السبت25/1/2020
ص4:38:55
آخر الأخبار
الأردنيون يجددون تظاهرهم ضد اتفاقية الغاز مع العدو الإسرائيليتظاهرة مليونية رفضاً للاحتلال الاميركي في العاصمة العراقية بغدادوزير الخارجية الألماني يصل إلى بنغازي للقاء حفتراستمرار التظاهرات في لبنان واشتباكات عنيفة مع قوى الأمن الدفاع الروسية: الجيش السوري يصد هجوما لـ70 مسلحا في حلب ويستعيد مواقعه في إدلبزلزال بقوة 6.9 درجات بالقرب من الحدود السورية التركيةوقفة احتجاجية لأبناء الجولان العربي السوري المحتل رفضاً لمشروع المراوح الهوائية الذي تخطط سلطات الاحتلال الإسرائيلي لإقامته على أراضيهملافروف: يجب القضاء على بؤرة الإرهاب في إدلبميركل تعلن دعمها للقاء ألماني تركي روسي فرنسي حول سوريامنتخب سورية يخسر أمام مايتي بورت الفلبيني في بطولة دبي الدولية لكرة السلةوزير الاقتصاد: لا يوجد استيراد لأي مادة كمالية.. و67 مادة ضمن مشروع إحلال بدائل المستورداتالعقاري يحدد سقف السحوبات اليوميةرهائن الخزانة الأميركية .....| نبيه البرجيالتصعيد الأميركي إلى أين؟.....بقلم قاسم عزالدينتوقيف ( 11 ) شخص في دمشق وحلب بجرم التعامل بغير الليرة السوريةانتحار فتاة في منطقة الميادين بدير الزور يكشف أحد المنتسبين لتنظيم داعش الإرهابي جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكةبوتين ممازحا" يطالب الأسد بدعوة ترامب لزيارة سوريا... ماذا كان الرد؟حفل تكريم الباقة الحادية عشرة من خريجي الجامعة السورية الخاصةجامعة دمشق تمدد فترة التقدم لمفاضلة ملء الشواغر الخاصة بمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العلياالجيش السوري يطرق أبواب معرة النعمان ويطهر بلدة معرشمارين الاستراتيجيةالجيش السوري يستأنف عملياته العسكرية ويتقدم حتى 4 كم من مدينة معرة النعمانالمجلس الأعلى للسياحة يصدر قرارين لتنشيط الاستثمارتوقعات بارتفاع أسعار العقارات خلال العام الحالي رغم الركود! …أي حليب يحافظ على الشباب؟هكذا تتغلبين على تشقق الكعبين بوصفات منزليةالكشف عن عنوان الجزء الرابع من مسلسل «الهيبة»معين شريف بزي الجيش السوري على جبهات القتال بحلبالسمكة الواحدة تقتل 100 شخص... تحذير من تناول أسماك الأرنب في مصررجل يلقى حتفه بعد صراع مع ديكبتجميد الدماغ.. شركة روسية تطرح خدمات ما بعد الموت2019.. ثاني أشد الأعوام سخونة في التاريخالانتقام من الفشل 
في تخريب سوريةحقبة جديدة بالفعل...بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> " أمريكا امبرطورية الشرور" بقلم:طالب زيفا

المتابع ماذا تفعل أمريكيا وأدواتها من إجرام وتدمير في المنطقة، يجعل الإنسان يشعر بالحزن والأسى .

  والامثلة كثيرة ماثلة للعيان ولنأخذ أمثلة من واقعنا الراهن في سورية قامت أمريكا بتدميرالرقة وجسورها وجسور دير الزور وكل ما يربط الجزيرة السورية مع الداخل السوري....هذا في سورية غير دعمها لكل السلفيين الجهاديين الإرهابيين الممثلين بداعش والنصرة . أمريكا دولة قامت على جماجم السكان الأصليين وما تزال..

