السبت19/1/2019
ص0:38:47
آخر الأخبار
وزير الخارجية العراقي:تعليق عضوية سورية بالجامعة العربية كان خطأ العراق يكشف رسميا عن اتصالات لإعادة سوريا إلى مقعدها العربي لبنان يدعو لإعادة سوريا إلى الجامعة العربية...باسيل: سوريا يجب ان تعود الينا لنوقف الخسارةَ عن انفسِنا، قبل ان نوقفها عنها.لافروف: إعادة جميع المناطق السورية إلى سلطة الدولة هي أفضل طريقة لوقف تنامي الإرهابانفراجة قريبة في أزمة الغاز بسورياالارصاد : الحرارة غدا أدنى من معدلاتها وتحذير من الجليد والصقيع في بعض المناطق والضباب.. ودرجات الحرارة المتوقعةالمبعوث الخاص إلى سوريا بيدرسون عقب زيارته لموسكو سيعود إلى دمشقمجزرة جديدة لطيران “التحالف الدولي”.. استشهاد 20 مدنيا بقصف على قرية الباغوز فوقاني بدير الزورغوتيريش: لا حدود زمنية لبدء عمل اللجنة الدستورية السورية النمر يتفقد جبهات ريف حماة... هل باتت المعركة قريبةارتفاع إنتاج حديد حماة 30 طنا يومياوزير المالية ينفي أي زيادة على الرسوم والضرائب … «الإدارة المحلية»: لا زيادة على الرسوم والضرائب لدى المجالس المحلية منذ 2013الكشف عن الهدف التركي الحقيقي من إنشاء منطقة عازلة شمال شرقي سوريا ...( إسرائيل) وأخطار الغارات التكتيكية على سورية...بقلم أ. تحسين الحلبيوفاة شخصين جراء اصطدام سيارة مغلقة بشاحنة على طريق الحسكة القامشليمقتل ممثلة مصرية على يد ابن عمها بسبب "دور خادمة" صورة انتحاري مشتبه بتفجيره مطعما في منبج قبيل العمليةبعد اعتقاله في سوريا.. داعشي أميركي: لست نادماجامعة دمشق: استمرار دوام التعليم المفتوح ليومي الجمعة والسبترغم أنفك .. 9 علامات تؤكد أنك ستصبح غنياً وإن لم ترغب بذلكوحدات الجيش تكبد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد رداً على تجديد خروقاتهم اتفاق المنطقة منزوعة السلاح بريفي حماة وإدلب" التحالف الدولي" يستهدف مسجداً يستخدمه داعش في سورياوزير الاشغال العامة والاسكان يتفقد ميدانيا سير العمل بمساكن السكن الشبابي بقدسيامؤسسة الإسكان تواصل جلسات تخصيص السكن الشبابي في ضاحية قدسياماذا يحصل لجسمك عند تناول زيت الزيتون كل صباح؟أطعمة ومشروبات تخفّف تأثير الأتربة والغباررحيل الممثل المصري سعيد عبد الغنيهوليوود تختار فنانة سورية لبطولة فيلم عن الحربنوبة قلبية تقتل الحصان وصاحبته في آن واحدخروقات ملكية تلو الأخرى… ما جديد ميغان ماركل؟خلل في "واتس آب" يفضح رسائلك الخاصة أمام الغرباءارسم حدودك وحدود الآخرين...6 خطوات لحياة رقمية آمنة في 2019الكرد ما بين وعد ترامب وحدود الخطأ والخطيئة... بقلم م. ميشيل كلاغاصيما هو سبب القمة الهزيلة والباهتة؟ ...بقلم ناصر قنديل

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الاقتصاد والأعمال >> وزير التجارة الداخلية: ما أنجز في ملف الأسعار ليس صفحة بيضاء كاملة لكنها ليست سوداء

أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي في حديث لصحيفة «للثورة» أن الوزارة مستمرة خلال العام الحالي

