-->
الاثنين17/6/2019
م19:3:43
آخر الأخبار
وفاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسى أثناء محاكمتهالجيش اليمني: عملياتنا ستطال أهدافا لا يتوقعها النظام السعوديمجدداً....(قاصف) تستهدف مطاراً سعودياً... وواشطن تعترف بإسقاط طائرة لهاالسعودية تطلب النجدة بسبب صاروخ "كروز" اليمنيوفاة 6 أشخاص وإصابة آخرين خلال إخمادهم الحرائق التي نشبت في الأراضي الزراعية بريف الحسكةاندلاع حرائق في الأراضي الزراعية جراء اعتداء إرهابي بالقذائف الصاروخية على قرى بريف حماة الشمالي.. ووحدات الجيش ترد“الدولي للصحفيين” يتبنى مشروع قرار برفع العقوبات عن الإعلام السوريقاعدة التنف وعودة داعش للتحرك في البادية السوريةالولايات المتحدة وبريطانيا ترسلان قوات إلى منطقة الخليج...هل تستعدان لضرب إيراناللواء باقري: إيران قادرة على إغلاق مضيق هرمزاغلاق ١٣٧ مطعما في حلب . عزالدين نابلسي .خلافاً للتوقعات زيادة الحوالات لم تخفّض الدولار أمام الليرة والسعر تجاوز عتبة 590 …هل هي «صفقة القرن» فعلاً؟ ....فخري هاشم السيد رجبمعركة إدلب .. ومأزق تركيا الاستراتيجيبالجرم المشهود ...فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق يلقي القبض على أحد مروجي العملة المزيفةالقبض على عصابة انتحلت صفة دورية أمنية لترهيب المواطنين بقوة السلاح .وزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سوريا اليك بعض الاشياء الواجب تدريب اولادك عليها فى سن مبكر:مجلس الشعب يقر قانونا يجيز تعيين 5 بالمئة من الخريجين الأوائل للمعاهد التقنية دون مسابقة سلاحا المدفعية والصواريخ يدمران آليات لإرهابيي “جبهة النصرة” بريفي إدلب وحماةمسؤول في "الجيش الحر": السعودية قررت إيقاف الدعم عن المناطق الخاضعة لسيطرة "الجيش الحر" في الشمال السوريتقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد انتهاء مهلة الإخلاء للمخالفين على أرض مشروع الديماس السكني … العلان لـ«الوطن»: المخالفات بؤرة فساد وبعض المواطنين ينصبون ويحتالون ويبيعونأستاذ طب نفسي: كلنا مرضى نفسيون لمدة ساعتينهل ضغط الدم وصل مرحلة الخطر... علامات على الوجه لا تتجاهلهاسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟لإنقاذ حياة والده... طفل يأكل 5 وجبات يوميارغم الحظر... هواوي تتحدى الجميع بالهاتف الأقوى في العالمخوفا من الحوادث الخطيرة... "فورد" تسحب أكثر من مليون سيارةنهجان ونتيجتان ......بقلم د .بثينة شعبان موسكو تمتلك تصوّراً للحل... وتنتظر قمة العشرين

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

كلمات عتب لروسيا الحليفة والصديقة ...بقلم ناصر قنديل

– لن تتأثر العلاقة التحالفية العميقة التي تجمع روسيا بسورية ودول وقوى محور المقاومة، بقيام موسكو بتسليم بقايا جثة جندي السلطان يعقوب، لحكومة كيان الاحتلال، خارج منظومة التنسيق، وموجبات التحالف، ومقتضيات احترام السيادة السورية.


 ومستلزمات الخصوصية التي يختزنها حدث بهذا الحجم ارتبط غالباً بمفاوضات تبادل ترتبط بها حرية الآلاف من الأسرى السوريين والفلسطينيين، لكن مقتضيات التحالف والحرص تقتضي المصارحة وتسجيل اللوم والعتب، وقوله علناً، طالما صار الأمر علناً، والرد من قلب العتب واللوم وربما الغضب، على كل الذين يحلو لهم تشويه صورة روسيا ورسم شبهات حول خلفياتها، أو ينخرطون منذ بدء الحرب على سورية بمحاولات النيل من صورتها كدولة سيّدة تتمسك بسيادتها.