أمريكا لا تزال تعبث بكل شعوب الأرض (فمنهم من قضى ومنهم من ينتظر) يشعر الإنسان بالحزن عندماالأمريكي يدوس على القيم وعندما يتلاعب بمصائر الدول ويسوق الشعوب كما يسوقcowboyقطيعه للمراعي ثم للمجازر. أمريكا لا تزال تنهب الشعوب وتصب الزيت على النار ،وتنفخ على جمر الفتن.

أمريكا لا تزال تقود العالم للخراب . ولا يغرّنكم الاتفاق على الديموقراطية( المزوّرة) فالفريقان الحاكمان الفيل والحمارنقصد الحزبين الحاكمين الجمهوري والديموقراطي، متفقان على نهب وتدمير العالم ويملكون الأدوات ليس من قوّتهم في (الأرض الجديدة) بل نتيجة أيديولوجية استعلائية وقيادتهم الصهيو مسيحية والتحكم بالمال العالمي من ذهب ودولار( ورقي) بات أغلى من الذهب ذاته . فأمريكا تنهب العالم بعملتها الورقية والتي لا تساوي ولا تعادل قيمتها في حقيقة الأمر سوى ثمن الورق لأية عملة محلية لأي بلد آخر في العالم.

أمريكا دولة مجرمة لكل ما فعلته في انحاء العالم من اليابان ناغازاكي وهيروشيما لنيكاراغوا لكوستاريكا لكوبا وفيتنام وكمبوديا ويوغسلافية والاتحاد السوفييتي وكشميروإفغانستان والعراق وليبيا وسورية ولبنان وفلسطين ولاتزال تعبث بالعالم .

أمريكا تدمّر القيم والأخلاق وتشعل الحروب وتملك كل الأدوات ليبقى العالم يتموّج ويتصارع وليبقى(العم سام)مسيطراً ويستفيد من الصراع متبعاً أساليب متعدّدة ومتنوّعة وخبيثة مثل سياسة تجهيل الشعوب لحرفها عن الأهداف الأساسيّة للتقدّم والتطوّر؛ حتى تتحارب مع بعضها .

الأمريكي يدير فقط البنادق وثم يتفرّج على المتقاتلين كفيلم cowboyطويل جداّ والاستمتاع بمنظر الدماء وكأنه في لعبة playstation والسؤال هل فعلاً أمريكا تحكم العالم؟ ومن يحكم امريكا؟؟ نعم الشركات الكبرى والعابرة للقارات والمتعدّدة الجنسيات واللوبي الصهيوني ومنظمة (ibak)وضعف وفقر بعض الشعوب كل ذلك لعب دوراً كبيراً في استعلاء واستكبار الأمريكي . والعمل على توجيه رأس المال العالمي .

فأين نحن كشعوب مما يحدث في العالم ؟هل نحن السمك والطعم للحيتان؟ هل نحن من يساعد أمريكا وغيرها على استباحتنا بقيمنا وديننا وبلداننا وشعوبنا(البائسة)والتي لا تزال في معظمهاتضلّ طريقها ولم تستيقظ بعد ...وحتى (الثورات)كانت لتدمير الأوطان وهي لا تعبّر عن ثورة بل فوضى مدمّرة لكل الشعوب . فهل ستتعظ الشعوب وتخرج من تحت السوط الأمريكي والذي هو القاتل الحقيقي ؟؟

طالب زيفا - باحث في الشؤون السياسية.



عدد المشاهدات:2042( الاثنين 12:07:27 2019/11/04 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/01/2020 - 4:24 ص

الأجندة
أمريكية تبيع زوجها بـ100$ فقط.. انتقاما منه؛ والسبب... (صور) شاهد.. سمكة تقفز من الماء وتطعن رقبة شاب! خطأ كارثي من سائق دبابة خلال عرض عسكري كاد أن يسفر عن مجزرة... فيديو شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب رد فعل غير متوقع من مذيعة عراقية علمت بوفاة أخيها على الهواء (فيديو) مصرع أصغر زعيمة جريمة منظمة (21 عاما) في المكسيك موقف محرج لملكة جمال خلال حفل تتويجها المزيد ...