الاثنين17/2/2020
ص7:47:3
آخر الأخبار
السيد نصر الله: ليس أمام شعوب المنطقة إلا المواجهة الشاملة مع المشروع الأميركيالتحالف الدولي يؤكد سقوط صاروخ في المنطقة الخضراء في بغدادعشرات الشهداء والجرحى في جريمة جديدة لطيران العدوان بحق المدنيين في الجوفاليمن... "أنصار الله" تعلن إسقاط طائرة حربية تابعة للتحالف في الجوفالقيادة العامة للجيش: بواسل جيشنا الميامين تمكنوا بزمن قياسي من استعادة السيطرة التامة على عشرات القرى والبلدات في ريف حلب خيارات تركيا في سوريا....بقلم محمد نور الدينمؤتمر اتحاد نقابات العمال: العمل لكسر الحصار الاقتصادي الظالم والإسراع بتنفيذ مشروع الإصلاح الإداريالمهندس خميس يبحث مع لاريجاني سبل زيادة التعاون الاقتصادي بين سورية وإيراننتنياهو: "إسرائيل" في أوج عملية تطبيع مع عدد كبير جداً من الدول العربية والإسلاميةروحاني يؤكد ضرورة احترام النظام التركي سيادة سورية ووحدة أراضيها والتزامه باتفاقات سوتشي ومسار أستانااليونيدو تقول: قيمة الصادرات الصناعية السورية بلغت كمنتجات 5 مليارات دولارحاكم المصرف المركزي: المصرف سيصدر قريباً إجراءات تسهم في تحفيز الاقتصاد ودفع عجلة الإنتاجتراجع تركيا والفصائل إلى عمق إدلب: انهيار خطوط دفاع «الريفَيْن»إدلب: معارك على جوانب الطرقاتمواطن تركي يعتدي على طفلة سوريّة في مدرسة بإسطنبولضبط 42 ألف حبة كبتاغون مخدرة في غطاسات مياه في أحد مكاتب الشحن بدمشقالرواية الكاملة لإنقاذ قوة روسية وحدة أمريكية حاصرها سوريون غاضبون قرب الحسكةشاهد بالصور.. رتل عسكري تركي مدمر جراء "قصف الجيش السوري" في إدلب1300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صورالعلم الوطني يرتفع مجدّداً فوق مبنى مدرسة الشرطة في خان العسلالعثور على مقبرة جماعية تضم جثامين عدد من الشهداء أعدمهم الإرهابيون في مزارع العب في الغوطة الشرقيةالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًكيف تتناول الحلويات ولا يزداد وزنك؟الكاكاو يحسّن تدفق الدم ويزيد القدرة على المشيشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشةأمل بوشوشة تدخل أسرة النحّات"عصابة القناع"... جريمة احتيال على ملوك ورؤساء وشخصيات عامة في جميع أنحاء العالمقتلوه لأنه يعمل كثيرا.. جريمة مخيفة في إسطنبولاكتشاف فيروسات عملاقة بميزات "لم يسبق لها مثيل"العاصفة "كيارا" تخرج وحشا غامضا من أعماق البحرتشابك المؤشرات ودلالاتها...بقلم د. بثينة شعبانعن «الوساطة» السورية التركية وتلاشي الوهابية: أبعَدَ من تحريرِ إدلب! ...بقلم فراس عزيز ديب

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

عميل بريطاني سابق يعترف بقتل 23 شخصية بينهم الأميرة ديانا


نقلت بعض وسائل الإعلام عن رجل الاستخبارات البريطانية السابق جون هوبكنز والذي يبلغ من العمر 80 عاما، إعترافه وهو على فراش الموت بأنه قام بين عامي 1973 و1999 بتصفية 23 شخصية مابين نشطاء وسياسيين وصحافيين بناء على تعليمات من قصر باكنجهام، واعترف أنه هو من قتل الأميرة ديانا بناء على تعليمات من الأمير فيليب.

 

نقلت بعض وسائل الإعلام عن رجل الاستخبارات البريطانية السابق جون هوبكنز والذي يبلغ من العمر 80 عاما، إعترافه وهو على فراش الموت بأنه قام بين عامي 1973 و

وقال أن مؤامرات استخبارية تدار خلف كواليس جهاز "مي 6" الاستخباري، وبعضها بتعليمات العائلة المالكة، وقال أنه لاتوجد صحافة حرة أو حقوق إنسان نهائيا في بريطانيا.

ونقل موقع"YourNewsWire.com" عن هوبكنز قوله، إن الأميرة الراحلة ديانا كانت المرأة الوحيدة التي قتلها وهي أيضا الوحيدة التي تنتمي إلى عائلة ملكية بين ضحاياه. وأفاد بأنها أيضا الضحية الوحيدة التي كلفته هذه العائلة بالتخلص منها.

