الخميس20/2/2020
م23:40:54
آخر الأخبار
900 شكوى ضد التحالف الدولي لارتكابه جرائم حرب في العراقنتنياهو: "الإسرائيليون" يحلقون اليوم فوق السعوديةالإمارات: أحداث إدلب تظهر غياب الدور العربي في المشهد السوريبعد تدمير سفينة تركية... إخلاء سفن كانت راسية في ميناء العاصمة الليبيةخروج محطة تحويل كهرباء تل تمر عن الخدمة نتيجة عدوان تركي على خط التوتر المغذي لها بريف الحسكة الشمالي الغربيالجيش يحبط هجوماً عنيفاً للإرهابيين على بلدة النيرب غرب سراقب ويوقع عشرات القتلى ويدمر عرباتهم ومدرعاتهممضادات الدروع السورية تتصيد الدبابات والمدرعات التركية شرق إدلبعلى خطا أميركا.. فرنسا: داعش يستعيد قوّته من جديد! … واشنطن وبروكسل تكثفان اللقاءات مع القوى الانفصالية في شمال سوريةبرلماني روسي: تركيا ستدفع ثمنا باهظا حال توسيع عملياتها في سوريا الهدف الوحيد للعملية التركية هو الجيش السوري..وزير الحرب التركي: لا ننوي الاشتباك مع القوات الروسية في إدلبأفكار ومقترحات لتحسين الوضع الاقتصاديقــــــرار بتشــميل العـاملــين بالــــــدولة الملتحقين بالقــــوات الرديفــــة بإصــابات العمــــلبين حلب وستالينغرادتكهنات بـ(انقلاب جديد) في تركيا.. لماذا الآن؟إدارة الأمن الجنائي تضبط شركة في دمشق تتعامل بغير الليرة السورية وتصادر مبالغ مالية كبيرة.تحرير طفل مسجون من قبل والده وزوجة والده في اللاذقية مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوفلايت رادار يرصد رحلة "دمشق - حلب": 30 دقيقة بطائرة 19991300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صورالجيش يعثر على مشفى ميداني يحتوي معدات طبية وأدوية منها سعودية وقطرية من مخلفات الإرهابيين بريف حلب- فيديوبالصور ...العثور على مقر لمتزعمي تنظيم (جبهة النصرة) الإرهابي على طريق حلب إعزازالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًعلامات تدل على حالة طبية خطيرة قد تقتل المريض في دقائق هذه الأطعمة تسبب الصداع الشديدالمخرج باسل الخطيب:• مستمر بالأمل بعودة فلسطين، وشجرة الزيتون ما زالت في منزليشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشة"ألسنة بشرية" في المنزل.. والزوجة تكشف السر الغريبأشعة ليزر "غادرة" تحرق عين طيار في السماء.. وتهدد بكارثةالموت يغيب عالم الكمبيوتر الذي اخترع "القص واللصق"اختبار طائرة شمسية يمكنها البقاء سنة كاملة في الجو الأسطوانة المشروخة في الصحافة التركية .....| د. بسام أبو عبد اللهأباطرة العرب....بثلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

فنـون ودرامــا >> الدراما السورية تقابل «السيد آدم»: عودة إلى عالم الجريمة!

 مكّن الكاتب الراحل ممدوح عدوان من تطويع التلفزيون ومفرداته لصالح الحبكة البوليسية، وقدّم أعمالاً حبست أنفاس الجمهور آنذاك، وصارت حديث الشارع، بقصص تشويقية قوامها جريمة قتل وحكاية البحث عن المجرم... 

أهم تلك الأعمال «جريمة في الذاكرة» (سيناريو ممدوح عدوان عن قصة آغاثا كريستي «الجريمة النائمة»ـــ إخراج مأمون البني ـــ بطولة سمر سامي وخالد تاجا)، و«اختفاء رجل» (ممدوح عدوان ومأمون البني ـــ بطولة جمال سليمان وأيمن زيدان) و«اللوحة الناقصة» (ممدوح عدوان ومحمد عزيزية ــــ بطولة جمال سليمان). لكن بعد ذلك، خبت أعمال الجريمة وتراجع منسوب البوليسي في الدراما السورية، إلى أن وصلت بعض الأعمال إلى أماكن تثير التهكّم، خاصة عند التعاطي غير المنطقي مع الإمكانيات التقنية والإنتاجية وأساليب الخدع!

