-->
الاثنين15/7/2019
م17:56:28
آخر الأخبار
الدفاع الجزائرية: إحباط مخطط إرهابي لاستهداف المتظاهرين بعبوات ناسفةما هي أسباب انهيار التحالف بين السعودية والامارات؟السيد نصر الله: المقاومة تطورت كما ونوعا والعدو اليوم يخشاها اكثر من اي وقت مضىبري: سورية سند قوي للمقاومة والحرب الكونية عليها لإشغالها عن مواجهة العدو الصهيونيالحرارة تميل للانخفاض قليلاً والجو بين الصحو والغائم جزئياًالمعلم يبحث مع عبد اللهيان العلاقات السورية الإيرانية نفط الشرق السوري بيد (إسرائيل)! تصعيد إرهابي بحلب … عبد اللهيان في دمشق و«أستانا» فرصة أنقرة الأخيرةوزيرة الدفاع الألمانية تعلن استقالتها3 سنوات على محاولة الانقلاب… أزمات عالية المخاطر في تركيا وأردوغان مستمر بأطماعهمزيد من المكاسب لليرة والدولار بـ578 السورية للحبوب: استلام الأقماح من فلاحي الحسكة في مراكز بديلة بالمحافظاتهجوم ريف اللاذقية رسالة تركية قصيرة....ديمة ناصيفتشكيل عشرات الكيانات الصغيرة في إدلب وشرق الفرات بمناطق سيطرة «قسد» ...بقلم صهيب عنجرينيفرق الاطفاء والدفاع المدني تخمد حريقاً ضخماً اندلع مساء الاحد في برج دمشق بمنطقة البحصة وسط المدينةلا صحة لوقوع جريمة قتل إمرأة في حلب ورميها من سطح أحد الأبنيةتفاصيل الكشف عن غرفة سرية مليئة بالدولارات في حرستامن تجارة المخدرات في لندن إلى الرقة.. كشف هوية داعشي بريطاني التربية: لا صحة لما تتداوله صفحات التواصل الاجتماعي من تحديد موعد إعلان نتائج شهادة التعليم الأساسيالتربية تمدد قبول اعتراضات الطلاب على نتائج الثانوية لمدة يوم واحداستشهاد 6 مدنيين وإصابة 9 بجروح بينهم أطفال جراء اعتداء إرهابي بالقذائف على أحياء سكنية في حلبإنهاء أعمال إصلاح خط نقل الغاز الواصل بين حقل الشاعر ومعمل غاز إيبلاخريطة طريق لتطبيق مشروع الإصلاح الإداري في " الإسكان"روسيا تنفذ مشروعين في الساحل السوريلا أدوية ولا أطعمة... كيف تتحكم في ضغط الدم عن طريق رأسكعصير الفاكهة والمشروبات المحلاة مرتبطة بزيادة مخاطر الإصابة بالسرطانماذا جرى ياترى .. إليسا وناصيف زيتون .... وأمام الجمهور؟!إصابة مذيعة سورية بحادث "أليم" في مطار بهولندا (صورة)بالصور.. تعرف على سارقة قلب أغنى رجل في العالمامرأة مصرية تخرج من القبر حية بعد دفنهافضيحة جديدة... فيسبوك تراقب مستخدمي "واتسآب" بأداة خبيثة"هواوي" تعتزم اتخاذ إجراءات انتقامية ردا على القرارات الأمريكيةصهاينة أكثر من الصهاينة .. من وعد بلفور إلى صفقة القرن ....بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصيأين مكمن الخلل؟....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

جهود لإعادة مهجري معلولا إلى منازلهم.. وتوقعات بإنهاء الملف أواخر العام الجاري

 موفق محمد | كشف أمين حزب التضامن الوطني الديمقراطي والمنسق العام للائتلاف قوى التكتل الوطني الديمقراطي المعارض سليم الخراط، عن جهود ومساعي تبذل منذ زمن بعيد لإعادة الأهالي المهجرين من بلدة معلولا بريف دمشق الشمالي الغربي إلى منازلهم.


وفي تصريح لـصحيفة «الوطن»، قال الخراط: «إن الجهود تبذل منذ أكثر من عام من أجل عودة الأهالي المهجرين من معلولا إلى منازلهم»، مشيراً إلى أن هذه الجهود يقوم بها وجهاء من مدينة دمشق وريفها وشخصيات من محافظات سورية ورجال دين وفعاليات اجتماعية.