 

 بما بدأته عام 2017 لجهة تطوير العمل على صعيد المديريات والمؤسسات التابعة لها والتي وصلت إلى نقطة مهمة في تطوير العمل التقني المعلوماتي ضمن الوزارة وصولاً إلى أتمتة العمل في جميع المؤسسات، منوهاً بالنتائج التي تم تحقيقها خلال عملية متابعة وضبط الأسواق وتخفيض الأسعار معتبراً و(الكلام عن الأسعار والأسواق) أن الصفحة ليست بيضاء كاملة كما أنها ليست سوداء.‏

أتمتة الحبوب قيد الانجاز‏

الغربي بيّن أن مؤسسة الحبوب مستمرة في استلام محصول القمح لعام 2017 حتى نهاية الشهر الحالي حيث تم تمديد المهلة بغرض تشجيع المزارعين لاستلام كامل الكميات الموجودة لديهم، منوهاًَ بما وجهت إليه الحكومة لجهة دعم محصول القمح من الزراعة مروراً باستلام المادة وصولاً إلى جعلها رغيفاً للخبز في متناول جميع المواطنين حيث جرى خلال العام الماضي تحديد أسعار جديدة للقمح وتأمين جميع مستلزمات عملية الاستلام من قبل الحكومة، مبيناً أن مشروع أتمتة الحبوب قيد الانجاز وهذا ما سيساعد في تحسن الإنتاج ومتابعة وضبط مراحل إنتاج الحبوب وصولاً إلى المستودعات.‏

الغربي نوّه بما وصل إليه رغيف الخبز من تحسن منذ العام الماضي ليصل مع بداية العام الحالي إلى تطور ملحوظ في كل المحافظات لاسيما بعد توحيد نوع الخميرة في كل المخابز والأفران من أكبر مدينة وحتى آخر قرية في الريف السوري، مشيراً إلى ما تم خلال العام الماضي من قرارات هامة لتحويل عقود عمال المخابز والمطاحن إلى عقود سنوية وإقامة المسابقات لتعيين عمال جدد بما يخدم تحسين عملية الإنتاج.‏

وفيما يتعلق بتسويق المحاصيل الزراعية ومنها محصول الحمضيات بيّن الغربي الاهتمام والمتابعة الجدية من قبل الحكومة باتجاه دعم هذا المحصول والفلاح من خلال توجيه المؤسسة السورية للتجارة باستجرار المحصول بسعر 80و90 ليرة سورية بزيادة تصل 30-40 ليرة للكيلو وتسويقها بعد استلامها من المزارع عبر مركز خاص بها للفرز والتوضيب بكمية تقارب 5000 طن أسبوعياً ومن ثم طرح المحصول في الصالات ومنافذ البيع بسعر مناسب للمواطن وبذلك يكون الهدف من التدخل الايجابي قد تحقق من خلال إرضاء الطرفين المزارع والمستهلك حيث يتم نقل الحمضيات عبر أسطول تابع للمؤسسة إلى مختلف المحافظات إضافة إلى التوجيه الحكومي الخاص باستجرار كميات من الحمضيات و توزيعها مجاناً على اسر الشهداء وجرحى الجيش العربي السوري.‏

وفيما يتعلق بالتغييرات التي جرت في مختلف مديريات الوزارة ومؤسساتها بيّن الغربي أنها مستمرة خلال هذا العام، منوهاً أن وجود جيل ثالث ورابع من الشباب يجب أن يدخل العملية الإنتاجية لرفد المؤسسات بدماء جديدة وتحميلهم المسؤوليات وهذا سيساعد على تنشيط العمل وتحسين سوية الإنتاج وهذا ترك أثراً إيجابياً على آلية عمل المديريات من حيث الالتزام بالعمل وإيجاد الأفكار الخلاقة.‏

