الخميس17/10/2019
ص12:32:49
آخر الأخبار
مصر: العدوان التركي على الأراضي السورية انتهاك للقانون الدوليوفاة 35 معتمرا، وإصابة 4 آخرين في حادث "العمرة" بالمدينة المنورة قيس سعيّد رئيساً جديداً لتونس ...اعتبر التطبيع « خيانة».. والعلم الفلسطيني سيكون إلى جانب علم بلادهجبران باسيل: سأزور سوريامصدر رسمي في الخارجية: العدوان التركي الغادر وليد الأطماع التوسعية والأوهام البائدة لنظام أردوغانافتتاح سوق السقطية بمدينة حلب القديمة بعد إعادة تأهيلهنظام أردوغان يواصل عدوانه.. والتحالف الأمريكي يدمر مخلفاته في منطقة الجزيرة بعد مغادرتهاالجيش يدخل إلى مدينة عين العرب بريف حلب ويوسع نطاق انتشاره شمال غرب الحسكة - فيديوإردوغان: لم أعد قادراً على تتبع تغريدات ترامب المتقلبةترامب لأردوغان: لا تكن متصلبا... لا تكن أحمقا.. مجلس النواب الامريكي يندد بسحب القوات الأمريكية من شمال سوريا بعد اجتماع عاصفتراجع أسعار الذهب كمية 830 ألف طن زيتون إنتاج هذا الموسم بزيادة 28 بالمئةشمالي سوريا كما شمالي قبرص في العدوان التركي....موفق محادينروسيا «وصفة سحرية» للسعودية والإمارات؟ وفاة شاب وإصابة أخر في حادث مروري بالمزة في دمشق كشف ملابسات اختفاء فتاة قاصر مع مبلغ ٦ ملايين ليرة سورية"قناصة في الكنائس وأنفاق"... بماذا فوجئت القوات التركية عند دخول سورياصورة لوثيقة التفاهم بين دمشق و"قسد"السماح لمن تجاوز 24 عاما بالتقدم إلى مفاضلة "التعليم المفتوح" في الجامعات نقل تبعية المعاهد التقانية للمراقبين الفنيين إلى الجامعات الحكوميةكبد داعش خسائر فادحة في البادية الشرقية … الجيش يحبط محاولة تسلل لإرهابيي إدلب ويدميهمإسقاط طائرة مسيرة لقوات الاحتلال التركي في قرية مجيبرة زركان بريف ناحية تل تمروضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظاتأطعمة تخلصك من سموم الجسمغذاء شائع يقضي على انتفاخ المعدة المزعجبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»عابد فهد.. يتابع الـ "هوس" مع هبة طوجيالشرطة الألمانية تحجز سيارة دفع رباعي ذهبية.. والسبب؟بالفيديو ..ميت آخر....يتحدث ويفجر الضحك خلال جنازتهطبيب من أصل سوري ينجح بجراحة هي الأولى من نوعها في العالم (فيديو) مواصفات ساعة هواوي الجديدةذاك الهولاكو الأحمق.......بقلم نبيه البرجيمتى يرعوي أردوغان؟!...محمد عبيد

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ســـوريــة الآن >> فتح الطريقين الدوليين من حلب إلى حماة واللاذقية «مسألة وقت» … الجيش متمسك بالهدنة في إدلب.. وتركيا «غسلت يدها» من «النصرة»

الوطن - وكالات
حافظ الجيش العربي السوري على تماسك الهدنة، التي أعلنت عنها روسيا والسارية المفعول منذ ٣١ الشهر الماضي، على الرغم من خروقات الإرهابيين المتكررة في وقت سرت أنباء عن قرب تسيير دوريات مراقبة مشتركة تركية روسية في «المنطقة المنزوعة السلاح» التي جرى توسيع عمقها، وعن اقتراب فتح الطريقين الدوليين الذين يصلان حلب بكل من حماة واللاذقية.

