الثلاثاء24/4/2018
ص4:17:46
آخر الأخبار
السيد الحوثي: جريمة اغتيال الصماد لن تمر دون حسابارتفاع حصيلة مجزرة العدوان في حفل الزفاف بمديرية بني قيس إلى 88 شهيداً وجريحاًأخطر نساء "داعش" تقع بيد القوات العراقية (صورة)مصدر أمني: 40 شهيدا وجريحا بغارات للتحالف السعودي على حفل زفاف في حجة شمال غرب اليمنالرئيس الأسد يستقبل مع السيدة أسماء عشية ذكرى مجزرة الأرمن - مجموعة من ممثلي المجتمع الأهلي من الطائفة الأرمنية في حلبالرئيس الأسد لـ جابري أنصاري: العدوان الثلاثي على سورية لن ينجح في وقف الحرب على الإرهابتنويه|| الرئيس الأسد لم يجر أي مقابلة أو حديث أو تصريح صحفي لأي وسيلة إعلامية مؤخرا.. «الحر» يمارس التطهير العرقي في عفرين!فصل مظلم آخر ينتظر البيت الأبيضلافروف: مفتشو حظر الكيميائي لم يصلوا الى مكان الهجوم الكيميائي المزعوم ولا إلى مختبرات المسلحين في سوريامذكرة تفاهم بين الداخلية والاتصالات والنفط لإطلاق المشروع الوطني للبطاقة الذكية متعددة الاستخداماتمليون م3 غاز يومياً من حقول شمال دمشق إلى الشبكةما الذي تريده أمريكا بدعوتها لإرسال قوة عربية لسورية؟ بقلم:طالب زيفا باحث سياسي.الإرهاب ينتحر جنوب دمشقجريمة مروعة في مكة تهز السعودية... اب يذبح أطفاله البنات الـ3 بالسكين؟!!مهاجم عار يقتل 4 أشخاص في مقهى بولاية تينيسي تقرير استثنائي من مراسل غربي لن تنشره السي ان ان أمريكية تروي تفاصيل ما واجهته في الرقة بعد انضمام زوجها لـ "داعش" تحديد الجهات المسؤولة عن التأكد من صحة الوثائق والشهادات غير السورية في الجامعاتالتربية تعمم على مديرياتها تعليمات امتحانية للشهادات العامةوحدات من الجيش تدمر 4 مقرات للتنظيمات الإرهابية في ريف حماة الجنوبيتجهيز 12 حافلة تقل المئات من الإرهابيين وعائلاتهم لإخراجهم من الرحيبة إلى شمال سوريةالسويداء.. ترخيص مشروعين سياحيين في عتيل بكلفة نصف مليار ليرةالطريق بين جسر ضاحية الأسد وجسر بغداد بالخدمة منتصف الشهر القادم هواة السهر ليلا ربما يموتون مبكرا!علماء يحددون أسوأ وضعية للنومحضر نجوم مسلسل «الهيبة» وتمّ تكريمهم...سهرة الـ«موركس»: «عسل» منى واصف كاظم الساهر يغني "نحنا ما بدنا شي" شارة مسلسل "الواق واق"طليقة ترامب توجه له نصيحة للمستقبل!ادعى أنه إرهابي ليتخلص من زوجته!اختراق علمي.. تطوير مضاد لعلاج جميع لدغات الأفاعي القاتلة3 مشروبات "طاقة" طبيعية يمكنك تحضيرها في المنزل… تعرف على المكونات وطريقة التحضيرأدونيس وتاريخنـا ....بقلم د. بثينة شعبانسقوط مشاريع التقسيم والفدرلة!...بقلم بسام أبو عبد الله

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> كيف نَجح أردوغان في تَطويق الأزمة ومَنع المُواجهة مع روسيا؟ ولماذا بَرّأ بوتين تركيا من أيِّ دَورٍ في الهُجوم على قواعِد بِلاده ؟... ومَن هِي الدّولة المُتّهمة ورَفَضَ تَسميَتها؟ وكيف سَيكون الانتقام وأين؟-

عبد الباري عطوان |أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا تَعرف من نَفّذ الهُجوم بالطّائرات المُسيّرة “درونز″ على القاعِدتين الروسيّتين في “حميميم” وطرطوس في شمال سورية، مُؤكّدًا أن تركيا لا علاقةَ لها بالحادِث، وقال أثناء حِوار أجراه اليَوم الخميس مع رؤساء تحرير أبرز الصّحف الروسيّة “نَعرف من هُم، وكم دَفعوا، ولِمَن، على تَنفيذ هذا الاستفزاز″.

صَكْ البَراءة التي أصدَره الرئيس بوتين لتُركيا، وعَدم توجيه أي لومٍ لها، رغم انطلاق هذهِ الطّائرات المُسيّرة من أرضٍ في إدلب من المُفترض أن تُسيطِر عليها قوّات تُركيّة جاءَ بعد اتصالٍ هاتفيّ تَلقاه من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ممّا يُوحِي بأنّ الرئيس التركي سارَع لتَقديم مَعلوماتٍ مُؤكّدة لنَظيره الروسي عن “الحَركة” التي نَفّذت هذهِ الهَجمات والدّولة التي زَوّدتها بهذهِ الطّائرات، والولايات المتحدة الأمريكيّة على الأرجح، وتُعتبر الوحيدة إلى جانِب دولة الاحتلال الإسرائيليّ التي تُنتِج هذا النّوع من الطّائرات وتكنولوجيا تسليحها، والتحكّم بِها، وأجهزة الرّصد المُزوّدة بِها.