وبالعودة للأسعار والأسواق بيّن الغربي أن الانخفاض في الأسعار يعود الفضل فيه إلى انتصارات أبطال الجيش العربي السوري التي أعادت كثير من القطاعات الحيوية والخدمية الداعمة للاقتصاد الوطني إلى العملية الإنتاجية وتحديداً آبار الغاز والنفط منها للخدمة ما أدى إلى توفير الطاقة وإنتاج المواد والسلع التي يحتاجها المواطن يضاف إلى ذلك دخول مساحات جديدة في الخطة الزراعية، وهذا كله ساعد في انخفاض الأسعار وعودة الإنتاج وبالتالي المنافسة، مؤكداً استمرار الوزارة بمتابعة أسعار المواد من خلال مركز للأبحاث السعرية في الوزارة تم تصميمه لهذه الغاية وبمشاركة مديرية الأسعار والجهات المعنية، منوهاً إلى الأسعار العالمية للمواد المستوردة وانعكاسها على الأسعار المحلية.‏

وبيّن الغربي أن الأسعار تتجه للانخفاض بشكل تدريجي ولايمكن أن نقول إن الأسعار لازالت على حالها في كثير من المواد وهذا ما تمت تسجيله في مهرجان صنع في سورية الذي افتتحه رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس أمس الأول، مذكراً أن الوزارة عملت خلال العام الماضي على تخفيض عدد كبير من السلع بنسب جيدة منها السكر الذي وصل سعره الى 400 ليرة سورية والان يباع بـ 235 ليرة وكذلك الزيت الذي انخفضت أسعار الليتر منه 200 ليرة إلى جانب 80 ألف صنف مختلف انخفضت أسعاره في السورية للتجارة والعملية مستمرة بشكل دوري وخلال العام الحالي وهناك أيضاً افتتاح صالات جديدة في هذا العام تابعة للسورية للتجارة.‏

استمرار الحملات الرقابية‏

وفيما يتعلق بضبط الأسواق ومتابعتها أكد الغربي استمرار الحملات الرقابية والجولات التموينية في الأسواق ومتابعتها والعمل على تطوير قانون 14 لحماية المستهلك لعام 2015 بما يتناسب والوضع الراهن ويحقق مزيداً من الرقابة وكذلك توجيه الدعم لتطبيق عين المواطن لتتسع مشاركته وتغطيته لشكاوى المواطنين، مشيراً إلى جولة قام بها أمس على صالات السورية للتجارة في دمشق بغرض الاطلاع على آلية البيع لاسيما بعد طرح دفعة جديدة من الموز اللبناني في صالات بسعر 400 ليرة سورية حيث اطلع على عمليات البيع والشراء التي تقوم بها وتوافر السلع والمواد الغذائية الأساسية وخاصة الأصناف التي قامت السورية للتجارة بتخفيض أسعارها، مؤكداً أن الموز اللبناني سيبقى متوفراً بهذا السعر حتى نيسان القادم، منوهاً بالعمل باستمرار لتلبية احتياجات المواطنين من مختلف السلع والمواد الاستهلاكية بمواصفات ونوعية جيدة وأسعار تنافسية.‏

صحيفة الثورة



عدد المشاهدات:928( السبت 07:36:51 2018/01/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/01/2019 - 10:14 ص

كاريكاتير

#صحف_عراقية

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين بالفيديو... كوبرا ملكية تبتلع أفعى عملاقة أمام السياح صوّرتها في أوضاع محرجة.. ماريا كاري تتعرض للابتزاز من مساعدتها السابقة فيديو مؤثر لطفلة صغيرة تسمع لأول مرة صوت أختها وأمها (فيديو) بالفيديو... مشاهد تخطف الأنفاس أثناء هدم جسر في نيويورك بالفيديو...رجل أعمى يقود سيارة بسرعة جنونية على مدرج المطار تحديد بلد يحتضن أجمل نساء الدنيا المزيد ...