هذا العام، يعِد بعض العاملين في الدراما السورية بمسلسل بوليسي محبوك قد يكون عبارة عن كولاج ماهر بين مجموعة أفكار عالمية من دون الإشارة إلى مصدرها الحقيقي. العمل بعنوان «مقابلة مع السيد آدم» (كتابة وإخراج فادي سليم) من بطولة: غسّان مسعود، محمد الأحمد، رنا شميّس، والمصرية منة فضالي وآخرين. ترصد الرواية قصّة واحد من أشهر الأطباء الشرعيين (غسان مسعود) وقد تفرّغ لعمله كأستاذ جامعي معتزلاً مهنة الطب الشرعي. لكنّ وقوع جريمة غامضة لفتاة مصرية تعيش في سوريا تدفع الجهات الجنائية إلى الاستعانة بخبراته. وبعد إصرار، يوافق كي يتمكّن بخبرته من تحديد طريقة أسباب الوفاة، ويلمس دلائل وبراهين تشير إلى المتورطين. لكنّ الأمر لا يتم بهذه البساطة، فالمجرمون شخصيات نافذة، وحيتان مال ورجال أعمال يصلهم خبر عن تقرير الطبيب الشرعي المحبوك، الذي يدينهم بشكل أكيد. هنا، يسارعون لممارسة ضغط كبير على الطبيب كي يغيّر تقريره، فيرفض، ليقوموا بخطف طفلته التي تعاني من متلازمة داون ويهددوه برسالة واضحة تقول: «إن لم تغيّر التقرير سنقتل ابنتك»! تحت هذه السطوة القاسية، يختار ابنته من دون أيّ مزايدات لها علاقة بالضمير المهني. يغيّر التقرير فيعيدوا له الطفلة، لكن بعد نقص في جرعات الدواء وإعطائها أدوية يجب ألّا تأخذها، وهو ما يؤدي إلى وفاتها بعد يوم واحد من عودتها إلى أبيها. يخفي الطبيب خبر وفاة ابنته، ويروّج بأنه أرسلها إلى مركز طبي مختص في بيروت حتى لا يثير الشكوك والشبهات حوله، ومن ثم يبدأ مشواره الانتقامي في مطاردة الناس الذين قتلوا ابنته والقصاص منهم واحداً تلو الآخر حتى نهاية المسلسل. وكونه طبيباً جنائياً، فهو يعرف كيف ينفّذ عمله من دون أن يترك وراءه أيّ دليل، ما يتوّه الأمن الجنائي. مع ذلك، يستشعر المحقّق ورد (محمد الأحمد) بحسّه الأمني بأن آدم يقف وراء هذه الجرائم، لكن من دون أن يمسك طرف خيط واحد له علاقة بدليل يؤكد أنه هو من ارتكب هذه الجرائم! في النهاية، سيضع الرجل نفسه تحت تصرف القانون لكنّ شيئاً ما يوحي ببراءته. علماً بأن شقيقة الضحية (منّة فضالي) ستسافر إلى سوريا لمتابعة التحقيق ومحاولة معرفة قاتل أختها، فيما سترى علاقة غريبة بين المحقق والقاتل يتخللها دخول إلى مناطق عاطفية وإنسانية في حياة آدم ضمن علاقة غير تقليدية، ومنطق لشخصية المحقق يختلف عن النمط الكلاسيكي.

قصة محبوكة بإحكام ودخول إلى أماكن إنسانية في عالم الجريمة


في حديثه مع «الأخبار»، يقول النجم غسّان مسعود: «نحن أمام براعة واضحة في حبك القصة، وخلق التصعيد الدرامي اللازم في مثل هذه الأعمال على وجه التحديد. نحن أمام قصة متماسكة جداً، لكنني كما العادة لا أعد بشيء مسبق، ولا أستعجل بكلام عاطفي. كل ما أقوله بأننا أمام تعاطٍ مختلف، ودخول إلى أماكن إنسانية في عالم الجريمة».
أمّا النجم محمد الأحمد، فيقول لـ «الأخبار» عن العمل ودوره فيه: «لعبة الدراما أن تقدّم لك حكاية في لعب على الوتر العاطفي والإنساني وتحليل شخصية رجل مثقّف ومتعلم وبارع في مهنته، لكنّه وصل إلى مكان أصبح فيه قاتلاً! لا يمكن أن تسميه مجرماً مع أنه يرتكب جرائم متسلسلة، ومترابطة، لكن الدافع انتقامي وليس إجرامياً. لذا ربما يجد المشاهد نفسه في مكان ينسج له الذرائع والمبرّرات بسبب ما تعرّض له. أمّا المحقق، فسيدرك شخصية القاتل لكنه لا يملك ولا دليلاً واحداً على ذلك. وفي النهاية، سيلقي القبض عليه لكن المفارقة بأنه لن يتعاطى معه كمجرم بشكل تقليدي وستكون الحلول مفاجئة وغير متوقعة والنهايات مفتوحة».

الاخبار



عدد المشاهدات:1705( الأحد 06:56:41 2020/01/12 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/02/2020 - 10:07 م

بعد انقطاع ثماني سنوات.. مطار حلب الدولي يستقبل أول رحلة جوية قادمة من دمشق

الأجندة
9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو بسبب فضيحتها...فنانة مصرية شهيرة تنوي الانتحار ببث مباشر على "إنستغرام" انفجار هائل في محطة كهرباء... فيديو سائق أرعن يغرق سيارته في بركة من الماء بعد قرار غبي... فيديو فتاة روسية تفوز بألذ وأشهى مسابقة.. وتموت في نهايتها المزيد ...