الخميس23/1/2020
م20:17:32
آخر الأخبار
وزير الخارجية الألماني يصل إلى بنغازي للقاء حفتراستمرار التظاهرات في لبنان واشتباكات عنيفة مع قوى الأمن غاز "إسرائيل" في مصر والرئيس "الإسرائيلي": هذا يوم للاحتفال!الاحتلال يقصف مواقع للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزةمذكرة تفاهم بين سورية وإيران لتبادل الخبرات في تطوير العملية التعليمية وترميم المدارسالعدل تشكّل لجنة لمتابعة آلية تطبيق مرسومي تشديد العقوبات على التعامل بغير الليرة: عدم التهاون في تنفيذ العقوباتمصدر عسكري: هجوم بأعداد كبيرة لإرهابيي “جبهة النصرة” باتجاه وحدات الجيش المتمركزة جنوب وجنوب شرق إدلباللجنة التوجيهية العليا للحكومة الإلكترونية تستعرض الخطوات التنفيذية لإطلاق خدمات دفع الفواتير إلكترونياًزاخاروفا: إخلاء مخيم الركبان يتأخر بسبب عرقلة الاحتلال الأمريكي والإرهابيين المدعومين منهمجلس الشيوخ الأمريكي يبدأ رسميا إجراءات محاكمة ترامبالمركزي: قرار سحب الليرة المعدنية إصدار عام 1991 تم عام 2013 نتيجة وجود كميات كبيرة منها في التداولأجنحة الشام في معرض فيتور الدولي للسياحة والسفر بمدريدرهائن الخزانة الأميركية .....| نبيه البرجيالتصعيد الأميركي إلى أين؟.....بقلم قاسم عزالدينضبط 15 كيلو غراما من الحشيش المخدر وكميات من الهروين بدمشق وريفهاوزارة الداخلية: القبض على شخص يقوم بتصريف العملات الأجنبية بالسوق السوداء جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكةبوتين ممازحا" يطالب الأسد بدعوة ترامب لزيارة سوريا... ماذا كان الرد؟حفل تكريم الباقة الحادية عشرة من خريجي الجامعة السورية الخاصةجامعة دمشق تمدد للمرة الثانية فترة تسجيل الطلاب في نظام التعليم المفتوحإصابة طفلة بجروح باعتداء إرهابي بالقذائف الصاروخية على حي جمعية الزهراء بحلبمقتل عدد من جنود الاحتلال التركي ومرتزقته بانفجار سيارة مفخخة في ريف الرقة الشماليتوقعات بارتفاع أسعار العقارات خلال العام الحالي رغم الركود! …صرف بدلات الإيجار وتأمين السكن البديل للقاطنين في المنطقة التنظيمية الأولى للمرسوم 66أي حليب يحافظ على الشباب؟هكذا تتغلبين على تشقق الكعبين بوصفات منزليةالتعامل مع ملف مقتل السوري أصبح أكثر جدية....نانسي عجرم تؤكد استمرارها في "ذا فويس كيدز" بطريقتها الخاصةالفنان “جورج سيدهم” يظهر من جديد “مبتسمًا” بعد شائعات وفاتهرجل يلقى حتفه بعد صراع مع ديكتصريح ترامب الذي جحظت بعده عينا رئيس وزراء الهندبتجميد الدماغ.. شركة روسية تطرح خدمات ما بعد الموت2019.. ثاني أشد الأعوام سخونة في التاريخحقبة جديدة بالفعل...بقلم د. بثينة شعبانإدلب على موعد مع التحرير ....بقلم ميسون يوسف

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

خبير عسكري: الجيش السوري مصمم على تحرير إدلب مهما كان الثمن

استطاع الجيش السوري خلال الأيام القليلة الماضية أن يحقق تقدماً واسعاً في جميع المناطق التي تسيطر عليها المجموعات الإرهابية المسلحة في ريفي حماة وإدلب، مستخدماً أسلوب الهجوم المباغت من عدة محاور في آن واحد.


هذا ما أربك الإرهابيين وشتت صفوفهم، كما أنانتشار الجيش باتجاه خان شيخون والتمانعة يمكنه أن يسقط ريف حماه الشمالي بالكامل ويضع الإرهابيين في باقي الريف الحموي وجزء من ريف إدلب بين فكي كماشة، فلا يبقى أمامهم إلا خيار المواجهة أو الهروب باتجاه الحدود التركية كما فعل بعض قادتهم آخذين معهم عائلاتهم .

تمدد الجيش السوري بهذا التسارع الكبير وصولاً إلى تلال كباني سيجعل ريف إدلب من جسر الشغور إلى الحدود التركية تحت مرمى نيران الجيش السوري، ما يعني إمكانية خسارة المجموعات الإرهابية المسلحة مدينة إدلب بشكل كامل بين ليلة وضحاها .

