الثلاثاء17/9/2019
ص2:33:42
آخر الأخبار
بعد استهداف منشآت نفط سعودية… خام برنت يحقق أكبر زيادة في يوم واحد منذ 1988اعلنوا أن منشآت "أرامكو" لا تزال هدفا ...الحوثيون يكشفون تفاصيل عن طائراتهم التي استهدفت أرامكووثائق مسربة تكشف الدور السعودي والاميركي في تزويد مجموعات مسلحة بينها "داعش" بالسلاح في اليمنالعدو الإسرائيلي يجدد خرقه الأجواء والمياه اللبنانيةالبيان الختامي لرؤساء الدول الضامنة ا: الالتزام بوحدة سورية وسيادتها وسلامة أراضيها ومواصلة مكافحة الإرهاب ورفض الأجندات الانفصاليةالهيئة الوطنية لخدمات الشبكة تصدر المفتاح العام لشهادة سلطة التصديق الوطنيةالحدث السوري في المتابعة العدد الثلاثون.....إعداد وتعليق : مازن جبورالهيئتان التنسيقيتان السورية والروسية: استكمال الإجراءات لإعادة من تبقى من المهجرين في مخيم الركبانقمة أنقرة: بحث وضع إدلب والتوافق على أعضاء اللجنة الدستورية السوريةبوتين وروحاني: ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وسيادتها واستقلالها للعام الثاني جمعية المبرة النسائية تنظم مشروع نجاحنا مع البركة بيكبر بشراكة بنك البركة سوريةبعد ارتفاع النفط.. الذهب يقفز 1 بالمئة"إسرائيل والتحدي الوجوديّ الجديد" مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية..........أ.تحسين الحلبيسيناريوهات الحرب الإردوغانية: تسلية أم ماذا؟!....بقلم الاعلامي حسني محليأول الغيث قطرة.. وزارة المالية تؤكد حجزها على أموال وزير سوري وزوجته الأوكرانيةشرطة منطقة الرستن في حمص تلقي القبض على عصابة سرقة مؤلفة من أربعة أشخاصالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو شاهد بالفيديو .."مفاجأة" لحظة دخول الرئيس بشار الأسد والسيدة اسماء لحضور فيلم "دم النخل" في دار الأوبراثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشقتسيير باصات نقل داخلي لتخديم طلاب المدارس في السويداءاستشهاد مدنيين اثنين وإصابة 3 بانفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في البويضة شمال حماةإصابة طفلة بجروح نتيجة اعتداء إرهابي بالقذائف الصاروخية على قرية الرصيف بريف حماةمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزور دراسة تكشف فوائد للشاي لم تسمع عنها من قبلهذا ما يفعله إهمال صحة الفم بدماغ الإنسان جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"طرد رجل مسن وزوجته من طائرة.. والسبب "نقرة كوع"فرنسا .. تعويض عائلة موظف مات وهو يمارس "الجنس" أثناء رحلة عمل على اعتبار أنه "حادث عمل" سامسونغ تستعين بمشهد لرجل وامرأة للسخرية من هاتف "آيفون 11"... فيديوخبراء يكشفون عمليات "تجسس واسعة" عبر شرائح الهاتفالدروس المستفادة من جون بولتون .....بقلم د بثينة شعبان أردوغان يزيف ذاكرة الأجيال

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

هكذا يذهب المازوت إلى السوق السوداء!

 رامز محفوظ| تمكنت دوريات المكافحة في الجمارك مؤخراً من ضبط شاحنة محملة بمادة المازوت من دون بيانات توضح مصدر المادة والجهة المرسلة إليها، وذلك على أوتستراد حمص- دمشق، وتمت مصادرة الكمية المهرّبة وإعلام الجهات المعنية لمتابعة القضية.


في إطار الحديث عن هذه الظاهرة السلبية التي من الممكن أن تنتشر مع اقتراب موسم الشتاء وزيادة الطلب على مادة مازوت التدفئة صرح مصدر في شركة «محروقات» لـ«الوطن» بأن هذا الصهريج الذي تم ضبطه من دوريات المكافحة من المرجح أن يكون تابعاً لإحدى محطات الوقود الخاصة، ويتم تهريب المازوت من المحطة نفسها التي تقوم ببيع المازوت إلى السوق السوداء.

ولفت المصدر إلى أنه ضمن كل منطقة أو قرية يوجد محطة وقود خاصة، وهذه المحطة على سبيل المثال يتم تزويدها من شركة محروقات بطلب مازوت، ويتم إعطاء تعليمات لصاحب المحطة بكيفية توزيع هذا الطلب، بمعنى أن يتم توزيع قسم من الطلب على فرن في المنطقة وعلى الزراعة وقسم لآليات النقل.. وغيرها.
وبيّن المصدر أن التلاعب بالمخصصات يتم من خلال الاتفاق بين صاحب المحطة والفرن على سبيل المثال، حيث لا يتم إعطاء صاحب الفرن مخصصاته كاملة أو مخصصات الزراعة كاملة، ويتم بيع القسم غير الموزع في السوق السوداء، إذ يتم تحميل الفائض في صهريج تابع للمحطة بهدف بيعه في السوق السوداء.
ولفت إلى أن شركة محروقات تزود محطات الوقود في كل منطقة، وهي بدورها تقوم بتوزيعه على الفعاليات الاقتصادية في تلك المنطقة من أفران وزراعة.. وغيرها، وذلك بناء على توجيهات من لجنة المحروقات في كل منطقة.
وأشار المصدر إلى أن هذه الظاهرة السلبية منتشرة، محذراً من انتشارها بشكل أكبر مع بداية موسم الشتاء، مشدداً على ضرورة تشديد الرقابة من الجهات المعنية كالجمارك والتموين على الصهاريج التي تقوم بتهريب المازوت ولا تحمل بيانات توضح مصدر المادة والجهة المرسلة إليها.
وأوضح المصدر في شركة محروقات أن أي صهريج كبير يحمل مازوتاً أو بنزيناً من مستودعات شركة محروقات في بانياس وحمص وريف دمشق وعدرا يتم تزويده بفاتورة شحن مكتوب فيها نوع المادة المحملة وكميتها إضافة إلى وجهة الصهريج، وهذه الصهاريج تقوم بتوزيع المادة على محطات الوقود الخاصة والعامة، مشيراً إلى وجود لجنة تشرف على تفريغ صهريج شركة المحروقات في المحطة مؤلفة من عناصر من التموين وعناصر من قسم الشرطة في المنطقة إضافة إلى مندوب من البلدية، لافتاً إلى وجود جداول يومية في محطات الوقود الخاصة لتخريج المادة، لكن بعض أصحاب المحطات يخرجون الكميات بشكل وهمي وليس حقيقياً.

الوطن


   ( الثلاثاء 2019/08/20 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/09/2019 - 10:46 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة فيديو يحقق ملايين المشاهدات لطفلين يتعانقان بعد غياب ثعبان ضخم يكسر عظام تمساح أمام عين سائح المزيد ...