السبت24/8/2019
م13:27:57
آخر الأخبار
مجددًا.. سلاح الجو اليمني المسير يشن هجومًا واسعًا على قاعدة الملك خالد الجوية نفذ سلاح الجو اليمني المسير لدى الجيش اليمني واللجان الشعبيةإصابة 39 عاملا بحادث تسرب غاز بمصنع في السعوديةالخارجية العراقية تستدعي القائم بأعمال السفارة الأمريكيةالدفاعات الجوية اليمنية تسقط طائرة تجسس لتحالف العدوان السعودي كاميرا RT ترصد عن قرب نقطة المراقبة التركية التاسعة المحاصرة من قبل الجيش السوريد. شعبان : تركيا برهنت خلال المرحلة الأخيرة أنها تساند وتسلّح الإرهابيينسوريا.. تحرك رباعي على وقع انتصارات الجيش السوري في إدلبأين تركيا بعد خان شيخون؟....بقلم قاسم عزالدينقائد الحرس الثوري الإسلامي: أمن الخليج مستتبٌّ بفضل حضور إيران القوي بعد إطلاق صاروخي جديد… ترامب: تربطنا علاقة طيبة فعلا بكوريا الشماليةالذهب يتجه صوب أسوأ أسبوع في 5 أشهرمسؤول عراقي يعلن موعد فتح معبر القائم- البوكمال بين سورية والعراقأردوغان إلى موسكو عاجلاً ودمشق لا تتراجع.....بقلم الاعلامي حسني محليأردوغان يترنح في الشمال السوري ......بقلم ناديا شحادةنجمة تركية يذبحها طليقها امام ابنتهما..حادثة تهزّ تركيا سورية تستدرج صديقتها القاصر ليغتصبها 3 شبان في برلينمحطة كهرباء ( معرة النعمان ) يجري نقلها من قبل ( الثوااااااااار ) !!! الى ( تركيا ) .. ديبكا العبري: مواجهة تركية روسية كادت أن تحصل بعد قصف سوريا للرتل التركي في ادلبالتعليم العالي تصدر التعليمات التنفيذية للمرسوم التشريعي رقم 17 الخاص بالموفدين وزارة التربية : التربية تحدد توزيع الدرجات على أعمال الفصل الدراسي والامتحانبالفيديو ...ضبط أنفاق ومقرات محصنة لإرهابيي (النصرة) بمحيط خان شيخون والتمانعة بريف إدلببالفيديو ...مصدر عسكري : الجيش السوري ينتشر في بعض أحياء مورك محاصرا نقطة المراقبة التركية بالكاملوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبسرّك في محيط خصركأعراض مرضية قريبة من القلب ولا علاقة لها بهميادة الحناوي لـ سيدتي: لهذه الأسباب ألغيت حفلتي في لبنان وهذه قراراتي مستقبلياًوفاة والدة رنا الأبيض وباسم ياخور ويزن السيد وصفاء سلطان يعزونهاالسرطان يهدد رئيس دولة بعدما قتل والديه وأختهقميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولارخمس عادات يومية تميز الأذكياء من البشر عن سواهمبالفيديو... سمكة بفكين تشعل مواقع التواصل عملية خان شيخون المتقنة في تحضيرها .......بقلم الباحث الإستراتيجي د . أمين حطيطسياسات أردوغان تتمزّقُ ....في التدافع الروسي الأميركي! ...بقلم د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الألق السياحي يعود إلى قلعة حلب ومحيطها

بعد دحر الإرهاب عن مدينتها استعادت قلعة حلب التاريخية ألقها السياحي وفتحت المجال أمام مرتادي المطاعم والمقاهي المحيطة بها لممارسة طقوسهم والتمتع بجمال أسوار القلعة وهوائها العليل والتعايش مع الأجواء الرائعة التي يضفيها أصحاب المقاهي لزوارهم حرصا منهم على جذب أكبر عدد من محبي السهر.


الفعاليات الاقتصادية والسياحية استطاعت بعد عامين من تحرير محيط القلعة من الإرهاب وبمساعدة الجهات المعنية إعادة ترميم المقاهي القديمة التي ارتبط اسمها بالقلعة ومكانتها التاريخية والسياحية وتنفس سكان حلب الصعداء وباتوا حريصين على قضاء سهراتهم مع أولادهم في تلك المقاهي حتى أوقات متأخرة من الليل.