ولفت الخراط الذي يشارك في جهود إعادة الأهالي المهجرين إلى البلدة التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهابيين في نيسان 2104 إلى أن «كل الذين قاتلوا على الأرض في معلولا ضد الدولة ولا يتجاوز عددهم 50 شخصاً جرى لهم تسويات».
وبعد أن أشار الخراط إلى أن عدد أهالي البلدة يصل إلى نحو 20 ألف نسمة ثلثهم من المسلمين وثلثان من المسيحيين، لفت إلى أن معظم الأهالي المهجرين هم من المسلمين، على حين الأهالي المسيحيين يقيمون في بيوتهم في البلدة.
ولفت إلى أن هناك مسلحين من المسلمين قاتلوا ضد الدولة وأيضاً هناك مسيحيين دعموا المسلحين، معرباً عن استغرابه من وجود اعتراض من قبل بعض أهالي البلدة على عودة المهجرين.
وذكر الخراط، أن وفداً هو من ضمنه هو سيتوجه إلى معلولا يوم السبت المقبل لمناقشة آخر التطورات التي حصلت على هذا الملف، ورجح أن ينتهي ملف عودة المهجرين من البلدة مع نهاية العام الجاري.
وأوضح الخراط، أنه وفي شباط الماضي وبطلب من أهالي بلدة معلولا المقيمين في بلدات القلمون الغربي قام بعض من وجهاء مدينة دمشق وريفها وشخصيات من بعض محافظات سورية ورجال دين وفعاليات اجتماعية بزيارة لبلدة معلولا، حيث جرى اجتماع شعبي في منزل الوجيه دياب محمد دياب أبو عدنان في بلدة جبعدين.
وأشار إلى أن محور هذا اللقاء الشعبي كان هو عودة أهالي مدينة معلولا إلى بلدتهم ومنازلهم التي هجروا منها بفعل الإرهاب، إضافة إلى معاناة أهالي معلولا المهجرين في مناطق إقامتهم بعيداً عن أرزاقهم ومنازلهم.
وقال: «بعد سماع مشاكل أهالي بلدة معلولا المهجرين تعهد الوجهاء بتخليص مشكلة الأهالي ونقلها إلى القيادة الحكومية والأمنية ولمحافظ ريف دمشق أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في ريف دمشق».
وأشار إلى أنه تم خلال الاجتماع وضع بعض الحلول المقترحة لتناقش من قبل الأهالي أنفسهم منها «حصر المسؤولية وصاحب القرار عن كل طرف في هذا الإشكال ليتم التواصل معه ووضع الحل المناسب، وعودة جميع الأهالي بشكل فوري إلى منازلهم على أن تكون العودة للمواطنين الذين لا توجد عليهم إشكالات أمنية، والعمل على رأب الصدع الموجود بين بعض الأهالي برعاية حزب البعث والحكومة، وتبني موقف الحكومة الرسمي من حيث المصالحة والمسامحة واعتباره أساس الحل، إضافة إلى محاسبة من يطلق أو من يتبنى أي شعارات أو تكتلات ذات طابع ديني أو طائفي أو مناطقي أو عشائري.
وأوضح الخراط أن الوفد خلال الاجتماع حينها تمنى «عودة الألفة والمحبة إلى سابق عهدها حيث كانت معلولا مثالاً للعالم أجمع في التسامح والإخاء والتعايش بين الأديان السماوية».


   ( الأربعاء 2019/06/19 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 15/07/2019 - 5:08 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طفرة "FaceApp".. شاهد نجوم كرة القدم والفن بعد أن شاخوا! بالفيديو..شابان ينتقمان في المحكمة من قاتل والدتهما بالفيديو..مسافرة تصيب موظفي المطار بالدهشة عندما صعدت عبر حزام الأمتعة بالفيديو... نعامة تنقض على ضباع شرسة حاولت افتراس صغارها إنجلينا جولي تفاجئ جمهورها من شرفتها بباريس الممثلة الهندية إيشا غوبتا: اغتصبني بعينيه وسأقاضيه! لبؤة جائعة تنقض على فيل ونهاية غير متوقعة للمعركة - فيديو المزيد ...