الثلاثاء24/9/2019
ص9:20:37
آخر الأخبار
منتسب في مكافحة الإجرام يدير عصابة لاختطاف الأجانب في العراقصحيفة أمريكية: أرامكو تحتاج لشهور لإعادة تأهيلهاالأردن يمنع مرور علب السجائر براً إلى سورية وبالعكسالسيد نصر الله: صمود شعوب دول المنطقة أفشل مخططات الغربوفد سوريا برئاسة المعلم للمشاركة بأعمال الدورة الـ/74/ لـ الجمعية العامة للأمم المتحدةأسابيع تفصلنا عن انطلاق «اللجنة الدستورية» … المعلم لرافضي عمل «اللجنة» من «الإدارة الذاتية»: ومن قال إنكم مشاركون؟ السفير الروسي في دمشق: قريبا سيتم تفكيك مخيم الركبانغوتيريس يعلن نجاح تشكيل اللجنة الدستورية السوريةطهران تعلن أن ناقلة النفط البريطانية المحتجزة يمكنها المغادرةنائب رئيس مجلس النواب التشيكي: النظام السعودي مماثل لتنظيم “داعش” الإرهابيمداد | استقرار سعر الصرف وتوقعات بتحسن الليرة قريباًسوريا تتعاقد على تصدير آلاف الأطنان من الحمضيات وعودة مرتقبة إلى أسواق العراقالأخطبوط الأمريكي هل بدأ يهرم؟وأين نحن؟... طالب زيفاآل سعود يُطلقون النار على رؤوسهم الجهات المختصة تضبط كمية من المخدرات مهربة في صهريج محروقات بريف حمصحريق يلتهم مستودعات قناة سما الفضائية.. وفوج إطفاء دمشق ينجح في إخماده والأضرار تقتصر على الماديات ليلية اسقاط الطائرة المسيرة ... مقاتلات روسية تمنع تكرار هجوم (اسرائيلي) على سورياعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهدراسة تكشف كيف يؤثر التلفزيون وألعاب الفيديو على أداء الأطفال الدراسي100 باحث بمؤتمـر التطوير التربوي 26 الجاريمدفعية الجيش السوري تستهدف رتل تعزيزات للمسلحين الصينيين جنوب إدلبأنباء عن اعتداء إرهابي على حافلة للجيش بريف السويداء.. وداعش يتبنىشركات حكومية صينية تدرس تنفيذ عدة مناطق تطوير عقاري في سوريةحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةاستخدام الهواتف المحمولة خلال الوجود في المرحاض يسبب مرضا خطيراطرق إزالة اثار القبلات أو العضات على الجسمبالصورة ...(ما في شيء يستاهل)... هكذا علقت هيفاء وهبي على صورتها "المثيرة" ممثلان أردنيان إلى دمشق للوقوف أمام رشيد عسافنادل يقتل زبوناً لأنه استفزه بطريقة طلبه تحضير وجبة الفطورمصارع لبناني يرفض مواجهة "إسرائيلي" في بطولة العالمتعرف على المخلوقات التي لا تموت أبدا"القارات المدفونة".. علماء يكشفون سرا من باطن الأرضتداعيات ما بعد عملية أرامكو - بقيق: سقوط الأوهام وانقلاب المشهد...بقلم العميـد د. أمين محمد حطيط بعد ثماني سنوات ...بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

«مرور دمشق» تقترح وقتاً زمنياً بين خروج الموظفين والطلاب لتخفيف الازدحام

مايا حرفوش:

عادت للواجهة موجة الازدحامات الكبيرة على وسائط النقل، ولاسيما في أوقات الذروة صباحاً وفترة الظهيرة وما يزيد من المشكلة ويفاقمها هو تعاقد بعض وسائط النقل «السرافيس» مع المدارس والروضات من أجل نقل الطلاب فكل الخطوط تبدأ منذ الساعة الحادية عشرة صباحاً بالقول (مو طالع) وعندها يبدأ الانتشار الكبير للمواطنين بانتظار «سرفيس» ينقلهم الى أماكن عملهم ويكون غير متعاقد مع المدارس والروضات.


وعلى الرغم من وعود المعنيين الكثيرة في رفد خطوط النقل في المدينة والريف بوسائط نقل جديدة من أجل حل جزء من مشكلة النقل في العاصمة وضواحيها ألا أننا لم نجد أي تحسن يذكر على أرض الواقع، فالحديث عن استقدام باصات جديدة تم التعاقد من أجل توريدها كثر الحديث عنه كثيراً، إذ أعلن في الشهر الماضي عن عقد لاستيراد 200 باص نقل داخلي جديد على أن توضع بالعمل قريباً ولكن لم يتغير شيء.

