الاثنين17/2/2020
ص1:54:19
آخر الأخبار
السيد نصر الله: (صفقة القرن) خطة إسرائيلية لإنهاء القضية الفلسطينية تبناها ترامبالتحالف الدولي يؤكد سقوط صاروخ في المنطقة الخضراء في بغدادعشرات الشهداء والجرحى في جريمة جديدة لطيران العدوان بحق المدنيين في الجوفاليمن... "أنصار الله" تعلن إسقاط طائرة حربية تابعة للتحالف في الجوفمجلس الوزراء: تصويب آلية إيصال الغاز للمواطنين وتكثيف الجهود لوضع ‏أوتوستراد دمشق حلب الدولي بالخدمة ‏ريفازيان: أرمينيا وسورية ستوقعان على اتفاقية اتصال جوي مباشرالرئيس الأسد لوفد من مجلس الشورى الإيراني برئاسة لاريجاني: الشعب السوري مصمم على تحرير كامل الأراضي السورية من الإرهابالجيش يتابع تقدمه ويحرر قريتي كفر داعل والمنصورة وتل شويحنة ومناطق الحلاقيم غرب حلب وقرية الركايا بريف إدلب أردوغان: وصف المبعوث الامريكي لجنودنا الذين سقطوا في إدلب بـ"الشهداء" غير مقنعكليتشدار أوغلو: أردوغان ورط تركيا بمشاكل كثيرة جراء تدخلاته السافرة في سورية22 شركة سورية بمعرض غولفود 2020 في دبيالنقل تعمم على مديرياتها تعليمات تطبيق القرار (5) حول التحويلات المصرفية لنقل ملكيات المركباتإدلب: معارك على جوانب الطرقاتالإرهاب بأشكاله كافَّة.. من بيشاور إلى إدلب...بقلم الاعلامي حسني محلي مواطن تركي يعتدي على طفلة سوريّة في مدرسة بإسطنبولضبط 42 ألف حبة كبتاغون مخدرة في غطاسات مياه في أحد مكاتب الشحن بدمشقالرواية الكاملة لإنقاذ قوة روسية وحدة أمريكية حاصرها سوريون غاضبون قرب الحسكةشاهد بالصور.. رتل عسكري تركي مدمر جراء "قصف الجيش السوري" في إدلب1300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صورالجيش السوري يحرر (المنصورة) متقدما على حساب (النصرة و التركستاني) غرب حلببالخرائط | الجيش السوري يحرر مساحة ١٣٣٠ كلم٢ في ريفي حلب وادلبالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًكيف تتناول الحلويات ولا يزداد وزنك؟الكاكاو يحسّن تدفق الدم ويزيد القدرة على المشيشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشةأمل بوشوشة تدخل أسرة النحّاتقتلوه لأنه يعمل كثيرا.. جريمة مخيفة في إسطنبولرجل يحرق مليون دولار انتقاماً من طليقتهاكتشاف فيروسات عملاقة بميزات "لم يسبق لها مثيل"العاصفة "كيارا" تخرج وحشا غامضا من أعماق البحرعن «الوساطة» السورية التركية وتلاشي الوهابية: أبعَدَ من تحريرِ إدلب! ...بقلم فراس عزيز ديبمحافظة إدلب.. برميل بارود في وجه إردوغان...بقلم إبراهيم شير

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

عـقـارات|استثمارات| سياحة >> سلسلة فنادق فورسيزونز العالمية تتخلى عن إدارة فندقها في دمشق

أنهت سلسلة "فنادق فورسيزونز" إدارتها لـ"فندق فور سيزونز دمشق"، وذلك بحسب بيان نشرته على موقعها الإلكتروني الأربعاء، وهذا يعني أن إدارة الفندق في سورية لم تعد عبر الشركة التي تدير الفنادق حول العالم. وما زال من غير الواضح إن كانت الشركة العالمية ستنهي أيضاً الاتفاقية التي تتيح لفندق دمشق استعمال اسم "فورسيزونز".

وأكدت الشركة الكندية، أنها استمرت بإدارة الفندق بدمشق لمدة 14 عام منذ افتتاحه في عام 2005، وتفخر بالعديد من الموظفين الذين واصلوا تقديم الخدمة المتميزة والتفاني في ظل ظروف استثنائية.