عربات الفول والذرة والبطاطا والبوشار وغيرها من الأكلات الشعبية تنتشر أمام القلعة وهي تزدان بالأضواء وغيرها من الأشياء لجذب الكبار والصغار للشراء والتلذذ ببضاعتهم.

سهر الليالي الذي افتقده أهالي حلب لسنوات بات أجمل في محيط قلعة حلب كونها مرتبطة بتاريخهم وتمدهم بالقوة والشموخ والعز والكبرياء وتنسيهم مرارة الإرهاب وظلمه.

زوار المقاهي في سهرات الليل أكدوا لمندوبة سانا أن “جمال وسحر القلعة ينعكس على كل ما حولها وأهالي حلب باتوا حريصين على استعادة ذكرياتهم بعد أن حل الأمن والأمان بفضل تضحيات بواسل الجيش العربي السوري” مشيرين إلى أن أغلب سهراتهم يقضونها في محيط القلعة دون خوف.

المواطن محمد مشهدي أكد أن هذه الأماكن مرتبطة ارتباطاً مباشراً بتاريخ حلب وكل ما يحيط بالقلعة حمل الأصالة نفسها التي تحملها القلعة لافتاً إلى أن أصحاب المطاعم والمقاهي باشروا بإعادة تأهيلها بعد طرد الإرهابيين من المنطقة لافتاً إلى أن القلعة تعتبر أيقونة لا تقدر بثمن بنظر أهالي حلب لهذا تجدهم في الصيف والشتاء حريصين على الوجود في هذه المقاهي مع عائلاتهم لافتاً إلى أن كل ما يقدم في المطاعم مرتبط بتاريخ وعراقة القلعة.

عزيز ملحم مغترب منذ سنوات خارج حلب أكد أنه بمجرد عودته فوجئ بما رآه ما جعله يقرر البقاء وعدم السفر مجدداً لافتاً إلى أن الأمان الذي منحه أبطال الجيش العربي السوري لحلب وغيرها عزز من قوة الشعب وثقته وكسر حاجز الخوف وعادت الحياة للقلعة مجددا وعاد الحلبيون للسهر.

إحدى السيدات جاءت للمقهى مع صديقاتها لقضاء سهرة الخميس في محيط القلعة أكدت أن تحرير الأحياء الشرقية في حلب زاد من الاحساس بالأمان لدى المواطنين وباتوا أكثر رغبة للتجوال وقضاء السهرات ليس في محيط القلعة فقط وإنما في أماكن أخرى أيضا مشيرة إلى أن الناس يرتبطون بالقلعة وتاريخها لهذا لم ينقطعوا يوما عن المجيء للسهر في محيطها حتى ساعات الصباح الأولى.

صاحب مقهى القلعة خالد ملقي قال إن “عمر المقهى يتجاوز مئة عام وهو موروث من الآباء والأجداد” لافتاً إلى أنه غادر المقهى فور وصول التنظيمات الإرهابية إلى منطقة القلعة وعاد إليه بعد دخول الجيش العربي السوري للمدينة فوجده مدمراً بالكامل لكنه تمكن من إعادة بنائه مجدداً خلال أشهر ومنذ يوم افتتاحه تم البدء باستقبال الزبائن وعادت الأمور أفضل مما كانت عليه” مؤكداً أنه منذ أكثر من عام العمل مستمر على مدار 24 ساعة دون توقف والناس عادوا بحب وشغف لقضاء لياليهم في محيط القلعة التي ترتبط بمدينة حلب وتاريخها العريق.

حلب عادت تضج بالحياة كما كانت حتى في أيام العطل تجد أهلها وزوارها منتشرين في المطاعم والمقاهي والشوارع يمارسون طقوسهم بحب بعد استعادة الأمن والأمان إليها.

سفيرة إسماعيل


   ( الأحد 2018/12/23 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/08/2019 - 11:22 م

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

أسد البحر يجر سائحة إلى الماء لافتراسها (فيديو) بالفيديو...هبوط جنوني لمقاتلة حربية دون استخدام العجلات شاهد... كاميرات المراقبة توثق مشهدا مرعبا خلال فترة الليل إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك المزيد ...