السبت24/8/2019
م17:18:0
آخر الأخبار
مجددًا.. سلاح الجو اليمني المسير يشن هجومًا واسعًا على قاعدة الملك خالد الجوية نفذ سلاح الجو اليمني المسير لدى الجيش اليمني واللجان الشعبيةإصابة 39 عاملا بحادث تسرب غاز بمصنع في السعوديةالخارجية العراقية تستدعي القائم بأعمال السفارة الأمريكيةالدفاعات الجوية اليمنية تسقط طائرة تجسس لتحالف العدوان السعوديرفضا لوجودها وممارساتها القمعية.. أهالي قريتي العزبة ومعيزيلة شمال ديرالزور يتظاهرون ضد ميليشيا (قسد)واشنطن تدخل بشكل غير شرعي 200 شاحنة تحمل معدات عسكرية إلى ميليشيا (قسد) الانفصالية كاميرا RT ترصد عن قرب نقطة المراقبة التركية التاسعة المحاصرة من قبل الجيش السوريد. شعبان : تركيا برهنت خلال المرحلة الأخيرة أنها تساند وتسلّح الإرهابيينبرلمانيون أتراك يعتصمون في اسطنبول رفضاً لسياسات أردوغانالنظام التركي يعلن بدء عمل مركز العمليات المشترك بشكل كاملالذهب يتجه صوب أسوأ أسبوع في 5 أشهرمسؤول عراقي يعلن موعد فتح معبر القائم- البوكمال بين سورية والعراقانتصارات ابطال الجيش العربي السوري ....بقلم فخري هاشم السيد رجب صحفي كويتيأردوغان إلى موسكو عاجلاً ودمشق لا تتراجع.....بقلم الاعلامي حسني محلينجمة تركية يذبحها طليقها امام ابنتهما..حادثة تهزّ تركيا سورية تستدرج صديقتها القاصر ليغتصبها 3 شبان في برلينمحطة كهرباء ( معرة النعمان ) يجري نقلها من قبل ( الثوااااااااار ) !!! الى ( تركيا ) .. ديبكا العبري: مواجهة تركية روسية كادت أن تحصل بعد قصف سوريا للرتل التركي في ادلبالتعليم العالي تصدر التعليمات التنفيذية للمرسوم التشريعي رقم 17 الخاص بالموفدين وزارة التربية : التربية تحدد توزيع الدرجات على أعمال الفصل الدراسي والامتحانوفد عسكري للاحتلال التركي يضم ضباطاً يدخل إدلبانفجار سيارة مفخخة وسط إدلبوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبسرّك في محيط خصرك"حركة يد" بسيطة تحمي من السكتة الدماغيةميادة الحناوي لـ سيدتي: لهذه الأسباب ألغيت حفلتي في لبنان وهذه قراراتي مستقبلياًوفاة والدة رنا الأبيض وباسم ياخور ويزن السيد وصفاء سلطان يعزونهاالسرطان يهدد رئيس دولة بعدما قتل والديه وأختهقميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولارخمس عادات يومية تميز الأذكياء من البشر عن سواهمبالفيديو... سمكة بفكين تشعل مواقع التواصل عملية خان شيخون المتقنة في تحضيرها .......بقلم الباحث الإستراتيجي د . أمين حطيطسياسات أردوغان تتمزّقُ ....في التدافع الروسي الأميركي! ...بقلم د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> قرار حاسم للجيش السوري حول وجود الإرهابيين في ريفي حماه وإدلب

لا زالت مدينة إدلب وريفها وجزء من ريف حماه يقع تحت سيطرة الجماعات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي المدرج على قائمة الإرهاب العالمي في مجلس الأمن،

 وكانت المناطق التي تسيطر عليها جبهة النصرة في ريفي إدلب وحماه تخضع لاتفاق خفض التصعيد الذي توصل إليه الرئيسين الروسي والتركي في مدينة سوتشي، لكن الجماعات الإرهابية لم تلتزم باتفاق خفض التصعيد بل استمرت باستهداف المدنيين في البلدات التي تقع تحت سيطرة الدولة السورية ناهيك عن استهداف الإرهابيين لمواقع الجيش السوري.

ومن المعلوم أن اتفاق مناطق خفض التصعيد هو مؤقت، وهناك إصرار سوري وروسي على عودة كل المناطق السورية إلى كنف الدولة، فلذلك كان لا بد من رد الجيش السوري على الإرهابيين وبدء عمل عسكري يخلص المدنيين من استهداف الإرهابيين لهم.

قال مصدر عسكري سوري:"إن الجيش السوري استقدم تعزيزات عسكرية نوعية خلال الساعات القليلة الماضية إلى جبهات القتال بريف حماة الشمالي الغربي".

وأضاف المصدر بحسب "سبوتنيك" أن هذه التعزيزات تأتي مع ارتفاع وتيرة المعارك التي تشهدها جبهات ريف حماة الشمالية والشمالية الغربية، وخاصة بعد سلسلة الهجمات التي نفذتها المجموعات الإرهابية المسلحة على مواقع الجيش السوري بريف حماة.