– يعني الكثير أن تقول سورية إنها لم تكن على علم بقضية تسليم البقايا، بعد قول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن استعادة الرفات تمّت بالتعاون بين العسكريين الروس والسوريين. وهذه رسالة سيادية كبيرة في قلب علاقة التحالف والصداقة، عنوانها أن ما جرى أكبر من أن يسهُل تمريره تحت الطاولة والاكتفاء بالحديث عنه في الغرف المغلقة التي تتمّ فيها مناقشة الخلافات بين الحلفاء. فالصورة التي نقلت عبر الفضاء ووصلت للأسرى في سجون الاحتلال وأشعرتهم بالغصّة والمرارة، تقتضي من الدولة السورية التبرؤ منها، وتستدعي القول لروسيا كحليف وصديق إن خطأ جسيماً تم ارتكابه بتوهم أن العلاقة التحالفية تحتمل تمرير أمر كهذا لتحقيق مكاسب إعلامية لصورة روسيا كدولة حريصة «إنسانياً» على استعادة رفات الجنود الذين يقتلون في الحروب وتسليمهم إلى ذويهم، وتقديم هذه الهدية لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو عشية الانتخابات، ضمن تنافس أميركي روسي على الاستثمار في فوز نتنياهو الانتخابي.

– بات معلوماً أن «إسرائيل» أدارت قضية البحث عن الرفات بالتعاون مع الجماعات الإرهابية التي سيطرت على مخيم اليرموك، وأن مخابرات كيان الاحتلال فتحت باب التفاوض مع موسكو لتأمين نقل هذا الرفات إلى موسكو من ضمن التفاوض على انسحاب الجماعات المسلحة من مخيم اليرموك. وهنا لا صحة للكلام عن قيام روسيا من وراء ظهر الدولة السورية بعمليات البحث عن الرفات والقيام بنقله. كما لا صحة للكلام عن حسابات روسية أبعد من المكاسب الآنية، وكل ما ينسجه بعض الخيال المريض عن مشاريع تسويات روسية أميركية تتم تحت الطاولة على حساب سورية، وتتصل بأمن «إسرائيل»، منافٍ لحقيقة أن ما يقوله الروس هو أنهم وضعوا أمام نتنياهو شرط التوقف عن الغارات على سورية كثمن لهذا التعاون، وما تقوله وقائع الشهور الماضية أن روسيا قامت بترميم شبكات الدفاع الجوي السورية وأنها زودت سورية بالحديث والجديد منها، وما يقوله المنطق إن روسيا في وضع السيد القوي وليس ثمة ما يستدعي أن تتصرف بضعف أمام «إسرائيل»، وإن الأمور الجارية في المنطقة تؤكد صحة منطق الرئيس بوتين مع رئيس حكومة الاحتلال حول اتفاق فك الاشتباك الموقع عام 1974، والكلام منشور علناً، يربط هذا الاتفاق بقرارات الأمم المتحدة بعودة الجولان إلى سورية، ووقف أي عمل عسكري ضد سورية، وثمّة الكثير الذي يعرفه الروس وسيحدث على هذا الصعيد بعد الإعلان الأميركي الاعتراف بضم «إسرائيل» للجولان. – كان المطلوب ببساطة أن تصارح موسكو حليفتها دمشق بما يجري منذ بداية القضية، وأن تطلب تفويضها بإدارة مفاوضات لتسليم الرفات، بما يضمن مطالب روسية معينة، هي حق روسيا، لكنه يضمن الإفراج عن آلاف الأسرى السوريين والفلسطينيين، وإبلاغ تل أبيب عندما طلبت وساطة موسكو لتسلم الرفات ونقله، بأن القبول مشروط بقبول تل أبيب بهذا التفاوض المتعدد الأطراف، وما كانت حكومة نتنياهو قادرة على الرفض.

– هي غلطة… وغلطة الشاطر بألف، لكنها ليست خيانة ولا مؤامرة. وبين الحلفاء تحدث تباينات ويقع البعض بالتسرّع، ويتورط البعض بحسابات فئوية تُغري بالتجاوز، لكن التصحيح يجب أن يتم من ضمن منظومة التحالف، وروسيا ستبقى صديقاً وحليفاً وشريك الانتصارات الكبرى التي تغيّر العالم، و»إسرائيل» ستبقى العدو الذي تنتظره مقاومة في الجولان والذي سيدفع الثمن في مفاوضات تبادل لاحقة لبقايا جنوده الآخرين، حرية لآلاف الأسرى والمعتقلين.

البناء


   ( السبت 2019/04/06 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/06/2019 - 4:23 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم المزيد ...