السبت16/11/2019
م23:24:49
آخر الأخبار
قتيل و 16 جريحاً بانفجار عبوة في بغداد وصدامات بين قوات الأمن والمتظاهرينطعن 3 فنانين خلال عرض مسرحي في السعوديةالمدير السابق لـCIA: "المال ينفد تدريجيا من السعودية" وهذا سر اكتتاب "أرامكو"الأسيوطي: على المجتمع الدولي محاكمة أردوغان جراء جرائمه في سورية انخفاض ملموس بدرجات الحرارة وأمطار متوقعة فوق مناطق مختلفةنهب النفط السوري.. جريمة منظمة واستكمال لسياسات أمريكية قديمة للسيطرة على موارد المنطقة الطبيعيةالجمعية العامة تجدد التأكيد بأغلبية ساحقة على سيادة سورية على الجولان المحتل وتطالب (إسرائيل) بالكف عن استغلال موارده الطبيعيةعودة أكثر من 700 لاجئ سوري إلى أرض الوطن خلال الــ 24 ساعة الأخيرةالشرطة الفرنسية تقمع محتجي (السترات الصفراء) وتعتقل 61 متظاهراًولايتي: استراتيجية واشنطن تقوم على استهداف الدول ونهب ثرواتهاوكالة "ستاندرد آند بورز" تخفض تصنيف لبنان درجتينتفاقم العجز في الميزانية التركية.. وارتفاع بمعدل البطالةالأميركيون ينقضّون على موازنات القوى الجديدة في الشرق ...د.وفيق إبراهيمقراءةُ الحربِ: في أُفق التفكيرِ واتجاهاتِ الفعل....بقلم د.عقيل سعيد محفوضوفاة طفلين وإصابة 13 شخصاً جراء حادث اصطدام قطار بحافلة نقل ركاب بريف حمصقسم شرطة الحميدية يلقي القبض على إمرأة تقوم بنشل المواطنين بمنطقة الحميدية والبزوريةالقبض على خلية لتنظيم "داعش" بحوزة أفرادها سلاح لا يخطر على بال!خبير يتحدث عن خطة ماكرة للولايات المتحدة باستخدام اللجنة الدستوريةالتربية تطلق غداً حملة التلقيح المدرسي في جميع المحافظاتالتربية تصدر برامج امتحانات شهادات التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية والثانوية العامةالجيش السوري يسيطر على قرى جديدة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي ويحيد أعدادا من الإرهابيينمدفعية الجيش السوري تخترق دفاع المسلحين في إدلب... فيديونيرفانا..فندق خمس نجوم ومجمع تجاري على مساحة 5 آلاف وبارتفاع 12 طابقوزير الإسكان يؤكد: قانون البيوع العقارية سيضع حد للمضاربين في العقاراتتجنبها فورا.. أغذية ومشروبات غنية بـ"السكر الخفي"علامات "غريبة" تدل على نقص فيتامين B12شيرين عبد الوهاب تحدث ضجة في الرياض بسبب تصريحاتها عن "الرجل"محمد حداقي: أنا أجازف.. لا أتردد ولا أخافامرأة تنتقم شر انتقام من حبيبها الخائناكتشاف "كارثة" تحت بطن امرأة حاملميزة "ثورية" من غوغل تساعد على نطق الكلمات بشكل صحيحبيع درونات صينية للشرق الأوسط تقرر بنفسها من يعيش ومن يموتمعركة إدلب أولوية الدولة السورية في رسم التحولات الكبرىالدفاع الجوي الإسرائيلي عاجز أمام صواريخ من صنع يدوي… لماذا؟

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ســـوريــة الآن >> دليقان: لا يمكن فرض جداول زمنية من الخارج لانتهاء عمل «الدستورية»


جنيف- الوطن| اعتبر عضو وفد المعارضات إلى لجنة مناقشة الدستور عن «منصة موسكو» للمعارضة، مهند دليقان، أنه من حيث المبدأ لا يمكن فرض جداول زمنية من الخارج لانتهاء عمل اللجنة، ولكن يحق للسوريين فيما بينهم أن يتفقوا على جدول زمني، موضحاً أن المطلوب هو أن تنجز المهمة بأفضل ما يمكن وبأقصر وقت ممكن.

وفي تصريح لـ«الوطن» على هامش اجتماعات الهيئة الموسعة للجنة في جنيف والتي انتهت أول من أمس واستمرت يومين، أوضح دليقان، أن الجو العام في اليوم الثاني من أعمال اللجنة (الجمعة) كان أكثر هدوءاً من اليوم الأول.

