الخميس9/4/2020
م17:22:4
آخر الأخبار
صحيفة أمريكية: إصابة 150 من أفراد العائلة المالكة في السعودية بفيروس كوروناتحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..وزارة الصحة تضع دليل توعية للتصدي لفيروس كورونا لتطبيقه بالمؤسسات الصحيةالاحتلال التركي يواصل نقل أسر مرتزقته وإسكانهم في منازل السكان الأصليين في مدينة رأس العينروسيا: منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ارتكبت انتهاكات فظة لمبدأ عملها وتقريرها الجديد حول سورية “غير جدير بالثقة” الحرارة إلى انخفاض وفرصة لهطل زخات رعدية من المطرباباجان: لا يمكن لتركيا الخروج من أزماتها مع بقاء نظام أردوغان الاستبداديفيروس كورونا المستجد وصل إلى نيويورك في فبراير من أوروبانقابة مقاولي الإنشاءات تصرف راتب شهر منحة للمتقاعدينارتفاع أسعار الذهبالشمال السوري والمنطقة الآمنة .. من محظور إلى مُتاح....بقلم Александр Кузнецовالوباء جعل ترامب ينتبه إلى القمر القبض على أربعة أشخاص امتهنوا سرقة الموبايلات وانتحال صفة أمنية لابتزاز المواطنينفرع مكافحة المخدرات بدمشق يلقي القبض على أحد الأشخاص يقوم بالاتجار في مادة مخدرة شديدة الخطورةشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟"مفاتيح للتنمية"... مؤسسة جديدة تنضم لأسرة العمل الخيري في سورية؛ وأول الغيث توزيع سلل غذائية ومواد تعقيم من خلال مبادرة "سلامة خيرك".وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابلإيقاف الاقتتال بين مرتزقته.. الاحتلال التركي يدخل رتلاً من الآليات العسكرية إلى مدينة رأس العين بالحسكةالشرطة الروسية تفض اشتباكا مسلحا بين الدفاع الوطني السوري و"قسد" بالقامشليمركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررين"كذئب في ثوب حمل".. كشف كيف "يخدع" كورونا جسم الإنسان ويدخل "متخفيا""أدلة مثيرة " على أن لقاح السل قد يكون فعالا ضد Covid-19مسلسل "مقابلة مع السيد آدم".. هل يعرض في رمضان؟“فيروز” تصلي لخلاص العالم في فيديو جديدالسلطات السعودية تقبض على شخص قدم شايا لزوجته من مياه المرحاضالسلطات السعودية تقبض على شخص قدم شايا لزوجته من مياه المرحاضكورونا.. الفيروس قد يتلف رئة المصاب حتى دون أعراض!؟احذروا من الاحتيال الإلكتروني بسبب كورونا!جبهتان لكورونا ......بقلم د.بثينة شعبان العرب في زمن الكورونا غافلون داخل الكهف.. د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

