الأربعاء26/2/2020
م13:54:47
آخر الأخبار
الملك السعودي يستقبل حاخاماً "إسرائيلياً" في الرياضوزير الصحة الأردني: الشماغ فعال مثل الكمامات للوقاية من "كورونا"عودة سورية إلى الجامعة العربية ستعيد التوازن للقضية الفلسطينية … عبد الهادي: واثقون بأن أميركا ستغادر سورية لأن روسيا لن تسمح لها بالبقاءتهدئة بين الاحتلال وفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة تدخل حيز التنفيذالقيادة العامة للجيش: نؤكد الاستمرار بتنفيذ واجباتنا الوطنية المقدسة بتحرير كل الأراضي السورية من دنس الإرهاب وداعميهالجيش في جبل الزاوية من بوابة كفرنبلإصابة مدير الجاهزية في المؤسسة العربية للإعلان بانفجار عبوة ناسفة مزروعة داخل سيارته بنفق الأمويين مجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع القانون الجديد الخاص بتنظيم اتحاد غرف التجارة السوريةناريشكين: الغرب يواصل مساعدة منظمة (الخوذ البيضاء) الإرهابية في ترويج الأكاذيب وشن حرب إعلامية ضد سوريةبوغدانوف: النظام التركي يساعد على نقل الإرهابيين إلى ليبياموجة بيع واسعة في البورصة الأمريكيةمشكلتنا مع الأفران الخاصة وبعضها سوف يُحاسب.. النداف من «الشعب»: مراقبة الطحين بدأت لتوفيره لمناطق بحاجة لهتركيا لن تخرج من سوريا.. إلا إذا....بقلم الاعلامي حسني محليخرافة «الثورة» السورية ..... تييري ميسانمطلوب بمذكرة قضائية.. القبض على تاجر مخدرات في حمصوفاة شخص وإصابة آخر جراء تدهور شاحنة واصطدامها بعدد من السيارات في دمر بدمشق"مدرب المرتزقة".. من هو الجنرال التركي خليل سويصل؟ مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوالتربية تذكر بموعد الاختبار التجريبي لطلاب الشهادتين الثانوية العامة والتعليم الأساسيساعاتي: للطلبة السوريين الدارسين في الخارج دور مهم في إعادة إعمار ما دمره الإرهابالجيش السوري يقتحم عمق جبل الزاوية مقتربا من حصار (النصرة الارهابية ) في عشرات البلداتالعثور على معمل للقذائف من مخلفات الإرهابيين في أحد معامل الخيوط بريف المهندسين غرب حلب (صور)مع تعافي المدينة.. السياحة تصدق على عقد استثماري لمشروع فندق كارلتون القلعة بحلببدء تنفيذ الآلية الجديدة لنقل ملكية العقارات في سورية.. والمصالح العقارية توضحلتخسروا الوزن تناولوا هذا العدد من حبات اللوز يومياًالمقرمشات قد تصيبك بهذه الأمراضمرح جبر: بجمالي خربت عمليات التجميلبالأرقام.. كيف واجهت الدراما السوريّة الأزمة؟بعد أيام من حصوله على اللقب.. وفاة أكبر معمر بالعالمتاجر مخدرات يخسر 60 مليون دولار بعد إضاعته لـ"كلمة السر"غرائب الطبيعة.. علماء يكتشفون أول كائن حي لا يتنفسكشف آلاف من دردشات "واتس آب" الخاصة عبر غوغلمن شباط إلى اّذار .. رزنامة مهرج عثماني......بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي«مداد»: سورية تتبع «حرب هجينة معكوسة» بإصرارها على المقاومة وإخراج الأميركي وغيره

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

محروقات دمشق تنفي رفع مخصصات البنزين للسيارات.. أو بيعه بشكل حر

نفى مدير الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية "محروقات" بدمشق إبراهيم أسعد، ما أثير عن إحداث سعرين للبنزين بحيث يمكن شراء كميات إضافية عن المخصصات بسعر غير مدعوم مجرد شائعات ولا يوجد شيء رسمي صادر عن الشركة بذلك، والتسعيرة الرسمية هي 225 ليرة سورية لليتر الواحد.


كما نفى رفع مخصصات البطاقة الذكية أو الماستر كارد للسيارات الخاصة العاملة على البنزين، أو السماح ببيع المادة بشكل حر ومخالف للتسعيرة.


وفيما يتعلق بمخصصات بطاقة الماستر من البنزين، بيّن أسعد أنها 20 ليتراً فقط يومياً على ألا تتجاوز 200 ليتر شهرياً للآليات الخاصة التي سعة محركها أقل من 3,000 سي سي، و250 ليتر للآليات التي فوق 3,000 سي سي، وهي تماماً ذات مخصصات المركبات الخاصة عبر البطاقة الذكية ولم يطرأ عليها أي تعديل.

وأوضح أسعد أنه لا يمكن ترك بطاقة الماستر دون تحديد مخصصاتها الشهرية، وما نقل عن رفع المخصصات غير دقيق، مبيّناً أنها مخصصة للذين لم يحصلوا على البطاقة الذكية بعد، ويجري استخدامها بالمحطات العامة حصراً.

وبالنسبة للمسافرين، أشار مدير محروقات دمشق إلى أن المسافر يُمنح كمية إضافية غير الـ200 – 250 ليتر، وهي حسب المسافة التي سيقطعها، فبإمكانه تعبئة 40 ليتراً إضافياً إذا كانت المسافة المقطوعة 400 كيلومتر، أي يحصل على ليتر واحد لكل 10 كيلومترات.

وفي مطلع شباط 2019، خفضت "محروقات" مخصصات الآليات الخاصة من البنزين بحيث أصبحت 40 ليتراً يومياً بما لا يتجاوز 200 – 250 ليتر شهرياً حسب سعة المحرك، بعدما كانت مخصصاتها 450 ليتراً في الشهر و50 ليتراً يومياً، فيما بقيت مخصصات السيارات العامة 800 ليتر شهرياً وبما لا يتجاوز 40 ليتراً يومياً.

وبرّر أسعد مؤخراً سبب خفض المخصصات الشهرية للسيارات الخاصة في المحافظات، بأن معظم أصحاب السيارات حالياً لا يستهلكون 450 ليتراً شهرياً، بحسب البيانات الأولية، وإنما الاستهلاك لا يتجاوز 125 ليتراً في الشهر، فجرى خفضها لتحقيق عدالة في التوزيع بين جميع المواطنين.

وبدأت "وزارة النفط والثروة المعدنية" في 10 كانون الثاني الماضي بتعبئة البنزين للسيارات الخاصة بدمشق عبر البطاقة الذكية، وسمحت حينها للشخص الذي لم يحصل على البطاقة بعد بتعبئة 30 ليتراً يومياً عبر بطاقة الماستر الموجودة في كافة المحطات، قبل أن تخفض المخصصات اليومية لها وتحصر استخدامها بالمحطات العامة.

الاقتصادي

 


   ( الأربعاء 2019/02/13 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/02/2020 - 1:51 م

الجيش السوري يحرز تقدما لافتا في ريف إدلب ويقضي على "مجموعات تركية"

 

الأجندة
بالفيديو.. مقاتلة تكسر أنف رجل "سخر" منها بيتبول يدخل في شجار مميت مع أفعى الكوبرا من أجل صاحبه...فيديو ماذا يحدث في حال تسخين قنبلة يدوية في المياكروويف... فيديو هاجمه قرش عملاق.. وتغلب عليه بأبسط طريقة بشرية ممكنة 9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو المزيد ...