الخميس23/1/2020
م20:35:53
آخر الأخبار
وزير الخارجية الألماني يصل إلى بنغازي للقاء حفتراستمرار التظاهرات في لبنان واشتباكات عنيفة مع قوى الأمن غاز "إسرائيل" في مصر والرئيس "الإسرائيلي": هذا يوم للاحتفال!الاحتلال يقصف مواقع للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزةمذكرة تفاهم بين سورية وإيران لتبادل الخبرات في تطوير العملية التعليمية وترميم المدارسالعدل تشكّل لجنة لمتابعة آلية تطبيق مرسومي تشديد العقوبات على التعامل بغير الليرة: عدم التهاون في تنفيذ العقوباتمصدر عسكري: هجوم بأعداد كبيرة لإرهابيي “جبهة النصرة” باتجاه وحدات الجيش المتمركزة جنوب وجنوب شرق إدلباللجنة التوجيهية العليا للحكومة الإلكترونية تستعرض الخطوات التنفيذية لإطلاق خدمات دفع الفواتير إلكترونياًالبيت الأبيض: ترامب دعا نتنياهو لزيارة واشنطن الأسبوع المقبل لمناقشة "صفقة القرن"زاخاروفا: إخلاء مخيم الركبان يتأخر بسبب عرقلة الاحتلال الأمريكي والإرهابيين المدعومين منهمجلس الشعب يناقش عمل وزارة النفط.. غانم: تأهيل منجم ملح التبنة ومعامل الفوسفات الخمسة خلال الأشهر القادمةالمركزي: الليرة المعدنية إصدار 1994 و1996 ما زالا في التداول.. وما تم سحبه فقط إصدار 1991رهائن الخزانة الأميركية .....| نبيه البرجيالتصعيد الأميركي إلى أين؟.....بقلم قاسم عزالدينضبط 15 كيلو غراما من الحشيش المخدر وكميات من الهروين بدمشق وريفهاوزارة الداخلية: القبض على شخص يقوم بتصريف العملات الأجنبية بالسوق السوداء جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكةبوتين ممازحا" يطالب الأسد بدعوة ترامب لزيارة سوريا... ماذا كان الرد؟حفل تكريم الباقة الحادية عشرة من خريجي الجامعة السورية الخاصةجامعة دمشق تمدد للمرة الثانية فترة تسجيل الطلاب في نظام التعليم المفتوحإصابة طفلة بجروح باعتداء إرهابي بالقذائف الصاروخية على حي جمعية الزهراء بحلبمقتل عدد من جنود الاحتلال التركي ومرتزقته بانفجار سيارة مفخخة في ريف الرقة الشماليتوقعات بارتفاع أسعار العقارات خلال العام الحالي رغم الركود! …صرف بدلات الإيجار وتأمين السكن البديل للقاطنين في المنطقة التنظيمية الأولى للمرسوم 66أي حليب يحافظ على الشباب؟هكذا تتغلبين على تشقق الكعبين بوصفات منزليةالتعامل مع ملف مقتل السوري أصبح أكثر جدية....نانسي عجرم تؤكد استمرارها في "ذا فويس كيدز" بطريقتها الخاصةالفنان “جورج سيدهم” يظهر من جديد “مبتسمًا” بعد شائعات وفاتهرجل يلقى حتفه بعد صراع مع ديكتصريح ترامب الذي جحظت بعده عينا رئيس وزراء الهندبتجميد الدماغ.. شركة روسية تطرح خدمات ما بعد الموت2019.. ثاني أشد الأعوام سخونة في التاريخحقبة جديدة بالفعل...بقلم د. بثينة شعبانإدلب على موعد مع التحرير ....بقلم ميسون يوسف

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

خان شيخون كلمة السر لمعركة ادلب


واصل الجيش السوري تقدمه في محافظة إدلب، قاطعاً خطوات إضافية تمهد لعزل ريف حماة الشمالي عن ريف إدلب الجنوبي. تطورات تفتح الباب أمام فرض واقع جديد. وتقطع خطوات كبرى في طريق تحرير خان شيخون.


