الاثنين20/1/2020
ص5:26:23
آخر الأخبار
المشاركون في مؤتمر برلين: عدم التدخل في شؤون ليبياهدوء في وسط بيروت بعد موجة عنيفة من المواجهاتمصرع 12 شخصا وإصابة 46 في حادث مروري بالجزائرمجلس النواب الأردني يقرر حظر استيراد الغاز من كيان الاحتلالالملحم: مساع لعقد لقاء بين وفد حكومي وقوى في شمال شرق البلادترقب في جبهات حلب بانتظار تراجع حدّة المنخفض الجوي اليوم … الجيش يفشل هجمات الإرهابيين في إدلب ويخذل مشغلهم التركيالإرهابيون يستمرون في منع المدنيين من المغادرة عبر الممرات الإنسانية بريفي إدلب وحلب إلى المناطق الآمنةالمهندس خميس أمام مجلس الشعب: ستصدر قريباً قرارات لضبط ومراقبة الليرة السورية لتبقى في عهدة المصارف الحكومية المعنيةلاريجاني: إيران ستتخذ قرارات جادة في تعاونها مع الوكالة الذريةاستعدادا للدوري الممتاز لكرة القدم.. تشرين يتعادل مع الوحدةالتجارة الداخلية : تشميل الأرامل والمطلقات والطلاب بـ «بطاقة» فردية للحصول على المواد المدعومةوزير النفط: إنتاجنا من النفط يصل لـ24500 برميل يومياً بينما نحتاج لـ136 ألف برميلمقالة بعنوان"الأطماع التركية (العثمانية الجديدة)وموجهتها"... بقلم طالب زيفا باحث سياسيسوريا … حروب عابرة للحدود....بقلم علاء حلبيحريق في محطة وقود قرية فيروزة شرق مدينة حمص وفرق الإطفاء تعمل على إخماده ومعلومات أولية تفيد بإصابة عدد من المواطنين بحروقالســرعة الزائــدة تتسبب بوفاة فتاة وإصابة أخرى بحادث سير في محلة جسر الزاهرة بدمشقمدرسة "الوالي التركي".. صورة تثبت "الاحتلال" في شمال سوريا جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكة650 ألف طالب يتقدمون لامتحانات الفصل الدراسي الأول في الجامعات الحكوميةجامعة دمشق تمدد للمرة الثانية فترة تسجيل الطلاب في نظام التعليم المفتوحاستشهاد مدني جراء اعتداء إرهابيين بالقذائف على أحياء سكنية في مدينة حلبالجيش يتصدى لهجوم شنه إرهابيو (جبهة النصرة) على محور أبو دفنة بريف إدلب الجنوبي الشرقي"بيلدكس" يشارك المهندسين نقاشاتهم لأهم مشاريع إعادة الإعمار في درعا...اللواء الهنوس : درعا استطاعت النهوض بهمة وإصرار أبنائهامحافظ دمشق يقترح إقامة أبراج حديثة بين القابون ومساكن برزةليس من ضمنهم "التجويع"... 10 خطوات لإنقاص الوزنكيف يمكن أن يساعدك الأفوكادو على خسارة الوزن؟سيرة نهاد قلعي في سلسلة “أعلام ومبدعون”حديث عن "مفاوضات بنصف مليون دولار" لقتيل منزل نانسي عجرم والمحامي ينفيتوفيت لبؤة بشكل مفاجئ، الثلاثاء الماضي، في حديقة الحيوانات بولاية إلينوي الأمريكية، رغم تمتعها بصحة جيدة.زوجة مرشح رئاسي أمريكي تكشف عن تعرضها لاعتداء جنسي من قبل طبيب عندما كانت حاملالأول مرة منذ 5 سنوات… “غوغل” توجه ضربة قوية إلى “فيسبوك”تعرف إلى ترتيب الدول العربية من حيث سرعة الإنترنتانتباه: الإستراتيجية الثالثة ....بقلم د . بثينة شعبان البلطجة الاميركية والانصياع الاوروبي.. والحق الايراني

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> "النينجا" يلاحق المسلحين في الشمال السوري

قتل ثلاثة مسلحين باستهداف عربة لهم في ريف حلب الشمالي بثاني حادث خلال أيام يستهدف مسلحي شمالي سوريا بصواريخ يبدو أنها "النينجا" الأمريكية.