ونقل عن جوبكنز قوله إن ديانا "كانت تعرف الكثير من الأسرار الملكية. وكانت تكره العائلة وتستطيع إظهار ذلك في أي وقت وبشكل علني، أخبرني مسؤولي أن عليها أن تموت، وأبلغني أنه يجب أن يبدو الأمر وكأنه حادث. لم أكن قد قتلت امرأة من قبل ولا أميرة لكني أطعت الأوامر. فعلت ذلك من أجل الملكة والبلد".

إلى أي حد يمكن أن تهز هذه الفضيحة عرش المملكة المتحدة وكيان العائلة المالكة بالذات؟

مالذي يمكن أن يتكشف عن خلفيات لهذه الجرائم والإعترفات؟

هل يمكن أن يكون هذا الإعتراف فقط بدافع التوبة أو إستفاقة الضمير، أم أن دفتر حساب ما قد فتحته جهات معينة أرادت تصفية حساب ما مع المملكة؟

هل ستستطيع المملكة المتحدة وخاصة العائلة المالكة التخلص من وصمة العار هذه وكم سيعرضها هذا للابتزاز؟

حول تأثير إعترافات هوبكنز على المملكة بشكل عام وعلى عرش العائلة المالكة بشكل خاص يقول الخبير في الشؤون الأوروبية أنطوان شاربنتيي إن

"هذه المعلومات التي تحدث بها جون هوبكنز خطيرة ، وهي ستفتح ملفات ماضية وستهز بعض الشيء العائلة المالكة في بريطانيا، لكن لا أعتقد أنه سيكون لها تأثير كبير جداً وخصوصاً أن الرأي العام البريطاني اليوم ضعيف ومنهك بكل المشاكل السياسية الآتية من بريكست ومن سياسة جونسون ومن عدة تفاصيل في الحياة السياسية الداخلية التي قد تجعلهم يهتمون، وهناك بعض المؤيدين للأميرة الراحلة ديانا سيتغلون هذه الفرصة لكي يقوموا بحملات إعلامية وأيضاً بعض العائلات ، ولكن لا أعتقد أن هذه العملية ستؤثر تأثيراً كبيراً على العائلة المالكة وخاصة أنه لابد من التفكير إلى أي مدى إعترافات العميل هوبكنز دقيقة، وإلى أي مدى قد تفعل عملية قضائية من خلال القضاء البريطاني ".

وأضاف شربنتيي

"يجب أن نعرف من هم ال 23 شخصية التي قتلهم هوبكنز أو شارك في إغتيالهم، ويجب إن نعرف إن كان ورائهم منظمات إنسانية دولية ما، أو دول بعينها ، هنا يمكن القول بأن الأمر قد يؤدي الى فتح قضية وبالتالي يمكن أن يتزعزع عرش العائلة المالكة، وإن كان الهدف من هذه الإعترافات هو الإبتزاز وتقف ورائها جهة ما، قد تكون الجهة القائمة على ذلك قبضت ثمن هذا الإبتزاز، وفي كافة الأحوال إن كانت هناك عملية إبتزاز أو إعترافات حقيقية تستحق فتح قضية فسوف تظهر في الأيام القادمة" .

أما عن تقديره لماهية هذه الإعترافات سواء كانت إستقفاقة ضمير القاتل أو هدفها فتح دفتر حسابات ما مع المملكة المتحدة قال شربنتيي

"من وجهة نظري أن هناك دفتر حسابات فتح من خلال هذه الإعترافات أكثر من أنه توبة أو عودة للضمير، رجل المخابرات الذي قتل 23 إنسان لا أعتقد أن ضميره سيحصو فجأة، أعتقد أن هناك دفتر حسابات قد فتح، وقد تستغل بعض الأطراف هذه الإعترافات وهذه القضية في الصراع السياسي الأوروبي الحاصل اليوم مابين بريطانيا وفرنسا، ومابين بريطانيا وألمانيا، ومابين بريطانيا العالقة مابين أوروبا وبين الهيمنة الأمريكية، وقد يكون هناك محاولات لبعض الأطراف للدخول من هذا الباب لتجري مقايضة ما، أو لتصفية بعض الحسابات مع بريطانيا وخاصة في ظل قضية بريكست وسياسة جونسون والصراع القائم اليوم في المملكة" .

تقديم نواف ابراهيم - سبوتنيك


   ( الأحد 2019/09/08 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/02/2020 - 7:46 ص

الجيش يقوم بتمشيط منطقة الراشدين 4 من مخلفات الإرهابيين ويواصل عملياته في ريف حلب الغربي

الأجندة
بالفيديو - ضابط روسي يطلب يد حبيبته وسط الدبابات الأسرع تغلب الأقوى... لبؤة تفشل في افتراس أنثى الفهد... فيديو مشاهد مروعة لحظة تعرض حافلة مدرسية لحادث وانقلابها... فيديو ظهور كائن غريب في أحد المتنزهات الأمريكية...فيديو براد بيت يسخر من ترامب عقب فوزه بالأوسكار استنفار شرطة بنغلادش لإنقاذ قطة عالقة على ناطحة سحاب... فيديو رجل يتصدى لقطيع كلاب ضالة بعصاه! المزيد ...