-->
الاثنين15/7/2019
م18:42:47
آخر الأخبار
الدفاع الجزائرية: إحباط مخطط إرهابي لاستهداف المتظاهرين بعبوات ناسفةما هي أسباب انهيار التحالف بين السعودية والامارات؟السيد نصر الله: المقاومة تطورت كما ونوعا والعدو اليوم يخشاها اكثر من اي وقت مضىبري: سورية سند قوي للمقاومة والحرب الكونية عليها لإشغالها عن مواجهة العدو الصهيونيالحرارة تميل للانخفاض قليلاً والجو بين الصحو والغائم جزئياًالمعلم يبحث مع عبد اللهيان العلاقات السورية الإيرانية نفط الشرق السوري بيد (إسرائيل)! تصعيد إرهابي بحلب … عبد اللهيان في دمشق و«أستانا» فرصة أنقرة الأخيرةوزيرة الدفاع الألمانية تعلن استقالتها3 سنوات على محاولة الانقلاب… أزمات عالية المخاطر في تركيا وأردوغان مستمر بأطماعهمزيد من المكاسب لليرة والدولار بـ578 السورية للحبوب: استلام الأقماح من فلاحي الحسكة في مراكز بديلة بالمحافظاتهجوم ريف اللاذقية رسالة تركية قصيرة....ديمة ناصيفتشكيل عشرات الكيانات الصغيرة في إدلب وشرق الفرات بمناطق سيطرة «قسد» ...بقلم صهيب عنجرينيفرق الاطفاء والدفاع المدني تخمد حريقاً ضخماً اندلع مساء الاحد في برج دمشق بمنطقة البحصة وسط المدينةلا صحة لوقوع جريمة قتل إمرأة في حلب ورميها من سطح أحد الأبنيةتفاصيل الكشف عن غرفة سرية مليئة بالدولارات في حرستامن تجارة المخدرات في لندن إلى الرقة.. كشف هوية داعشي بريطاني التربية: لا صحة لما تتداوله صفحات التواصل الاجتماعي من تحديد موعد إعلان نتائج شهادة التعليم الأساسيالتربية تمدد قبول اعتراضات الطلاب على نتائج الثانوية لمدة يوم واحداستشهاد 6 مدنيين وإصابة 9 بجروح بينهم أطفال جراء اعتداء إرهابي بالقذائف على أحياء سكنية في حلبإنهاء أعمال إصلاح خط نقل الغاز الواصل بين حقل الشاعر ومعمل غاز إيبلاخريطة طريق لتطبيق مشروع الإصلاح الإداري في " الإسكان"روسيا تنفذ مشروعين في الساحل السوريلا أدوية ولا أطعمة... كيف تتحكم في ضغط الدم عن طريق رأسكعصير الفاكهة والمشروبات المحلاة مرتبطة بزيادة مخاطر الإصابة بالسرطانماذا جرى ياترى .. إليسا وناصيف زيتون .... وأمام الجمهور؟!إصابة مذيعة سورية بحادث "أليم" في مطار بهولندا (صورة)بالصور.. تعرف على سارقة قلب أغنى رجل في العالمامرأة مصرية تخرج من القبر حية بعد دفنهافضيحة جديدة... فيسبوك تراقب مستخدمي "واتسآب" بأداة خبيثة"هواوي" تعتزم اتخاذ إجراءات انتقامية ردا على القرارات الأمريكيةصهاينة أكثر من الصهاينة .. من وعد بلفور إلى صفقة القرن ....بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصيأين مكمن الخلل؟....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

إدلب: موقف روسي حازم....حميدي العبدالله

عندما كانت موسكو، وبالتالي دمشق، تمنح أنقرة المزيد من الوقت لتطبيق اتفاق سوتشي، نظراً لحسابات سياسية تتعلق بمجمل الأوضاع في سورية، لا سيما الوضع في منطقة شرق الفرات، اعتقد كثيرون أنّ تأخر إطلاق عملية عسكرية في إدلب يأتي في سياق تقديم روسيا مصالحها الخاصة مع تركيا على حساب مصلحة سورية. 



