الثلاثاء19/11/2019
م13:34:17
آخر الأخبار
إرجاء جلسة مجلس النواب اللبناني بسبب عدم اكتمال النصابالجيش الليبي يدمر 19 مدرعة للنظام التركي في مصراتةميسي من ضيافة تركي آل الشيخ... إلى تل أبيب!مسؤول سابق في صندوق النقد الدولي: عشرات ملايين الدولارات تخرج يومياً من لبنان إلى أربيل...! سورية تدين بأشد العبارات الموقف الأميركي إزاء المستوطنات الصهيونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة: باطل ولا أثر قانونياً لهالجعفري: الولايات المتحدة و”إسرائيل” تضربان عرض الحائط بالإرادة الدولية لإخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النوويةتركيا تستولي على صوامع «شركراك» في الرقة بعد انسحاب «قسد» منها … الجيش يستعيد محطة «تشرين» ويفشل عرقلة «اتفاق تل تمر»الرئيس الأسد في جلسة حوارية مع مجموعة من الشباب السوري: أهم ما ينقصنا كمجتمعات عربية هو تفعيل الحوار بين مختلف الشرائح وزارة الدفاع: إعلان تركيا عن عملية عسكرية جديدة محتملة في شمال سوريا يدعو للدهشةالخارجية الإيرانية: أمريكا ليست بالموقع الذي يسمح لها التضامن مع الشعب الإيرانياللجنة الاقتصادية في المحافظة تناقش سوء مادة البنزين … دمشق تطلب من الحكومة السماح باستيراد البطاطا والموز صفحات معارضة ومدارة خارجيا تضارب...وخبراء يكشفون حقيقتها .. والمركزي يعلقيتامى حلف الناتو......| تييري ميسانحقول النفط السورية في أيد (إسرائيلية)شخص يحتال على والد عسكري مفقود ويأخذ منه مبلغ مليون و 600 ألف ليرة لكشف مصير ابنهسرقة لمحل اجهزة هواتف في دمشقالقبض على خلية لتنظيم "داعش" بحوزة أفرادها سلاح لا يخطر على بال!خبير يتحدث عن خطة ماكرة للولايات المتحدة باستخدام اللجنة الدستوريةمجلة تشيكية: آثار بصرى من أجمل وأهم المعالم التاريخية في العالمالتربية تطلق اليوم حملة التلقيح المدرسي في جميع المحافظاتوحدات الجيش توسع انتشارها غرب تل تمر … ومرتزقة العدوان التركي يواصلون سرقة ونهب ممتلكات الأهالي بريف الحسكةمعارك عنيفة لصدّ الإرهابيين بريف اللاذقية وسط غارات مكثفة لـ«الحربي» الروسيالإسكان تخصص 4308 مساكن للمكتتبين في ست محافظاتمحافظة دمشق : بدء تنفيذ 38 برج للسكن البديل بعد نحو 5 أشهرتحذير أميركي: أوقفوا عمليات الليزك فورا لهذه الأسبابتجنبها فورا.. أغذية ومشروبات غنية بـ"السكر الخفي"دريد لحّام يكرّم الإعلامي الكويتي سيد رجب باسم شركة «سلامة الدولية للإنتاج الفنّي» نادين خوري تجسّد دور الطبيبة في مسلسل «بروكار» بهذه الطريقة... رجل ينجو بأعجوبة من بين فكي تمساحامرأة تنتقم شر انتقام من حبيبها الخائنبالطقس البارد.. كم ثانية تحتاج من تشغيل السيارة حتى تحريكها؟بالفيديو ...البومة اليابانية.. هذه "أسرع أسرع" سيارة في العالمسورية: الاحتلال الأميركي سيواجَه بالمقاومة الوطنية ...العميد د. أمين محمد حطيطإيفو موراليس والشباب العربي ....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> يهود الدونمة .... فخري هاشم السيد رجب - الكويت

الدونمة (باللغة التركية العائد او المرتد ) هي طائفة من اليهود من اتباع ساباتاي زيفي المولود في ازمير بتركيا عام 1626 من ابوين يهود مهاجرين من اسبانيا ،

