الثلاثاء24/9/2019
ص8:37:18
آخر الأخبار
منتسب في مكافحة الإجرام يدير عصابة لاختطاف الأجانب في العراقصحيفة أمريكية: أرامكو تحتاج لشهور لإعادة تأهيلهاالأردن يمنع مرور علب السجائر براً إلى سورية وبالعكسالسيد نصر الله: صمود شعوب دول المنطقة أفشل مخططات الغربوفد سوريا برئاسة المعلم للمشاركة بأعمال الدورة الـ/74/ لـ الجمعية العامة للأمم المتحدةأسابيع تفصلنا عن انطلاق «اللجنة الدستورية» … المعلم لرافضي عمل «اللجنة» من «الإدارة الذاتية»: ومن قال إنكم مشاركون؟ السفير الروسي في دمشق: قريبا سيتم تفكيك مخيم الركبانغوتيريس يعلن نجاح تشكيل اللجنة الدستورية السوريةطهران تعلن أن ناقلة النفط البريطانية المحتجزة يمكنها المغادرةنائب رئيس مجلس النواب التشيكي: النظام السعودي مماثل لتنظيم “داعش” الإرهابيمداد | استقرار سعر الصرف وتوقعات بتحسن الليرة قريباًسوريا تتعاقد على تصدير آلاف الأطنان من الحمضيات وعودة مرتقبة إلى أسواق العراقآل سعود يُطلقون النار على رؤوسهم بالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟الجهات المختصة تضبط كمية من المخدرات مهربة في صهريج محروقات بريف حمصحريق يلتهم مستودعات قناة سما الفضائية.. وفوج إطفاء دمشق ينجح في إخماده والأضرار تقتصر على الماديات ليلية اسقاط الطائرة المسيرة ... مقاتلات روسية تمنع تكرار هجوم (اسرائيلي) على سورياعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهدراسة تكشف كيف يؤثر التلفزيون وألعاب الفيديو على أداء الأطفال الدراسي100 باحث بمؤتمـر التطوير التربوي 26 الجاريمدفعية الجيش السوري تستهدف رتل تعزيزات للمسلحين الصينيين جنوب إدلبأنباء عن اعتداء إرهابي على حافلة للجيش بريف السويداء.. وداعش يتبنىشركات حكومية صينية تدرس تنفيذ عدة مناطق تطوير عقاري في سوريةحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةاستخدام الهواتف المحمولة خلال الوجود في المرحاض يسبب مرضا خطيراطرق إزالة اثار القبلات أو العضات على الجسمبالصورة ...(ما في شيء يستاهل)... هكذا علقت هيفاء وهبي على صورتها "المثيرة" ممثلان أردنيان إلى دمشق للوقوف أمام رشيد عسافنادل يقتل زبوناً لأنه استفزه بطريقة طلبه تحضير وجبة الفطورمصارع لبناني يرفض مواجهة "إسرائيلي" في بطولة العالمتعرف على المخلوقات التي لا تموت أبدا"القارات المدفونة".. علماء يكشفون سرا من باطن الأرضتداعيات ما بعد عملية أرامكو - بقيق: سقوط الأوهام وانقلاب المشهد...بقلم العميـد د. أمين محمد حطيط بعد ثماني سنوات ...بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

رحيل كبير الصقور.. لماذا أطاح ترامب بولتون من منصبه؟


وكالات - فتحت إطاحة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض، جون بولتون، الثلاثاء، من منصبه التساؤلات بشأن توقيت وسبب التطور المفاجئ في العلاقة بين الرجلين المنتميين للحزب الجمهوري.


وقال ترامب، على تويتر: "أبلغت جون بولتون الليلة الماضية بأنه لم تعد ثمة حاجة لخدماته في البيت الأبيض. اختلفت بشدة مع الكثير من اقتراحاته مثلي مثل آخرين في الإدارة".

وضغط بولتون، وهو أحد الصقور البارزين في السياسة الخارجية ومستشار ترامب الثالث للأمن القومي، على الرئيس كي لا يتخلى عن الضغوط على كوريا الشمالية، رغم الجهود الدبلوماسية.

كما عارض بولتون، الشخصية الرئيسية وراء موقف ترامب الصارم من إيران، اقتراحات الرئيس بعقد اجتماع محتمل مع القيادة الإيرانية، ودعا إلى اتباع نهج أكثر صرامة بشأن روسيا وأفغانستان.

ونقلت رويترز عن مصدر مطلع أن هذا الإعلان جاء بعد محادثة شابها التوتر، الاثنين، وتناولت اختلاف موقف الرجلين بشأن أفغانستان.

وكان بولتون (70 عاما)، والذي تولى هذا المنصب في أبريل 2018 خلفا لإتش.آر مكماستر، على خلاف دائم مع وزير الخارجية، مايك بومبيو، المعروف بولائه لترامب.

وأقر بومبيو بأنه كانت هناك خلافات كثيرة بينه وبولتون، لكنه قال للصحفيين :"لا أعتقد أن أي زعيم في أي جزء من العالم يجب أن يفترض أن سياسة ترامب الخارجية ستتغير بشكل ملموس لمجرد أن أحدنا غادر منصبه".

