الأحد8/12/2019
ص7:38:20
آخر الأخبار
بومبيو يرغب بمعاقبة فاسدي العراق!الأشقر ب 30 الف دولار والأسمر ب 15 .. جمعية لبنانية "لحماية الأطفال".. تبيعهم وتعتدي عليهم جنسياالدفاعات الجوية اليمنية تسقط طائرة تجسسية للعدوان السعوديمطلق النار السعودي في قاعدة فلوريدا نشر بيانا قبل الهجوم: ... اكره الولايات المتحدة "لأنها دولة شر". أجواء إيجابية في لقاء مملوك ووجهاء العشائر العربية بالقامشليوفد من دمشق بحث مشروع «الإدارة المحلية» مع أحزاب في الشمال … الملحم: أكدوا أنهم غير انفصاليين وحماة لكل شبر من سوريةإضاءة شجرة الميلاد في كنيسة سيدة الانتقال بريف درعا استقبالاً لمواسم أعياد الميلاد ورأس السنةتنويه من المكتب السياسي والإعلامي في رئاسة الجمهورية العربية السوريةأ ب: لافروف سيزور واشنطن لأول مرة منذ 2017 ويبحث ملفات سوريا وأوكرانيا وفنزويلاالديمقراطيون يصوغون لائحة اتهامات مساءلة ترامب مطلع الأسبوعغرام الذهب يواصل انخفاضه ليسجل 31000 ليرة تحسن جديد لسعر صرف الليرة... والدولار"الاسود" يصل لـ775 ليرة السعودية بعد الإمارات إلى دمشق.. ولكن .....بقلم الاعلامي سامي كليبهل اقتربت التسوية في المنطقة؟.....بقلم عمر معربونيمدير إدارة الأمن الجنائي: 50 بالمئة انخفاض الجرائم … إلغاء إذاعات البحث غير المقترنة بموافقة القضاء ..لا صحة لما تروجه بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن وقوع حادثة خطف فتاة في حلبخبراء وأطباء يحذرون : صحة ترامب العقلية تتدهور بسبب إجراءات عزله !! العثور على “داعشية ” تركستانية مقتولة “جلداً” في مخيم الهول بريف الحسكةالتربية تطلق أول محطة تربوية ثلاثية الأبعادالعزب : ننوي التشدد لمنع الموبايلات في المدارس .. عهد الواسطات في المسابقة انتهى وولىقضى على دواعش في البادية الشرقية … الجيش يلقن إرهابيي إدلب درساً قاسياً ويكبدهم خسائر فادحةقتلى ومصابون من مرتزقة الاحتلال التركي بانفجار دراجة مفخخة غرب رأس العينسرور : الانتهاء من تصديق مخطط القابون الصناعي الجديد والعمل على إعداد دراسة جدوى اقتصادية لتنفيذهمشروع طريق عام دمشق القنيطرة متوقف والسبب مؤسستي الاتصالات و مياه الشرب6 نصائح ذهبية لخسارة الوزن خلال النومتنظيف أسنانك 3 مرات يوميا يحميك من أمراض القلبسوزان نجم الدين تتعرض للسرقة وهذا ما حصل معها ؟صراع كبير بين سلمى المصري و شقيقتها "مها" في " بروكار "قيمتها 120 ألف دولار.. أكل التحفة الفنية لأنها "مهضومة"الأردن.. "التكسي المميز" يوضح سبب اعتقال السائق الذي "أعاد مالا وذهبا منسيا في سيارته"ناسا: "الهرم الطائر" سيمر خلال ساعاتتطوير غراء لاصق للمواد تعجز القوة البشرية عن فصله!شرق الفرات.. مشاكل مركبة....بقلم مازن بلالالسوريون ودرس الحرب....بقلم عقيل محفوض

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

porno izle

تحليلات ومـواقـف... >> هل أردوغان" بدعستة الناقصة" سيغرق في بحيرة الأسد؟؟.... طالب زيفا محلّل سياسي

 إنّ من يتابع مراحل وخطوات الحرب على سورية منذ أكثر من ثماني سنوات ،لن يستغرب تدحرج كرة النار والتي تم زجها في حرب كبرى شاركت بها دول وأنظمة بحيث باتت الساحة السورية تجمع تناقضات العالم، وصراعاته ،

والتركيز على الدولة السورية بات يعرفه الجميع منذ بداية ما سمّي بالربيع العربي .

