-->
الاثنين24/6/2019
ص9:4:40
آخر الأخبار
سلاح الجو اليمني المسير يستهدف مطاري جيزان وأبهاترامب ردا على احتمال فتح تحقيق في مقتل خاشقجي : نحتاج إلى أموال السعوديةبري يرفض "صفقة القرن": لبنان لن يشارك في بيع فلسطيندبلوماسي سعودي: زمن الحرب مع (إسرائيل) انتهى واستقبال (الإسرائيليين) في السعودية مسألة وقتاجتماع روسي أميركي إسرائيلي بالقدس المحتلة … تعزيزات عسكرية شمالاً والحربي يغير على معاقل الإرهاب في جسر الشغورالمفتي حسون: سورية تدفع اليوم ضريبة الحفاظ على كرامتها ورفضها للهيمنةبرلماني سوري يكشف حقيقة المبادرة الأمريكية للحل في سورياأمطار متوقعة فوق المرتفعات الساحلية وتحذير من تشكل الضباب في بعض المناطق الجبليةإيران: الهجمات الإلكترونية الأميركية علينا "فشلت"ترامب عن العلاقات مع السعودية: لنأخذ أموالهممجلس الوزراء: تخصيص 25 بالمئة من مستوردات القطاع الخاص الممولة من المركزى للسورية للتجارةعملية تخريبية تستهدف خطوط المرابط النفطية في بانياس…والورشات المختصة تقوم بإصلاح الأضرارماذا وراء تراجع ترامب عن الحرب؟ .....قاسم عزالدين هل دخلت الدراما مرحلة تمجيد البطل الخارج على القانون؟أحداث دون سن البلوغ يشكلون عصابة أشرار .. وقسم شرطة عرنوس يلقي القبض عليهموفاة 4 أشخاص بحادث تصادم على طريق الحسكة القامشليترتيب أقوى خمسين جيش في العالم، أربع دول عربية في القائمةوزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة 33 فريقاً في المسابقة البرمجية للمعهد العالي للعلوم التطبيقية والجامعة الافتراضية-فيديوالتعليم العالي تعلن عن تقديم مقاعد دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في سلطنة عمانرمايات مركزة ضد تحركات الإرهابيين في ريفي إدلب وحماةبأسلوب حرب الاستنزاف ... الجيش يوسع محاور الاستهداف إلى ريف حلبسلسلة فنادق فورسيزونز العالمية تتخلى عن إدارة فندقها في دمشقمجلس محافظة دمشق يوافق على الإعلان عن المخطط التنظيمي لمنطقة القابون الصناعي5 فواكه سحرية لعلاج الصلعللتخلص من دهون البطن.. احذر هذه الأطعمة!فيلم «أمينة» يحصد جائزة أفضل إخراج في مهرجان مكناس الدوليسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّحذاء "رجل الماعز" أحدث صيحات الموضة لبنان.. رحيل مؤلم لـ"محاربة السرطان الجميلة"فيديو مذهل يكشف عالما مخفيا داخل أجسادنا!بعد عملة "ليبرا" هل يتحول فيسبوك إلى امبراطورية رقمية؟صاروخٌ إيراني .. يضع ترامب وخصومه وحلفائه في الزاويةمعركة تحرير إدلب… والخيارات التركية

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

منذ إنشائه خارج مجلس الأمن… “تحالف واشنطن” ممارسات سوداء وفوسفور أبيض

سانا| منذ إنشائه خارج مجلس الأمن الدولي أثبتت جرائم ومجازر “تحالف واشنطن” والدمار الكبير الذي أحدثه بالبنى التحتية والمرافق الحيوية على امتداد منطقة الجزيرة وتهجيره عشرات آلاف المواطنين زيف ادعاءات الولايات المتحدة التي تدعي محاربة الجماعات الإرهابية وبدا جليا أن الهدف من وراء إنشاء هذا “التحالف” هو سفك دماء السوريين وإطالة أمد الحرب على دولتهم وإلحاق المزيد من الدمار بالبنية التحتية وإعاقة الوصول إلى أي حل للازمة فيها.


وفي صورة صارخة لتلك الجرائم البشعة التي ارتكبتها واشنطن تغفو اليوم مدينة الرقة المدمرة نتيجة قصف طائرات “التحالف الدولي” على كتف نهر الفرات لتحكي أكوام الركام والحطام المتطاير في أرجائها ذكريات أهلها ومعاناتهم وفصول مأساتهم في ظل سيف خلافة تكفيرية مزعومة أراد تنظيم “داعش” الإرهابي إقامتها بينما تكثر على الضفة الأخرى الشواهد على فظاعة الفوسفور الأبيض الأمريكي حيث أتى على آخر نبض حياة فيها.

