-->
الاثنين17/6/2019
م22:58:45
آخر الأخبار
الذي دعا لـ"الجهاد" ضد الشعب السوري.. ميتا في سجنه!الإخونجي " أردوغان" حزين على " مرسي".. والأزمة المصرية التركية تتفاقمالجيش اليمني: عملياتنا ستطال أهدافا لا يتوقعها النظام السعوديوفاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسى أثناء محاكمتهأهالي قرية الشيخ حديد بريف حماة: الإرهابيون يتعمدون حرق محاصيلنا لكننا متمسكون بأرضنا بحماية رجال الجيشنائب الرئيس الصيني يؤكد للمعلم استمرار تقديم بكين الدعم لسورية في علاقاتهما الثنائية والمحافل الدولية والمنظمات متعددة الأطرافأهالي الوضيحي يروون تفاصيل المجزرة التي ارتكبها إرهابيو “جبهة النصرة” في قريتهموفاة 6 أشخاص وإصابة آخرين خلال إخمادهم الحرائق التي نشبت في الأراضي الزراعية بريف الحسكةطهران: نهج السعودية الخاطئ لم يجلب سوى الحروب والدمارالولايات المتحدة وبريطانيا ترسلان قوات إلى منطقة الخليج...هل تستعدان لضرب إيراناغلاق ١٣٧ مطعما في حلب . عزالدين نابلسي .خلافاً للتوقعات زيادة الحوالات لم تخفّض الدولار أمام الليرة والسعر تجاوز عتبة 590 …هل هي «صفقة القرن» فعلاً؟ ....فخري هاشم السيد رجبمعركة إدلب .. ومأزق تركيا الاستراتيجيبالجرم المشهود ...فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق يلقي القبض على أحد مروجي العملة المزيفةالقبض على عصابة انتحلت صفة دورية أمنية لترهيب المواطنين بقوة السلاح .وزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سوريا وزير التربية ينفي تسرب أسئلة الرياضيات للثالث الثانوي العلميإلغاء امتحان الرياضيات لشهادة التعليم الأساسي في مركزين بحماةاستشهاد وجرح عدد من المدنيين في تفجير سيارة مفخخة بالقامشليسلاحا المدفعية والصواريخ يدمران آليات لإرهابيي “جبهة النصرة” بريفي إدلب وحماةوزير السياحة: لم نصرح لأي مكاتب سياحية خاصة بـ الحج والعمرة تقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد أستاذ طب نفسي: كلنا مرضى نفسيون لمدة ساعتينهل ضغط الدم وصل مرحلة الخطر... علامات على الوجه لا تتجاهلهاسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟لإنقاذ حياة والده... طفل يأكل 5 وجبات يوميارغم الحظر... هواوي تتحدى الجميع بالهاتف الأقوى في العالمخوفا من الحوادث الخطيرة... "فورد" تسحب أكثر من مليون سيارةنهجان ونتيجتان ......بقلم د .بثينة شعبان موسكو تمتلك تصوّراً للحل... وتنتظر قمة العشرين

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

من هرمز إلى جبل طارق والقرن الأفريقي... أميركا وراء الباب

محمد صادق الحسيني


بعد هزيمته الفادحة وتهاوي مشاريعه الإمبراطورية عبر مشروع «الربيع العربي» الجهنميّ الذي أعدّ خصيصاً للالتفاف على النهضة العربية والإسلامية الكبرى على امتداد «العالم العربي الكبير»!


ومع اقتراب ساعات الحسم بيننا في محور المقاومة وبين محور الشر الذي يسارع الخطى نحو جهنم مشروع صفقة القرن الخاسرة وصلت يدا أميركا المغلولتان والمكسّرتان الى شمال أفريقيا والقرن الأفريقي في إطار الالتفاف على مقاومة العرب والمسلمين الأحرار. قرّر الراعي الأميركي الانتقال من مشروع «الربيع العربي» المتهاوي الى مشروع توظيف ما تبقى من الجيوش العربية في خدمته وخدمة أذنابه من نواطير الغاز والنفط في شبه الجزيرة العربية من الرجعيين والتابعين!


بدأها في ليبيا عبر منحه الضوء الأخضر لرجله التابع القديم الجديد العقيد المتقاعد حفتر بعد زيارة خاصة للرياض، ومن ثم حاول ولا يزال في الجزائر عبر أذنابه من بقايا الاستعمار الفرنسي في الجيش الوطني الجزائري في محاولة لاستنزاف بلد المليون شهيد…

إلى أن وصلت محطته في الساعات الماضية إلى السودان الغني بالطاقة مثله مثل ليبيا والجزائر وعلى بوابات القرن الأفريقي الاستراتيجية…

وفي هذا الإطار بشكل خاص، فقد تأكد لنا من مصادرنا الخاصة وبشكل نهائي بأنّ «الانقلاب» في السودان قد تمّ تنسيقه بالتعاون بين محمد بن سلمان والبشير ووزير دفاعه عوض بن عوف الذي زار الرياض قبل أيام وشارك في اجتماع دول الناتو العربي.

التغيير يهدف إلى :

– تنفيذ خطوة استباقية لاحتمال تطوّر المعارضة الحقيقية للبشير ونجاحها في إحداث تغيير جذري في البلاد يشمل دور السودان في اليمن .

– إنهاء الدور التركي والقطري في السودان من خلال فرض سيطرة رجل السعودية بن عوف.

– تسهيل تقديم مساعدات مالية سعودية إماراتية للسودان، من خلال إخراج البشير الخاضع للعقوبات من المشهد، وذلك بهدف تهدئة الشارع قدر الإمكان لإفساح المجال أمام توسيع مشاركة السودان العسكرية في اليمن!

ومع ذلك لن تقوم لهذا المنكسر الذليل صاحب مشروع صفقة القرن البائسة إلى أيّ نتيجة. فرجال الله له بالمرصاد من هرمز الى باب المندب وصولاً إلى جبل طارق، حيث سيجعلونه يتذوّق السمّ من جديد كما تذوّقه في ميادين الشام والعراق…

ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.

بعدنا طيبين قولوا الله…

البناء


   ( الجمعة 2019/04/12 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/06/2019 - 9:25 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم المزيد ...