الأربعاء22/1/2020
ص8:31:42
آخر الأخبار
إعلان تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة حسّان ديابتقارب بين دمشق والرياض في أروقة الأمم المتحدةنائب أردني: هل نسيتم من منعنا من التعامل مع سوريا؟المشاركون في مؤتمر برلين: عدم التدخل في شؤون ليبياالجعفري: استعادة الجولان السوري المحتل بكل السبل القانونية أولوية لسوريالإرغامهم على القتال في ليبيا.. الاحتلال التركي يوقف تزويد مرتزقته بالمال ويفرض التجنيد الإجباري على المخطوفين في سجون إرهابييهتدريبات روسية سورية مشتركة في طرطوسمجلس الوزراء: تحصين العملة الوطنية بما ينعكس إيجاباً على الواقع الاقتصادي والوضع المعيشي للمواطنين وزارة الدفاع الكورية الجنوبية سترسل مدمرة من سلاح بحريتها و300 جندي إلى مضيق هرمزغسان سلامة: لدي الآن ما أحاسب أردوغان عليه!نقابة الصرافين اللبنانيين: إعلان سعر شراء الدولار بألفي ليرة كحد أقصىرئاسة الوزراء: ابتداءا من منتصف الشهر القادم.. شراء العقارات و السيارات يتم حصرا عبر البنوك..مقالة بعنوان"الأطماع التركية (العثمانية الجديدة)وموجهتها"... بقلم طالب زيفا باحث سياسيسوريا … حروب عابرة للحدود....بقلم علاء حلبيتوقيف ثلاثة أشخاص في طرطوس بجرم التعامل بغير الليرة السورية.قسم شرطة القنوات يلقي القبض على سارق ويستعيد مبلغ مليونين ومئتي ألف ليرة سورية خلال فترة وجيزةمدرسة "الوالي التركي".. صورة تثبت "الاحتلال" في شمال سوريا جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكة650 ألف طالب يتقدمون لامتحانات الفصل الدراسي الأول في الجامعات الحكوميةجامعة دمشق تمدد للمرة الثانية فترة تسجيل الطلاب في نظام التعليم المفتوحاستشهاد ثلاثة مدنيين بقصف صاروخي للمسلحين على حلبالاحتلال التركي يواصل نقل أسر مرتزقته وإسكانهم في منازل السكان الأصليين في مدينة رأس العين"بيلدكس" يشارك المهندسين نقاشاتهم لأهم مشاريع إعادة الإعمار في درعا...اللواء الهنوس : درعا استطاعت النهوض بهمة وإصرار أبنائهامحافظ دمشق يقترح إقامة أبراج حديثة بين القابون ومساكن برزةشعور مزعج قد يكون علامة تحذيرية لنقص فيتامين D في الجسمليس من ضمنهم "التجويع"... 10 خطوات لإنقاص الوزن"هوى غربي": "غسان مسعود" وإبنته ثاني مرةسيرة نهاد قلعي في سلسلة “أعلام ومبدعون”الأمير هاري مصاب بالإحباط لأن النتيجة النهائية لم تكن ما أراده هو وزوجته لبؤة تموت بشكل مفاجئ، في حديقة الحيوانات بولاية إلينوي الأمريكية، والسبب الحب؟.اكتشاف ثوري "يقود" لعلاج عالمي موحد لجميع أنواع السرطان"عين ترى كل شيء"... عسكريون روس يعرضون عمل كاميرا "سفيرا" الكروية في سوريااتفاقيات سوتشي من شرق الفرات إلى غربه.. إدلب هي المفتاح...بقلم الاعلامي حسني محليانتباه: الإستراتيجية الثالثة ....بقلم د . بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> مع انسحابهم من ماتسمى(المنطقة الآمنة)... (قسد) تحتل مبان حكومية سورية في الحسكة

هاجم مسلحون من تنظيم " قسد" الموالي للجيش الأمريكي مجمعاً حكوميا سياحيا وتعليميا جديدا في مدينة الحسكة (شمال شرقي سوريا) وبسطوا سيطرتهم عليه محولين إياه إلى مقر أمني بعد طرد الموظفين والطلبة السوريين منه بالقوة.