يتقدم الجيش السوري بغطاء جوي روسي، للقضاء على سيطرة جماعة هيئة تحرير الشام الارهابية (النصرة سابقا)، والجماعات الارهابية الاخرى على المنطقة، والهدف الاساسي من وراء هذا التقدم هو استعادة الطريق الدولي السريع، الذي يربط العاصمة دمشق بالشمال الغربي. ويعتمد الجيش خطة استراتيجية وهي "القضم التدريجي" التي اثبتت فاعليتها وباتت تحقق نجاحات متوالية، وكما يؤكد معظم المراقبين العسكريين فأن فرض الجيش سيطرته على خان شيخون بات مسألة أيام معدودة.

فقد تمكن الجيش من تحرير بلدة الزكاة والأربعين والهبيط، وانتزع عشرات قرى منها كفر عين، وخربة مرشد، والمنطار وتل عاس، من مسلحي "جبهة النصرة"، بعد القضاء على اخر تجمعاتهم والمجموعات التابعة لهم هناك.كما استعاد السيطرة على بلدتي مدايا وتل الأرجحي في ريف إدلب الجنوبي

وكلما اقترب الجيش السوري من تحقيق هدفه والقضاء على الجماعات الارهابية خرجت دعوات غربية تسعى لعرقلة الجيش عن مواصلة عمليته العسكرية حيث دعت وزارة الخارجية الفرنسية، مساء الجمعة، إلى وقف القتال وبشكل فوري في مدينة إدلب السورية.من جهتها، حذرت الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة من كارثة إنسانية جديدة في شمال غرب سوريا.

تحذيرات واضحة الهدف والمعالم فبالرجوع الى الممول الاصلي لتلك الجماعات يمكن كشف الهدف من هذه الدعوات.

ولذلك ورغم كل هذه الزوبعة يقترب الجيش السوري من تحرير مدينة خان شيخون الاستراتيجية، التي تكمن أهميتها في موقعها على طريق سريع رئيس يمر بإدلب ويربط دمشق وحلب.ولم يبق أمام الجيش السوري سوى بضعة كيلومترات تفصله عن مدينة خان شيخون، معقل "هيئة تحرير الشام" الإرهابية.

وفي الصدد، قال خبير المجلس الروسي للشؤون الدولية، كيريل سيمونوف، ل"كوميرسانت": ان "جنوب منطقة خفض التصعيد، حيث يدور قتال الان، أحد المناطق القليلة في إدلب التي تتمركز فيها هيئة تحرير الشام وقوات كبيرة للمعارضة المسلحة".

وأشار سيمونوف إلى أن خان شيخون نقلت مرارا من يد إلى اخر، وأن انتصار الجيش السوري في خان شيخون قد يشكل الخطوة الأولى في تقدم الجيش السوري إلى عمق إدلب وتغيير حدود منطقة خفض التصعيد.

لذلك فالأمر المؤكد أن هجوم الجيش السوري لتحرير خان شيخون كخطوة رئيسية تمهيدية للمعركة الكبرى لاستعادة إدلب سيستمر ويتصاعد.

وكالات


   ( الأحد 2019/08/18 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/01/2020 - 8:34 م

الأجندة
شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب رد فعل غير متوقع من مذيعة عراقية علمت بوفاة أخيها على الهواء (فيديو) مصرع أصغر زعيمة جريمة منظمة (21 عاما) في المكسيك موقف محرج لملكة جمال خلال حفل تتويجها في حالة نادرة.. "ثعبان بشري" في الهند يستحم كل ساعة! (صور+ فيديو) ركاب غاضبين تأخرت رحلتهم 7 ساعات حاولوا فتح باب الطوارئ... فيديو ملياردير يمنح متابعيه على "تويتر" 9 ملايين دولار! المزيد ...