الأحد26/1/2020
ص7:47:53
آخر الأخبار
"ديلي تلغراف": هل اخترق إبن سلمان هاتف بوريس جونسون؟الأردنيون يجددون تظاهرهم ضد اتفاقية الغاز مع العدو الإسرائيليتظاهرة مليونية رفضاً للاحتلال الاميركي في العاصمة العراقية بغدادوزير الخارجية الألماني يصل إلى بنغازي للقاء حفترمساع عربية وغربية لإعادة هيكلة «المعارضة» السورية«الإدارة الذاتية» أكدت استعدادها للحوار في دمشق … «مسد»: مساع غربية وعربية لإعادة هيكلة «المعارضة»الإرهابيون يواصلون منع المدنيين من مغادرة مناطق انتشارهم في ريفي إدلب وحلبالرئيس مادورو: سورية التي انتصرت على الإرهاب تستحق السلامزلزال جديد يضرب تركيانتنياهو: لدينا فرصة لن تعود وترامب أكبر صديق لـ "اسرائيل" على مدى التاريخبعد تطورات "الفيروس القاتل".. الذهب يبلغ ذروة أسبوعينمداد | تداولات بورصة دمشق 77 مليون ليرة في أسبوع والمؤشر «احمر»ديموقراطية إردوغان.. نهاية عسكر أتاتورك والسلطة ....بقلم حسنى محليرهائن الخزانة الأميركية .....| نبيه البرجيقصص محزنة من معهد الفتيات الجانحات …صغيرات دخلن بجنحة الشذوذ الجنسي .. فتاة اغتصبها عمها وأخرى أبوها.. وآباء وإخوة يتحرشن ببناتهن وأخواتهنتوقيف ( 11 ) شخص في دمشق وحلب بجرم التعامل بغير الليرة السورية جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكةبوتين ممازحا" يطالب الأسد بدعوة ترامب لزيارة سوريا... ماذا كان الرد؟العدل تعلن أسماء الناجحين في مسابقة الدورة الثالثة للمعهد العالي للقضاءحفل تكريم الباقة الحادية عشرة من خريجي الجامعة السورية الخاصةحقق تقدماً نوعياً وسريعاً على جبهات ريفي إدلب وحلب … الجيش قاب قوسين من معرة النعمانالجيش يضرب بقوة أوكار الإرهابيين وتحصيناتهم غرب مدينة حلب-فيديوصعوبة مالية كبيرة لعدم تسديد «عمران» ديونها … «إسمنت طرطوس»: ضعف الإنتاج مرده الكهرباء والمطر والتحكيم مع «فرعون»المجلس الأعلى للسياحة يصدر قرارين لتنشيط الاستثمارتعرف على فيروس كورونا وأعراضه وسبل الوقاية منهالعلماء يكتشفون الآلية البيولوجية المسببة للشيب!نادية لطفي في "العناية المركزة" للمرة الثانية بعد تدهور حالتها الصحية«حارس القدس»… تجسيدٌ حقيقيٌ لنموذج النضال الإنساني والعقائديّ والتاريخيّ في سيرة المطران الراحل هيلاريون كبوجيّالقبض على مسافر خبأ 200 عقرب حي في حقيبتهمتقاعد يجد اسمه على شاهد قبر!مفاجأة.. حساء الخفافيش وراء انتشار( كورونا! )ناسا تنشر صورة لعواصف المشتريالعلاقة مع إيران والمصالحة العربية العربية.. نتنياهو قد اعترف فماذا عنكم؟!يا معرة النعمان!! ....... نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> الرابح والخاسر في الاتفاق التركي الروسي حول شرقي الفرات.. نضال حمادة – باريس
أتى الاتفاق الروسي التركي حول الشمال السوري وتحديداً المناطق الواقعة شرقي نهر الفرات مليئاً بالغموض في الكثير من تفاصيله، كما أن هناك العديد من الأسئلة لا تجد جواباً يفسّرها. ويظهر هذا الغموض أن هناك بنوداً سرية في هذا الاتفاق لم يعلن عنها.