دولة الاحتلال الإسرائيلي لا تَجرؤ على الدّخول في صِدام مع روسيا، وتَحمِل نتائِج أي مُحاولة انتقام مُمكن أن تترتّب عليه، وأقلّها تَزويد سورية بصَواريخ “إس 400″ المُتقدّمة القادِرة على إسقاط أي طائِرة إسرائيليّة مُعتدية، ولكن لا شَيء مُستبعد هذهِ الأيّام.
***
اعتراف الرئيس بوتين، بأنّ الهَدف من هذا الهُجوم على القاعِدتين الرّوسيّتين هو تَقويض الاتّفاقات التي جَرى التوصّل إليها سابِقًا، في إشارةٍ (إلى لقاءات آستانة)، وتَدمير علاقات روسيا مع شُركائِها في إيران وتركيا، يُوحي بأنّ اتصال الرئيس أردوغان نَجحَ في تَطويق الأزمة بسُرعة، وتَمثّل هذا في قولِه “حتى روسيا غير قادِرة أحيانًا على التحكّم بشَكلٍ كامِل بالمَناطِق التي تَقع تَحت سَيطرتها”.
النّقطة الهامّة التي لم يتطرّق إليها الرئيس بوتين في لقائِه الصّحافي تِلك المُتعلّقة بِطَلب الرئيس أردوغان وَقف هجمات الجيش العربيّ السوريّ على مِنطقة إدلب بغِطاءٍ جويٍّ روسيّ، كشَرطٍ لنَجاح قمّة سوتشي وعمليّة الآستانة، فتركيا تُريد وقف هذا الهُجوم الذي يُهدّد أحد أبرز مناطق نُفوذِها والجَماعات المُسلّحة المُوالية لها، أو القَريبة مِنها، وخاصّةً “النصرة” و”أحرار الشام” و”الزنكي”، وما زال مِن غير المَعروف ما إذا كان الرئيس بوتين قد تَجاوب إيجابيًّا مع هذا الطّلب أم لا، ولكن هُناك مَعلومات شِبه مُؤكّدة تُفيد بأنّ هذا الهُجوم لن يَتوقّف إلا بعد القَضاء على الجماعات المُسلّحة في هذهِ المدينة (إدلب)، وخاصّةً “النّصرة”، ومَنع تِكرار أي هُجوم مُماثِل على القواعِد الروسيّة التي تُعتَبر خطًّا أحمر.
الخِلاف الروسي التّركي حول مُؤتمر سوتشي سَببه مُعارضة تركيا لمُشاركة مُمثّلين عن قوّات حماية الشّعب الكُرديّة فيه، وعَرضت موسكو حُلول وَسط أبرزها أن يكون تَمثيل الأكراد غير سياسي ولا يَنتمي المُشاركون إلى أي تَنظيم مُعيّن، مُضافًا إلى ذلك أنّه سيتكوّن مِن مجموعة شخصيّات من بَين حواليّ 1600 مُشارك، والأكراد في نَظر روسيا أحد المُكوّنات السوريّة الرئيسيّة التي لا يُمكِن تَجاهلها في أيِّ مَشروع حِوار أو مُصالحة.
الرئيس أردوغان الذي يُعارِض أيّ مُشاركة للأكراد يَجد نَفسه أمام خيارين:

الأول: مُواجهة دَولة كُرديّة شمال سورية مَدعومة أمريكيًّا بالمال والسّلاح والحِماية الأمريكيّة.

الثّاني: القُبول بالأكراد في إطارِ الدّولة السوريّة المُوحّدة، وفي أفضل الأحوال، حُكم ذاتي يَتمتّع بسُلطات مَحدودة، حسب ما جاء في تَصريحٍ شَهير للسيد وليد المعلم، وزير الخارجيّة السوري عن استعداد حُكومته لبَحث هذا الاحتمال.

***
الخَطر الحقيقي على تركيا لا يَأتي من الحَليف الروسي وإنّما من الشّريك الأمريكي في حِلف الناتو، الذي يُريد إقامة قاعدة استراتيجيّة في شمال سورية تتمركَز فيها القوّات الأمريكيّة والإسرائيليّة، وهذا ما دَفع الرئيس أردوغان للتّهديد بقَصف هذا الكَيان ومَنع إقامته بالقُوّة لأنّه سَيكون كِيانًا إرهابيًّا مُعاديًا لتُركيا.
الرئيس بوتين لم يَتوعّد الجِهة التي أرسلت هذهِ الطّائرات لضَرب قواعِده في حميميم وطرطوس، علاوةً على كَونِه لم يُسمّها، ولكن الأمر المُؤكّد أنّه سيَنتقم لهذا العُدوان، أمّا كيف سَيكون وفي أيِّ مِنطقة، فهذا ما سَتكشف عَنه الأسابيع وربّما الأُشهر المُقبلة، ولا نَستبعد أن يَكون ضَخمًا ومُوجعًا.. وما عَلينا إلا الانتظار.

 



عدد المشاهدات:4379( الجمعة 13:46:19 2018/01/12 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/04/2018 - 1:08 ص

أسلحة سلمها الإرهابيون في القلمون الشرقي قبيل إخراجهم الى الشمال السوري 

كاريكاتير

 

فيديو

ضبط المزيد من أدوات الإجرام في أوكار إرهابيي "جيش الإسلام" في الضمير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... اكتشاف مخلوق غريب شبيه بـ "مصاص الدماء" يحير العلماء فيديو طريف لسعودي غاضب بعد القبض على حلاقه "اثناء الحلاقة"!!؟@ بالفيديو... فيل يمارس اليوغا في منتصف الطريق بالفيديو... طفلة تستعرض موهبتها النادرة الكشف عن سر خدعة "خبيثة" من ترامب عمرها 30 عاما بالفيديو: شابة تحضر حفل تخرجها بالتابوت شاهد ماذا فعلت مذيعة بعد قيام أحد المارة بخلع باروكتها المزيد ...