الجمعة6/12/2019
ص5:27:59
آخر الأخبار
الدفاعات اليمنية تسقط طائرة تجسس ثالثة للعدوان السعودي في جيزان"رويترز" تكشف عن خسائر "أرامكو" السعودية جراء هجوم 14 سبتمبرالدفاعات اليمنية تسقط طائرتي تجسس للعدوان السعودي في جيزان وعسيرالاثنين موعد الاستشارات النيابية لتسمية رئيس الحكومة اللبنانيةأجواء باردة ليلاً وهطولات ثلجية متوقعة فوق المرتفعات الجبلية العاليةالمقداد: سورية ستواصل تقديم الدعم للأونروا بما يضمن استمرار الحياة الكريمة للاجئين الفلسطينيينمع انتشار الجيش… أرياف محافظة الحسكة الشمالية تستعيد حياتها الطبيعيةالحرارة إلى انخفاض وهطولات ثلجية متوقعة فوق المرتفعات الجبلية العاليةإيطاليا: لا يمكن تحقيق السلام في سوريا بالقوة العسكرية بل بجهود دبلوماسية كبرىسقوط طائرة هليكوبتر في ولاية مينيسوتا الأمريكية ومقتل 3 جنود جمعية الصاغة: إيقاف تسعير الذهب على الدولار الوسطي.. بل وفق العرض والطلبمؤشر تداولات سوق دمشق للأوراق المالية يرتفع 24.35 نقطة بتداولات 312 مليون ليرةخبير اماراتي : انفراجات قادمة للعلاقات بين سورية و الإماراتالذكرى الأليمة!....د.تركي صقر لا صحة لما تروجه بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن وقوع حادثة خطف فتاة في حلبإلقاء القبض على مطلوبين بجرائم قتل وسلب ومصادرة كميات من الأسلحة في بلدة سلحب بريف حماةخبراء وأطباء يحذرون : صحة ترامب العقلية تتدهور بسبب إجراءات عزله !! العثور على “داعشية ” تركستانية مقتولة “جلداً” في مخيم الهول بريف الحسكةالتربية تطلق أول محطة تربوية ثلاثية الأبعادالعزب : ننوي التشدد لمنع الموبايلات في المدارس .. عهد الواسطات في المسابقة انتهى وولىقوات الاحتلال الأمريكية تنقل أحد عملائها من إرهابيي “داعش” إلى قاعدتها غير الشرعية في الشداديشهيدان و6 جرحى مدنيين جراء انفجار سيارتين مفخختين في مدينة رأس العين بريف الحسكةمشروع طريق عام دمشق القنيطرة متوقف والسبب مؤسستي الاتصالات و مياه الشربافتتاح فندق جوليا دومنا بدمشقتنظيف أسنانك 3 مرات يوميا يحميك من أمراض القلبدراسة تحذّر النساء من صبغة الشعر.. تتسبب بمرض "خطير"محمود نصر: "ممالك النار" حملني فوق الغيم وسيرين عبد النور صديقة وفيّةشعبان عبد الرحيم اختتم مشواره الفني، بأغنية “الخبث والخبائث”، هاجم فيها قناة “الجزيرة” القطريةبعد الكلب السائق.. كلب يتسبب بحريق منزلزوجان تشاجرا مرة وحيدة في 50 عاما... يكشفان سر علاقتهما القوية طالب تونسي يحل لغزا حير العلماء منذ 100 عامعرض أول سيارة طائرة غير مسبوقة في الولايات المتحدة (فيديو)القتلة الاقتصاديون!....| د. بسام أبو عبد اللهسَنَة الرئاسة الأميركية: مواجهة مفصلية...بقلم محمد عبيد

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

porno izle

تحليلات ومـواقـف... >> الأميركيّون يحوّلون العراق قاعدة كبرى لحركتهم الإقليمية! ...د. وفيق إبراهيم

بدا الأميركيون واثقين من قدرتهم من تجميع قواتهم المنسحبة من سورية في العراق من دون اعتراضات حاسمة من قواه السياسية.

وبالفعل كان كلامهم دقيقاً، فها هو وزير الدفاع العراقي الشمري يعترف بدخولهم مؤكداً بشكل لم يصدقه احد، بأن الاميركيين الذين دخلوا الى منطقة الانبار العراقية لن يبقوا إلا بضعة اسابيع قبل مغادرتهم العراق نحو بلاد اخرى.


من جهتها محافظة كردستان التي تتمتع بحكم ذاتي قالت إن قوات اميركية دخلت نواحي ادارتها وإن الدولة المركزية في بغداد هي التي سمحت لهم بالدخول.

إن هذا الالتباس في وضعية القوى السياسية التي تدير الحكومة ورئاستي الدولة ومجلس النواب يكشف عن ضعف سياسي كبير تجاه الاميركيين في العراق.

فإذا كان هناك معاهدة امنية فهي اتفاقية ثنائية يجب ان تخضع لها كل الحركات العسكرية بشكل مسبق، فكيف تدخل وحدات من الجيش الاميركي اراضي عراقية قبل موافقة اصحاب السيادة النظرية عليها وهي دولة العراق.

