الأحد15/12/2019
م15:29:57
آخر الأخبار
الداخلية اللبنانية: نقل 23 عنصرا من قوى الأمن بينهم 3 ضباط إلى المستشفياتبري: لبنان لم يعد يتحمل والمطلوب حكومة في أسرع وقت … توتر أمني في بيروت والمتظاهرون حاولوا اقتحام مجلس النوابالحوثي: الولايات المتحدة شريك أساسي في العدوان على اليمندعوات واسعة للتظاهر في العراق رفضاً للتدخلات الخارجيةهطولات مطرية في أغلب المحافظات أغزرها 100مم باللاذقيةالبلاد تتأثر بمنخفض جوي تضعف فعاليته الأحد و الجو ماطر بشكل عام دمشق القديمة بدون سيارات… فعالية لمعرفة احتياجات القاطنين والزائرينقوات الاحتلال الأمريكي تدخل قافلة ضخمة إلى القامشلي مؤلفة من شاحنات محملة بمواد لوجستيةديلي ميل: أدلة جديدة على تلاعب منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بتقرير الهجوم الكيميائي المزعوم في دومالاريجاني: التنظيمات الإرهابية في المنطقة نشأت بدعم أمريكيالمتة لاتمول منذ الشهر السادس ... و قوننة أسعارها جاء لاستمرار تواجدها وتحسبا لعدم احتكارهانحو مليون متر مكعب إضافية من الغاز يوميا بعد إدخال بئري شريفة 2 وشريفة 104 بالإنتاجمأزق إردوغان.. كيف يتخلص من غول وداود أوغلو وباباجان؟...بقلم الاعلامي حسني محلي هل عودة أقنية التواصل العربي والدولي مع الدولة السورية قريباً؟ طالب زيفا باحث في الدراسات السياسيّةانهيار مبنى سكني مخالف بحي كرم البيك بحلب دون وقوع ضحاياارتديـا قنـاعين علـى وجهيهمـا وقامـا بضـرب امـرأة طاعنـة بالسـن بقصـد سـرقتهاخالد خوجة.. من معارض سوري إلى مؤسس في حزب المستقبل التركي - (فيديو)لماذا لم تدمر "كا-52" الطائرة الأمريكية المنتهكة في سورياإدراج الوردة الشامية على لائحة التراث الإنساني في منظمة اليونسكوإجلاء طلاب مدرسة في طرطوس بسبب تصدعات وتساقط “الباطون” .. ومدير التربية “سيتم نقل الطلاب وترميمها”استشهاد ثلاثة أطفال وإصابة أربعة إثر انفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في بلدة نصيب بريف درعاإلقـاء القبـض علـى عـدد مـن الأشــخاص الذيـن اعتـدوا علـى مبنـى ناحيــة شـرطة سلحـب ممـا أدى إلى استشـهاد النقـيب مهنـد وسـوف مديـر الناحي 30 ألف وحدة سكنية مع إيران … اللحام: 26 ضاحية ضمن مشروع «التطوير العقاري»مخططات اليرموك والقابون التنظيمية بداية العام القادم.. خميس: إعادة الإعمار ستبدأ بالقول والفعلالكشف عن سلاح فعال لمرضى السكري.احذر.. انفجار الأوعية الدموية....… كيف تتخلص من مخاط الأنف بطريقة صحيحة مع قدوم فصل الشتاء ؟هوى غربي التعاون الثاني بين الفنان غسان مسعود وابنتهقريباً في سورية.. غرفة تحكيمية لحل الخلافات في الوسط الفني!الجاميكية توني آن-سينغ تفوز بلقب ملكة جمال العالم... صوراكتشاف كاميرات مراقبة داخل غرف فندق عالمي في الولايات المتحدة"كنز "على المريخ!؟تنبيه.. أسابيع ويختفي "واتس آب" من ملايين الأجهزة!يستهدف أموال السوريين والطاقة والدواء ومنع إعادة الإعمار … «النواب الأميركي» يمرر قانون «قيصر»هزيمةٌ جديدة للولايات المتحدة في لبنان .....بقلم م. ميشيل كلاغاصي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

porno izle

هكذا أفشلت مخابرات الحرس الثوري خطة الحراك في إيران.. بقلم نضال حمادة – باريس


لم يكن توقيف روح الله زم عملاً عادياً تقوم به استخبارات الحرس الثوري الإيراني. كانت العملية نوعية بكل المقاييس وكان الرجل معارضاً نشطاً وصل لمستويات وقدرات كبيرة في عمليات التحريض والتجنيد ضد نظام الجمهورية الإسلامية في إيران، رغم أن والده نور الدين زم، رجل دين مؤيّد للنظام وتقول إحدى الروايات عن اعتقاله أن والده تعاون مع المخابرات الإيرانية في هذا الأمر.