وذكرت مواقع إخبارية ، أن العناصر الثلاثة قتلوا أثناء مرورهم بسيارة من نوع "سنتفيه" قرب مفرق قيبار بريف عفرين، على بعد كيلومترات قليلة عن باريشا حيث نفذ الأمريكيون نهاية أكتوبر عملية قتل البغدادي.

ونفت كل من "الجبهة الوطنية للتحرير" و"هيئة تحرير الشام" انتماء المقتولين لها، في حين رجحت بعض المصادر أن يكون المستهدفون الثلاثة من تنظيم "داعش".

وحسب المصادر، فإن طائرة مسيرة استهدفت السيارة بصاروخ متطور، حيث اخترقت شفراته سطح السيارة مخلفة أثرا مميزا لتحول الجثث داخلها إلى أشلاء، دون انفجار أو تسجيل أي أضرار أخرى في المنطقة المستهدفة.

ونفى التحالف الدولي حسب موقع معارض تبني العملية ، رجح مراقبون أن تكون "إحدى الوكالات الأمريكية الأخرى التي لا تخضع لسيطرة التحالف، مثل وكالة الاستخبارات المركزية، هي المسؤولة عن هذا الهجوم، وكذلك الغارة المماثلة التي قتلت من يعتقد أنه أحد قياديي "هيئة تحرير الشام" أبو حذيفة الجزائري ومرافقه في قرية أطمة بريف إدلب في 3 ديسمبر.

وشهدت إدلب الاستخدام الأول لما يسمى بـ"قنبلة النينجا" في شباط عام 2017، في غارة استهدفت فيها طائرة دون طيار الرجل الثاني في "القاعدة"، أحمد حسان أبو الخير المصري، في سيارته قرب معسكر المسطومة في ريف إدلب.

وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، في تقرير نشر في حزيران الماضي، أن هذا السلاح السري استخدمته وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية والبنتاغون في غارات على أهداف مهمة في ليبيا وسوريا والعراق واليمن والصومال.

و"النينجا" نسخة معدلة عن صواريخ "هليفاير"، وهي صواريخ مضادة للدبابات ظهرت خلال الثمانينات وبدأ استخدامها بعد هجمات 11 سبتمبر، تحمل رأسا حربيا خاملا، وهو مصمم ليخترق أكثر من 100 باوند (45.4 كغ) من المعدن بدلا من أن ينفجر، لقتل المستهدف دون إيذاء المدنيين والممتلكات القريبة.

ويعرف هذا الصاروخ باسم "AGM - 114R9X"، وهو مجهز بحلقة من ست شفرات طويلة تحيط برأسه تكون مخفية وتظهر قبل ثوان من إصابة الهدف لضمان تمزق كل ما في طريقها.

وحسب تقرير الصحيفة الأمريكية، لا يستخدم السلاح إلا في ظروف محددة، خاصة حينما يتم تحديد موقع قائد "إرهابي" مهم بشكل دقيق للغاية.

المصدر: مواقع اخباريه



عدد المشاهدات:1412( الأحد 18:32:49 2019/12/08 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/01/2020 - 5:17 ص

الأجندة
أوكرانية باعت عذريتها في مزاد علني بمبلغ ضخم.. فعلى من رست الصفقة؟ سائح كاد يلقى حتفه تحت أقدام فيل أثناء محاولة التقاط سيلفي..فيديو حصان يدهس مشجعا خلال سباق ويدخله العناية المركزة... فيديو شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب رد فعل غير متوقع من مذيعة عراقية علمت بوفاة أخيها على الهواء (فيديو) مصرع أصغر زعيمة جريمة منظمة (21 عاما) في المكسيك موقف محرج لملكة جمال خلال حفل تتويجها المزيد ...