ولفت دليقان إلى أن المداخلات التي طرحت من الأطراف المختلفة كانت أكثر قرباً من الموضوع المطروح الذي هو الدستور، إضافة إلى أنه ظهرت مداخلات من كافة الأطراف فيها شيء عاطفي إيجابي مختلف عما سمع خلال جلسات اليوم الأول «الخميس».
وبيّن أن هناك مداخلات لقيت قبولاً من الجميع لأنها تحدثت بإطار وطني جامع، معتبراً أن هذا الكلام «يمكن البناء عليه» لأننا في النهاية «مضطرون لأن نتحاور ونصل إلى حل».
وأشار دليقان إلى إقرار مدونة السلوك بالإجماع لأنه حصل توافق عليها أولاً من كل طرف على حدة ومن ثم حصل التوافق عليها بالإجماع من قبل اللجنة كلها، موضحاً أن القواعد الإجرائية التي أقرت بالأمم المتحدة تقول: إن إقرار أي أمر يتم بالتوافق وإن لم يحصل التوافق فبالتصويت، وقال: «بالتالي الأولوية هي للتوافق».
وحول تصريحات سابقة للرئيس المشترك للجنة من جانب وفد المعارضات هادي البحرة، بأن وفد المعارضات أعد دستوراً جديداً وينوي طرحه مع بداية عمل اللجنة، قال دليقان: «أنا لست بإطار الدفاع عن أحد وما أعلمه أن وفد المعارضة لديه تجهيز بمعنى أنه ناقش أفكاراً دستورية وأبواباً دستورية وليس آتٍ بدستور جاهز هو آتٍ بأفكار بمعنى أنه حضر وعمل على أفكار حول الأشياء الأساسية المطلوبة لدستور عصري بسورية يؤدي إلى الخروج من الأزمة وعدم تكرارها وبالتالي التحضير ليس عيباً».
وأضاف: «أشكك بهذا التصريح إن كان صحيحاً وحتى بالجهة الناقلة إن كانت تنقله بشكل صحيح حتى يثبت العكس».
وحول سبب عدم نفي البحرة تلك التصريحات إن لم تكن صحيحة، قال دليقان: «ربما ليس لديه وقت أو لم تصله بعد»، وأضاف: «ليس كذلك الكلام ولا الاتجاه العام ولذلك لا أتوقع أنه صحيح».
وحول مستقبل «الدستورية» وما أشار إليه ضامنو أستانا (روسيا وإيران وتركيا) من حيث الإطار الزمني المفتوح لأعمالها، قال دليقان: «بداية بالنسبة لمستقبل اللجنة فهي كما قيل منذ البداية، مفتاح في عملية الحل السياسي وهي جزء من التطبيق الشامل والكامل للقرار 2254 وهي خطوة أولى باتجاه الذهاب للتنفيذ الكامل للحل السياسي وبالتالي مستقبلها يتعلق بكل هذه الأمور بوصفها جزءاً من هذه العملية».
وأضاف: «بالنسبة للآجال الزمنية صحيح لم يُقل إنها محددة، ولكن بنفس الوقت هي ليست مفتوحة بمعنى أن ما قيل من قبل ثلاثي أستانا هو أنه لا يجوز فرض جداول زمنية من الخارج، ولكن يمكن للسوريين أن يتفقوا على أن هناك جدولاً زمنياً يريدون أن ينفذوا مهمتهم على أساسه».
وأضاف: «بلدنا في الأزمة التي يعيشها كل دقيقة تمر ثمنها عذابات ودماء ولذلك علينا جميعاً في اللجنة الدستورية أن ننحو باتجاه تنفيذ هذه المهمة وهناك أمثلة فدستور 2012 السوري نفسه أخذ أربعة أشهر لإنجازه وبالتالي نقول الآن أن الظروف أعقد وطبيعة الأطراف المشتركة أعقد فليكن ثمانية أشهر مثلاً ولكن يمكن أن تتحول الثمانية أشهر إلى ثلاثين عاماً إذا لم يكن هناك إرادة سياسية».
وتابع: «لذلك المسألة من حيث المبدأ أن الجداول الزمنية لا تفرض من الخارج ولكن يحق للسوريين فيما بينهم أن يتفقوا على جدول زمني والمطلوب والاتجاه العام هو باتجاه تقليص الفترة قدر الإمكان بأن تنجز المهمة بأفضل ما يمكن وبأقصر وقت ممكن».



عدد المشاهدات:838( الأحد 07:43:38 2019/11/03 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/11/2019 - 9:21 م

النص الكامل لحوار الرئيس الأسد مع قناة روسيا (24) ووكالة روسيا سيفودنيا

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

التبول على الطعام... قطة تنتقم أشد انتقام من صاحبتها (فيديو) قطيع متوحش من الضباع يهاجهم وحيد القرن ويفترس ذيله... فيديو ملاكم "رومانسي" يواجه حبيبته على الحلبة! الجزاء من جنس العمل - فيديو شاهد... ثور هائج يرفع السيارة بقرنيه كريستيانو رونالدو يقع ضحية للغيرة مصر.. حفرة عملاقة "تبتلع" شاحنة وتصيب شخصين المزيد ...