الأحد5/4/2020
م17:1:50
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةالانتهاء من صيانة أضرار العدوان التركي على خط نقل المياه إلى الحسكة اجتماع موسع للفريق الحكومي الاقتصادي : دعم المتضررين وضمان حقوق العاملين وآلية جديدة لتوزيع الخبز محافظة طرطوس تقرر حظر التجول على كورنيش بانياس وإغلاقه في إطار التصدي لفيروس كورونارئاسة مجلس الوزراء: تمديد تعليق الأنشطة الثقافية في المراكز الثقافية ودار الأوبرا حتى إشعار آخرالنظام التركي يسطوعلى معدات طبية متجهة إلى إسبانيا لمواجهة كوروناالصين تعلن تعافي 94 بالمئة من المصابين بفيروس كورونا المستجد"صناعة دمشق: 131 ألف منشأة مستمرة بالعمل لمواجهة تداعيات "كورونامصدر في «محروقات» : انخفاض استهلاك البنزين إلى النصف ولا نيّة لتخفيض المخصصاتأين يد الله في كورونا ؟كورونا سيغير العالم الذي نعرفه.. هكذا سيبدو المشهد بعد انتهاء الأزمة!شرطة ناحية صحنايا تلقي القبض على الأشخاص الذين اعتدوا على مرأة وزوجهاوفاة أربعة أطفال وإصابة آخرين جراء حريق في مخيم عين الخضرة بالحسكةشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020إرهابيو أردوغان يخرقون اتفاق وقف الأعمال القتالية ويستهدفون سراقب بعدة قذائف مدفعيةعصيان في سجن غويران بالحسكة الذي يضم إرهابيين من (داعش) وتسيطر عليه (قسد) وأنباء عن فرار عدد منهممركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينكشف خطر الغريب فروت المميتفحص الدم المعجزة يكشف أكثر من 50 نوعا من السرطان!“فيروز” تصلي لخلاص العالم في فيديو جديدهناء نصور تعلن إصابتها بفيروس كوروناأم مريضة بكورونا أنجبت طفلتها.. ثم وقعت المأساة بعد ساعاتحاولوا تجنب كورونا بوصفة "غريبة".. والنتيجة 16 حالة وفاةمركز علمي روسي يقيم احتمال ظهور فيروس كورونا المستجد بطريقة اصطناعيةغرفة صناعة حلب تنتج جهاز تنفس صطناعي (منفسة) لا يزال قيد التجريبالعرب في زمن الكورونا غافلون داخل الكهف.. د. وفيق إبراهيمترامب يُغرق بلاده .. والكورونا يُغلق صندوق الباندورا....المهندس: ميشيل كلاغاصي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

فنـون ودرامــا >> دريد لحام: سنصبر على الحصار... وللتجار: "تخفيض أسعاركم أقرب لله من صلاتكم"

طالب النجم العربي الشهير، دريد لحام، رجال الأعمال والفعاليات التجارية السورية المختلفة بالمساهمة الجدية في دعم صمود المواطنين خلال هذه الفترة العصيبة من الحصار الاقتصادي الغربي على البلاد.

وأكد الفنان السوري، الذي يعد من أبرز الوجوه الفنية في الوطن العربي، أن الدراما السورية تتعرض إلى  "تغريب" ممنهج على خلفية سيطرة أصحاب شركات الإنتاج الذين يضعون بند الربح في أعلى قائمة أولياتهم، وإن جاء ذلك على حساب المضمون والقيمة الفنية والدرامية، إلى جانب بعض الضغوطات التي تمارسها بعض "الدول التي كنت أظنها شقيقة".

وقال لحام في حديث مع "سبوتنيك"، إن موقفه من الأزمة السورية عبر تأييد الدولة بكل مؤسساتها، لم يكن موقفا سياسيا على الإطلاق، بل كان موقفا وطنيا وهو يشبه موقف الجندي الذي يضحي بدمه لأجل وطنه عفويا دون دوافع أخرى.

ومع تشديد الدول الغربية حصارها الاقتصادي والنفطي على سوريا، وجه الفنان لحام رسالة للشعب السوري حثه من خلالها على الصمود والمواجهة رغم الصعوبات البالغة التي يعانيها جراء البرد والغلاء، مستذكرا بعضا من قراءاته عن الحرب السوفيتية العظمى ضد الاحتلال النازي، حيث جلس أحد القادة الروس يتدفأ على شمعة أثناء مرابطته على خطوط التماس، مشيرا إلى أن القصد في ذلك هو الصبر والتحدي حتى تحرير الأرض.

وأضاف لحام: "ربما الأجيال الحالية لم تعتد على الظروف القاسية كما كانت عليه مع الأجيال السابقة، ولكن علينا تحمل هذه المعاناة لكي يتعافى الوطن".

كما وجه الفنان العربي السوري الشهير رسالة لتجار بلاده في ظل التراجع الكبير في قدرة السوريين على تأمين قوت أولادهم، مخصصا حديثه إلى التجار الذين يرفعون الأسعار بشكل متوال ودون مبرر، بقوله: "أن تقوموا بتخفيض الأسعار وعدم رفعها دون مبرر، أحب إلى الله من الذهاب إلى الصلاة".

وفي هذا السياق، عاد لحام إلى الذاكرة الدمشقية التي يعتز بها، مشيرا إلى ما حصل في أحد أسواق دمشق القديمة عندما دخل أحد الزبائن محلا تجاريا دمشقيا لشراء بعض الحاجيات، ففوجئ بطلب التاجر حينها الذهاب إلى المحل المجاور للتبضع لكونه "استفتح"، وهذه الكلمة الأخيرة تعد أحد مفردات الثقافة التجارية السورية، ويستخدمها التجار السوريين للدلالة على البركة والكرم الإلهي الذي يترجمهما دخول الزبون الأول إلى متجرهم، ولذلك كانت العادة ألا يبيع التاجر زبونا آخر قبل أن يحصل التجار الآخرون على زبونهم الأول.

ويعاني عدد من كبار الفنانين السوريين من إقصاء متعمد عن الشاشات العربية نتيجة مواقفهم الوطنية الثابتة، والتي لاتوافق توجهات بعض الدول التي تتحكم في الدراما العربية.



عدد المشاهدات:2642( الأربعاء 22:17:02 2020/01/29 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 05/04/2020 - 4:02 م

الأجندة
المطربة الأمريكية بينك تتعافى من كورونا وتنتقد إدارة ترامب انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو المزيد ...