السبت24/8/2019
م16:13:55
آخر الأخبار
مجددًا.. سلاح الجو اليمني المسير يشن هجومًا واسعًا على قاعدة الملك خالد الجوية نفذ سلاح الجو اليمني المسير لدى الجيش اليمني واللجان الشعبيةإصابة 39 عاملا بحادث تسرب غاز بمصنع في السعوديةالخارجية العراقية تستدعي القائم بأعمال السفارة الأمريكيةالدفاعات الجوية اليمنية تسقط طائرة تجسس لتحالف العدوان السعوديواشنطن تدخل بشكل غير شرعي 200 شاحنة تحمل معدات عسكرية إلى ميليشيا (قسد) الانفصالية كاميرا RT ترصد عن قرب نقطة المراقبة التركية التاسعة المحاصرة من قبل الجيش السوريد. شعبان : تركيا برهنت خلال المرحلة الأخيرة أنها تساند وتسلّح الإرهابيينسوريا.. تحرك رباعي على وقع انتصارات الجيش السوري في إدلبالنظام التركي يعلن بدء عمل مركز العمليات المشترك بشكل كاملقائد الحرس الثوري الإسلامي: أمن الخليج مستتبٌّ بفضل حضور إيران القوي الذهب يتجه صوب أسوأ أسبوع في 5 أشهرمسؤول عراقي يعلن موعد فتح معبر القائم- البوكمال بين سورية والعراقانتصارات ابطال الجيش العربي السوري ....بقلم فخري هاشم السيد رجب صحفي كويتيأردوغان إلى موسكو عاجلاً ودمشق لا تتراجع.....بقلم الاعلامي حسني محلينجمة تركية يذبحها طليقها امام ابنتهما..حادثة تهزّ تركيا سورية تستدرج صديقتها القاصر ليغتصبها 3 شبان في برلينمحطة كهرباء ( معرة النعمان ) يجري نقلها من قبل ( الثوااااااااار ) !!! الى ( تركيا ) .. ديبكا العبري: مواجهة تركية روسية كادت أن تحصل بعد قصف سوريا للرتل التركي في ادلبالتعليم العالي تصدر التعليمات التنفيذية للمرسوم التشريعي رقم 17 الخاص بالموفدين وزارة التربية : التربية تحدد توزيع الدرجات على أعمال الفصل الدراسي والامتحانوفد عسكري للاحتلال التركي يضم ضباطاً يدخل إدلبانفجار سيارة مفخخة وسط إدلبوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبسرّك في محيط خصرك"حركة يد" بسيطة تحمي من السكتة الدماغيةميادة الحناوي لـ سيدتي: لهذه الأسباب ألغيت حفلتي في لبنان وهذه قراراتي مستقبلياًوفاة والدة رنا الأبيض وباسم ياخور ويزن السيد وصفاء سلطان يعزونهاالسرطان يهدد رئيس دولة بعدما قتل والديه وأختهقميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولارخمس عادات يومية تميز الأذكياء من البشر عن سواهمبالفيديو... سمكة بفكين تشعل مواقع التواصل عملية خان شيخون المتقنة في تحضيرها .......بقلم الباحث الإستراتيجي د . أمين حطيطسياسات أردوغان تتمزّقُ ....في التدافع الروسي الأميركي! ...بقلم د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سيناريوات الانسحاب الأميركي وما بعدها... بقلم حميدي العبدالله

ثمة سيناريوات عديدة للانسحاب الأميركي من سورية. سيناريو أول تحدّث عنه الرئيس الأميركي وبعض القادة العسكريين، وأكد فيه أنّ الانسحاب الأميركي سيكون شاملاً، وبعض المسؤولين تحدث عن انسحاب من منطقة التّنف أيضاً.


