السبت29/2/2020
ص6:50:32
آخر الأخبار
الجيش الليبي يعلن إسقاط 6 طائرات مسيرة تركية"الجيش الوطني الليبي" يعلن مقتل 15 عسكريا تركيا في قصف استهدف مطار معيتيقةمقتل 10 من جنود النظام التركي في قصف للجيش الليبيالسعودية تعلّق دخول المعتمرين إلى أراضيها تفادياً لكورونا خطأ تركيا العسكري (القاتل) في سوريا.. ما هو؟برود غربي حيال مناشدات أنقرة: الجيش السوري على مشارف «M4»الجعفري: سورية ستواصل التصدي للعدوان التركي الداعم للإرهاب وحماية أبنائها والدفاع عن وحدتها وسيادتها-فيديووحدات الجيش تمشط قرى العنكاوي والعمقية والحواش والحويجة من مخلفات الإرهاب وتواصل عملياتهاالصين تسجل 427 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا«مقتلة إدلب»: إردوغان عارياً!.......بقلم محمد نور الدين بيع مادة زيت (عباد الشمس) وزيادة كميات السكر والشاي عبر البطاقة الإلكترونية بداية آذارالأردن يعفي الشاحنات السورية من بدل المروراتفاقيَّة أضنة.. من محاربة الإرهاب إلى حرب الدّول...بقلم الاعلامي حسني محلينظرة سورية إلى مستقبل العلاقة الروسية التركية في إدلبالقبض على 3 أشخاص أثناء سرقتهم أسلاك كهربائية في طرطوسضبط شركتين تجاريتين ومحل يتعامل أصحابهم بغير الليرة السوريةتنصت روسي على أردوغان: طائرة استطلاع روسية تلتقط كل ما يجري في إدلببالفيديو ... مطاردة هوليودية بين دبابة سورية ومدرعة تركية في ريف إدلبالتربية تذكر بموعد الاختبار التجريبي لطلاب الشهادتين الثانوية العامة والتعليم الأساسيساعاتي: للطلبة السوريين الدارسين في الخارج دور مهم في إعادة إعمار ما دمره الإرهابقوات الاحتلال التركي ومرتزقته الإرهابيون يعتدون بالقذائف على محيط تل تمر بريف الحسكةاستشهاد طفلة وامرأة بانفجار عبوة ناسفة في مدينة درعامع تعافي المدينة.. السياحة تصدق على عقد استثماري لمشروع فندق كارلتون القلعة بحلببدء تنفيذ الآلية الجديدة لنقل ملكية العقارات في سورية.. والمصالح العقارية توضحبوتين: الوجود الروسي في طرطوس السورية هو ضمان للسلام والاستقرار في المنطقةأعراض كورونا أم نزلة برد.. كيف تعرف ؟ وكيف تتم الوقاية؟قصي خولي يتحدث عن غيرة زوجته.. وهكذا يتعامل معهامصر.. المغنية شيرين عبد الوهاب تعلن عن إصابتها بورم خبيثهل أصيب جاكي شان بفيروس "كورونا"؟بوتين رفض فكرة استخدام شبيه له حتى عند اشتداد خطر الإرهاب في روسياهواوي تستهزئ بالعقوبات الأمريكية وتعلن عن قدرات نظامها الجديد بديل "أندرويد"شركة ألمانية تكشف عن هاتف مصنوع من الكربونساعة أردوغان تدّق في إدلب: الأميركيون انسحبوا.. و”اللعبة” مع بوتين خاسرةأردوغان عارياً.. السقوط الحتمي! ...... د. بسام أبو عبد الله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> شمالي سوريا كما شمالي قبرص في العدوان التركي....موفق محادين

ما يُخطّط له إردوغان ونظامه هو صَرْف الإنتباه عن الهدف الحقيقي بحكاية السيناريو السرّي، وترويض الرأي العام العربي والدولي على الاحتلال التركي للجزيرة السورية.

ذهب البعض في تفسيره للعدوان التركي على شمالي سوريا، إلى ردّ ذلك إلى (سيناريو سرّي) لتقاسُمِ السيطرة بين الأطراف المختلفة، وتفاوتت القراءات الأخرى بين سياسات التطهير العرقي التركية، ونَهْب موارد الجزيرة السورية، وبين المزاعِم التركية عن الخطر الذي يُشكّله حزب العمَّال الكردستاني على تركيا، عِلْماً بأن الخطر المزعوم كامِن داخل تركيا لا خارج حدودها، منذ تأسيس هذا الحزب في نهاية سبعينات القرن الماضي، كما أن راعي الإرهاب الأكبر في المنطقة (إردوغان) هو آخر مَن يحقّ له الحديث عن مُكافحة الإرهاب.

بَيْدَ أن الجانب الأخطر في السياسات التركية، هو الأحلام السوداء بالاستيلاء على كامل شمالي وشرقي سوريا ومن ضمن ذلك مدينة حلب، وكذلك شمالي غرب العراق ومن ضمنه الموصل، حيث يُشار إلى تلك المنطقة العربية لتركيا في المركز الجغرافي التركي، ويعرف المؤرّخون والباحثون أن الحكومة التركية ظلّت لسنواتٍ طويلةٍ ترفض الاعتراف بالموصل كجزءٍ من العراق.

