الثلاثاء21/1/2020
ص1:46:55
آخر الأخبار
نائب أردني: هل نسيتم من منعنا من التعامل مع سوريا؟المشاركون في مؤتمر برلين: عدم التدخل في شؤون ليبياهدوء في وسط بيروت بعد موجة عنيفة من المواجهاتمصرع 12 شخصا وإصابة 46 في حادث مروري بالجزائرمنخفض جوي بارد ورطب وثلوج متوقعة على ارتفاع 1200مترالملحم: مساع لعقد لقاء بين وفد حكومي وقوى في شمال شرق البلادترقب في جبهات حلب بانتظار تراجع حدّة المنخفض الجوي اليوم … الجيش يفشل هجمات الإرهابيين في إدلب ويخذل مشغلهم التركيالإرهابيون يستمرون في منع المدنيين من المغادرة عبر الممرات الإنسانية بريفي إدلب وحلب إلى المناطق الآمنةريابكوف: محاولات واشنطن إعطاء الشرعية لوجودها العسكري غير القانوني في سورية لن تنجح-فيديوفي خضم التغيير الحكومي.. بوتين يغير المدعي العامانخفاض سعر غرام الذهب بالسوق المحلية 6 آلاف ليرةالمركزي يفتح أبوابه لشراء القطع الأجنبي من المواطنين بسعر الصرف التفضيلي دون وثائقمقالة بعنوان"الأطماع التركية (العثمانية الجديدة)وموجهتها"... بقلم طالب زيفا باحث سياسيسوريا … حروب عابرة للحدود....بقلم علاء حلبيالقبض على عدد من الأشخاص يقومون بتصريف العملات الأجنبية وتحويل الأموال دون ترخيصحريق في محطة وقود قرية فيروزة شرق مدينة حمص وفرق الإطفاء تعمل على إخماده ومعلومات أولية تفيد بإصابة عدد من المواطنين بحروقمدرسة "الوالي التركي".. صورة تثبت "الاحتلال" في شمال سوريا جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكة650 ألف طالب يتقدمون لامتحانات الفصل الدراسي الأول في الجامعات الحكوميةجامعة دمشق تمدد للمرة الثانية فترة تسجيل الطلاب في نظام التعليم المفتوحاستشهاد مدني جراء اعتداء إرهابيين بالقذائف على أحياء سكنية في مدينة حلبالجيش يتصدى لهجوم شنه إرهابيو (جبهة النصرة) على محور أبو دفنة بريف إدلب الجنوبي الشرقي"بيلدكس" يشارك المهندسين نقاشاتهم لأهم مشاريع إعادة الإعمار في درعا...اللواء الهنوس : درعا استطاعت النهوض بهمة وإصرار أبنائهامحافظ دمشق يقترح إقامة أبراج حديثة بين القابون ومساكن برزةليس من ضمنهم "التجويع"... 10 خطوات لإنقاص الوزنكيف يمكن أن يساعدك الأفوكادو على خسارة الوزن؟سيرة نهاد قلعي في سلسلة “أعلام ومبدعون”حديث عن "مفاوضات بنصف مليون دولار" لقتيل منزل نانسي عجرم والمحامي ينفيالأمير هاري مصاب بالإحباط لأن النتيجة النهائية لم تكن ما أراده هو وزوجته لبؤة تموت بشكل مفاجئ، في حديقة الحيوانات بولاية إلينوي الأمريكية، والسبب الحب؟."عين ترى كل شيء"... عسكريون روس يعرضون عمل كاميرا "سفيرا" الكروية في سورياكيفية إصلاح ميكروفون هاتف آيفون عندما لا يعملانتباه: الإستراتيجية الثالثة ....بقلم د . بثينة شعبان البلطجة الاميركية والانصياع الاوروبي.. والحق الايراني

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الـــعـــالــم الآن >> إيران في مذكرة سياسية إلى أميركا: سنرد رداً فورياً وقاسياً على أي عدوان

رفضت إيران توجيه أي اتهامات لها بشأن الهجوم على منشآت نفطية تابعة للنظام السعودي مؤكدة أنها “سترد ردا قاسيا وبشكل فوري على أي عدوان محتمل ضدها”.

وذكرت وكالة إيسنا الإيرانية الطلابية أنه “وبعد الاتهامات الأخيرة التي أطلقها المسؤولون الأميركيون بشأن تورط إيران في هجوم الطائرات المسيرة اليمنية على المنشآت النفطية السعودية سلمت الجمهورية الإسلامية الإيرانية يوم الاثنين الماضي مذكرة سياسية إلى حكومة الولايات المتحدة عن طريق السفارة السويسرية بطهران التي ترعى المصالح الأميركية في إيران حذرت فيها من أي إجراء ضدها ورفضت فيها أيضاً أي اتهامات بشأن دور لها في هذه القضية”.

وأوضحت الوكالة أن طهران أبلغت واشنطن عبر السفارة السويسرية لديها أنها غير مسؤولة عن هجوم أرامكو مؤكدة أنها “سترد فورا على أي إجراء ضدها وردها لن يقتصر على مصدر التهديد”.

وأدانت المذكرة مزاعم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ومسؤولين أمريكيين آخرين ضد إيران.