وجاءت رواية بولتون للأحداث مختلفة عن ترامب، إذ قال، في تغريدة: "قدمت استقالتي الليلة الماضية، وقال الرئيس ترامب فلنتحدث في الأمر غدا".

وكان ترامب يمزح أحيانا عن صورة بولتون كمروج للحرب، بل تردد أنه قال، في أحد اجتماعات المكتب البيضاوي: "جون لم ير قط حربا إلا وأحبها".

وقال مصدر مطلع على وجهة نظر ترامب إن بولتون أثار استياء الكثيرين في البيت الأبيض، ولا سيما كبير موظفي البيت الأبيض ميك مولفاني، مضيفا "لا يلعب وفقا للقواعد.. إنه لاعب مارق".

وخلال فترة عمله في وزارة الخارجية تحت إدارة الرئيس الجمهوري الأسبق جورج دبليو. بوش، كان بولتون يحتفظ بقنبلة منزوعة الفتيل في مكتبه، وهي مذكراته التي نشرت عام 2007 بعنوان "الاستسلام ليس خيارا".

وطرح اسم ستيفن بيغن، المبعوث الأميركي الخاص لكوريا الشمالية، من بين الأسماء المحتملة لخلافة بولتون.

وقال مصدر مقرب من البيت الأبيض: "بيغن يشبه بومبيو كثيرا في أنه يدرك أن الرئيس هو الرئيس وأنه صاحب القرار".

وذكرت المتحدثة باسم البيت الأبيض، ستيفاني غريشام، دون الخوض في تفاصيل، أن الكثير من القضايا دفعت ترامب لطلب استقالة بولتون.

"سوف يقصفكم"

كان ترامب يوبخ بولتون أحيانا بسبب أساليبه المتشددة في الاجتماعات، وكان يقدمه للزعماء الأجانب بالقول: "تعرفون جميعا جون بولتون العظيم. سوف يقصفكم، ويستولي على بلدانكم بالكامل".

وذكر مسؤولون ومصدر مقرب من ترامب أن الرئيس سئم من ميول بولتون المتشددة، والمعارك البيروقراطية التي يخوضها، كما أن محللي الشؤون السياسية ينظرون إليه على أنه اختيار غريب من إدارة تتعامل بحذر مع تعقيدات الشأن الخارجي.

وعارض بولتون، السفير الأميركي السابق لدى الأمم المتحدة وأحد معلقي تلفزيون فوكس نيوز، خطة وزارة الخارجية للتوقيع على اتفاق سلام أفغاني مع مقاتلي طالبان، معبرا عن اعتقاده بأن قادة الجماعة لا يمكن الوثوق بهم.

وكان من بين نقاط الخلاف عزم ترامب، الذي تراجع عنه في اللحظة الأخيرة، إحضار زعماء طالبان إلى المنتجع الرئاسي في كامب ديفيد، في مطلع الأسبوع الماضي، لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق، قبل أيام من الذكرى الثامنة عشر لهجمات 11 سبتمبر 2001.

وذكر مصدر مطلع أن من العوامل التي أدت إلى رحيل بولتون هو التصور بأنه طرح فكرة أن نائب الرئيس مايك بنس انضم إليه في معارضة اجتماع طالبان، في حين أنه لم يفعل ذلك في الواقع.

وقال المصدر إن النتيجة كانت أن بولتون بدا وكأنه يبعث برسالة إلى ترامب مفادها أن حتى نائبه لم يوافق على فكرة كامب ديفيد.

وأفادت مصادر مطلعة بأن بولتون كان يعتقد أن الولايات المتحدة يمكن أن تخفض عدد جنودها إلى 8600 جندي في أفغانستان، مع مواصلة جهود مكافحة الإرهاب، دون توقيع اتفاق سلام مع طالبان.

كما قال مسؤولون أميركيون إن بولتون هو المسؤول عن انهيار قمة، في فبراير، بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، في هانوي، بعد أن أوصى بقائمة مطالب متشددة رفضها كيم.

وقاد بولتون سياسة ترامب ضد إيران، بما في ذلك انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الدولي الذي أبرم عام 2015، ومعاودة فرض العقوبات.

ويعتقد على نطاق واسع أن بولتون كان يؤيد ضربة جوية أميركية مزمعة على إيران، هذا العام، ردا على إسقاط طائرة مسيرة أميركية، وهو تحرك ألغاه ترامب في اللحظة الأخيرة.

وعبر الرئيس الأميركي منذ ذلك الحين على استعداده للحديث مع الإيرانيين إذا كانت الظروف مواتية، وهو ما عارضه بولتون.


   ( الأربعاء 2019/09/11 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/09/2019 - 8:13 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

عرض مذهل لطلاب صينيين خلال التحضيرات ليوم التعليم (فيديو) قرش يخلع الصخر في أعماق المحيط ليفترس أخطبوطا... فيديو نعامة غاضبة تنقض على أحد المارة وتحاول دوسه بأطرافها... فيديو بالصور.. عرض عليها الزواج تحت الماء فلقي مصرعه غرقا مصر.. رانيا يوسف تثير الجدل بفستان جريء على السجادة الحمراء (صورة) مغامر.. يصطاد "الذهب" في الانهار! بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي المزيد ...