الأحد15/12/2019
م15:5:6
آخر الأخبار
الداخلية اللبنانية: نقل 23 عنصرا من قوى الأمن بينهم 3 ضباط إلى المستشفياتبري: لبنان لم يعد يتحمل والمطلوب حكومة في أسرع وقت … توتر أمني في بيروت والمتظاهرون حاولوا اقتحام مجلس النوابالحوثي: الولايات المتحدة شريك أساسي في العدوان على اليمندعوات واسعة للتظاهر في العراق رفضاً للتدخلات الخارجيةهطولات مطرية في أغلب المحافظات أغزرها 100مم باللاذقيةالبلاد تتأثر بمنخفض جوي تضعف فعاليته الأحد و الجو ماطر بشكل عام دمشق القديمة بدون سيارات… فعالية لمعرفة احتياجات القاطنين والزائرينقوات الاحتلال الأمريكي تدخل قافلة ضخمة إلى القامشلي مؤلفة من شاحنات محملة بمواد لوجستيةديلي ميل: أدلة جديدة على تلاعب منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بتقرير الهجوم الكيميائي المزعوم في دومالاريجاني: التنظيمات الإرهابية في المنطقة نشأت بدعم أمريكيالمتة لاتمول منذ الشهر السادس ... و قوننة أسعارها جاء لاستمرار تواجدها وتحسبا لعدم احتكارهانحو مليون متر مكعب إضافية من الغاز يوميا بعد إدخال بئري شريفة 2 وشريفة 104 بالإنتاجمأزق إردوغان.. كيف يتخلص من غول وداود أوغلو وباباجان؟...بقلم الاعلامي حسني محلي هل عودة أقنية التواصل العربي والدولي مع الدولة السورية قريباً؟ طالب زيفا باحث في الدراسات السياسيّةانهيار مبنى سكني مخالف بحي كرم البيك بحلب دون وقوع ضحاياارتديـا قنـاعين علـى وجهيهمـا وقامـا بضـرب امـرأة طاعنـة بالسـن بقصـد سـرقتهاخالد خوجة.. من معارض سوري إلى مؤسس في حزب المستقبل التركي - (فيديو)لماذا لم تدمر "كا-52" الطائرة الأمريكية المنتهكة في سورياإدراج الوردة الشامية على لائحة التراث الإنساني في منظمة اليونسكوإجلاء طلاب مدرسة في طرطوس بسبب تصدعات وتساقط “الباطون” .. ومدير التربية “سيتم نقل الطلاب وترميمها”استشهاد ثلاثة أطفال وإصابة أربعة إثر انفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في بلدة نصيب بريف درعاإلقـاء القبـض علـى عـدد مـن الأشــخاص الذيـن اعتـدوا علـى مبنـى ناحيــة شـرطة سلحـب ممـا أدى إلى استشـهاد النقـيب مهنـد وسـوف مديـر الناحي 30 ألف وحدة سكنية مع إيران … اللحام: 26 ضاحية ضمن مشروع «التطوير العقاري»مخططات اليرموك والقابون التنظيمية بداية العام القادم.. خميس: إعادة الإعمار ستبدأ بالقول والفعلالكشف عن سلاح فعال لمرضى السكري.احذر.. انفجار الأوعية الدموية....… كيف تتخلص من مخاط الأنف بطريقة صحيحة مع قدوم فصل الشتاء ؟هوى غربي التعاون الثاني بين الفنان غسان مسعود وابنتهقريباً في سورية.. غرفة تحكيمية لحل الخلافات في الوسط الفني!الجاميكية توني آن-سينغ تفوز بلقب ملكة جمال العالم... صوراكتشاف كاميرات مراقبة داخل غرف فندق عالمي في الولايات المتحدة"كنز "على المريخ!؟تنبيه.. أسابيع ويختفي "واتس آب" من ملايين الأجهزة!يستهدف أموال السوريين والطاقة والدواء ومنع إعادة الإعمار … «النواب الأميركي» يمرر قانون «قيصر»هزيمةٌ جديدة للولايات المتحدة في لبنان .....بقلم م. ميشيل كلاغاصي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

porno izle

ســـوريــة الآن >> الخبير العسكري الدكتور كمال الجفا: وقف الاعتداءات على حلب يتطلب عملية عسكرية

عادت المجموعات الإرهابية المسلحة المتمركزة في الأطراف الغربية من حلب إلى ممارسة اعتداءاتها على الأحياء السكنية للمدينة والقرى والبلدات الآمنة المجاورة، وتسببت في سقوط عشرات الضحايا وفي أضرار مادية في المنازل والممتلكات في مناطق من المفترض أن تكون أصبحت آمنة ويمارس فيها الناس حياتهم بشكل طبيعي.