أباطرة العرب....بثلم نبيه البرجي

لتكن لهم، ولو لهنيهة، عينا زرقاء اليمامة…


هل يعلم أباطرة العرب أنهم باتوا على قاب قوسين أو أدنى من العصر الحجري؟
لعلهم أشاحوا النظر عن تقرير صندوق النقد الدولي، بلغة الأرقام، لا بلغة الأوهام، حول نضوب حقول النفط في غضون 15 عاماً، ولعلهم لم يكترثوا بما قاله وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية مايك بومبيو ووزير الدفاع الأميركي مارك إسبر في مؤتمر الأمن في ميونيخ، الرحيل من ضفاف الخليج إلى ضفاف الباسيفيك، هناك الصراع «الميتولوجي» مع التنين.
كاد وزير الدفاع الأميركي يقول: «وهل تبقى أساطيلنا في الشرق الأوسط لتحمي الهياكل العظمية؟».
أين هو الاقتصاد البديل؟ لا إمكانية للاقتصاد البديل إذا كان التاريخ يتوقف عند قدمي شهرزاد أو عند قدمي «إيفانكا ترامب».
ما حدث على أرضنا لا يمكن أن يحدث على أي أرض أخرى، مئات مليارات الدولارات ذهبت هباء، بالشوكة والسكين العرب يلهون بدماء العرب، ماذا فعلوا بسورية، وماذا فعلوا في العراق، وماذا فعلوا في اليمن، وماذا فعلوا في ليبيا؟ تالياً، أين هم الآن، جيوسياسياً، وجيوستراتيجياً، على الخشبة الإقليمية كما على الخشبة الدولية؟
منذ عقود احتار برنارد لويس في وصفهم «أكلة الرمال أم أكلة الدماء؟». لو أنفقت تلك الأرصدة، على بناء المؤسسة الاقتصادية، وعلى بناء المؤسسة العسكرية، وعلى بناء المؤسسة التكنولوجية، في المنطقة العربية، ألم يكن مكاننا في الطبقة العليا من الكرة الأرضية؟
ليس غريباً ألا تهتز تماثيل الشمع حين تجد نفسها تؤدي رقصة التانغو الأخيرة مع العدم، لا مشكلة، حقائبهم جاهزة لكي يلتحقوا بودائعهم في البنوك الأميركية، وفي البنوك الأوروبية، هنا الفاجعة حين لا يدركون أنهم ساعة يتساقطون عن عروشهم، كما القطع الزجاجية، ستقفل أبواب البنوك في وجوههم. مكانكم على الأرصفة!
هؤلاء الذين لا يقرؤون ما يقوله منظّرو النيوعثمانية في تركيا، وحيث الدعوة إلى الانقضاض على ما تبقى من ثروات العرب. بعد ذلك لا حاجة لتلك الجغرافيا الميتة. لذلك التاريخ الميت.
مرة أخرى، هالنا تواطؤ الشاشات العربية، الصحف العربية، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كما لو أن تراب سورية ليس تراب العرب، وكما لو أن عنفوان سورية ليس عنفوان العرب، أحدهم الذي خاطبه منذ سنوات «أدخل إلى دمشق غازياً أو فاتحاً»، ثمة من يسأل الآن «ماذا تنتظر لكي تضرب دمشق؟»، حتى داخل حزب العدالة والتنمية: ماذا إذا انهالت آلاف الصواريخ على اسطنبول، وهي الحاضرة المقدسة لدى السلطان؟
لن يبقى الشرق الأوسط كما هو عليه الآن، هذا ما تناهى إلينا من أصحاب القرار، لندع الفرنسي أوليفييه روا يقول: إن الأميركيين، والإسرائيليين، ومن في ركابهم من العرب، إنما يدورون في حلقة مفرغة.
مثلما حدث في البداية، بداية الأزمة، تضارب في المصالح، وفي الرؤى، وفي الأهداف، كلهم يرحلون وتبقى سورية.
كتابات في تركيا، وتسأل أردوغان: ألا تلعب الآن لعبة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ولعبة رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو؟ بكل مواصفات دونكيشوت على الأرض السورية، الفقاعات العثمانية إياها، أقصى حدود الكوميديا استثارة الحلفاء في حلف شمال الأطلسي.
أوليفييه روا سأل «… وهل تريد، كما أسلافك، أن تقرع الطبول عند أسوار فيينا؟».
الأميركيون والإسرائيليون يستخدمونه في سورية، بومبيو أعلن وقوفه إلى جانبه، السلطان بدماغ الذبابة، رفاق قدامى له حذروه من أن يكون الضحية في صراع الإمبراطوريات، ولكن كيف له أن يخرج من الحلبة خاوي الوفاض بعد تلك السنوات من الرقص على رقعة الشطرنج؟
… ونقول له: كما انتحبت الدبابات الإسرائيلية على الأرض اللبنانية، الدبابات التركية تنتحب على الأرض السورية!
الوطن
 


   ( الخميس 2020/02/20 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 09/04/2020 - 5:20 م

الأجندة
المطربة الأمريكية بينك تتعافى من كورونا وتنتقد إدارة ترامب انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو المزيد ...