الخميس17/10/2019
م21:30:14
آخر الأخبار
مصر: العدوان التركي على الأراضي السورية انتهاك للقانون الدوليوفاة 35 معتمرا، وإصابة 4 آخرين في حادث "العمرة" بالمدينة المنورة قيس سعيّد رئيساً جديداً لتونس ...اعتبر التطبيع « خيانة».. والعلم الفلسطيني سيكون إلى جانب علم بلادهجبران باسيل: سأزور سوريااللجنة الوزارية المكلفة متابعة تنفيذ المشاريع في دير الزور والرقة تفتتح مشاريع عدة في المحافظتينالنظام التركي يكثف عدوانه على الأرض السورية بريف الحسكة ويحاصر مدينة رأس العينتجمع عشائر البكارة يندد بعدوان النظام التركي على الأراضي السوريةروسيا وإيران مستعدتان لتسهيل إجراء حوار بين تركيا وسورياوزير الخارجية التركي: اتفقنا مع أمريكا على جمع الأسلحة الثقيلة من وحدات "قسد" وتدمير مواقعهانائب الرئيس الأمريكي: توصلنا لاتفاق مع أردوغان لوقف إطلاق النار في شمال سورياتراجع أسعار الذهب كمية 830 ألف طن زيتون إنتاج هذا الموسم بزيادة 28 بالمئةالولايات المتحدة: بنس: واشنطن تعمل مع قسد للانسحاب بعمق 20 ميلاً من الحدودخبير عسكري يكشف: الصدام بين الجيشين السوري والتركي سيحدث في حالة واحدةوفاة شاب وإصابة أخر في حادث مروري بالمزة في دمشق كشف ملابسات اختفاء فتاة قاصر مع مبلغ ٦ ملايين ليرة سورية"قناصة في الكنائس وأنفاق"... بماذا فوجئت القوات التركية عند دخول سورياصورة لوثيقة التفاهم بين دمشق و"قسد"تحديد شروط التقدم إلى مفاضلة التعليم المفتوح للحاصلين على الثانوية في عام القبول نفسهالسماح لمن تجاوز 24 عاما بالتقدم إلى مفاضلة "التعليم المفتوح" في الجامعاتكبد داعش خسائر فادحة في البادية الشرقية … الجيش يحبط محاولة تسلل لإرهابيي إدلب ويدميهمإسقاط طائرة مسيرة لقوات الاحتلال التركي في قرية مجيبرة زركان بريف ناحية تل تمروضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظاتأطعمة تخلصك من سموم الجسمغذاء شائع يقضي على انتفاخ المعدة المزعجبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»عابد فهد.. يتابع الـ "هوس" مع هبة طوجيالشرطة الألمانية تحجز سيارة دفع رباعي ذهبية.. والسبب؟بالفيديو ..ميت آخر....يتحدث ويفجر الضحك خلال جنازتهطبيب من أصل سوري ينجح بجراحة هي الأولى من نوعها في العالم (فيديو) مواصفات ساعة هواوي الجديدةذاك الهولاكو الأحمق.......بقلم نبيه البرجيمتى يرعوي أردوغان؟!...محمد عبيد

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

بعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات


تعرضت الصناعة النفطية السعودية لانتكاسة كبيرة نتيجة الهجوم الذي تعرضت له شركة أرامكو السعودية، والذي تبناه الحوثيون كَرَد على الحرب التي تشنها السعودية على اليمن، إذ تم استهداف كلّ من مصفاة بقيق النفطية والتي تصل طاقتها الإنتاجية إلى نحو 7 مليون برميل نفط يومياً وحقل هجرة خريص والذي ينتج نحو 1.5 مليون برميل يومياً. أعاد هذا الهجوم الكبير التذكير بما حدث بسوق النفط عندما توقفت الحقول النفطية عن الإنتاج إبان حرب الخليج الثانية في العام 1991.