السؤال الذي يطرح نفسه لأي تنظيم هذه المجموعات الإرهابية ومن تخدم؟

ما الذي جعلها أو يجعلها حتى الآن بعيدة عن متناول الجيش العربي السوري؟

من أين تستمد هذه الجماعات قوتها وتسليحها وأين تتمركز فعليا حتى تكون في موقع يسمح لها بهذه الاعتداءات المباشرة؟

لماذا قامت هذه المجموعات بهذا التوقيت بالذات بتنفيذ هذه الهجمات بعد ثبات طال نسبياً؟

 ماعلاقة هذا التصعيد بما يجري في الشمال السوري؟

حول حقيقة مايجري من اعتداءات إرهابية على حلب  قال الخبير بالشأن العسكري الاستراتيجي  الدكتور كمال الجفا

"حقيقة مايجري في حلب خلال الأيام الماضية هي عملية تصعيد ضد الأحياء الآمنة تقوم بها المجموعات المسلحة المتمركزة على كامل قطاع الجبهة الغربية، إن كان في جبل شويحنة أو حدش الليرمون أو ما يسمى بالمدينة الصناعية في الليرمون إمتداداً حتى الجنوب. كل الجبهات كانت ساخنة خلال ال 24 ساعة الماضية، من يتمركز في هذه الجبهات هي قيادة العمليات العسكرية التي تتبع  لجبهة النصرة في منطقة الليرمون والصالات الصناعية يتموضع بعض المقاتلين من الأوزبك والشيشانيين  بقايا مايسمى بجيش المجاهدين يعملون أيضاً تحت إدارة غرفة عمليات واحدة.

وربط  الخبير جفا هذا التصعيد من قبل هذه المجموعات المسلحة خلال 48 ساعة الماضية بسبب تقدم الجيش العربي السوري في الجنوب، فحاولت هذه المجموعات أن تقول: إننا نحن هنا موجودون. ولكن الكارثة

الكبرى هي الإنفجار في مستودع الذخيرة  الذي نتج عنه مقتل عدد كبير من النازحين، إذ أنه من خلال متابعة الفيديوهات ومقاطع التصوير التي بثها بعض الناشطين المستقلين تبين أن هناك إنفجاراً لمستودع أسلحة يقع على مدخل  إدارة مخيم القاع على الحدود التركية السورية، أرادت هذه التنظيمات  المسلحة لفت الأنظار عن هذه المجزرة الكبيرة التي وقعت بحق النازحين. المسؤول الأول عن هذه المجزرة هي جبهة "النصرة" وتركيا التي تدخل السلاح من المداخل غير الشرعية إلى مخيم القاع لكي يتم توزيع هذا السلاح على باقي فصائل جبهة النصرة".

وأضاف الجفا أن كافة القوات السورية والأصدقاء و القطاعات الشمالية والقوات الرديفة بالرد بشكل كبير جداً على مصادر إطلاق النار ولم تتوقف الإشتباكات إلا في ساعات الصباح لكن في حقيقة الأمر المنطقة تحتاج إلى عملية عسكرية وتطبيق حزام آمن على المدينة وهذا يحتاج إلى قرار عسكري بالتنسيق مع الجانب الروسي حتى الآن الجانب الروسي لا يحبذ فتح معركة في هذه المنطقة ، وحتى المعارك في جنوب إدلب والجبهة الشمالية من حماه في بعض القرى حاول الجيش أن يتقدم لكن ترابط الملفات السياسية والعسكرية والميدانية والدولية في سورية يجبر بعض الأحيان الحكومة السورية على  وقف أي عملية عسكرية قد تراها ضرورية لفرض حزام مدينة حلب لأن الجانب الروسي يخوض صراع كبير ويفتح سياسية وعسكرية مع عدة جهات، إن كان لجهة التنسيق مع قسد بعد نكسة الاتفاق معها، أو مع الجانب التركي، أو التنسيق الروسي الأمريكي حول تمدد القوات السورية وإنتشارها وإحلال السيطرة الروسية بدل الأمريكية على بعض القواعد الأمريكية وحتى في التناقض والتردد في المواقف الأمريكية حول خروجها من شمال شرق سورية، الملف السوري معقد ولايمكن فصل جبهة عن جبهة أخرى وعلى سورية والسوريين بعض الأحيان الصبر ريثما يتم الوصول لحل عسكري أو حل سياسي يرضي الجمبع ".  

إعداد: نواف إبراهيم

سبوتنيك



عدد المشاهدات:1314( السبت 01:38:35 2019/11/23 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 15/12/2019 - 1:40 م

الأجندة
تدليك لطيف من قطة يسعد كلب فيتنامي! طبيب برازيلي يراقص النساء الحوامل قبل الدخول لغرفة الولادة ردة فعل الطفل إثر دهس أمه بالسيارة...فيديو رجل ينقذ كلبا علق رسنه بمصعد دون أن تنتبه صاحبته...فيديو بطل كمال الأجسام ، يشارك حفل زفافه من حبيبته الدمية الجنسية صيني يفوز بجائزة اليانصيب بمبلغ 17 مليون دولار، ويتنكر لاستلام الجائزة والسبب !؟ سطو مسلح ببنادق "بمبكشن" يؤدي إلى مقتل 6 أشخاص... فيديو من كاميرات المراقبة المزيد ...