في ضوء ما سبق، فإن ما يُخطّط له إردوغان ونظامه هو صَرْف الإنتباه عن هذا الهدف الحقيقي بحكاية السيناريو السرّي، وترويض الرأي العام العربي والدولي على الاحتلال التركي للجزيرة السورية، مُقدّمة لتشكيلِ محميةٍ جمهوريةٍ على غِرار ما حدث شمالي قبرص.

ففي صيف 1974 أقدَم حزب طوراني آخر من الأحزاب التركية على غزو شمالي قبرص مُتذرِّعاً بأسبابٍ واهية، زاعِماً أن ذلك الغزو (العملية حسب الإعلام التركي) لن يتعدَّى عدَّة أسابيع أو أشهر وأنه ليس لتركيا أية أطماع في قبرص.

منذ ذلك الحين وحتى اليوم والقوات التركية تحتلّ تلك المنطقة من الجزيرة بعد أن أعلنتها جمهورية بإسم جمهورية شمال قبرص التركية.

أيضاً ورغم عدم الإعتراف بها من قِبَل أية دولة في العالم إلا أن تركيا ضربت عَرْضَ الحائط كل الدعوات للإنسحاب من الجزيرة وحوَّلتها إلى أمرٍ واقع.

هكذا، وكما صيف 1516 الذي شهد احتلال تركيا للوطن العربي ابتداء من شمالي سوريا في مرج دابق، يشهد هذا الصيف غزواً عدوانياً آخر للأتراك الذين يتَّخذون من الإسلام ذريعة وأيديولوجيا للطورانية العنصرية التوسّعية.

ومن المؤكَّد أن أنقره وتل أبيب تُنسِّقان معاً للإطباق على المنطقة والشرق العربي ضمن استراتيجية مُشترَكة (إسرائيل الكُبرى وتركيا الكُبرى)، الأولى عبر سيناريو كونفدرالية الكانتونات الطائفية والجَهَوية، بعد تمزيق دول المنطقة وإنهاكها بالفساد وخطاب الكراهية الطائفي، والثانية، أي تركيا، عبر سيناريو كونفدرالية الولايات العثمانية.

وليس بلا معنى تحويل نظام إردوغان للمناطق السورية التي احتلّتها قواته ومرتزقته (المعارضة السورية المزعومة) خلال السنوات السابقة، إلى ولاياتٍ بإدارةِ حُكّامٍ أتراك وتحت راية العَلَم التركي.

بالمقابل، فإن الجيش العربي السوري وحلفاءه الذي تمكَّن من هزيمة المؤامرة الإمبريالية الصهيونية العثمانية التكفيرية، وقَبَرَها بالحديد والنار، قادِر على إلحاق الهزيمة بالغُزاة الأتراك ودَفْع أردوغان إلى مصير عدنان مندريس.

وهو ما يحتاج أيضاً إلى الردّ على الإستراتيجية العدوانية لتركيا الكُبرى وإسرائيل الكُبرى، باستراتيجيةٍ على مستوى الإقليم وبما ينسجم مع حقائق التاريخ والجغرافيا مُمثّلة بالهلال المقاوِم الكبير، الذي يضمّ كل المناطق المُستهدَفة بالاحتلالين التركي والصهيوني، وهي بلاد الشام والعراق.

فصراع البقاء والوجود اليوم، تخطّى الدوائر والهويات الكيانية والاستحقاقات الديمقراطية والإجتماعية المُتناثِرة هنا وهناك، إلى الهلال السوري العراقي المقاوِم برُمَّته.

وهي مناسبة أيضاً، لتحويل مئوية المؤتمر السوري الأول التي تصادف هذه الأيام، والذي ضمَّ في حينه مندوبين عن سوريا الحالية والأردن وفلسطين ولبنان، ومشاركين من العراق، إلى مؤسّسة شعبية منظّمة تمتدّ إلى بلاد الرافدين، وتضع كل الاستحقاقات السياسية والديمقراطية والإجتماعية في سياق المقاومة وخطابها، كرافِعةٍ للبقاء والنهوض.

كاتب ومحلل سياسي أردني

المصدر : الميادين نت



عدد المشاهدات:1888( الخميس 10:42:13 2019/10/17 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 29/02/2020 - 6:46 ص

أنفاق ومتاريس حفرها الإرهابيون في قرية معرزيتا بريف إدلب الجنوبي

الأجندة
عارضة أزياء يدفعها هوسها بمغني راب للقيام بإجراء أفقدها بصرها بالفيديو.. مقاتلة تكسر أنف رجل "سخر" منها بيتبول يدخل في شجار مميت مع أفعى الكوبرا من أجل صاحبه...فيديو ماذا يحدث في حال تسخين قنبلة يدوية في المياكروويف... فيديو هاجمه قرش عملاق.. وتغلب عليه بأبسط طريقة بشرية ممكنة 9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة المزيد ...