وهل من باب المصادفة دخول هذه القوة الى العراق بعد تصريح للرئيس الأميركي ترامب كشف فيه ان بلاده بصدد استعمال العراق مركز مراقبة لكامل الإقليم. وهذا الرئيس سبق له وزار القاعدة الاميركية في العراق من دون ان يلتقي بأي من مسؤوليه داعياً في اثنائها رئيس مجلس الوزراء العراقي الى لقائه في القاعدة، والطريف ان رئيس الحكومة تذرع بانشغالاته للتهرّب من لقاء رئيس اميركي في قاعدة اميركية في بلده العراق.

ماذا يجري في العراق؟

الأميركيون المتقهقرون من سورية يواصلون حشد قواتهم في الخليج للزوم حصارهم لإيران واثارة رعب دول الخليج منها.

وفي محاولة لمنع التنسيق السوري العراقي والربط الايراني معهما، يريدون إقفال الحدود السورية العراقية وتجميدها عند حركة انتقال المواطنين بما يستند وظائفها الاقتصادية والسياسية والعسكرية. وهذا يتطلب نصب قواعد اميركية عند النقاط الاستراتيجية من الأنبار وحتى حدود نينوى مع كردستان، فهذا يقطع نهائياً امكانية افتتاح الخط الجيوبوليتيكي الضخم بين روسيا ذات الخلفية الصينية بإيران والعراق وسورية.

العراق اذاً في قلب الحركة الاميركية التي تجعل منه معوقاً يحول دون انفتاح الاقليم على بعضه بعضاً، كما تستنزف دوره الاقليمي وخصوصاً لجهة حدوده مع السعودية في مرحلة يجد آل سعود انفسهم مهزومين ومتروكين لقدرهم، فيلعب الاميركيون ورقة إضعاف العراق لتزويد السعودية بوافر من الثقة.

هناك عناصر اخرى تزود الأميركيين بمكامن قوة تلجم اي محاولة لانعاش الدور العراقي. والدليل ان السياسة الاميركية لا تزال تمسك بورقة التباينات الداخلية العراقية المذهبية والعرقية، حتى انها دعمت صراعات داخل الشيعة وبين القوى السنية فيما تحافظ على تفرد آل البرزاني بحكم كردستان فتستعمل هذه الصراعات الداخلية لمنع صدور موقف عراقي موحد يطالبها بالانسحاب من البلاد.

إلا ان العنصر الأساسي الذي يحرص الاميركيون على الامساك بأرض الرافدين هو مجاورته لإيران التي يجمعها بغالبية العراقيين قواسم مشتركة في التاريخ والجغرافيا ووحدة الموقف من النفوذ الاميركي.

يبدو بالمحصلة ان الاميركيين يريدون بناء تموضع كبير في العراق أسسوا له وجوداً عسكرياً يمتلك أحدث معدات الرقابة والتطور العسكرية مع وضعية سياسية ضعيفة لداخل عراقي متنوّع لا يتفق على قرار واحد.

وبدلاً من اطلاق مشروع وطني عراقي يتساوى فيه اهل الرافدين في السياسة والاقتصاد والاجتماع ذهب الاميركيون نحو اختراق حراك شعبي عراقي طالب بوقف الفساد وتأمين الخدمات الاقتصادية لمواطنين أصبحوا جياعاً، وبدلاً من تأمين مطالبهم اطلق الجيش العراقي النار على المتظاهرين مردياً نحو مئة وخمسين بالاضافة الى آلاف الجرحى.

وهذا ما عمق من حدة التباينات الداخلية كما اراد الاميركيون تماماً.

فهل يستطيع العراق في هذه الأوضاع مقاومة الاحتلال الاميركي؟

لا بد من العودة الى المشروع الوطني الذي يوحد بين العراقيين قافزاً فوق التباينات المذهبية والدينية والعرقية نحو المواطنية العراقية.

وعندها يصبح بإمكان العراق الطلب من الغزاة الاميركيين الرحيل عن أراضيه وبناء دولة تلبي حاجات الداخل وتنسق مع الإقليم، خصوصاً سورية التي تترقب بدورها هذا الوضع بكثير من الاهتمام، لأنها تعرف أن التنسيق السوري العراقي هو الحركة الاستراتيجية الوحيدة التي تقف في وجه كل الطامعين الأميركيين والإسرائيليين وبعض المتخلفين من العرب الذين يعملون منذ سبعين عاماً في خدمة الأجنبي وهيمنته على المنطقة العربية.

البناء



عدد المشاهدات:1633( الجمعة 07:56:56 2019/10/25 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 06/12/2019 - 5:20 ص

خبراء وأطباء يحذرون : صحة ترامب العقلية تتدهور بسبب إجراءات عزله !! 

الأجندة
شاهد.. حسناوتان تظهران على الشاطئ مهارات كروية رائعة فهد يداعب ظبيا صغيرا لمدة ساعتين ومن ثم يفترسه... فيديو مصافحة حارة بين ماكرون وميلانيا بعد يوم مشحون مع زوجها ترامب "فيديو" أجمل نساء الأرض... الإيرانية ماهلاغا جابري تشارك بفعاليات موسم الرياض الترفيهي (فيديو) "قطة دراكولا" تجتذب آلاف المتابعين بأنيابها البارزة..فيديو غواص يراقص سمكة قرش في مشهد رومنسي... فيديو عصابة مسلحة تخطف رجلا من المشفى وتقطعه... فيديو المزيد ...