الجمعة17/1/2020
م23:54:43
آخر الأخبار
صور.. العراق يقبض على مفتي داعش "البدين"الجيش العراقي: خروج القوات الأمريكية قرار سيادي ويشمل جميع أراضي البلادبعد الزيارة المشبوهة.. استجواب برلماني "لاذع" للغنوشياستهداف عجلة محملة بمواد لوجستية تابعة للسفارة الأمريكية في العراقملتقى قبائل وعشائر دير الزور .. التمسك بالوحدة الوطنية ومؤازرة الجيش في مواجهة الإرهابالمقداد يبحث مع ميشود القضايا المتعلقة بعمل مكتب الأمن والسلامة التابع للأمم المتحدة في سوريةمقتل جنديين للاحتلال التركي و5 إرهابيين بانفجار سيارة مفخخة بريف الرقةوصول جزء من تجهيزات محطة حلب الحرارية .. بدء التحضيرات لإطلاق العمل بالمجموعة الخامسة خلال ١٨ شهراً النواب الأمريكي يطلب بومبيو للشهادة بشأن قتل سليماني ويهدده بـ"إجراءات قاسية"كيليتشدار أوغلو: أردوغان يرتكب أخطاء فادحة في سورية وليبيا 265 معملاً جديداً في «الشيخ نجار» سينطلق هذا العاملماذا ارتفع سعر الصرف إلى هذا الحدّ؟ لا احد يشتري ولا أحد يبيع؟ فمن المتهم الرئيسي بهذا التلاعب الخطير بسعر الصرفخسائر عسكرية وانكفاء ميداني في سورية.. ما هي الرسالة الأمريكية؟زوجة قتيل فيلا نانسي عجرم تروي ما فعله قبل مصرعهدمشق| ضبط تاجر مخدراتمدرسة "الوالي التركي".. صورة تثبت "الاحتلال" في شمال سوريا جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكةجامعة دمشق تمدد للمرة الثانية فترة تسجيل الطلاب في نظام التعليم المفتوحجامعة دمشق تعلن عن مفاضلة ملء شواغر لمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العليا بعد تحريرها بيوم... الجيش السوري يحبط هجوما للمسلحين على محور "أبو جريف" ما أهمية ريف حلب الغربي لـ الجيش السوري؟توقعات بارتفاع أسعار العقارات خلال العام الحالي رغم الركود! …صرف بدلات الإيجار وتأمين السكن البديل للقاطنين في المنطقة التنظيمية الأولى للمرسوم 66دراسة: المشاكل المالية تسبب اضطرابات نفسية وعقليةأي حليب يحافظ على الشباب؟مصر.. ما قصة قبلة فاتن حمامة التي أفقدت عمر الشريف وعيه؟الفنان “جورج سيدهم” يظهر من جديد “مبتسمًا” بعد شائعات وفاتهتصريح ترامب الذي جحظت بعده عينا رئيس وزراء الهندظلت تحت الثلوج 18 ساعة.. ونجت من الموتتعرف إلى ترتيب الدول العربية من حيث سرعة الإنترنتبتجميد الدماغ.. شركة روسية تطرح خدمات ما بعد الموتحقبة جديدة بالفعل...بقلم د. بثينة شعبانإدلب على موعد مع التحرير ....بقلم ميسون يوسف

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> ما وراء التحركات الامريكية في سورية" ؟ طالب زيفا باحث سياسي

"التردد الواضح في قرارات الإدارة الأمريكية فيما يتعلّق بالانسحاب العسكري من عدمه من سورية؛ تجعل المتتبعين لسلوك الإدارة الأمريكية في حالة من الذهول ،