 ويمكن بعد قراءة بنود هذا الاتفاق الذي تمّ بين تركيّا وروسيا أنه اتفاق كارثيّ للمعارضات السورية تظهر فيه روسيا والدولة السورية المستفيد الأكبر من هذا الاتفاق لكونه حقق للدولتين أهدافاً عدة هي :


دخول قوات الجيش السوري مناطق جديدة وشاسعة في أرياف الرقة ودير الزور والحسكة ووصول الجنود السوريين الى الحدود التركية للمرة الأولى بعد سبع سنوات.

دخول الجيش السوري الى منطقة شرق الفرات التي تحوي منابع نفط وغاز وتعتبر سلة الحبوب والقطن لسورية.

تفرُّد روسيا بإدارة الملف السوري في شرق الفرات بعد تراجع أميركا عن دعم حلفائها الأكراد وتركهم لمصيرهم وجهاً لوجه مع تركيا..

بفصل عين العرب عن الحسكة انتهى مشروع الفدرالية الكردية في سورية.

بدخول الجيش السوري الى منبج حقق الجيش السوري تقدّماً استراتيجياً لكون المدينة تضمّ حوالي 700 الف نسمة فضلاً عن كون منبج بوابة المعارضة السورية الى حلب وإلى قلب البادية السورية في حال لو تمكنت المعارضة من دخولها. وبهذا الاتفاق يكون الجيش السوري قد حمى حلب والبادية بدخوله الى منبج..

بالنسبة لتركيا فقد حققت بعض المكاسب أهمها: انتهاء الحلم الكردي في سورية، ودخول قواتها مع مجاميع المعارضات السورية المسلحة مدن رأس العين وتل أبيض، توسيع مدى اتفاقية أضنة من 5 كلم الى 10 كلم.

أما بالنسبة للفصائل السورية المسلّحة فهي تبدو في أسوأ وأصعب ظروفها منذ انطلاقها، وتبدو خياراتها شبه معدومة بعد هذا الاتفاق وتكمن خسارتها في ما يلي:

تمكّن الجيش السوري مرة أخرى من تحرير أراضٍ جديدة على الحدود مع تركيا. وهذا ما يعني الموت السريري للمعارضة السورية.

تبخّر حلم المنطقة الآمنة التي حلمت هذه الفصائل أن تكون منطقة حكم ذاتي خاضعة لنفوذها بحماية تركيا، خصوصاً أنها تخشى أن تقوم سورية وروسيا بمطالبة تركيا بإخلاء المناطق التي دخلتها حتى لو بقيت فيها بعض الوقت.

في نهاية الأمر تبدو الدولة السورية في أفضل أوضاعها الميدانية منذ بدء الحرب في سورية، ولا يمكن التقليل من أهمية عودتها إلى الحدود الدولية مع تركيا. فالحرب على سورية بدأت من هنا، ومن هذه الحدود دخل آلاف المسلحين التكفيريين الأجانب لقتال الجيش السوري، والعارف بطبيعة الصراع السوري يدرك أن خروج تركيا منه يعني عملياً نهاية الحرب في سورية .

البناء



عدد المشاهدات:2213( السبت 08:30:43 2019/10/26 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/01/2020 - 5:33 ص

الأجندة
أمريكية تبيع زوجها بـ100$ فقط.. انتقاما منه؛ والسبب... (صور) شاهد.. سمكة تقفز من الماء وتطعن رقبة شاب! خطأ كارثي من سائق دبابة خلال عرض عسكري كاد أن يسفر عن مجزرة... فيديو شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب رد فعل غير متوقع من مذيعة عراقية علمت بوفاة أخيها على الهواء (فيديو) مصرع أصغر زعيمة جريمة منظمة (21 عاما) في المكسيك موقف محرج لملكة جمال خلال حفل تتويجها المزيد ...