قال مراسل "سبونتيك" في الحسكة: إنه بالتزامن مع خضوع تنظيم "قسد" للأوامر الأمريكية وتنفيذه انسحابات عدة من مناطق سيطرته على الحدود السورية التركية، تنفيذا للاتفاق الأمريكي - التركي على إقامة منطقة آمنة شمال شرقي سوريا، قام تنظيم "قسد" بطرد الموظفين الحكوميين والطلاب من مبنى مديرية السياحة الحكومية، الذي يضم أيضاً الثانوية السياحية الفندقية والمعهد التقاني للعلوم السياحية والفندقية  في حي الزهور بمدينة الحسكة، حيث سيطرت ميليشيا الأسايش "الذراع الأمني لتنظيم "قسد" على المبنى بشكل كامل.

وأضاف المراسل أن عناصر "الأسايش" قاموا بتغيير جميع أقفال الأبواب الخاصة بالمبنى، وأقاموا حوله محارس وحواجز أمنية، محولين إياه إلى مقر لهم، مشيراً إلى أن مبنى  مديرية السياحة يقع ضمن تجمع الدوائر الحكومية جنوبي مدينة الحسكة التي  يسيطر على جزء كبير منها تنظيم "قسد" إلى جانب قوات "التحالف الأمريكي".

وبين المراسل أن مبنى مديرية السياحة هو أحد المباني التي احتلها تنظيم " قسد" الانفصالي بعد مهاجمته مواقع الجيش السوري شهر أغسطس/ آب 2016، وبعد مفاوضات بين اللجنة المشتركة من الطرفين الجيش العربي السوري و"وحدات حماية الشعب الكردية" الخاصة بتطبيق اتفاق حميميم بين الطرفين، تمت إعادة العمل الحكومي إلى عدد من مباني مؤسسات الدولة السورية ومنها ( مديرية السياحة وفرع المصرف التجاري ومعهد الصم والبكم والإدارة العامة للمؤسسة السورية للحبوب وفرع جامعة الفرات وكليتي الاقتصاد والهندسة المدنية)".

وأضاف "على حين تمكن تنظيم قسد بالتعاون مع جيش الاحتلال الأمريكي من تحويل العديد من مباني الدوائر والمؤسسات الحكومية  والعسكرية والشرطية  إلى مراكز أمنية للفصائل الكردية الانفصالية  ومن هذه المباني  (مبنى مديرية الأحوال المدنية في محافظة الحسكة (النفوس )  وفرع شركة محروقات ( سادكوب) ومديرية  الصناعة والهيئة العامة للرقابة و التفتيش ومركز حبوب غويران وفرعا شرطة الهجرة والجوازات والمرور والسجن المركزي ) وذلك رغم المطالبات الكثيرة لإعادتها للعمل لما لذلك من أثر كبير على الحياة اليومية للمواطنين في المحافظة".

تأتي هذه التطورات وسط تزايد تهديدات تركيا باجتياح منطقة شرق الفرات، وتنفيذ مجلس سورية الديمقراطية "مسد" لإملاءات واشنطن وبنود الاتفاق التركي - الأمريكي فيما يتعلق بإنشاء ما يسمى "المنطقة الآمنة"، حيث عاد المجلس إلى الإصرار على مشروعه الانفصالي بدعوة دمشق للاعتراف بما يسمى "الإدارة الذاتية" الكردية، ورفض سيطرة الدولة السورية على جميع الأراضي.

وفي السنوات الأولى للحرب الإرهابية على سوريا استغلت تيارات وأحزاب كردية في شمال البلاد الأوضاع وقامت بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بإقامة ما سمته "الإدارة الذاتية" الكردية في مناطق سيطرتها، على حين تم الإعلان عن تشكيل ما يسمى "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بدعم من "التحالف الدولي" بقيادة واشنطن، في العاشر من تشرين الأول عام 2015.

وأكدت دمشق باستمرار أن مناطق شمال وشمال شرقي سوريا كغيرها من المناطق ستعود إلى سيادة الدولة السورية سواء بالمصالحة أو بالعمل العسكري.



عدد المشاهدات:3914( الثلاثاء 00:36:23 2019/09/03 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/01/2020 - 5:24 ص

الأجندة
طلب غريب من لاعب تنس لفتاة جمع الكرات.. والحكم يتدخل أوكرانية باعت عذريتها في مزاد علني بمبلغ ضخم.. فعلى من رست الصفقة؟ سائح كاد يلقى حتفه تحت أقدام فيل أثناء محاولة التقاط سيلفي..فيديو حصان يدهس مشجعا خلال سباق ويدخله العناية المركزة... فيديو شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب رد فعل غير متوقع من مذيعة عراقية علمت بوفاة أخيها على الهواء (فيديو) مصرع أصغر زعيمة جريمة منظمة (21 عاما) في المكسيك المزيد ...