجة والقابون واليرموكوضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالتدخين وسرطان الرئة.. دراسة تكشف "طوق نجاة محتملا"3 مشروبات شائعة "تساهم" في إطالة العمرعبير شمس الدين تستذكر رندة مرعشلي: كانت رمز الوفاء والطيبةبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»راعي أغنام هندي "يُبعث" أثناء دفنهالشرطة الألمانية تحجز سيارة دفع رباعي ذهبية.. والسبب؟براءة اختراع من أبل لخاتم يتحكم في هواتف آيفونهواوي تطلق هاتفها "الرخيص" إنجوي 10أولي الأمر........بقلم د. بثينة شعبان أسرار التحرك الأمريكي المكثف لإيقاف العدوان التركي على سوريا ....بقلم إيهاب شوقي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الشتاء لم يأتي بعد.. بوادر لأزمة غاز في ريف دمشق فماذا انتم فاعلون؟!

كشف مدير الغاز في دمشق وريفها نائل علاف أن الكمية التي يتم توزيعها من المادة على كل من دمشق وريفها تتراوح بين 25 ألف إلى 40 ألفا من أسطوانات الغاز وأن ما يتحكم في هذه الكمية توفر المادة مبيناً أن ريف دمشق تحتاج يوميا إلى كمية تتراوح بين 25 ألفا إلى 30 ألفا في حين أن ما يتم توزيعه حالياً يتراوح بين 14 ألفاً إلى 20 ألفا فقط.


وفي رده على تساؤلات أعضاء مجلس المحافظة في جلسة أمس أعاد علاف عدم وصول المادة إلى قرى وادي بردى لعدم وجود معتمدين هناك إضافة إلى أن سيارات السورية تعرضت مرتين لمشاكل وتم الاعتداء بالضرب على السائقين وفقدت أكثر من 30 أسطوانة غاز.


وطالب أعضاء في المجلس أن تتناسب كمية التوزيع مع عدد البطاقات الذكية في كل منطقة مبينين أن منطقة مثل دير علي فيها 4 آلاف بطاقة ذكية في حين أن ما يصل لها لا يتجاوز 500 أسطوانة وفي حفير الفوقا لا يوجد سوى أربعة معتمدين وما يتم تخصيصه لهم لا يتجاوز الـ50 أسطوانة لكل معتمد في حين أن عدد البطاقات الذكية يتجاوز 3 آلاف بطاقة.

بدوره بين عضو المكتب التنفيذي للمحروقات ميشيل كراز أنه لم يتم الوصول إلى كامل العائلات في الغوطة لإصدار البطاقة الذكية مبيناً أن البعض لديهم بطاقة ذكية لكن لا يوجد إنترنت لكي يعمل الجهاز عند المعتمد لكي يتمكنوا من الحصول على أسطوانة الغاز المنزلي مطالباً بتقوية الإنترنت لكي تعمل الأجهزة عند المعتمدين.

وقال معاون مدير محروقات الريف جهاد أبو حوا إن عدد الطلبات التي توزع يومياً منذ بداية هذا الشهر 6 طلبات وذلك بواقع 24 ألفاً و600 ليتر لكل طلب إلا أنه تم منذ اليوم رفع كمية طلبات التوزيع إلى 16 طلباً يومياً موضحاً أن عدد طلبات المازوت لكافة القطاعات يصل إلى 32 طلبا يوميا.

وبين مدير محروقات الريف أن عمليات توزيع مازوت التدفئة بدأت منذ بداية الشهر وتتم عن طريق مراكز شركة محروقات الموجودة في كل من دمر وقطنا وكذلك عن طريق محطة الوقود الحكومية الموجودة في يبرود وذلك بالتنسيق مع شركة تكامل وذلك عن طريق الاتصال بشركة تكامل موضحاً أن الكميات المخصصة حالياً هي 100 ليتر من أصل 400 ليتر وبعد الانتهاء من توزيع الـ100 ليتر الأولى سيتم البدء بتوزيع الـ100 ليتر الثانية لافتا إلى أن حجم المخصصات الشهرية سيختلف وفقا لاختلاف توافر الكميات مرجحا زيادة الكميات في الأشهر القادمة.

ووفقاً لابو حوا فإن عملية التوزيع ستتم عبر الصهاريج المتعاقد معها والتي يصل عددها إلى نحو 300 صهريج من قبل محروقات طالبا من المستهلكين التقدم بشكوى للتموين في حال وجود أي خلل في عملية التعبئة أو غش يلحظه المستهلك أو تلاعب.

ورد أبو حوا على مطالبة الأعضاء بزيادة الكمية لتصبح 200 ليتر في المرحلة الأولى خصوصاً في ظل وجود مناطق باردة لن تكفيها هذه الكمية بأن القرار في ذلك لا يعود إلى محروقات الريف مشيراً إلى أن عدد طلبات الزراعة في الوقت الحالي لا يتجاوز طلبين وهو ما أثار اعتراض أعضاء المجلس الذين طالبوا بزيادة الكمية إلى 10 طلبات بالحد الأدنى وان تخضع للتوزيع المباشر وبالتنسيق بين مديرية الزراعة واتحاد الفلاحين وذلك بعيداً عن المحطات الخاصة.

بدوره مدير السورية للتجارة في الريف أحمد حناوي أوضح أن سيارات مديريته تقوم بتوزيع الغاز في الريف مشيراً إلى أن صالات الفرع اغلبها مدمر إضافة إلى المعاناة التي تواجهها بعدم وجود موظفين مبيناً أن ذلك يمنع التوسع الأفقي في الريف مطالبا أعضاء المجلس بالمساعدة على تأمين المواقع اللازمة.

الوطن


   ( الثلاثاء 2019/09/24 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/10/2019 - 10:15 ص

اطفال في القامشلي يرشقون قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة بالحجارة 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

النمر والأنثى.. معركة دامية بين "وحشين" من أجل الجنس اللطيف مدرب "بطل" ينتزع سلاحا من يد طالب.. ويحتضنه الفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق مراسلة قناة "العربية -الحدث" تتعرض لموقف محرج في الاحتجاجات وسط بيروت بالفيديو.. سيارة تعاقب صاحبتها على "خطأ لا يغتفر" بالفيديو... لحظة القبض على لصين فاشلين في ليفربول بالفيديو الممثلة نادين الراسي: أنا جعت واتبهدلت المزيد ...