الثلاثاء7/4/2020
ص2:31:42
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةمقتل ضابط أمريكي وعنصرين من (قسد) بتفجير مجهول شرق الفراتحلب.. إلزام سائقي السيارات وعمال المرافق الخدمية بارتداء الكمامات والقفازات اعتباراً من يوم غدصحة حمص: وفاة السيدة الخمسينية التي كانت بمركز الحجر الصحي ناجمة عن احتشاء عضلة قلبية«الجوار المرّ»... وثيقة «الميادين» على الخيانة العظمى!بعد تخطي الـ 10 آلاف وفاة في أمريكا... البيت الأبيض يحذر من الذهاب إلى المتاجرميركل: فيروس كورونا أكبر اختبار يواجهه الاتحاد الأوروبيالنفط: لا تعديل على مدة استلام اسطوانة الغاز وتبقى على حالها تبعاً للأقدمية وتوافر المادةمن الذين منحتهم وزارة الاتصالات والتقانة عرضاً مجانياً لشهرين تقديراً لدورهم في التصدي لكورونا؟كورونا وإدلب.. متى ستكون المعركة الفاصلة؟....بقلم الاعلامي حسني محلي«تحرير الشام» تحرّض على «حراس الدين»: معركة وشيكة في إدلب؟وفاة طبيب وإصابة أفراد عائلته جراء انفجار سخان كهربائي بمنزلهم بالسويداءشرطة ناحية صحنايا تلقي القبض على الأشخاص الذين اعتدوا على مرأة وزوجهاشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟"مفاتيح للتنمية"... مؤسسة جديدة تنضم لأسرة العمل الخيري في سورية؛ وأول الغيث توزيع سلل غذائية ومواد تعقيم من خلال مبادرة "سلامة خيرك".وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابلإيقاف الاقتتال بين مرتزقته.. الاحتلال التركي يدخل رتلاً من الآليات العسكرية إلى مدينة رأس العين بالحسكةالشرطة الروسية تفض اشتباكا مسلحا بين الدفاع الوطني السوري و"قسد" بالقامشليمركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضرريناختراق كورونا.. اكتشاف عقار متوفر حول العالم يمكنه قتل COVID-19 خلال 48 ساعةما الأضرار التي يسببها الإفراط باستخدام مواد التعقيم والمنظفات على الجلد؟“فيروز” تصلي لخلاص العالم في فيديو جديدهناء نصور تعلن إصابتها بفيروس كوروناأم مريضة بكورونا أنجبت طفلتها.. ثم وقعت المأساة بعد ساعاتحاولوا تجنب كورونا بوصفة "غريبة".. والنتيجة 16 حالة وفاةمركز علمي روسي يقيم احتمال ظهور فيروس كورونا المستجد بطريقة اصطناعيةغرفة صناعة حلب تنتج جهاز تنفس صطناعي (منفسة) لا يزال قيد التجريبالعرب في زمن الكورونا غافلون داخل الكهف.. د. وفيق إبراهيمترامب يُغرق بلاده .. والكورونا يُغلق صندوق الباندورا....المهندس: ميشيل كلاغاصي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

فنـون ودرامــا >> "أم كلثوم" ما زالت حية رغم 45 عام غياب

محمد حجازي

 إنه الثالث من شباط/ فبراير من كل سنة، تاريخ نحيي فيه ذكرى رحيل الفنانة الكبيرة "أم كلثوم" (للعام 45 على التوالي) التي يترسخ حضورها في الذاكرة الجماعية العربية كلما تقادم الزمن، لتظل رمزاً لكل المعاني السامية في مجالات الفن والعاطفة والوطن، وحاجة جماهيرية ملحة لنيل قسط وافر من متعة الإصغاء إلى أداء يضج بالحياة والطاقة والصدق.

