الاثنين30/3/2020
ص8:7:12
آخر الأخبار
انسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةدشتي تدعو لرفع الإجراءات الاقتصادية المفروضة على بلدان عربيةسقوط عدة صواريخ بالقرب من السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء ببغدادالداخلية: الحجر على السوريين الذين يدخلون من لبنان عبر المعابر غير الشرعية وإحالتهم إلى القضاءمن هم الأشخاص الذين تم استثناؤهم من قرار منع التجول بين المحافظات؟وزارة الصحة: وفاة سيدة وتسجيل أربع إصابات جديدة بفيروس كورونامجلس الوزراء: حظر التجول بين المحافظات اعتباراً من السادسة مساء الثلاثاء القادم وحتى 16 نيسان.. واعتماد آلية لتنظيم دفع الرواتب والأجورغروسبيتش: الإجراءات القسرية الغربية المفروضة على سورية إجراميةفريق البيت الأبيض لمكافحة كورونا: الفيروس سيقتل 200 ألف أمريكيأسعار النفط تنخفض لتبلغ أدنى مستوياتها منذ 17 عاماًالاقتصاد تسمح باستيراد الدقيق لكل المستوردين من تجار وصناعيين لماذا بات ضروري جدا أن نحجر أنفسنا ضمن المنازل...الدكتور عمار فاضل ترجمات | وسط الشكوك في حليفها الأمريكيّ، (قوات حماية الشعب) الكردية تتطلع لتعزيز علاقاتها مع روسياوفاة سيدة سورية نتيجة خلط مواد تنظيفضبط شركة ومكتبين عقاريين ومحل في دمشق يتعامل أصحابهم بغير الليرة السوريةكورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟شاهد ..صورة مسربة تكشف حجم مأساة ما يحدث في إيطاليا بسبب كورونا!ضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020التربية: تأجيل استلام الأوراق الثبوتية للمقبولين في مسابقة الوكلاء والامتحان التحريري لمسابقة الفئة الأولى حتى إشعار آخرعصيان في سجن غويران بالحسكة الذي يضم إرهابيين من (داعش) وتسيطر عليه (قسد) وأنباء عن فرار عدد منهمبالفيديو ...الجهات المختصة تضبط أسلحة وذخائر ومواد مخدرة في المنطقة الجنوبيةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينمدير المكتب المركزي للإحصاء السوري: عدد المساكن في البلاد يفوق عدد الأسر الموجودة على أراضيها!!مفاجأة... اكتشاف طريقة جديدة تنتقل بها عدوى "كورونا"للحفاظ على لياقتك بزمن كورونا.. نصيحة من الصحة العالميةوفاة الفنان المصري الكوميدي جورج سيدهممؤسسة السينما تطلق مبادرة (السينما في بيتك) لمشاهدة أحدث أفلامهاترامب يباغت هاري وميغان.. "عليهما أن يدفعا"بين ليلة وضحاها... ملياردير فرنسي يحقق ربحا قدره 11 مليار دولارروسيا تكشف عن جهاز فحص محمول لفيروس كورونا يظهر النتيجة بشكل فوريكيف تتأكد من تعقيم "لوحة المفاتيح" أثناء العمل من المنزل؟أفكار لاستجابات مطلوبة وداعمة في مواجهة كورونامن أنقرة إلى دمشق.. "COVID -19" معركة وجود

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ســـوريــة الآن >> العكام أكد أن استمرار الإجراءات القسرية الغربية رغم انتشار «كورونا» مخالف للقانون الدولي الإنساني … نصر : ما يجري بحق السوريين «سلوك وحشي»


 سيلفا رزوق| اعتبر عضو مجلس الشعب معين نصر أن ما يجري بحق السوريين، والإجراءات القسرية أحادية الجانب التي تفرضها أميركا ودول غربية على سورية وخصوصاً في هذا التوقيت الذي يستنفر فيه العالم لمواجهة فيروس «كورونا»، هو «سلوك وحشي يرقى لجرائم ضد الإنسانية»، في وقت أوضح عضو المجلس محمد خير العكام، أن هذه الإجراءات مخالفة للقانون الدولي الإنساني.

وفي تصريح لـ«الوطن» دعا نصر، جميع الشرفاء في العالم لمطالبة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد البرلماني الدولي ومنظمة الصحة العالمية، بإلغاء هذه الإجراءات الجائرة، خصوصاً أن سورية بحاجة ماسة اليوم لاستيراد الأدوية ومستلزماتها لمحاربة «كورونا».