 ادعى سباتاي انه المسيح ولكنه اسلم كذبا ومكرا وبدهاء اليهودي ليهرب من العقاب عندما قبض عليه في عهد السلطان محمد الرابع وانكر جميع التهم امام مصطفى باشا .. الدونمة جماعة إدعت الاسلام لتتخفي تحت عبائة الاسلام وهم داخليا يهود ولا علاقة لهم بالاسلام ولو بذرة واحدة واستغلوا الاوقات الحرجة التي تمر بها الدولة العثمانية . وكانوا يتربصون للاسلام وينتظرون الفرص لافسادة الحياة الاجتماعية والاسلامية والهجوم على شعائر الاسلام ويكفي انهم اداروا الجزء الاكبر من انقلاب الذي اسقط السلطان عبدالحميد الثاني.

تعود قصة الدونمة الى القرن السادس عشر في الاندلس حينما قامت محاكم التفتيش الكاثوليكية باضطهاد اليهود فقتل منهم من قتل وهرب منهم من هرب ورفضتهم كل الدول الاوروبية فلجأوا الى الخلافة الاسلامية فقبلتهم وهيأت لهم العيش الامن ، ولكن مع الاسف اليهود لا يؤتمن لهم ونحن بوقتنا الحالي نركض ونهروول لتقوية العلاقات بيننا وبينهم على حساب الاخوة الاسلامية.

لبسوا العمائم والجبب وبداخلهم الزيف ، وبدأو بالتخطيط المنظم لهدم الامبراطيرية الاسلامية ونجحوا في ذلك واستطاعوا ان يتوغلوا في حياة العثمانية وتشكيل قوة سياسية واقتصادية لا يستهان بها وكونوا جماعات سرية واخترقوا جمعية الشباب والترقي وسيطروا عليها باسم الحرية وسخروا كثيرا من شباب المسلمين المخدوعين لاغراضهم التدميرية .

استطاعت حركة الدونمة اسقاط السلطان عبدالحميد الثاني في عام 1909 وقاموا باحتجازة حتى وافتة المنية عام 1918 وورطوا الدولة العثمانية في حرب خاسرة في الحرب العالمية الاولى وعلى يد شاب يدعى مصطفى كمال اتاتورك وهو من يهود الدونمة وفي عام 1923 استطاعت ان تعلن الدولة العثمانية الجديدة تحمل اسم تركيا بعد الحرب العالمية الاولى ، وغير اتاتورك حروف اللغة التركية من العربية الى اللاتينية ثم كتب القرأن بالتركية ورفع الاذان بالتركية وجعل العلمانية اساس الدولة ، وسن دستوراً يجرم كل ما هو اسلامي . عندما توفى اتاتورك عام 1938 وسمعوا لاتراك الاذان باللغة العربية سجدوا حمدا لله .

مازال يهود الدونمة الى الان يملكون في تركيا وسائل السيطرة على الاعلام والاقتصاد ولهم مناصب سياسية حساسة يحرسون من خلالها على علمنة تركية المسلمة . ومن اثباتات ذات الصلة بتلك الجماعت ، ما يحصل منذ 2011 وادخال الارهابيين الى سورية ومحاولة تقسيم هذه البلاد كي يدمروا اخر القلاع العربية المتبقية لمحاربة اليهود الصهاينة . اليهود لديهم عائلة روثتشايلد والدونمة وغيرهم وغيرهم ، اليس لدينا نحن العرب عائلة واحدة اسمها الاسلام ، كلنا اخوة لنكن يدا واحدة . نسأل الله ان يجعل تبيرهم في تدميرهم وكل من اراد بالاسلام شرا . فخري هاشم السيد رجب صحفي من الكويت



عدد المشاهدات:2388( الاثنين 11:11:50 2019/10/21 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/11/2019 - 1:34 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

اصطدام طائرتين في أمريكا... فيديو التبول على الطعام... قطة تنتقم أشد انتقام من صاحبتها (فيديو) قطيع متوحش من الضباع يهاجهم وحيد القرن ويفترس ذيله... فيديو ملاكم "رومانسي" يواجه حبيبته على الحلبة! الجزاء من جنس العمل - فيديو شاهد... ثور هائج يرفع السيارة بقرنيه كريستيانو رونالدو يقع ضحية للغيرة المزيد ...