المواطن سمير الأحمد يقول: مشكلة الازدحام على وسائط النقل مع المواطنين ليست جديدة بل هي مشكلة مستعصية يزداد تأثيرها بشكل كبير على المواطنين عند بداية العام الدراسي وذلك بسبب تعاقد جميع وسائط النقل (السرافيس) مع المدارس خلال ساعات الصباح والظهيرة وتقاضيهم مبالغ أكبر بكثير من نزولهم إلى وسط المدينة ولذلك تكثر مشاهد الركض خلف وسائط النقل ويكثر التزاحم والتدافع بين المواطنين من أجل الظفر ولو بكرسي على «جنب السرفيس» للوصول إلى أعمالهم وتجد جميع المواطنين منتشرين بالشوارع من أول الخط إلى آخره بانتظار حافلة وبسبب ذلك يتأخر جميع المواطنين وأنا منهم عن العمل نتيجة ذلك وما يفاقم المشكلة عدم التزام السائقين أيضاً بالوصول إلى آخر الخط المحدد لهم، ولاسيما في الخطوط الطويلة مثل خط مهاجرين –صناعة، الدوار الشمالي، مزة جبل 86، الشيخ خالد _مساكن الحرس فهم يستغلون المواطنين بحجج مختلفة في كل مرة، فمرة ليس لديهم مازوت كافٍ ومرة أخرى بحجة الذهاب إلى القيلولة وهكذا.. هذه المشكلة على الرغم من الوعود الكبيرة لحلها وعلى الرغم من مرور أعوام كبيرة عليها إلا أنها لم تجد طريقاً للحل فأعداد وسائط النقل لم تتم زيادتها بالشكل الكافي لجميع أنحاء المدينة، كما إنه لم يتم فرض رقابة صارمة على السائقين الذين يخالفون وكل ذلك يدفع المواطن ضريبته فهو الذي يبذل جهداً وتعباً ويستهلك وقتاً كبيراً حتى يصل لعمله حتى إنه في كثير من الأحيان يضطر للركوب بـ«التكاسي» بسبب النقص الكبير في وسائط النقل وهذا أيضاً على حساب لقمة عيشه.
المواطن حسين من سكان منطقة برزة –عش الورور تحدث لنا عن معاناة أهالي المنطقة من عدم وصول خط سرفيس ميدان _برزة البلد بالوصول إلى نهاية الخط وهو مفرق عش الورور؛ ما سبب معاناة كبيرة لجميع القاطنين في الحي من موظفين وطلاب جامعات ومدارس، متمنياً من شرطة المرور ضرورة إلزام سائقي هذا الخط بالوصول الى نهاية الخط وتكليف مراقب للخط لضبط عمل السائقين.
رئيس غرفة العمليات في فرع مرور دمشق -العقيد محمود الصالح قال:تعاني مدينة دمشق ازدحاماً خانقاً، ولاسيما في أوقات الذروة حيث يخرج الموظفون وطلاب الجامعات والمدارس في وقت واحد لذلك من الصعب أن تستطيع وسائل النقل الموجودة استيعاب هذا العدد الكبير من الركاب فعند الساعة الثالثة ظهراً يخرج أكثر من 5آلاف طالب من الجامعات وهذا وحده كفيل بخلق أزمة مرورية كبيرة في المدينة، لذلك اقترحنا على الحكومة في الاجتماعات السابقة أن يكون خروج الموظفين والطلاب في أوقات مختلفة وبعيدة عن بعضها حتى نتمكن من استيعاب هذه الأعداد الضخمة في وسائط النقل العاملة. وأضاف الصالح :كما نعاني مشكلة كبيرة وهي تعاقد جميع باصات النقل العامة مع المدارس ما شكل مشكلة مرورية كبيرة، لذلك نسعى لأن تؤمن الجهات العامة حافلات نقل خاصة بها للتخفيف من أزمة النقل كما وهذا العام لم يتم منح موافقات للسرافيس لنقل الطلاب والموظفين وجميع الذين ينقلون الطلاب موافقاتهم قديمة وستنتهي خلال شهر على أبعد تقدير كما أن هناك يومياً مخالفات تنظم بحق جميع «الميكروباصات» العاملة على خطوط مدينة دمشق التي لاتصل لنهاية الخط لذلك نتمنى أن يكون هناك تعاون بيننا وبين المواطنين فثقافة الشكوى يجب أن تكون موجودة لدى جميع المواطنين وعند تعرضهم لأي مخالفة تقديم شكوى على الفور إلى المرور وأنا سأقوم على الفور بإرسال دراجة نارية إلى المنطقة لتراقب الخط الذي وصلت إلينا شكوى بحقه وأي حافلة لاتصل لنهاية الخط المخصص لها سوف تتم متابعتها وتسجيل مخالفة بحقها وأنا سأتابع الشكوى شخصياً وسأحصل على تقرير من الدورية التي تم إرسالها والإجراءات التي تم اتخاذها بحق المخالف.

تشرين


   ( الخميس 2019/09/12 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/09/2019 - 9:20 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

عرض مذهل لطلاب صينيين خلال التحضيرات ليوم التعليم (فيديو) قرش يخلع الصخر في أعماق المحيط ليفترس أخطبوطا... فيديو نعامة غاضبة تنقض على أحد المارة وتحاول دوسه بأطرافها... فيديو بالصور.. عرض عليها الزواج تحت الماء فلقي مصرعه غرقا مصر.. رانيا يوسف تثير الجدل بفستان جريء على السجادة الحمراء (صورة) مغامر.. يصطاد "الذهب" في الانهار! بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي المزيد ...