فالمسلّمات والتي باتت أقرب للبديهيات تشي بأن هذه الحرب بتنوٌّع أشكالها وأساليبها ،وكثرة الأطراف المتدخّلة والداخلة ،فلكل طرف أهدافه وغاياته لكن المحرّك الأساسي لأدوات العدوان هو القطب الواحد الأمريكي ،والذي زج بكل أوراقه من إثنية وطائفية وعرقية...

لإدارة الصراعات لخدمة مصالحه في المنطقة. يبدو بأن هذه الأدوات لم تستطع رغم الدعم من تحقيق الأهداف فكان لا بد من تنفيذ خططاً بديلة لتمديد فترات الصراع لمراحل أبعد وربما لا تقل خطورة ومنها التهديد التركي باجتياح معظم الجزيرة السورية لأسباب منها: تمديدفترة الحرب وتوسعها. نصب فخ لأردوغان ليضيع في وحول الجزيرة وربما يغرق في بحيرة الأسد . محاولة إبعاد اردوغان عن علاقاته مع روسيا المنتشية( بوتين) وإحراج روسيا وإفشال استراتيجيتها في منطقة البحر المتوسط ،وشركات الغاز والنفط الذي يمر من تركيا باتجاه أوروبا، وتعكير العلاقة بين تركيا وإيران وربما استدعاء تاريخ صراع القرن الخامس عشر الميلادي بين الصفويين والعثمانيين.

ويمكن القول بأن ما أسماه أردوغان (ممر السلام أو ينبوع السلام)هو خنجر غدر مسموم قد ينعكس على صاحبه ولا نعتقد بأن أردوغان المهووس بالتمدد وإلغاء كافة الاتفاقيات الدولية كمعاهدة سيفر ولوزان وحتى اتفاق أضنه عام١٩٩٨ بضوء أخضر من أمريكا ،والتي هي نفسها من أشعل حرب الثماني سنوات بين إيران والعراق منذ ١٩٨٠ حتى١٩٨٨ وأنهكت الدولتين هي نفسها التي شجعت صدّام لاحتلال الكويت. والسؤال هل سيدرك اردوغان بأن فخاً يُنصب له في حال أقدم على عملية عدوانية في الشمال الشرقي السوري بمغامرة غير محسوبة ولن يستطيع الخروج منها وستنعكس سلباً على تركيا وعلى مستقبل حزب العدالة والتنمية ورئيسه . وقد بدأت أصوات تُسمع في الداخل التركي ترفض سياسة أردوغان وتورطه في الأزمة السورية ،وأصوات ومواقف دولية تعلن رفضها للتهديدات التركية. واخيراً فهل نهر الفرات سيغرق جيش أردوغان وجيشه؟ وهل بحيرة الأسد ستكون مقبرة (الأناضول)؟؟

طالب زيفا محلّل سياسي



عدد المشاهدات:1511( الجمعة 11:57:50 2019/10/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 08/12/2019 - 5:33 ص

خبراء وأطباء يحذرون : صحة ترامب العقلية تتدهور بسبب إجراءات عزله !! 

الأجندة
شاهد.. حسناوتان تظهران على الشاطئ مهارات كروية رائعة فهد يداعب ظبيا صغيرا لمدة ساعتين ومن ثم يفترسه... فيديو مصافحة حارة بين ماكرون وميلانيا بعد يوم مشحون مع زوجها ترامب "فيديو" أجمل نساء الأرض... الإيرانية ماهلاغا جابري تشارك بفعاليات موسم الرياض الترفيهي (فيديو) "قطة دراكولا" تجتذب آلاف المتابعين بأنيابها البارزة..فيديو غواص يراقص سمكة قرش في مشهد رومنسي... فيديو عصابة مسلحة تخطف رجلا من المشفى وتقطعه... فيديو المزيد ...