إلى ذلك ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن الحكومة الأميركية لم تصدر لحد الآن تأشيرات لأعضاء الوفد الإيراني لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك والذي يتكون من الرئيس حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف والوفد المرافق لهما للمشاركة في اجتماعات الدورة ال 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

وقالت وسائل الإعلام.. إنه “يبدو في ضوء هذا الإجراء الأميركي الذي يتنافى مع قوانين الأمم المتحدة أنه من المحتمل إلغاء زيارة الرئيس الإيراني والوفد المرافق له الى نيويورك”.

روحاني: السعودية وأمريكا والكيان الصهيوني أشعلوا الحرب بالمنطقة

من جهة أخرى أكد الرئيس حسن روحاني أن السعودية والولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية والكيان الصهيوني هم من أشعلوا الحرب بالمنطقة ودمروا اليمن.

وقال روحاني خلال اجتماع الحكومة الإيرانية اليوم إن “اليمنيين لم يستهدفوا في “أرامكو” مدرسة أو مشفى إنما ضربوا مركزا صناعيا” لافتا إلى أن الهجوم اليمني على منشآت النفط التابعة للنظام السعودي هو “مجرد تحذير”.

وتابع “عندما يقتلون اليمنيين فلا ينبغي لأحد أن يعترض ولكن عندما يبدي الشعب اليمني ردة فعله يغضبون” مضيفا “لا نريد وقوع الحرب في المنطقة ولكن في نفس الوقت علينا أن نعرف من الذي بدأ الحرب.. واليمنيون لم يبدؤوها”.

وقال روحاني “على أعداء المنطقة أن يتعظوا من التحذير اليمني ويطفئوا نيران الحرب في المنطقة … ومن الغريب ألا يدرك أعداء المنطقة مدى قدرات محور المقاومة ..فأنتم ترسلون الديناميت للمنطقة ثم توجهون الاتهامات لدول أخرى فلا أحد يصدق اتهاماتكم”.

وشدد الرئيس الإيراني على أن التفاوض مع الولايات المتحدة بالتزامن مع وجود الحد الأقصى من العقوبات غير ممكن ولذلك “على الأميركيين إيقاف الضغوط إن كانوا يرغبون في إجراء مفاوضات”.

وأكد الرئيس الإيراني أن الضغوط القصوى التي تمارسها أميركا ضد إيران وصلت إلى نهايتها.

وأعرب روحاني عن ارتياحه لعلاقات إيران المصرفية مع بعض الدول والتي تجري دون المرور على نظام سويفت المالي وقال إن “الغربيين كانوا يظنون أنه إذا تم فرض الحظر على نظام سويفت فسوف يتم تدمير العلاقات المصرفية والتسهيلات المصرفية بين الدول” مشيرا إلى ظهور نظام بديل له “حيث يمكننا إقرار علاقاتنا المصرفية مع روسيا ودول أوراسيا ودول أخرى في المنطقة عن طريق نظام مالي بديل”.

ولفت روحاني إلى أن إيران بدأت باستخدام العملة الوطنية مع دول عديدة وهذا يساعد في التغلب على العديد من المشاكل مضيفا إن “بوادر الحرب ضد الدولار بدأت في العالم ولو استمرت هذه العملية فإن هيمنة أميركا على الأسواق النقدية والمالية العالمية والنظام المصرفي ستضعف أو تختفي نهائيا”.

إلى ذلك أكد وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي أن المزاعم والاتهامات لإيران بشأن استهداف المنشات النفطية لدى النظام السعودي مرفوضة بشكل كامل ولن تصل لأي نتيجة.

ونفى حاتمي في تصريح اليوم أي دور لإيران في ذلك وقال إن “الموضوع واضح جدا وهذا الهجوم يأتي في اطار الرد على الحرب التي يشنها النظام السعودي ضد الشعب اليمني والذي قال صراحة إنه فعل ذلك”.

وشدد حاتمي على أنه إذا تم الاعتداء على إيران “فإن ردنا سيكون حاسما مثلما أسقطنا الطائرة الأميركية”.

وكانت القوات المسلحة اليمنية أعلنت في بيان لها مؤخرا عن تنفيذها عملية هجومية واسعة بعشر طائرات مسيرة استهدفت منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة أرامكو شرق السعودية ردا على جرائم تحالف العدوان السعودي ما أدى إلى تعطل 50 بالمئة من إنتاج الشركة.



عدد المشاهدات:1030( الأربعاء 16:03:08 2019/09/18 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/01/2020 - 8:12 ص

الأجندة
أوكرانية باعت عذريتها في مزاد علني بمبلغ ضخم.. فعلى من رست الصفقة؟ سائح كاد يلقى حتفه تحت أقدام فيل أثناء محاولة التقاط سيلفي..فيديو حصان يدهس مشجعا خلال سباق ويدخله العناية المركزة... فيديو شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب رد فعل غير متوقع من مذيعة عراقية علمت بوفاة أخيها على الهواء (فيديو) مصرع أصغر زعيمة جريمة منظمة (21 عاما) في المكسيك موقف محرج لملكة جمال خلال حفل تتويجها المزيد ...