"الست" اللقب الذي حملته طويلاً، نوديت به في كل مكان غنت فيه أو تواجدت في نطاقه "إنه الأحب إلى قلبي" هكذا أعلنت السيدة التي تمتلك كاريسما لم يصمد أمام سطوتها أحد، لكنها على المقلب الآخرتتمتع بخفة ظل وسرعة بديهة موصوفتين، ولها مع السياسيين (من مستوى الرئيس الراحل جمال عبد الناصر) كما مع الفنانين (يتقدمهم الموسسيقار محمد عبد الوهاب) الكثير من المواقف التي ترتجل فيها تعليقات ساخرة، ومنها ما قالته مرة لصحفي لبناني كبير رداً على سؤاله عن سبب عدم غنائها أي لحن للموسيقار "محمد الموجي" بعد أغنية "إسأل روحك": "كلمات الأغنية نفسها هي الجواب" ويقول مطلعها "إسأل روحك إسأل قلبك قبل ما تسأل إيه غيّرني"، كما كانت صورة الوفاء والتواضع معها لافتة جداً حتى مع الناس العاديين، وحدث أن أحد أكثر معجبيها إهتماماً بحضور كل حفلاتها التي أحيتها في مصر ( وعرف بترداده عبارة عظمة على عظمة يا ست) تغيّب عن إحداها فسألت عنه وعرفت أنه مريض جداً فإستحصلت على عنوان منزله وزارته للإطمئنان عليه.

ولأنها نادراً ما علّقت في لقاءاتها على تعاونها مع شعراء وملحنين بعينهم، فإن كل ما عرف عن تعليقاتها وردة فعلها جاء بالتواتر عن لسانها أو حتى عن أجوائها، مثلما حصل مع موضوع عدم تعاونها مع الموسيقار "فريد الأطرش" فقد نقل عنها موقفان الأول فني ويقول بأنها تقدر ألحانه وخصوصيته لكنها تعتقد أنها لا تلائمها، والثاني شخصي مرتبط بما عُرف عن عدم إنسجامها مع شقيقته الأميرة النجمة "أسمهان" مما إنعكس جفاء على علاقتهما، وليس علينا أن نعتبر الأمر يحمل صفة العنصرية، لأنها لم تتعاون مع الموسيقار "عبد الوهاب" إلاّ بعدما جمعهما الرئيس الراحل "جمال عبد الناصر" وتمنى عليهما التعاون فنياً خدمة لكل الجمهور العربي، وكان على حق لأننا فزنا منهما بعدد من الروائع (ليلة حب، أغداً ألقاك، ودارت الأيام، أصبح عندي الآن بندقية، هذه ليلتي، فكروني، إنت الحب، أمل حياتي، وإنت عمري).

وهذا العرض يستدعي المرور على أبرز من غنت من ألحانهم، لما لها معهم من تواصل وتعليقات، مثل "بليغ حمدي" (الحب كله) الذي راهنت على موهبته بقوة "ده جن موسيقى"، و"الموجي" (للصبر حدود) الذي لم تطل فترة العلاقة به وقيل إنه لم يقبل بكثرة ملاحظاتها وطلباتها في كل مرة تستمع إلى لحن له، و "عبد الوهاب" (إنت عمري) الوحيد الذي كانت لا تناقشه لأنه موسوس مثلها تماماً لذا فهو لم يُبق أي مجال لإنتقادها ما يُنجزه، والموسيقار "سيد مكاوي" (يا مسهرني) الذي إعترفت بأنه أظرف رجل في مصر وكانت تستفزه لكي تستمع إلى ردة فعله الطريفة غالباً، والموسيقار "رياض السنباطي" الذي ضحك عندما قالت له "بحس إنك بتشتغل اللحن بالمسطرة وما حدّش يقدر يزيح لا زيادة شيء ولا حذف شيء"، كما الفنان الكبير "زكريا أحمد" (هوه صحيح الهوى غلاب) وعنه قالت "ما يعرفش حاجة في الدنيا غير الموسيقى.. وهو يضحك على طرفة مش ولا بد، لكن ما بيتكلمش".

المصدر : الميادين نت



عدد المشاهدات:3849( الأحد 08:06:03 2020/02/02 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 06/04/2020 - 9:20 ص

الأجندة
المطربة الأمريكية بينك تتعافى من كورونا وتنتقد إدارة ترامب انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو المزيد ...