وصلت يد روح الله زم الطويلة والقوية الى تمكّنه من تجنيد ضابط في الحرس الثوري يعمل في سورية واسمه محمد حسين رستمي، حيث كان الضابط يرسل لروح الله زم إحداثيات ومعلومات عن مواقع الحرس الثوري في سورية مقابل أموال كان زم يحولها للضابط والتي كانت مبالغ كبيرة تدل أن جهاز مخابرات دولة يتولى تمويلها وليس روح الله زم، كما وصلت يده إلى عمليات التحريض على القتل والتظاهر والدعوة لإسقاط النظام عبر قناته على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام. وبلغت أعداد متابعيه ملايين عدة من المتابعين.


حصل روح الله زم على الجنسية الفرنسية وظهرت عليه علامات الثروة سريعاً، وأصبح قطب المعارضة الإيرانية في فرنسا وأوروبا، ولبّى دعوات من منظمة أيباك لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية في أميركا وأصبح معتمداً لتمثيل هذه المعارضة في أكثر من موقع نفوذ في الغرب.

لعب روح الله زم دوراً أساساً في التظاهرات التي شهدتها إيران خلال شتاء 2018 عبر راديو أمد نيوز الذي يديره، ما جعله الهدف الأساس للمخابرات الإيرانية.

تقول الرواية الأكثر واقعية أن مساعدة له في راديو أمد نيوز وتدعى شيرين نجافي كانت تعمل مع مخابرات الحرس الثوري الإيراني، أقنعته بالذهاب إلى العراق بحجة زيارة الأماكن المقدسة، ومن هناك يمكن له إدارة حملة تظاهرات كان زم يُعدّ لها في شتاء 2019. كان رأي شيرين نجافي أن سبب فشل مظاهرات العام الماضي كان بسبب وجود زم في فرنسا، وبالتالي تجب الإقامة قرب إيران جغرافياً.

اقتنع زم وطلب فيزا عراقية عبر تقديم جواز سفره الفرنسي، اعترضت المخابرات الفرنسية على قرار زم السفر الى العراق، لكنه أصرّ، واستحصل على الفيزا العراقية، سافر الى الأردن. ومن هناك سافر الى النجف في العراق حيث اختفى هناك وظهر بعدها معصوب العينين على التلفزيون الإيراني محاطاً برجال مخابرات الحرس الثوري.

كشف روح الله زم عن كنز من المعلومات منها ضابط الحرس الثوري محمد حسين رستمي المتعامل مع المخابرات الأميركية. كما كشف عن تعامل 17 شخصية في إيران مع وكالة الاستخبارات الأميركية ودورهم في تمويل وإشعال التحركات والمظاهرات عام 2018، ومن الأمور الخطيرة التي كشفها زم خطة لتحريك مظاهرات شعبية في إيران مع قدوم الشتاء، كما قدم معلومات عن مجموعات عراقية أجرت تدريبات عنده في استخدام القوة الناعمة تشمل عمليات تحريك الشارع واستعمال الشعارات وطرق التواصل مع المحيط، واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، وتشير مصادرنا الى مساعدة قدّمها زم ساعدت في كشف الكثير عن طرق عمل شبكات تحريك الشارع. وتكمن الأهمية الكبرى لتوقيف مخابرات الحرس الثوري لهذا الرجل في هذا التوقيت أنها أعطت دفعاً معنوياً لكل دول المحور الإيراني التي تتعرض لاضطرابات وتظاهرات شعبية تطالب بإسقاط النظام في العراق وبدأت بالتصويب على سلاح حزب الله في لبنان.

ويضيف راضي، أقنعته بعد ذلك بإجراء حوار مع السيستاني في العراق، واقتنع بالفكرة بالرغم من معارضة مقربين له.

رفضت الاستخبارات الفرنسية فكرة سفره إلى العراق ونصحته بالتخلي عنها لخطورتها على سلامته، لكنه تشبث بالذهاب، يؤكد المصدر نفسه.

وعلى أثرها سافر إلى الأردن، ومنه دخل مدينة النجف العراقية ليجد نفسه في قبضة رجال الاستخبارات الإيرانية الذين نقلوه إلى إيران

البناء


   ( السبت 2019/11/16 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 15/12/2019 - 1:40 م

الأجندة
تدليك لطيف من قطة يسعد كلب فيتنامي! طبيب برازيلي يراقص النساء الحوامل قبل الدخول لغرفة الولادة ردة فعل الطفل إثر دهس أمه بالسيارة...فيديو رجل ينقذ كلبا علق رسنه بمصعد دون أن تنتبه صاحبته...فيديو بطل كمال الأجسام ، يشارك حفل زفافه من حبيبته الدمية الجنسية صيني يفوز بجائزة اليانصيب بمبلغ 17 مليون دولار، ويتنكر لاستلام الجائزة والسبب !؟ سطو مسلح ببنادق "بمبكشن" يؤدي إلى مقتل 6 أشخاص... فيديو من كاميرات المراقبة المزيد ...