ولم تعلن السلسلة عبر بيانها سبب إيقاف فرعها في دمشق، ولكن وبحسب المتابعين فإن العقوبات الأمريكية الأخيرة على مالك الفندق الحالي سامر فوز وشركاته والتي شملت الفندق هي السبب.

تحديث موقع المجموعة الإلكتروني

وتم تحديث موقع مجموعة فورسيزونز، حيث تمت إضافة رسالة على موقع دمشق أن المجموعة لم تعد تدير الفندق في دمشق.

الفندق مستمر بالعمل

وبيّن أحد موظفي الفندق لصحيفة "ذا ناشيونال" الإماراتية أن فرع السلسلة بدمشق فصل عنها لكنه لن يتوقف عن العمل، مشيراً إلى أن الحجوزات مستمرة وبنفس الأسعار السابقة والتي تبدأ من 487 يورو لليلة الواحدة.

واشترى رجل الأعمال سامر فوز الفندق مطلع العام 2018 من الوليد بن طلال بعد فترة من بيع فندقه في بيروت بمبلغ 110 مليون دولار، فيما لم يتم الإفصاح عن صفقة فندق دمشق ولكنها وصفت بالضخمة.

وقامت الولايات المتحدة في 11 حزيران الحالي بتحديث قائمة الشخصيات والشركات التي تندرج تحت قائمة العقوبات وحظر التعامل معها، لتضم رجل الأعمال السوري سامر فوز وأفراد من عائلته، وعدد من شركاته في سورية بينها "فور سيزونز دمشق".

وكان رئيس مجلس إدارة "مجموعة أمان القابضة" سامر زهير فوز قد صرّح في وقت سابق من هذا العام أن مواجهة العقوبات الاقتصادية المفروضة على سورية بحاجة إلى قوانين اقتصادية جديدة، وآليات عمل مرنة بالتعاون بين الحكومة والقطاع الخاص.

وأكّد فوز حينها أن الاقتصاد السوري حقق نجاحاً كبيراً بالتعامل مع الصدمات نتيجة للتنوع الكبير فيه، مشيراً إلى وجود العديد من الفرص الاستثمارية المهمة التي تساعد على النهوض بالوضع الاقتصادي الحالي.

معلم من معالم العاصمة السورية

وافتتح "فندق فورسيزنز" بدمشق في 2006 ويضم 297 غرفة وجناح، وكان مملوكاً من الشركة السورية السعودية للاستثمارات السياحية، التي هي شركة مناصفة بين وزارة السياحة السورية والأمير الوليد بن طلال. وخلال الافتتاح، عقد الوليد بن طلال حفلاً وقال مخاطباً رئيس الجمهورية بشار الأسد: "سورية الله حاميها كما قلت يا فخامة الرئيس، وأنا أتابع كلماتكم وخطبكم، ونحن نقول: بحول الله نبنيها".

وخلال الأحداث التي تعرضت لها سورية أصبح الفندق مقراً للعديد من بعثات ووكالات الأمم المتحدة العاملة بدمشق، إضافة للعديد من الشركات العالمية العاملة في سورية.

مجموعات الفنادق العالمية في سوريا

وكانت مجموعة من الفنادق العالمية تعمل في سوريا هي شيراتون الذي يتبع مجموعة ستاروود، ميريديان، روتانا، وفورسيزونز. وخرجت مجموعة ميريديان من إدارة فنادق في سوريا بعد انتهاء عقدها مع وزارة السياحة، لتتحول الفنادق في العاصمة دمشق إلى اسم ديديمان، ثم داما روز.

وكالات
 



عدد المشاهدات:4507( السبت 06:04:25 2019/06/22 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/02/2020 - 6:04 ص

الجيش يقوم بتمشيط منطقة الراشدين 4 من مخلفات الإرهابيين ويواصل عملياته في ريف حلب الغربي

الأجندة
بالفيديو - ضابط روسي يطلب يد حبيبته وسط الدبابات الأسرع تغلب الأقوى... لبؤة تفشل في افتراس أنثى الفهد... فيديو مشاهد مروعة لحظة تعرض حافلة مدرسية لحادث وانقلابها... فيديو ظهور كائن غريب في أحد المتنزهات الأمريكية...فيديو براد بيت يسخر من ترامب عقب فوزه بالأوسكار استنفار شرطة بنغلادش لإنقاذ قطة عالقة على ناطحة سحاب... فيديو رجل يتصدى لقطيع كلاب ضالة بعصاه! المزيد ...