واشنطن التي لم تبال يوما بتاريخ أمة أو بعراقة حضارة إنسانية ولم تضع في موازينها المتعددة ومكاييلها المزدوجة أي ثقل لحياة المدنيين في الدول التي تفتعل الحروب والصراعات فيها مارست الإجرام المباشر بحق السوريين على امتداد سنوات الحرب العدوانية على سورية فطائرات تحالفها المزعوم أرادت بالفوسفور الأبيض تدمير تاريخ مدينة الرقة كشاهد على حضارة عريقة في منطقة الرافدين فأتت قنابلها على معظم بيوتها ومزقت كل شرايين الحياة التي كانت تمد أهلها المكلومين والمذهولين من هول العدوان وفظاعته.

هذا التحالف غير المشروع والجرائم التي يرتكبها تشير إلى انهيار تام لمنظومة القيم والمبادئ الأخلاقية التي تعاقدت الأمم على احترامها ورعايتها منذ التوافق على إنشاء الأمم المتحدة وذلك نتيجة الاستهتار التام الذي تظهره الولايات المتحدة والدول المتحالفة معها بهذه القيم والمبادئ وتشير إلى مدى استخفافها بحياة المدنيين وبأحكام القانون الدولي.

وفي جريمة موصوفة ومثبتة بالدلائل والوقائع والشهود والصور الحية وفي اعتداءات فظيعة على الحياة الإنسانية قصفت طائرات “التحالف الأمريكي” خلال العامين الماضيين بقنابل الفوسفور الأبيض والعنقودية المحرمة دوليا بلدة هجين وقرى وبلدات في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي وبلدة الصور في الريف الشمالي الشرقي والأطراف الغربية لمدينة الرقة والمنطقة الفاصلة بين حيي المشلب والصناعة وحي السباهي ومبنى المشفى الوطني في مدينة الرقة وآخرها قصفه بالسلاح ذاته قبل عدة أيام منطقة مزارع الباغوز عند الحدود السورية العراقية شرق مدينة البوكمال.

وفي إطار تفنيد ادعاءات واشنطن محاربة الإرهاب لم يعد يخفى على أحد التعاون والتنسيق بين “التحالف” والجماعات الإرهابية من تنظيمي “داعش” وجبهة النصرة المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية وغيرهما والذي تم توثيقه في عشرات الوقائع وتجلى بتهريب متزعمي التنظيم عبر طائرات أميركية من مواقعهم إلى أماكن انتشار قواتها المحتلة.

في حين تطالعنا مواقع إلكترونية محسوبة على الميليشيات المدعومة أمريكيا بإطلاق سراح العشرات من أفراد التنظيم الإرهابي بعد تسليم أنفسهم في مسرحية ممجوجة باتت نهايتها تلوح في الأفق مع إصرار رجال الجيش العربي السوري المحاربين الحقيقيين للإرهاب بكل مسمياته وأينما توارى على الأرض السورية.

ومنذ إنشائه من قبل واشنطن من خارج مجلس الأمن في آب عام 2014 قصف طيران “التحالف الدولي” عشرات المرات الأحياء السكنية في دير الزور والرقة والحسكة وأريافها ما تسبب باستشهاد وجرح مئات المدنيين ووقوع أضرار مادية بمنازلهم وممتلكاتهم إضافة لإلحاق أضرار كبيرة بالبنى التحتية والمرافق الحيوية وطالبت وزارة الخارجية والمغتربين أكثر من مرة بالحل الفوري للتحالف الدولي غير المشروع الذى تأسس خارج إطار الأمم المتحدة ومن دون موافقة الجمهورية العربية السورية ومحاسبة المعتدين عن الجرائم التي ارتكبوها بحق السوريين.


   ( الجمعة 2019/03/08 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/06/2019 - 7:54 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

عنزة تقتل تمساحا يزن 300 كغ (فيديو) بالفيديو... سرعة بديهة أم تنقذ طفلها من الموت المحقق بالفيديو... عريس يرش عروسه بالتراب شاهد.. رجل ثمل يقود دبابة ويرعب سكان مدينته! ثعبان يفاجئ قائد سيارة في مشهد مذهل شاهد... نسر أمريكي يقوم بتصرف نادر مثل البشر ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية المزيد ...