-->
الأحد16/6/2019
ص1:24:28
آخر الأخبار
هجوم واسع لسلاح الجو المسير يستهدف مطاري أبها وجيزان"لم تشهده المنطقة من قبل"... موقع عبري يكشف معلومات عن صاروخ مطار "أبها" السعوديبوصعب: يمكن أن يكون لروسيا دور ايجابي بترسيم الحدود البحرية مع سوريا بلجيكا تصفع السعودية وتلغي رخصة تصدير الأسلحة إليهااندلاع حرائق في الأراضي الزراعية جراء اعتداء إرهابي بالقذائف الصاروخية على قرى بريف حماة الشمالي.. ووحدات الجيش ترد“الدولي للصحفيين” يتبنى مشروع قرار برفع العقوبات عن الإعلام السوريقاعدة التنف وعودة داعش للتحرك في البادية السورية سبوتنيك : إرهابيي إدلب استهدفوا طائرة سوخوي بصاروخ زودتهم به تركيابوتين: ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية وعودة المهجرين إلى وطنهمالمشاركون في قمة (سيكا) يؤكدون معارضتهم سياسة الإجراءات القسرية أحادية الجانبخلافاً للتوقعات زيادة الحوالات لم تخفّض الدولار أمام الليرة والسعر تجاوز عتبة 590 …التجارة الداخلية تعدل أسعار البنزين غير المدعومإدلب في مهبّ رياح أس -400 و أف - 35....بقلم حسني محلي«إدلب» معركةُ كسرِ الأحادية الأميركية! ....بقلم د. وفيق إبراهيمبالجرم المشهود ...فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق يلقي القبض على أحد مروجي العملة المزيفةالقبض على عصابة انتحلت صفة دورية أمنية لترهيب المواطنين بقوة السلاح .وزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سوريا اليك بعض الاشياء الواجب تدريب اولادك عليها فى سن مبكر:مجلس الشعب يقر قانونا يجيز تعيين 5 بالمئة من الخريجين الأوائل للمعاهد التقنية دون مسابقة «النصرة» ترافق وتحمي إعلاميين أميركيين في «إدلب»! … والجيش يخلي «تل ملح» و«الجبين» تكتيكياًالإرهابيون يعتدون بالصواريخ على قريتي الشيخ حديد والجلمةتقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسثوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد انتهاء مهلة الإخلاء للمخالفين على أرض مشروع الديماس السكني … العلان لـ«الوطن»: المخالفات بؤرة فساد وبعض المواطنين ينصبون ويحتالون ويبيعونوسائل جديدة للسيطرة على كمية السكريات في الأطعمةأطعمة يساعد تجنبها في التخلص من دهون البطن!زهير قنوع في المختار : فخور بماحققه معتصم النهار وخالد القيش وأخجل من متابعة مسلسلي على التلفزيون السوريخالد القيش.. نحن بحاجة إلى ورق والناس لا ترحملهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟لإنقاذ حياة والده... طفل يأكل 5 وجبات يومياصدمة من "آبل" لمستخدمي آيفون الجديد (صورة)شاهد.. روبوت صغير يجر طائرة يفوق وزنها 3 أطنان!موسكو تمتلك تصوّراً للحل... وتنتظر قمة العشرينإدلب: موقف روسي حازم....حميدي العبدالله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

هل التهديد الأميركي بالحرب على إيران مجرد استعراض؟....حميدي العبدالله

يعتقد كثيرون، بما في ذلك القيادات الإيرانية أنّ ما تقوم به الولايات المتحدة من إطلاق للتهديدات، وتحريك الأساطيل بالقرب من حدود إيران ومياهها الإقليمية، هي عملية استعراض، وتهويل، هدفها الابتزاز، وإرغام الحكومة الإيرانية على قبول العودة إلى طاولة التفاوض, 


ولكن هذه المرة ليس على الملف النووي الإيراني، بل على قضايا أخرى، هي دعم إيران للمقاومات العربية، لا سيما المقاومات التي تستهدف الكيان الصهيوني، وتدمير قدرات إيران الصاروخية، وحمل إيران على عدم الحصول على مواقع في دول تعتبرها الولايات المتحدة مناطق نفوذ حصرية لها، سواء في الخليج العربي، أو العراق، أو سورية، أو لبنان.


الذين يعتقدون أنّ التهديدات الأميركية وتحريك الأساطيل والقاذفات الاستراتيجية مجرد عملية استعراض وتهويل يستندون في ذلك إلى العوامل الآتية:

العامل الأول، الولايات المتحدة خاضت حربين في الشرق الأوسط في العقدين الماضيين ولم تربح هاتين الحربين، وهما حرب احتلال أفغانستان وحرب العراق وبالتالي فإنها تكبّدت خسائر مادية وبشرية ولم تحصل على ما كانت تتطلع إليه، وقد وثّق جوزيف ستيغليتز ونائبة وزير الخزانة في عهد الرئيس بيل كلينتون كلفة هاتين الحربين في كتابهما «حرب 3.5 تريليون دولار».

العامل الثاني، أنّ إيران دولة أكثر قوة من الأعداء الذين حاربتهم الولايات المتحدة في أفغانستان والعراق في ظرف دولي كان يميل بالمطلق لمصلحة الولايات المتحدة. اليوم واشنطن إذا ذهبت إلى الحرب على إيران فإنها تواجه عدواً أكثر استعداداً وأكثر قوةً، وتحتاج إلى مئات آلاف الجنود في الحرب معه، أكثر من عدد الجنود الذين حشدتهم في أفغانستان والعراق، وهذا أمر يصعب الحصول عليه.

العامل الثالث، الحرب إذا وقعت، ستكون من جهة ساحتها إيران، ولكن من الجهة الأخرى ستكون ساحاتها بلدان للولايات المتحدة مصالح حيوية فيها مثل دول الخليج العربي والعراق، وستتكبّد الولايات المتحدة وحلفاؤها خسائر أعلى بكثير من خسائر حربي أفغانستان والعراق. وستشمل هذه الخسائر العنصر البشري والمعدات، كون القوات الأميركية المنتشرة في الخليج وفي العراق وسورية، وربما حتى الكيان الصهيوني، ستكون عرضة لضرب القوات الإيرانية بقدراتها العسكرية المعروفة والمدمرة وقدرات حلفائها.

العامل الرابع، في هذه الحرب لن تجاري الولايات المتحدة الدول التي جارتها وشاركت إلى جانبها في حربي أفغانستان والعراق بفعل تبدل الظروف الدولية لا سيما الصراع بين روسيا والصين من جهة، والولايات المتحدة وبعض حلفائها من جهة أخرى.

بفعل هذه العوامل مجتمعة يذهب البعض، ومنهم القيادة الإيرانية، إلى استبعاد احتمال مغامرة أميركية في شنّ حرب على إيران.

البناء


   ( الأربعاء 2019/05/22 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/06/2019 - 1:03 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم "زواج السياح".. هذه مفاجأة هولندا لزوارها بسبب شدة جمالها.. شرطي عاشق يحرر مخالفة لفتاة في الطريق العام فماذا حدث له؟ الأمن الفدرالي الروسي ينقذ الرئيس الصيني من السقوط آخرها باندا.. إليك بعض هدايا الزعماء والمشاهير لبوتين المزيد ...