واستغلّ كثير من المشككين، بعضهم من الجهات المعادية لسورية وروسيا والتي أرادت دقّ إسفين في العلاقة بين البلدين، وبعضها جهات صديقة عجزت عن الإحاطة بالأسباب التي دفعت موسكو ودمشق لتمديد المهل الممنوحة لتركيا، لدرجة أنّ بعض السوريين، وهم من مؤيّدي الدولة بات يخشى أن يكون مصير إدلب يشبه مصير لواء اسكندرون ووصل الأمر إلى حدّ أنّ أحد أعضاء مجلس الشعب السوري عبّر عن قلقه هذا في أحد جلسات مجس الشعب.
اليوم بعد انطلاق العملية العسكرية لتحرير إدلب تبدّد الكثير من سوء الفهم لموقف روسيا من الوضع في إدلب، لا سيما أنّ المساهمة العسكرية الروسية في عمليات تحرير إدلب، وتحديداً مساهمة سلاح الجوّ الروسي، لم تقلّ عن مساهمة روسيا السابقة في تحرير المناطق التي كانت تخضع لسيطرة داعش، وأسفرت هذه العملية حتى الآن عن تحرير مواقع استراتيجية، مثل قلعة المضيق وكفر نبودة وعشرات القرى التي أقامت فيها التنظيمات الإرهابية خط دفاعها الأول تحت حماية نظام نقاط الرقابة التركية التي كان يتوجّب عليها أن تخلي هذه المنطقة من الإرهابيين والسلاح الثقيل تبعاً لما ينص عليه اتفاق سوتشي الذي وقعه وزير الدفاع التركي نيابةً عن الدولة التركية.
ومعروف أنّ الجزء الأكبر من المعركة لتحرير أيّ منطقة يتمّ من خلال معارك تدمير خط التحصينات الذي يشكل خط الدفاع الأول عن المناطق التي تسيطر عليها المجموعات الإرهابية، وما أن يتحقق ذلك حتى تتحرّر المنطقة بسرعة بعد ذلك عسكرياً أو عبر المصالحة، وهذا ما سوف تشهده منطقة إدلب في غضون فترة قريبة.
لكن ما لا يقلّ أهمية عن مشاركة روسيا إلى جانب الجيش السوري في المعارك العسكرية الجارية في إدلب ومحيطها الموقف السياسي الحازم لروسيا الذي عبّر عنه وزير الخارجية الروسي في المؤتمر الصحافي المشترك مع وزير خارجية مالي الذي قال حرفياً «إنّ الإرهابيين في محافظة إدلب يواصلون استفزازاتهم بتحريض من الدول الغربية» مضيفاً بلغة واضحة لا غموض فيها «سيلقون رداً ساحقاً من الجيش السوري وروسيا». أيّ أكد التزام روسيا بمشاركة الجيش السوري في معركة إدلب بوضوح قاطع. أضاف لافروف مشدّداً على «ضرورة تطبيق اتفاق سوتشي حول إدلب والقضاء على التنظيمات الإرهابية في المحافظة ومنعها من استهداف المناطق السكنية ومواقع الجيش السوري وقاعدة حميميم» مطالباً أنقرة «بتنفيذ التزاماتها بهذا الخصوص بأسرع وقت» وختم لافروف وفقاً لما نقلته عنه وكالة سبوتنك الروسية «سيتمّ حسم الوضع دون أيّ تنازلات للإرهابيين» لأنه «وفقاً لمذكرة سوتشي تمّ التوصل إلى اتفاق بشأن الحاجة إلى فصل المعارضة المسلحة عن الإرهابيين وينبغي أن تقوم تركيا بالدور الرئيسي في هذا الأمر وفقاً للاتفاق الذي أبرم بين الرئيسين الروسي والتركي».
لا شك أنّ هذه المواقف الواضحة والحازمة وضعت النقاط على الحروف ولم يعد ثمة مبرّر للتشكيك في صدق التزام روسيا إزاء سورية.
البناء
 


   ( الخميس 2019/06/13 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 15/07/2019 - 5:08 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طفرة "FaceApp".. شاهد نجوم كرة القدم والفن بعد أن شاخوا! بالفيديو..شابان ينتقمان في المحكمة من قاتل والدتهما بالفيديو..مسافرة تصيب موظفي المطار بالدهشة عندما صعدت عبر حزام الأمتعة بالفيديو... نعامة تنقض على ضباع شرسة حاولت افتراس صغارها إنجلينا جولي تفاجئ جمهورها من شرفتها بباريس الممثلة الهندية إيشا غوبتا: اغتصبني بعينيه وسأقاضيه! لبؤة جائعة تنقض على فيل ونهاية غير متوقعة للمعركة - فيديو المزيد ...