الثلاثاء17/9/2019
ص2:47:14
آخر الأخبار
بعد استهداف منشآت نفط سعودية… خام برنت يحقق أكبر زيادة في يوم واحد منذ 1988اعلنوا أن منشآت "أرامكو" لا تزال هدفا ...الحوثيون يكشفون تفاصيل عن طائراتهم التي استهدفت أرامكووثائق مسربة تكشف الدور السعودي والاميركي في تزويد مجموعات مسلحة بينها "داعش" بالسلاح في اليمنالعدو الإسرائيلي يجدد خرقه الأجواء والمياه اللبنانيةالبيان الختامي لرؤساء الدول الضامنة ا: الالتزام بوحدة سورية وسيادتها وسلامة أراضيها ومواصلة مكافحة الإرهاب ورفض الأجندات الانفصاليةالهيئة الوطنية لخدمات الشبكة تصدر المفتاح العام لشهادة سلطة التصديق الوطنيةالحدث السوري في المتابعة العدد الثلاثون.....إعداد وتعليق : مازن جبورالهيئتان التنسيقيتان السورية والروسية: استكمال الإجراءات لإعادة من تبقى من المهجرين في مخيم الركبانقمة أنقرة: بحث وضع إدلب والتوافق على أعضاء اللجنة الدستورية السوريةبوتين وروحاني: ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وسيادتها واستقلالها للعام الثاني جمعية المبرة النسائية تنظم مشروع نجاحنا مع البركة بيكبر بشراكة بنك البركة سوريةبعد ارتفاع النفط.. الذهب يقفز 1 بالمئة"إسرائيل والتحدي الوجوديّ الجديد" مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية..........أ.تحسين الحلبيسيناريوهات الحرب الإردوغانية: تسلية أم ماذا؟!....بقلم الاعلامي حسني محليأول الغيث قطرة.. وزارة المالية تؤكد حجزها على أموال وزير سوري وزوجته الأوكرانيةشرطة منطقة الرستن في حمص تلقي القبض على عصابة سرقة مؤلفة من أربعة أشخاصالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو شاهد بالفيديو .."مفاجأة" لحظة دخول الرئيس بشار الأسد والسيدة اسماء لحضور فيلم "دم النخل" في دار الأوبراثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشقتسيير باصات نقل داخلي لتخديم طلاب المدارس في السويداءاستشهاد مدنيين اثنين وإصابة 3 بانفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في البويضة شمال حماةإصابة طفلة بجروح نتيجة اعتداء إرهابي بالقذائف الصاروخية على قرية الرصيف بريف حماةمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزور دراسة تكشف فوائد للشاي لم تسمع عنها من قبلهذا ما يفعله إهمال صحة الفم بدماغ الإنسان جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"طرد رجل مسن وزوجته من طائرة.. والسبب "نقرة كوع"فرنسا .. تعويض عائلة موظف مات وهو يمارس "الجنس" أثناء رحلة عمل على اعتبار أنه "حادث عمل" سامسونغ تستعين بمشهد لرجل وامرأة للسخرية من هاتف "آيفون 11"... فيديوخبراء يكشفون عمليات "تجسس واسعة" عبر شرائح الهاتفالدروس المستفادة من جون بولتون .....بقلم د بثينة شعبان أردوغان يزيف ذاكرة الأجيال

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

خان شيخون كلمة السر لمعركة ادلب


واصل الجيش السوري تقدمه في محافظة إدلب، قاطعاً خطوات إضافية تمهد لعزل ريف حماة الشمالي عن ريف إدلب الجنوبي. تطورات تفتح الباب أمام فرض واقع جديد. وتقطع خطوات كبرى في طريق تحرير خان شيخون.


يتقدم الجيش السوري بغطاء جوي روسي، للقضاء على سيطرة جماعة هيئة تحرير الشام الارهابية (النصرة سابقا)، والجماعات الارهابية الاخرى على المنطقة، والهدف الاساسي من وراء هذا التقدم هو استعادة الطريق الدولي السريع، الذي يربط العاصمة دمشق بالشمال الغربي. ويعتمد الجيش خطة استراتيجية وهي "القضم التدريجي" التي اثبتت فاعليتها وباتت تحقق نجاحات متوالية، وكما يؤكد معظم المراقبين العسكريين فأن فرض الجيش سيطرته على خان شيخون بات مسألة أيام معدودة.

فقد تمكن الجيش من تحرير بلدة الزكاة والأربعين والهبيط، وانتزع عشرات قرى منها كفر عين، وخربة مرشد، والمنطار وتل عاس، من مسلحي "جبهة النصرة"، بعد القضاء على اخر تجمعاتهم والمجموعات التابعة لهم هناك.كما استعاد السيطرة على بلدتي مدايا وتل الأرجحي في ريف إدلب الجنوبي

وكلما اقترب الجيش السوري من تحقيق هدفه والقضاء على الجماعات الارهابية خرجت دعوات غربية تسعى لعرقلة الجيش عن مواصلة عمليته العسكرية حيث دعت وزارة الخارجية الفرنسية، مساء الجمعة، إلى وقف القتال وبشكل فوري في مدينة إدلب السورية.من جهتها، حذرت الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة من كارثة إنسانية جديدة في شمال غرب سوريا.

تحذيرات واضحة الهدف والمعالم فبالرجوع الى الممول الاصلي لتلك الجماعات يمكن كشف الهدف من هذه الدعوات.

ولذلك ورغم كل هذه الزوبعة يقترب الجيش السوري من تحرير مدينة خان شيخون الاستراتيجية، التي تكمن أهميتها في موقعها على طريق سريع رئيس يمر بإدلب ويربط دمشق وحلب.ولم يبق أمام الجيش السوري سوى بضعة كيلومترات تفصله عن مدينة خان شيخون، معقل "هيئة تحرير الشام" الإرهابية.

وفي الصدد، قال خبير المجلس الروسي للشؤون الدولية، كيريل سيمونوف، ل"كوميرسانت": ان "جنوب منطقة خفض التصعيد، حيث يدور قتال الان، أحد المناطق القليلة في إدلب التي تتمركز فيها هيئة تحرير الشام وقوات كبيرة للمعارضة المسلحة".

وأشار سيمونوف إلى أن خان شيخون نقلت مرارا من يد إلى اخر، وأن انتصار الجيش السوري في خان شيخون قد يشكل الخطوة الأولى في تقدم الجيش السوري إلى عمق إدلب وتغيير حدود منطقة خفض التصعيد.

لذلك فالأمر المؤكد أن هجوم الجيش السوري لتحرير خان شيخون كخطوة رئيسية تمهيدية للمعركة الكبرى لاستعادة إدلب سيستمر ويتصاعد.

وكالات


   ( الأحد 2019/08/18 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/09/2019 - 10:46 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة فيديو يحقق ملايين المشاهدات لطفلين يتعانقان بعد غياب ثعبان ضخم يكسر عظام تمساح أمام عين سائح المزيد ...