الأربعاء18/9/2019
ص9:58:12
آخر الأخبار
توقيف "داعشي" في لبنان سوري الجنسية ، خبير في إعداد الأحزمة الناسفةعودة عميل صهيوني تكشف مخاطر كبرى تحدق بلبنان ... العميد د. أمين حطيط بعد استهداف منشآت نفط سعودية… خام برنت يحقق أكبر زيادة في يوم واحد منذ 1988اعلنوا أن منشآت "أرامكو" لا تزال هدفا ...الحوثيون يكشفون تفاصيل عن طائراتهم التي استهدفت أرامكوالحدث السوري في المتابعة العدد الثلاثون....إعداد وتعليق : مازن جبورمستقبل الحزب الإسلامي التركستاني في سوريةلندن انضمت إلى طابور داعمي الانفصاليين في سورية … «قسد» تحول المدارس إلى مقرات عسكرية وتفرض «المناهج الكردية»«سوتشي» بعامه الثاني.. الجيش يتمدد حتى الطريقين الدوليين من حلب إلى حماة واللاذقية …دمشق: الدولة اتخذت كل الاحتياطات لحماية مواطنيها بأدلبظريف: أمريكا لم تغضب وحلفاؤها يفجرون أطفال اليمن بلا رحمة منذ 4 سنواتالخامنئي: لن تكون هناك مفاوضات بين إيران وأمريكا على أي مستوى المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سورية‏"جمعية صاغة دمشق": المواطنون يتجهون لبيع الذهب بشكل كبيرالخليج يعود إلى سوريا، هل هجوم أرامكو مقصود؟ ....سامي كليبعملية أرامكو... ومقايضة ساحات الاشتباك.....ناصر قنديلسوري يرتكب جريمة شنيعة ويقتل والده ثلاث مرات في السعوديةقسم شرطة الميدان في دمشق يلقي القبض على سارق المحلات بالجرم المشهودالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو شاهد بالفيديو .."مفاجأة" لحظة دخول الرئيس بشار الأسد والسيدة اسماء لحضور فيلم "دم النخل" في دار الأوبراالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشق المغارة التي عثر عليها الجيش في «خان شيخون» كانت لفبركة فيديوهات «الخوذ البيضاء»الجيش السوري يعثر على قاعدة كبيرة للمسلحين في محيط خان شيخونمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزوراحذر من تناول هذه الأطعمة ليلاهل سمعت عن ملح الثوم؟ إليك بعض الفوائد المدهشة جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"نرويجي يصطاد "السمكة الديناصور"طرد رجل مسن وزوجته من طائرة.. والسبب "نقرة كوع"حمار وحشي "منقط".. اكتشاف السبب العلمي وراء الحالة النادرةبعد طرح "آيفون 11"... صدمة لأصحاب الهواتف القديمةبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغيقمة أنقرة قد تكون بداية للتراجع التركي في سوريا

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الشباب والثقافة و التعليم >> مدرسة تستحق التقدير

محمد النعسان 
أرسل الينا أحد المواطنين ،رسالة طويلة مليئة بالشكر والثناء لمدرسة تعليمية خاصة موجودة في منطقة المهاجرين بدمشق..ونظراً لأهمية الحالة فقد قررنا اختصارها ونشرها لأنها تستحق حقيقة تسليط الضوء عليها لما تحمله في مضمونها من راحة للمواطن تفوق اي كلام.

يقول في رسالته:أنا رجل أعيش في منطقة كفرسوسة ؛ ولي إبن مصاب بحالة صحية تحتاج لرعاية واهتمام
أردت تسجيله في مدرسة خاصة قريبة من سكني كي أكون بجانبه ان حصل معه شيء لاسمح الله،وبالتالي اطمئن على وجوده مع جيرانه، إنما ولظرف قاهر اضطرني للتأخير فلم استطع تسجيله حينها؛فعلمت أن الوقت انتهى ولن أجد مكاناً لا فيها ولابغيرها بحكم الضغط الكبير على التسجيل. وحين قررت الذهاب نصحني الجميع ألا اتعب نفسي لان هكذا امور بحاجة لاستثناء من وزير التربية وحتى السيد الوزير لم يعد يعطي هكذا استثناءات خاصة ان ولدي لديه وضع صحي لن يقبل اجمالا بها ان يدرس بهذه المدرسة..فكيف اذا كان لايوجد مقاعد والوقت مستنزف...فأصابني الاحباط!
مع كل ذلك قابلت مديرها الذي استقبلني بحفاوة لفتتني، وشرحت له حالتي وظرفي وما حصل معي من تأخير لتسجيل ولدي والذي أصابني هذا الامر بهاجس يقلقني كل لحظة.
فما كان من المدير إلا أن ابتسم بلطافة وقال :أرجو أن تترك هذه المسالة لي..فقد تعلمنا وعلمنا مدرسينا  ان هدفنا الاول هو بناء الطالب بناء صحيحاً كي نفخر به في المستقبل وهذا ماوجهنا به قائدنا المفدى..اضافة لتوجيهات الوزارة الحالية بدعم الطلاب وتخيف معاناتاهم ولو على حساب راحتنا وقدرتنا..فكيف بطالب هو بأمس الحاجة كي نرعاه ونكون بجانبه ونعتني به دراسياً وصحياً ونفسياُ...لذلك اعتبر بأن ولدك تم تسجيله وبحسم خاص وأهلا وسهلا بكما.
ويختم حديثه المواطن: لم اصدق ماسمعت وعيناي تدمعان. ..بهذه البساطة تمت الامور واختصرت الاوقات وارتاحت النفوس...!
لاتتخيلوا سعادتي وفرحتي بهذا الكلام الذي اثلج صدري واعطاني تفاؤل للمستقبل اتمناه لكل اب في هذا الوطن العزيز. حقاً التعليم أخلاق قبل أن يكون مادة ..التعليم معاملة وانسانية ومحبة تبقى عالقة الى اللا نهاية..ومدرستي هذه حققت المقولة فاستحقت منا كل تقدير وثناء.
ولمن يهمه الامر..المدرسة اسمها النجاح الخاصة..والمدير اسمه زاهر غنيم.



عدد المشاهدات:1237( الثلاثاء 14:14:42 2019/08/20 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/09/2019 - 9:34 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب أثناء السباحة... كائن مميت يتسلل لداخل فتاة ويفتك بها في 7 أيام ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة المزيد ...