وكان الجيش السوري رمى مناشير فوق المناطق التي يسيطر عليها الإرهابيون في إدلب وريف حماه يحض المدنيين بإخلاء منازلهم بغية تجينبهم أي أذى.

وحول دلالة المناشير التي رماها الجيش السوري فوق ريف إدلب وحماه قال المحلل السياسي كمال جفا: 

"المناشير تدل على أن هناك قرارا استراتيجيا قد اتخذ بعد عمليات الخيانة أو الطعن بالظهر التي شعرت بها إن كان روسيا أو إن كان سوريا، بأن الهدنة التي طلبها الجانب التركي، والتزمت بها القيادة السورية، حيث أنه كان هناك اجتماع للضباط الروس والضباط الأتراك قبل الهجوم الإرهابي على كفرنبودة، وبعد انتهاء الاجتماع في الساعة الخامسة، تم شن الهجوم الإرهابي، وهذا يعني أنه تم الإعداد لهذا الهجوم قبل مدة، وأن تركيا كانت تبيت نوايا سيئة تجاه الجانب الروسي الذي يشعر أنه طعن في الظهر من قبل القوات التركية، لذلك فإرسال المناشير هو إنذار أخير لإخلاء المدن والقرى لتحييد المدنيين وعدم وقوع أي ضحايا بينهم". 

وأضاف كمال جفا: "لم تنقطع الاتصالات بين الاستخبارات التركية والسورية حتى لا يحصل اشتباك بين القوات السورية والتركية"

وتابع جفا: "رغم أن الجيش السوري فتح معبرين لخروج المدنيين من ريفي إدلب وحماه إلى مناطق سيطرة الجيش السوري، إلا أنه لم يخرج أي مدني من كل محافظة إدلب أو من المدن الساخنة إلى المناطق الآمنة التي تقع تحت سيطرة الدولة السورية، ولكن أنا أجزم أن السيناريو سيتكرر كما حصل في الغوطة الشرقية أو في مدينة حلب، حيثنا فتحنا ستة معابر إنسانية، وكانت الجماعات المسلحة قصفت القوات الروسية والصليب الأحمر والمشافي الميدانية لاستقبال المدنيين، لذلك ستمنع الجماعات الإرهابية أي مدني من الوصول إلى مناطق سلطة الدولة السورية، لأن ذلك سيؤدي إلى تدفق الآلاف من أبناء محافظة إدلب إلى مناطق سيطرة الدولة السورية".

وحول خسائر الإرهابيين في معركة كفرنبودة قال جفا: "لقد تكبد الإرهابيون في معركة كفر نبودة خسائرة كبيرة بالأرواح، من خلال تفخيخ عدد من شوارع المدينة قبل انسحابه، وأدى ذلك إلى مقتل 47 إرهابيا من قوات النخبة أي من الانغماسيين والراديكاليين، واليوم معنويات الجيش والقوات الرديفة عالية جدا وفي أحسن حالاتها".

اكتنف الغموض ليلة أمس الأربعاء ما جرى في بلدة كفرنبودة إلا أن المراسل الحربي حسام الشب كشف في حديث لبرنامج "بلا قيود" تفاصيل ماحصل بقوله:

"بعد معارك ضارية مع الإرهابيين وهجومهم المفاجئ وبأعداد كبيرة وبدعم تركي مباشر على بلدة كفرنبودة  أعاد الجيش السوري انتشاره في محيط البلدة وانسحب منها لتجنب وقوع خسائر في صفوفه، خاصة وأن تركيا زودت الفصائل المسلحة التابعة لها بأعداد كبيرة من المصفحات التركية والأسلحة الحديثة والطائرات المسيرة وصواريخ التاو التي استهدفت الجيش السوري بشكل مكثف ، فضلا عن استدعاء تركيا لجميع إرهابيي مايعرف باسم درع الفرات والمقاتلين المتواجدين في عفرين وتنظيم جبهة النصرة المتواجدين في محافظة إدلب".

وأكد الشب أن هذا الهجوم المباغت جاء بعد تكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر فادحة بالعتاد والأرواح تجاوزت المئات وأن الجيش السوري تمكن من استيعاب الهجوم واستهدف طرق إمداد المسلحين بالمدفعية وبغارات جوية مكثفة لاسيما وأن القرار العسكري حاسم في مسألة تطهير تلك المنطقة وإستعادة السيطرة عليها بالكامل وهو أمر لا رجوع عنه.

إعداد وتقديم نغم كباس ونزار بوش



عدد المشاهدات:4043( الخميس 18:47:59 2019/05/23 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/08/2019 - 4:27 م

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

أسد البحر يجر سائحة إلى الماء لافتراسها (فيديو) بالفيديو...هبوط جنوني لمقاتلة حربية دون استخدام العجلات شاهد... كاميرات المراقبة توثق مشهدا مرعبا خلال فترة الليل إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك المزيد ...