 فالرئيس الأمريكي ترامب يصرّح في أكثر من مناسبة بأنه سيسحب كل قواته من سورية، وبعد ساعات تتغيّر تلك التصريحات الأمريكية، وتتصرف الإدارة الأمريكية تصرفات متناقضة باتت معروفة من الجميع. فمنذ الاتفاق الأمريكي التركي حول المنطقة الآمنة والتخلي جزئياً عن التنظيمات المسلّحة مثل (قسد والحماية الذاتية) وبعض القوى الأخرى واعتبار بأن الحرب في الجزيرة السورية قذرة وأمريكا لا تريد أن تبقي قواتها بالمنطقة. وفعلاً تم انسحاب معظم القوات الأمريكية باتجاه العراق، لكن سرعان ما بدأت تعيد بعض قواتها المنسحبة إلى سورية تحت ذريعتين وهما : حماية آبار النفط من داعش ومن الحكومة السورية بشكل يخالف كل الأنظمة والشرائع والمواثيق الدولية ،كمايمثّل اعتداءً على دولة ذات سيادة وعلى مقدراتها وثرواتها النفطية ،حيث إن أمريكا تتاجر بالنفط السوري وتسرق شهرياً ٣٠ مليون دولاراً منذ القضاء على داعش حتى الآن، كما صرّح مصدراً روسياً بذلك. وربما هناك اتفاقاً ضمنياً مع تركيّا حول تجارة وسرقة النفط السوري منذ سيطرة داعش والقوى الانفصالية بالجزيرة السورية. وهناك عدة أسئلة تطرح نفسها حول السلوك الأمريكي في الشمال الشرقي السوري ومنها: لماذا تخلّت الإدارة الأمريكية عن الفصائل الكردية وسلّمتهم لقمة سائغة لتركيا/ رغم وعودها وحمايتها لهم طيلة خمس سنوات /بعد اتصال ترامب بأردوغان؟ لماذا بعد أن قرّرت الانسحاب تعود من جديد ببعض قواتها وجنودها؟ ما الأسباب التي تجعل الإدارة الأمريكية تتخبط في قراراتها ؟وهل لتجدّد المظاهرات في العراق وبدئها في لبنان علاقة في تلك القرارات الأمريكية؟ أم اتفاق سوتشي الثلاثاء٢٢تشرين الأول اكتوبر بين بوتين وأردوغان هو الذي دعا أمريكا للعودة خشية من ازدياد النفوذ الروسي في المنطقة؟ للحقيقة كافة التساؤلات تحتاج لمزيد من التحليل والتدقيق ولا يمكن بسهولة الإجابة عن هذه الأسئلة نتيجة تعقد الاشتباك الدولي في المسألة السورية والمنطقة عموماً ،ونتيجة الضغوط داخل الكونغرس الأمريكي والذين اعتبروا بأن الانسحاب الأمريكي من سورية غير أنه إساءة لسمعة أمريكا بالتخلي عن اصدقائها ولكون الانسحاب يخدم النفوذ الروسي ومحور المقاومة ويضر بأمن( إسرائيل) على المدى المنظور كونه يقدّم خدمة للحكومة السورية ويقوّي موقفها باجتماعات اللجنة المشكّلة لتشريع الدستور ولأن الانجازات العسكرية للجيش السوري خاصة في الأيام الأخيرة بالدخول لمنطقة الشمال الشرقي والسيطرة على معظم آبار النفط واستثمار سد الفرات وتحرير أكثر من٨٥ بالمئة من الأراضي السورية . كان لا بد من مراجعة سريعة وعاجلة لسياسات (امريكا العميقة)في الشرق الأوسط في ظل التطورات الدراماتيكية مثل المظاهرات في العراق ولبنان ، والتقارب الخليجي الروسي ، لذلك أعادت أمريكا تموضعها في سورية لأنها لا تريد ترك المنطقة لقوى معادية لأمريكا ولأن ربما توقّع حصول خلافات ذات تاثير نتيجة جرجرة اردوغان للاصطدام مع الإيراني أو الروسي لم تحصل، بل العكس كان اتفاق سوتشي الماضي استطاع بوتين لجم أردوغان دون أن يحرج روسيا أمام محور إيران سورية. وبالتالي وجد الأمريكي نفسه بأنه(خرج من المولد بلا حمّص)لذلك كان الارتباك الأمريكي والعمى الاستراتيجي وتكتيكاته الفاشلة حتى اللحظة وكأن سياسة ترامب في وادٍ وأمريكة العميقة ذات الأبعاد الاستراتيجية في وادٍ آخر ،فكانت الخلافات البادية بين نانسي بيلوسي زعيمة الأغلبية الديموقراطية وترامب ونواب من الحزبين هي مثار نزاع حول السياسات الخارجية للإدارة الحالية، والتهديد بالعزل للرئيس الأمريكي فكان لا بد من الهروب باتجاه الأخطار والاهتمامات الخارجية لعمل إنجاز ما . يعتقد الكثيرون بأنه قد يضر الرئيس الأمريكي في الانتخابات الرئاسية المقبلة أكثر مما يفيده، وذلك نتيجة الفشل الامريكي في عدة اماكن ومنها الساحة السورية والتي كثُر فيها اللاعبون والأمريكي أحدهم وأخطرهم. أخيراً يمكن القول بأن السياسات الأمريكية في المنطقة وحتى على مستوى العالم لم تعد قادرة أن تفرض نفسها كما في الماضي؛ لأن عالماً بدأ يتشكل بأقطاب متعدّدة ، والأمريكي رغم قوته بدأ بالتراجع ولن يحقّق الأهداف التي يرسمها فالعالم اليوم بدأ يختلف ويتغيّر بأسرع مما كان متوقعاً.

طالب زيفا باحث سياسي

 



عدد المشاهدات:2323( الاثنين 11:31:32 2019/10/28 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/01/2020 - 11:17 م

الأجندة
حصان يدهس مشجعا خلال سباق ويدخله العناية المركزة... فيديو شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب رد فعل غير متوقع من مذيعة عراقية علمت بوفاة أخيها على الهواء (فيديو) مصرع أصغر زعيمة جريمة منظمة (21 عاما) في المكسيك موقف محرج لملكة جمال خلال حفل تتويجها في حالة نادرة.. "ثعبان بشري" في الهند يستحم كل ساعة! (صور+ فيديو) ركاب غاضبين تأخرت رحلتهم 7 ساعات حاولوا فتح باب الطوارئ... فيديو المزيد ...