الأربعاء18/7/2018
م17:22:53
آخر الأخبار
مصدر أردني: انتهاء أزمة النازحين من السوريين قرب الحدود بعودتهممقتل اثنين من عناصر شرطة النظام السعودي على يد زميلهم في نجرانالأحمد : «حماس» لا تلتزم بالمواثيق ولن نصبر إلى الأبدمسؤول عسكري أردني يكشف عن عدد الدواعش بحوض اليرموك في سوريادخول عشرات الحافلات إلى بلدتي كفريا والفوعة شمال إدلب لنقل الأهالي المحاصرين من قبل الإرهابيين سانا توثق تدمير الإرهابيين التحصينات في تل الحارة ومحاولتهم تحييده عن أي مواجهة مع العدو الإسرائيليحُدّد كمرجعية مخوّلة بإجراء مفاوضات مع الحكومة.. «مسد»: الحل السياسي عبر المفاوضات هو السبيل الوحيد لإنقاذ البلادبصرى الشام خالية من الإرهاب.. وآلاف عادوا إلى النعيمة … 91 بالمئة من درعا تحت سيطرة الجيش.. وأهالي بلدات القنيطرة يناشدونهظريف: لولا صمود سورية وشعبها لما تحققت هزيمة تنظيم داعش الإرهابيسفير أمريكي سابق: بوتين حقق انتصاراً خيالياً في هلسنكيالقمح الروسي مقابل الخضار والفواكه السوريةحجز بضائع لشركات تجميع سيارات قامت باستيراد سيارات شبه جاهزة! "معارضة خارجية للبيع" .......بقلم طالب زيفا باحث سياسي صحافة العدو| لن يجلب اتفاق السلام السوريّ سلاماً لإسرائيلاكتشاف عصابة تقوم بتهريب أشخاص مطلوبين خارج القطرضبط / 28 / كيلوغراماً من المواد المخدرة في دمشق منافق سوري يدعو من فلسطين المحتلة الأمير محمد بن سلمان إلى السير على خطى السادات!؟ وثيقة سرية للحكومة الأمريكية تكشف خطة لزعزعة استقرار سورية في 2006 باستخدام المتطرفين والإخوان المسلمين والانتخاباتدراسة لتعديل إجراءات المسابقات في الوظيفة العامة.. والجديد: 15 بالمئة للمسرحين من الخدمة الإلزاميةالتربية تصدر الخطة الدرسية للعام الدراسي القادمبالصور | المجموعات المسلحة في درعا البلد تسلم أسلحتها الثقيلة للجيش من بينها 3 دبابات وعربتان مدرعتانالمجموعات الإرهابية تعتدي بالقذائف الصاروخية على مدينة البعث بالقنيطرةموازنة 2019: مبالغ مستقلة لـ«إعادة الإعمار» وأولوية مشاريع الإسكان للشركات العامة وليس للقطاع الخاصقانون جديد للتطوير العقاري قريباًعلماء يعلنون عن فائدة جديدة للأناناساختبار تنفس جديد يساعد في كشف مرض السرطان خلال 30 ثانيةملكة جمال العرب بأمريكا: سورية عصية على مؤامرات الأعداء تقارير: محكمة لبنانية تبرئ المطرب فضل شاكر!!! بالفيديو| أب يحضر زفاف ابنته بعد 3 سنوات من وفاتهبريطانية تحمل وتلد "دون أن تدري"!مسدس أمريكي في هيئة هاتف محمول - فيديوإندونيسيا تعالج التوحد بالسباحة مع الدلافينلماذا أغْلَقَت “إسرائيل” حُدودَها في وَجه السُّوريين الذين حاوَلوا اللُّجوءَ إليها؟ وما هِي “العِبَر” المُستَخلَصة؟ قمة الناتو ....بقلم تييري ميسان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

سوريا في مواجهة الارهاب >> سقوطُ 34 قريةً بيدِ الجيشِ السوريّ جنوبيّ حلب

 

باسل ديوب - أنباء آسيا | تهاوت بشكلٍ سريعٍ دفاعاتُ جبهةِ النصرة في قرى جبلِ الحص الجنوبيّة المتّصلة مع باديتي حماة و إدلبَ، حيث الجيبُ الداعشيّ الوحيد المتبقّي شمالَ سوريّة والواقعُ إلى الشمالِ من بلدتي السعن والحمراء بريفِ حماة الشماليّ الشرقيّ، في وقتٍ تلاحقت فيه الانشقاقاتُ في صفوفِ مقاتلِيها في جبلِ الزاوية.