وأكد مصدر ميداني في ريف إدلب الجنوبي الشرقي لـ«الوطن»، أن الجيش السوري ظل متمسكاً بوقف إطلاق النار مع دخوله أسبوعه الرابع أمس، مع احتفاظه بحق الرد على خروقات الإرهابيين الذين يسعون إلى التصعيد، لنسف التهدئة وتحميل الجيش السوري مسؤولية ذلك.
وأشار إلى أن «جبهة النصرة» وباقي التنظيمات الإرهابية المرتبطة بها، استقدموا تعزيزات إضافية إلى خطوط التماس على طول جبهات جنوب وجنوب شرق إدلب، والتي تشهد عمليات تدشين وتحصين، على حين أعلن الفرع السوري لتنظيم القاعدة عن حاجته لتطويع شبان جدد في إدلب ضمن ما يسمى تشكيل «العصائب الحمراء» استعداداً لتنفيذ هجمات باتجاه مواقع الجيش.
وبين المصدر الميداني أن «النصرة» منعت الأهالي داخل إدلب، ولليوم الثامن على التوالي من الوصول إلى معبر أبو الضهور، للانتقال إلى المناطق الآمنة الواقعة تحت سيطرة الجيش السوري، مستخدمة القوة في تفريق الأهالي الذين خرجوا في مظاهرات في مدينة إدلب وغيرها من مدن وبلدات المحافظة مطالبين بطردها والسماح لهم بالوصول إلى المعبر.
مصادر معارضة مقربة من «حركة أحرار الشام الإسلامية»، أهم ميليشيات «الجبهة الوطنية للتحرير» الممولة من تركيا، أكدت لـ«الوطن» أن تركيا «غسلت يدها» من «النصرة» بعد تعذر تعديل مسارها بما يتطابق مع المعاهدات الدولية الخاصة، بآخر منطقة لخفض التصعيد شمال غرب سورية، وقالت إنها تتوقع أن ترفض مجدداً الانسحاب من «المنزوعة السلاح» التي رسم لها الضامنان الروسي والتركي حدوداً جديدة، تراعي التغيرات الميدانية التي فرضها الجيش السوري، وتبدأ من المناطق الجديدة التي سيطر عليها الجيش ولعمق من ١٥ إلى ٢٠ كيلو متراً أو لعمق ٣٠ إلى ٣٥ كيلو متراً، من الحدود القديمة قبل بدء الجيش عمليته العسكرية في ٨ أيار الفائت.
ولفتت المصادر إلى أن تركيا جادة هذه المرة بإعادة وضع طريقي حلب حماة وحلب اللاذقية في الخدمة، وأن فتحهما «مسألة وقت» ما لم تمنع «النصرة» استكمال العملية التي تأخرت منذ نهاية العام المنصرم، بموجب «سوتشي»، وعندها، يحق للجيش السوري معاودة عمليته العسكرية لطرد «النصرة» من الطريقين والمناطق المحيطة بهما.
ونوهت إلى أن هناك تغيراً جذرياً في تعاطي النظام التركي مع الفرع السوري لتنظيم القاعدة والتنظيمات الإرهابية التي تدور في فلكه مثل «حراس الدين» و«أنصار التوحيد»، بحيث طغى الافتراق ببن الفريقين على نقاط التوافق، بينهما بخلاف ما كان عليه الوضع قبل قمة بوتين أردوغان في موسكو في ٢٨ الشهر الماضي، والتي وعد فيها الثاني الأول بتطبيق «سوتشي» بنسخته الجديدة التي تختلف عن نسخة منتصف أيلول العام الفائت، ولمصلحة الجيش والدولة السورية، والدليل على ذلك تصريحات مستشار الرئيس التركي ياسين أقطاي أول من أمس التي اعتبر فيها وجود «النصرة» في إدلب سبباً «للقصف الذي تتعرض له المحافظة»، لافتا إلى أن «تركيا لا تستطيع أن تحافظ على إدلب بوجودها ذريعة فيها»، مشدداً على أهمية توجيه عناصر «النصرة»، وتحذيرهم «من أجل فهم اللعبة التي هم فيها لكي لا يكون ذريعة لهدر دم الناس، فالجهاد هو أن تحافظ على الأطفال والمنطقة وليس جلب القتل والتدمير إلى إدلب».
 



عدد المشاهدات:2091( الأحد 07:48:02 2019/09/22 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/10/2019 - 10:35 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

تسع أسود ينتظرون خروج خنزير من مخبئه... فيديو بالفيديو... لص فاشل حاول سرقة سيارة فحطم وجهه فهد جائع يفترس كلبا ضخما نائما بجانب باب منزل... فيديو سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو جريمة أثناء مقابلة صحفية.. مقتل الضيف وإصابة المحاور حيوان الليمور يخلع "باروكة" من صحفية أثناء بث مباشر... فيديو المزيد ...