كما دعا نصر كل الشعوب والحكومات في العالم التي تدعي الإنسانية ومنظمة الصحة العالمية للمطالبة بشكل فوري بإزالة كل هذه الإجراءات المفروضة على سورية والشعب السوري، متسائلاً: هل من المعقول بأن الدول العربية ما زالت تفرض إجراءاتها القسرية ضد سورية، والشعب السوري، رغم سرعة انتشار الفيروس؟
واعتبر نصر أن ما يجري بحق السوريين «سلوك وحشي»، وأسلوب جديد من الإرهاب الذي ترعاه أميركا، لافتا إلى أن المطالبة برفع هذه الإجراءات تعني المطالبة بحق السوريين بالحياة، ومحملاً مسؤولية ما يجري بحق الشعب السوري، للمنظمات الدولية والشعوب المحترمة، والحكومات التي تدعي بأنها تعمل لمصلحة خير البشرية.
وشدد نصر على أن هذه الإجراءات جائرة وغير قانونية، وغير شرعية وغير أخلاقية، واستمرارها ضد سورية وشعبها يرقى إلى جرائم ضد الإنسانية.
وفي تصريح مماثل لـ«الوطن» أكد العكام، أن هذه الإجراءات هي إجراءات أحادية الجانب تتخذها دول ضد دول أخرى لأسباب سياسية خارج مقررات مجلس الأمن، وبالتالي وفقاً لقواعد القانون الدولي هي غير مشروعة، لافتاً إلى أن العناوين التي اتخذت بسببها هذه الإجراءات، كانت في إطار الحرب على سورية، وجاءت تحت عناوين إنسانية، بذريعة الوقوف إلى جانب الشعب السوري، وهذه الذرائع التي تذرعوها، ومنذ البداية أكدت سورية أن من سيتأثر بهذه الإجراءات هو الشعب السوري.
وأوضح العكام أن وصول جائحة «كورونا»، أكد أن الإجراءات القسرية المفروضة على الشعب السوري تخالف مخالفة واضحة القانون الدولي الإنساني، والتي تقول إنه ينبغي الأخذ بعين الاعتبار الإنسان بغض النظر عن انتماءاته السياسية والأهداف السياسية المتخذ منها أي قرار.
وشدد على أن هذه الإجراءات أثرت في القطاع الصحي في سورية سلباً رغم كل الجهود التي تقوم بها الحكومة للتصدي لهذا الفيروس.
وبين العكام أن البنية التحتية السورية بعد الحرب التي شنت ضد البلاد والتدمير الممنهج من الإرهابيين للمشافي والمراكز الصحية ومعامل أدوية، أثر سلباً في القطاع الصحي، لافتاً إلى هذه الإجراءات القسرية أثرت سلباً في إعادة إعمار القطاع الصحي، وفي فعالية الحكومة السورية في التصدي لمثل هذه الأوبئة ومنها وباء «كورونا»، ولذلك خاطبت وزارة الخارجية والمغتربين السورية، الأمم المتحدة للضغط على الدول التي اتخذت الإجراءات القسرية على سورية، باعتبارها مخالفة لقواعد القانون الدولي الإنساني.
نقيب صيادلة سورية وفاء كريشي، طمأنت في تصريح لـ«الوطن»، أن قطاع الأدوية في سورية بخير رغم هذه الإجراءات «حيث لا تزال معامل الأدوية تعمل، وتغطي ما يلزم من حاجة السوق».
وأكدت أنه بعد سنوات الحرب، وتمكن الجيش العربي السوري من استعادة حلب والمعامل، سيكون هناك توفير أكبر للأدوية ولاسيما أن هذه الإجراءات ليست جديدة على سورية، ومعامل الأدوية صمدت، وتغطي اليوم تسعين بالمئة من حاجة السوق، مشيرة إلى أن وجود صعوبات في تأمين بعض الأدوية لا يعني عدم توافرها، فهناك بدائل يمكن تأمينها.
وعبرت كريشي عن أملها بتمكن معامل الأدوية السورية من اجتياز هذه المرحلة أيضاً، رغم الإجراءات القسرية الجائرة وذلك بوطنية القائمين على القطاع الدوائي، مشددة على أن المشكلة في التصدي لـ«كورونا» إضافة إلى تأمين ما يلزم من مستلزمات طبية، هو في الاستجابة للإجراءات الاحترازية التي تعمل عليها الحكومة.
كريشي لفتت إلى أن انخفاض وجود عدد من المواد الدوائية وعلى رأسها المعقمات جاء نتيجة ارتفاع الطلب عليها، وهي لا تغطي بطبيعة الحال حجم هذا الطلب، مشددة على أن القطاع الدوائي بسورية بخير، رغم كل الصعوبات التي تواجهه سواء من خلال تلك الإجراءات القسرية أو من خلال ارتفاع التكلفة، نتيجة ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج، لافتة إلى أن الشركات الدوائية مازالت تنتج، وبعضها يصر على الإنتاج رغم تعرضه للخسارة، كي تبقى المادة الدوائية متوافرة في السوق.
من جهته لفت الأستاذ في جامعة دمشق، لؤي العلان لـ«الوطن» إلى أن الإجراءات القسرية موجودة منذ بدء الحرب على سورية، وأثرت في القطاع الدوائي من حيث تأمين المواد الأولية، وتأمين وصول الحوالات المالية، وتأمين الشحن.
وبين أن سورية تجاوزت الحظر الأوروبي بخصوص المواد الأولية المشتركة في صناعة الدواء من خلال الاستعانة بالبديل الذي أمنته دول البريكس، غير أن تأخر وصول الحوالات المالية، وتأخر الشحن، يؤدي لتأخر وصول المواد الأولية، لمدد تصل لعدة أشهر، ما يؤدي في بعض الأحيان لفقد العديد من الأدوية في السوق السورية.

الوطن



عدد المشاهدات:473( الاثنين 06:52:33 2020/03/23 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 30/03/2020 - 8:04 ص

للتصدي لكورونا.. تعليمات في حال اضطرارك للخروج من المنزل

الأجندة
انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو المزيد ...