تطوّرٌ ميدانيٌّ لافتٌ بالتوازي مع التقدّمِ إلى تُخومِ مطارِ أبو الضهور، يجعل قاب قوسين أو أدنى من الحصار، جيبين للمسلّحين، الأوّلُ لتنظيمِ داعش والثاني لجبهةِ النصرة في عُمقِ البادية، وفيه ما يمكنُ تقديرهُ بألفي مقاتلٍ ثلثهم من الدواعش والبقية من النصرةِ وفصائلِ هيئة تحريرِ الشام.


وكما توقّعنا في تقريرِنا السّابق عن جبلِ الحص لجهةِ احتمالِ التهاوي السريعِ لدفاعاتِ النصرةِ فيها والانسحابِ إلى مناطق في عُمقِ إدلبَ، فإنَّ اتّساعَ المنطقةِ وجغرافيّتها أكبر من قدرةِ جبهةِ النصرة على الاحتفاظِ بها، وإدارة التحصيناتِ الكثيرةِ التي جهّزتها لعرقلةِ تقدّمِ الجيشِ منذُ أربعِ سنوات .


شبكاتُ الخنادقِ المتّصلةِ وأعشاشُ الذخيرةِ، ومرابضُ المدفعيّةِ والمدرّعاتُ أصبحت عِبئاً على الجبهةِ التي تُعانِي من تراجعِ عديدِ مقاتلِيها برغمِ خطِّ الإمدادِ التركيّ الذي لمْ ينقطعْ يوماً، والذي مكّنها يومَ أمسِ الخميسِ من استعادةِ السيطرةِ على أربع قُرىً في محورِ عطشان – سكيك.


وقالَ قائدٌ ميدانيٌّ لوكالةِ أنباء آسيا: "إنَّ تقدّمَ وحداتُ الجيشِ والقوّاتِ الحليفةِ والمُؤازِرَةِ يتّسمُ بالسرعةِ والإحكامِ بالوقت نفسه"، مُشيراً إلى أنَّ "القُرى المُحرَّرةَ ستُصبحُ خطوطَ تماسٍ جديدةٍ مع الإرهابيّين، ونحن نُثبّتُ نقاطنا الدفاعيّة من جهةٍ ونتقدّمُ من جهةٍ أُخرى".


ولفتَ القائدُ الميدانيُّ إلى أنَّ "مهامَ التثبيت مُوكلةٌ إلى المُقاتلينَ من أبناءِ المنطقةِ المنضوينَ في التشكيلاتِ القتاليّة المختلفة". وإلى "مصادرةِ عددٍ من الآليّاتِ وكمّياتٍ كبيرةٍ من الذخيرةِ في وقتٍ تقومُ فيه وحداتُ الهندسةِ بمسحِ وتمشيطِ القُرى".


وتقدّمت وحداتُ الجيشِ من غربيّ خناصرَ بشكلٍ مستقيمٍ لتسيطرَ في غضونِ يومين على 34 قريةً ولتتوقّفَ على تخومِ قريةِ "أم تينة سمعان"، مُبقيةً على خمسةِ كيلومتراتٍ فقط مسافةً تفصلها عن طلائعِ الجيشِ المُتقدِّمة باتّجاهِ مطار أبو الضهور، كمنفذٍ أخيرٍ لمقاتلي النصرة، ولتعزل مساحةً تقدّرُ بـ2500 كم2 في باديتي حماة وحلب .


والقُرى هي: "أم عنكش، أبو جلوس، برج السما، الصالحية، حوير الحص، البناوي، جب الأعمى، العميرية، برج حسين ضاهر، تل صومعة، جب أطناش فوقاني، جب أطناش تحتاني، أم خان، رملة، سحّور، أم غراف، الحردانة، الأسدية، رسم العميش، أم غبار، صبيحة، عيطة، أم سنابل، تل عنبر، أبو عبده، علف، مزيعلة، نوارة، رسم الشيخ، تل الصبحة، أم العمد قبلي، حوارين، تلة أبو رويل ومقبرة أبو رويل".