أين تكمن مفاصل معركة الفصل بين كل هذه المناطق التي تتمتع بجغرافيا قاسية وعقدة استراتيجية في نفس الوقت؟

ما هو مصير نقاط المراقبة التركية ال 12 المنتشرة في هذه المناطق خاصة في ظل الحديث عن هروب بعض هذه النقاط من مواقع تمركزها؟

ما هي نقاط التوزع والانتشار الإستراتيجي الحالية للجيش السوري وما مدى دقة الظرف الحالي لجهة تحرير إدلب؟

في قراءته لهذه المستجدات  قال الخبير بالشأن العسكري والسياسي اللواء الدكتور رضا أحمد شريقي

"في الحقيقة أنا لا أرى أي صعوبة في تقدم الجيش العربي السوري حتى حدود مدينة  إدلب، لأن هذه المناطق وكما كنا نقول سابقاً أن الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوى الرديفة  يمكن أن يدخل أي منطقة عندما يريد، والمسألة الوطنية والإنسانية هي التي تحول دون ذلك، هناك عدة عوامل تراعيها القيادة السورية، فهناك العامل السياسي إذ أن الدولة السورية تحرص دائماً على إعطاء الفرصة للحلول السياسية التي قام بها الأصدقاء الروس بالتعاون مع أصدقائنا الإيرانيين بالإضافة إلى  الأتراك الذين حشروا أنفسهم في هذه المسألة بغير وجه حق، وهناك العامل الإنساني ففي هذه المناطق يقطن أهلنا  وخلال العمليات العسكرية للأسف يقع ضحايا منهم خلال الاشتباكات، لذا فإن الدولة السورية تعمل كل ما في وسعها من أجل الحفاظ على حياة المواطنين السوريين الذين يقعون تحت نير وسيطرة الإرهابيين مرغمين، والجيش السوري اتخذ قراره بإنجاز العمليات العسكرية حتى حدود مدينة إدلب وبعدها سيكون هناك تعامل آخر مع الوضع".

وعن مصير نقاط المراقبة التركية قال اللواء شريقي

"لا يوجد أي مبرر لوجود نقاط المراقبة التركية في الأراضي السورية، وفي الحقيقة وجود هذه النقاط هو لتقديم المعلومات للعصابات الإرهابية، وهذه النقاط تعمل في الإستطلاع لصالح الإرهابيين وتزودهم بالمعلومات، وبالتالي هم سيهربون مع الإرهابيين لأن توضعهم كان من ضمن توضع المجموعات الإرهابية .

عدا عن أن مصدر الأسلحة وطائرات الدرون كلها كانت من تركيا، وبالتالي نقاط المراقبة التركية متعاونة مع الإرهابيين بشكل أساسي، الجيش العربي السوري والأصدقاء يرصدون حركة نقاط المراقبة ويتعاملون معها على أساس أنه يمكن أن يكون لها دوراً في يوم من الأيام، ونحن نعلم أن الأحداث واللقاءات السياسية سواء في نور سلطان  "أستانا" أو غيرها لم يعطي التركي أي أمل في دور إيجابي لهذه النقاط" .

بخصوص مصير مدينة إدلب بعد محاصرتها وكيفية التعامل معها قال اللواء شريقي

"برأي الشخصي أن مدينة إدلب لها وضع خاص، والقيادة السورية تقدر هذا الموضوع بشكل ثمين جداً والدخول بهذه الطريقة إلى داخل إدلب مكلف لأن الخسائر ستكون فادحة وخاصة أن البنى التحتية هي ملك للدولة وهذا الشعب هو شعبنا ولايمكن التسرع في عملية إجتياح إدلب، لكن عندما تستنزف كل الوسائل السياسية والدبلوماسية لابد من الكي في النهاية وهذا الكي أتمنى أن لايكون على حساب شعبنا وإنما على حساب هؤلاء الإرهابيين الذين يتخذون من المدنيين دروعاً بشرية لهم ، الدولة ستعطي الفرصة للحل السياسي وأن لم يوافقوا فلن يكون إلا الخيار العسكري بعد ذلك ".

 نواف إبراهيم - سبوتنيك


   ( الأربعاء 2019/08/14 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/01/2020 - 6:40 م

الأجندة
شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب رد فعل غير متوقع من مذيعة عراقية علمت بوفاة أخيها على الهواء (فيديو) مصرع أصغر زعيمة جريمة منظمة (21 عاما) في المكسيك موقف محرج لملكة جمال خلال حفل تتويجها في حالة نادرة.. "ثعبان بشري" في الهند يستحم كل ساعة! (صور+ فيديو) ركاب غاضبين تأخرت رحلتهم 7 ساعات حاولوا فتح باب الطوارئ... فيديو ملياردير يمنح متابعيه على "تويتر" 9 ملايين دولار! المزيد ...