يُجمعُ الخبراء على فداحة الأضرار المالية التي تعرض لها الاقتصاد السعودي والذي لن تقل تأثيراته عن الخسائر المالية المباشرة التي عانت منها الخزينة العامة للسعودية نتيجة للحرب على اليمن طوال سنواتها الخمس. فوفقاً للتقديرات الأولية، تعرضت السعودية لخسارة نحو 60% من صادراتها النفطية والتي تتمثل بنحو 10 مليون برميل من النفط الخام، إضافة إلى أكثر من 20% من إنتاج المملكة من الغاز الطبيعي. كما تعرّض السوق المحلي لنقص كبير في المشتقات النفطية نتيجة الدمار الكبير الذي تعرضت له مصفاة بقيق النفطية، ما سيخلّف تأثيرات كبيرة على شركات البيتروكيماويات السعودية، وانعكس ذلك مباشرة على أسواق المال، إذ تراجع المؤشر بنسبة تجاوزت 3% كما تراجعت سندات أرامكو الدولارية بشكل كبير في الأسواق المالية العالمية. ومن المتوقع أن يتعرض قطاع الناقلات لأضرار مالية كبيرة نتيجة توقف عمليات الشحن البحري.
تشكل هذه الخسارة في الإمدادات النفطية (6 مليون برميل نفط) نحو 6% من إمداد الطاقة العالمي، ووفقاً للإحصائيات العالمية، لا أحد من منتجي النفط قادر على تعويض هذه الخسارة في الإمدادات (يمكن تعويض 2% فقط وفق الخبراء) وبالتالي سيؤدي هذا التراجع في الإمداد إلى ارتفاعات غير مسبوقة بأسعار النفط الخام وفقاً للعرض والطلب، إذ توقع خبراء النفط العالميين أن يتجاوز سعر برميل النفط حاجز الـ 70 دولار في المدى القريب (أسبوع) وحاجز الـ 100 دولار في المدى الأبعد (شهر) وذلك يعود في الحقيقة إلى السرعة في إصلاح الأضرار واستئناف الصادرات السعودية النفطية، وتشير التقديرات الحالية إلى أن عمليات الصيانة ستحتاج إلى فترة زمنية ليست بالقصيرة، الأمر الذي دفع الرئيس الأمريكي إلى إصدار تعليماته باستخدام مخزونات الخام الفيدرالية لتهدئة سوق النفط، كما تمتلك السعودية مخزونات من النفط الخام في كل من رأس التنورة ومصر وشرق آسيا وهولندا تقدر بنحو 200 مليون برميل، يمكنها السحب منها لتغطية جزء من الطلب العالمي على النفط.
كما ستتحول المملكة من "مصدّر كبير" إلى "مستورد كبير" للمشتقات النفطية، ذلك بعد توقف جزء كبير من إمدادات مصفاة بقيق للسوق المحلية من البنزين والديزل والفيول، الأمر الذي سيرتب أعباءً مالية كبيرة على الخزينة العامة للمملكة. إضافة إلى أن هذا الهجوم سيكون له تداعيات سياسية وعسكرية ستزيد من حالة التوتر في منطقة الخليج، ما قد يؤدي إلى ارتفاع أسعار النفط وزيادة الطلب على الملاذات الآمنة كالمعادن الثمينة، وتضرر أسواق الأسهم في دول الخليج وخاصة أسهم شركات البتروكيماويات وقطاع البنوك. والأهم من ذلك هو إرجاء عملية طرح (بيع) قسم من أسهم شركة أرامكو النفطية للاكتتاب العام في سوق الأوراق المالية، والذي كان مقرراً في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل. ويُعد إدراج أرامكو أكبر عملية إدراج من نوعها في التاريخ، إذ إن قيمة الشركة تفوق ألف مليار دولار، الأمر الذي سيؤثر سلباً على خطة المملكة 2030.
وأخيراً، هل ستؤدي هذه الضربة الموجعة للاقتصاد السعودي والعالمي إلى تسريع عملية البحث عن حل سياسي للأزمة اليمنية؟ إذ إن تكلفة استمرار هذه الحرب العبثية أصبحت أكبر من أن يتحملها الاقتصاد العالمي؛ أم ستكون الشرارة التي ستشعل حرباً كبيرة في منطقة الخليج العربي؟ وهل هذا الهجوم هو رسالة سياسية وعسكرية على مقاس الحوثيين؟ أم هي رسالة من اللاعبين الكبار كان الحوثي فيها الوسيط فقط؟


   ( الأربعاء 2019/09/18 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/10/2019 - 9:13 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

تونس... القبض على "لص المترو" (فيديو) بالفيديو... لص يرفض أخذ النقود من سيدة مسنة خلال سطو مسلح تسع أسود ينتظرون خروج خنزير من مخبئه... فيديو بالفيديو... لص فاشل حاول سرقة سيارة فحطم وجهه فهد جائع يفترس كلبا ضخما نائما بجانب باب منزل... فيديو سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو المزيد ...