"عبد العزيز الحويري "أحدُ مقاتلي القوّاتِ الرديفةِ للجيشِ يقولُ بعد أنْ دخلَ قريته "حوير الحص": "نحنُ فَرِحونَ جدّاً لتحريرِ قُرانا التي حُرِمَنا من دخولِها لسنوات، طبعاً لن نتوقّف هنا بل سنتابعُ مع الجيشِ والمقاومة حتّى القضاءِ على آخر إرهابيّ في بلادنا".


التهاوي السريع لمجموعاتِ النصرةِ في تلكَ المنطقة الجبليّةِ سيقودُ بالضرورةِ إلى تصفيةِ الجيبَين المتبقّيَين إلى الجنوبِ من جبلِ الحص، وإلى السيطرةِ على الجزءِ الشماليّ منه، علماً أنَّ القوّاتِ المرابطةَ جنوبيّ الحاضر لمْ تتحرّك ولمِ تُشارِك في المعاركِ الدائرةِ حالياً.


ويضمُّ الجبلُ ثلاثَ بلداتٍ كبيرةٍ هي بنان الحص والحاجب وتل الضمان، وتُعتبرُ كلُّ هذه المناطقُ الواقعةُ إلى الشرقِ من سكّة حديدِ حماة – حلب، من المناطقِ الداخلةِ في اتّفاقِ خفضِ التوتّرِ، والتي كانَ ينبغي انسحاب مقاتلي الجماعاتِ المسلّحة منها وعدم الانضمامِ إلى جبهةِ النصرةِ في قتالِها للجيشِ السوريّ.


وتسعى جبهةُ النصرةِ – هيئة تحرير، إلى الزجِّ بمقاتلِيها المنسحبينَ من جبلِ الحص في معارك أبو الضهور، ومعركةِ محورِ العطشان – الخوين في وقتٍ تتسعُ فيهِ حركةُ الانشقاقاتِ عنها، إذ أعلنت تنسيقياتُ المعارَضةِ عن انشقاقِ عددٍ كبيرٍ من مسلّحيها وسيطرةِ المنشقّينَ على مستودعاتِ السّلاحِ والذخيرةِ في قريتي "كفرعويد والموزرة" في منطقةِ جبل الزاوية بريفِ إدلب، في وقتٍ استنفرَ فيه مسلّحو تنظيم "جند الملاحم " المنشقّينَ سابقاً عن هيئةِ تحريرِ الشام، ونصبوا حواجز لهم في "كنصفرة" المُتاخِمة لكفرِ عويد .



عدد المشاهدات:1878( السبت 05:59:48 2018/01/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/07/2018 - 4:10 م

مشاهد من قرية مسحرة في القنيطرة بعد سيطرة الجيش السوري عليها

صورة وتعليق

من بادية الشام ....صباح الخير لابطال الجيش العربي السوري

فتاة فلسطينية ترتدي قميصا كتب عليه سوريا الله حاميها مع خريطة وعلم سوريا تعتقلها قوات الاحتلال الصهيوني

 

فيديو

ذاكرة معرض دمشق الدولي.. ستينيات القرن الماضي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فنانة شهيرة تخرج عن صمتها: هذا المخرج اغتصبني حين كنت مراهقة مركب مهاجرين أضاع طريقه ظن راكبوه انهم وصلوا للشواطئ الاسبانية بالفيديو...سعودية منقبة تقتحم خشبة المسرح وتحتضن ماجد المهندس حادثة محرجة أثناء الاحتفال بالعيد الوطني الفرنسي بحضور ماكرون حتى الملكة إليزابيث لم تسلم من فظاظة ترامب!! قبلة "وسيم كندا" لزوجة رئيس الوزراء البلجيكي تثير جدلا واسعا في الإنترنت (فيديو) الأردن.. سرعة تجاوب شرطي تنقذ طفلا من الموت دهسا المزيد ...