سيناريو ثان تحدّث عنه مسؤولين في إدارة ترامب تحدث عن أنّ الانسحاب لن يكون شاملاً، حيث يرجّح أن تبقى قاعدة التنف قرب مثلث الحدود السورية العراقية الأردنية، لما تمثله هذه المنطقة من أهمية استراتيجية، وقد يغري واشنطن في إبقاء هذه القاعدة ثلاثة عوامل، الأول أنّ هذه القاعدة تقع في منطقة خالية من السكان، وسيكون من الصعب استهدافها في عمليات مقاومة شعبية لأنه سيكون هناك ما يشبه حظر التجوّل في منطقة واسعة يمكن للقوات الأميركية بما لديها من قدرات تقنية للرصد أن توفر لها حماية كاملة وتجعل هذا الوجود غير مكلف. العامل الثاني أنّ هذه القاعدة تتوفر لها الحماية من قبل قوات أردنية كونها تقع بالضبط على الحدود السورية الأردنية، والأردن موثوق به من قبل الولايات المتحدة، ويمكنه أن يتحمّل عبء حماية هذه القاعدة، ولا سيما على مستوى القدرات البرية، إذ لا تحتاج الولايات المتحدة إلى إرسال عدد كبير من الجنود لحماية هذه القاعدة والحؤول دون تسلل مقاومين إليها، حيث ستوكل للقوات الأردنية جزء من هذه المهمة في إطار التنسيق العسكري والأمني القائم بين الولايات المتحدة والأردن. العامل الثالث، أنّ هذه القاعدة مهمة وضرورية وستعمل بالتعاون والتنسيق مع قواعد أميركية أخرى بالقرب منها ولكنها تقع داخل الأراضي العراقية، ويشكل وجودها حماية للقواعد الأميركية في العراق.


معروفة الوظيفة التي ستؤدّيها هذه القاعدة والتي ترتدي أهميتها من العوامل المذكورة وموقع التنف الجيواستراتيجي بالنسبة للوجود الأميركي في العراق، وعرقلة سيطرة الدولة السورية على منطقة شرق الفرات، وقطع طريق حيوي للتجارة بين سورية والعراق من شأنه أن يؤثر إيجاباً على عملية إعادة الإعمار، إضافة إلى رغبة تل أبيب في بقاء القوات الأميركية في هذه المنطقة بذريعة عرقلة إمدادات الأسلحة البرية من إيران إلى قوى المقاومة، ولا سيما المقاومة اللبنانية.

لكن من الواضح أنّ الانسحاب الأميركي الجزئي والمصحوب بتهديدات علنية أميركية تشدّد على منع القوات السورية، وهي القوات الشرعية، من الانتشار شرقي الفرات، وتهديد وحدات الحماية الكردية بقطع المساعدات عنها إذا وافقت على انتشار القوات السورية في هذه المنطقة يحمل معه خطران:

الخطر الأول، قيام تركيا باجتياح منطقة شرق الفرات بذريعة القضاء على وحدات الحماية الكردية التي تشكل تهديداً للأمن القومي التركي، وقد قامت تركيا بحشد آلاف الجنود على امتداد حوالي 400 كيلو متر هي الحدود الفاصلة بين تركيا وسورية في المنطقة الممتدة من منبج حتى القامشلي.

الخطر الثاني، اندلاع مواجهة كبرى إقليمية، وربما دولية أيضاً، في حال إصرار الولايات المتحدة على منع القوات السورية من الانتشار في شرق الفرات، وإبقاء قاعدتها في التنف، حيث ستكون القوات الأميركية عرضة لقصف بري، إذا اعتدت جوياً على القوات السورية، ومن شأن ذلك أن يشعل حرباً قد تمتدّ إلى العراق.

البناء


   ( الخميس 2019/02/21 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/08/2019 - 3:57 م

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

أسد البحر يجر سائحة إلى الماء لافتراسها (فيديو) بالفيديو...هبوط جنوني لمقاتلة حربية دون استخدام العجلات شاهد... كاميرات المراقبة توثق مشهدا مرعبا خلال فترة الليل إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك المزيد ...